حربنا اليوم ضد الغرب خاسرة

الكاتب : المفتش   المشاهدات : 508   الردود : 7    ‏2002-05-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-25
  1. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين
    وبعد :
    ان الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأمة العربية والاسلامية في الوقت الراهن
    والتي اخذت طابعاً دينياً شئنا ام ابينا لها مسببات ملموسة وقد غاب عن كثير من المتابعين لهذه المرحلة ان هذه الحرب والتي نحن بصدد خسارتها لها عوامل عدة وقد تم التعرض لكثير من هذه العوامل والتي ادت وتؤدي الى الهزائم المتكررة للمعارك التي نخوضها ولكني احببت ان اطرح احدى تلك العوامل والتي ارجعتنا الى الوراء سنوات .

    مصيبة كبرى

    ظهر هذا العامل في بعض الدول العربية والاسلامية والتي تمثلت بظهور منظمات واحزاب وحركات اخذت الطابع الاسلامي اسماً واتخذت العمل المسلح ضد الانظمة
    الحاكمة في تلك البلاد من منطلق تكفير هذه الأنظمة بسبب عدم تطبيق الشريعة الاسلامية بل وصل الغلو في بعض هذه الجماعات الى تكفير الشعوب المحكومة من هذه الأنظمة بحجة ان هذه الشعوب رضيت بحكم الأنظمة ولم تثر عليها . وقد ترتّب على هذا استحلال قتل المدنيين بالاضافة الى العسكريين في هذه الدول التي حلت فيها تلك الجماعات .

    من هنا بدأت الحكاية


    بدات تلك الأنظمة وبدلاً من أن توجه جهودها الى تنمية الاقتصاد والعمل على انعاش البلاد . بدات بمحاربة هذه الجماعات التي رات فيها خطرا عليها وعلى انظمتها .

    لم يقتصر الأمر عند هذا الحد فلم يمض وقت طويل حتى بدات تلك الجماعات بالانقسام على بعضها مما زاد في تأزم الوضع .

    مع تزاد الضغط على تلك الجماعات عمد بعض قادتها الى اللجوء الى بعض الدول الغربية للإحتماء وانشاء مراكز آمنة يستطيعون من خلالها العمل بحرية .

    حتى تلك اللحظة كان الغرب يراقب ما يجري على الساحة العربية والاسلامية من غير تدخل ولاحتى بأي تصاريح تحدد موقفاً واضحاً مما يحدث . فما يجري حتى الآن يخدم مصالحها باضعاف العرب والمسلمين .

    احداث 11 ايلول

    اول المتدخلين الفعليين بهذه الأحداث كانت الولايات المتحدة الأمريكية وذلك عندما شعرت ان بعض هذه الجماعات والتي قامت بدعمها في وقت من الأوقات باتت تشكل خطرا على بعض مصالحها . وهذا ما حصل فعلاً فقد توالت عدة عمليات ضد بعض سفاراتها في عدة دول مما دعاها الى البدء في الضغط على الدول الداعمة لتلك الجماعات وتهديدها .
    عند شعور بعض هذه الجماعات بهذا الخطر على وجودها وانها دخلت في معركة لم تكن تحسب لها حساب ، كان امامها حل من اثنين :
    اما العودة الى الوراء والانسحاب .
    واما بتوجيه ضربة موجعة الى العمق تكون نتائجها زيادة في التأييد لها والنظر اليها على انها الفئة الوحيدة التي تجرات بتحدي الدولة المسيطرة على الأرض .

    وهكذا اتخذ القرار وجاءت ضربة 11 ايلول وكانت حقاً موجعة ولكن لمن ؟

    قتل في هذه الضربة حوالي سبعة آلاف من امريكيين وغيرهم من جنسيات مختلفة .

    ردة الفعل الأميركية لم يكن يتوقعها احد من هذه الجماعات . وكانت نتيجتها مقتل عشرات الآلاف من المسلمين الأفغان .

    هذا من الناحية العسكرية . ولكن ليس هذا ما خلفته احداث 11 ايلول فقط بل اكثر بكثير .

    ملايين العرب والمسلمين الذين استوطنوا في الدول الغربية باتوا يعيشون في رعب دائم .
    اغلب المواطنين من غير المسلمين نفروا من الدين الإسلامي فلا تكاد تسمع بغربي دخل في الإسلام بعد هذه الضربة حتى صار من الصعب على الدعاة نشر التعاليم الاسلامية في تلك الدول بل واكثر من ذلك بتنا نرى الكثير من عوام المسلمين يتجنبون الدخول الى المساجد او تعلم علم الدين .

    خاتمة :
    انا لاادعو الى القعود عن محاربة اعداء الدين الاسلامي ولكن مانحتاجه اليوم هو قادة امناء على ارواحنا حكماء يعرفون كيف ينتصرون في حروبهم ومعاركهم .

    اين هؤلاء من قول الله تعالى " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل----- " هل وصلوا الى درجة من الاعداد يستطيعوا فيه الانتصار ؟؟
    ولكن هيهات ان ينتصر ذوو الأفهام السقيمة .

    نعم اقول لقد خسرنا الحرب ونحن الذين خسرناها لأننا سمحنا لمثل هؤلاء ان يتصدروا ويتكلموا باسمنا وبتمثيلنا . حاشى ان نكون سبباً في قتل وتشريد هذه الأمة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-25
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام ممتاز

    ولكن الا ترى بان كثر الضغط يولد الإنفجار ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-20
  5. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    لقد أصبت أيها المفتش، فنعم الرأي.




     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-21
  7. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم .
    موضوعك جيد أخي المفتش عندي بعض المداخلات على الموضوع .
    أولاً لايوجد أي من الجماعات الإسلاميه من يدعو إلى قتل المواطنين العزل .
    ثانياً أحداث ١١ أيلول كانت في صالح الإسلام حيث لم يكن الغربيين يعرفون شيئاً عن الإسلام أما بعد الأحداث فقد أسلم الكثير منهم .
    ثالثاً قولك أننا نحتاج إلى قياجه إسلاميه تعد العده للأعدأ وانا برأيي أن هذه القياده لن تأتي من تلقأ نفسها وخصوصا في ضل هذه الحكومات والتي أقل مايقال عنها أنها كافره .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-21
  9. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    التائهون،

    إذا كنت تعترف بأن الأنظمة الحاكمة في العالم العربي هي أنظمة كافرة، فهل يمكن لك أن تفسر لنا لماذا أعلن الحاخام الإسرائيلي لادن الحرب على أمريكا وترك هذه الأنظمة الكافرة في أمان وسلام وهي أشد كفرا من صانعتها أمريكا وإسرائيل وأكثر رغبة في الإنتقام من المسلمين من اليهود والنصارى أنفسهم؟

    نرجو أن لا تذكر لنا نظرية "إضرب الرأس ينهار الذيل" لأنها لاتنطبق أبدا على حقيقة العلاقة بين أمريكا وكلابها الحاكمة.





     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-22
  11. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم .
    أولاً - ياسياف إبن لادن لايملك تلك القوه التي تتوقعها .
    ثانيا ً-إبن لادن أعلن الحرب علي كل الحكام العرب حسب إستطاعته والدور الأن لك وأمثالك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-09-22
  13. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    "إبن لادن لايملك تلك القوه التي تتوقعها..."

    لا يمتلك قوة لمحاربة عصابات إرهابية خائفة تحكم العالم العربي أنظمتها أضعف من الذباب، في حين أننا رأيناه وهو يهاجم أمريكا في عقر دارها ويعلن عليها الحرب؟ إنها حقا نكتة الموسم.

    "إبن لادن أعلن الحرب علي كل الحكام العرب..."

    كيف تقول بأن الحاخام لادن لا يملك تلك القوة التي تتوقعها، في حين أنك تقول الآن بأنه أعلن الحرب على كل الحكام العرب، وهو أمر لم يحدث أبدا؟

    لا تجهد نفسك يا أخي بالدفاع عن مجاهد مزيف كالحاخام لادن فضحه الله في الدنيا قبل أن يفضحه في الآخرة.



     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-09-24
  15. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    كل حسب إستطاعته فما هي إستطاعتك أنت
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة