حمى الضنك تجتاح الحديدة مجددا ...!!

الكاتب : تاج عدن   المشاهدات : 322   الردود : 0    ‏2006-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-18
  1. تاج عدن

    تاج عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    حمى الضنك تجتاح الحديدة مجدداً.. ورئاسة الجمهورية منزعجة من المشردين وطفح المجاري
    أبلغت رئاسة الجمهورية محافظ الحديدة استيائها من ظاهرة طفح المجاري في الأحياء والشوارع الرئيسية ما يسبب إحراجاً لها أمام الوفود العربية والأجنبية التي ستزور المدينة للمشاركة في الاحتفال
    16/05/2006 م - 19:31:54

    الحديدة تحتفل

    جددت الأجهزة الأمنية بمحافظة الحديدة حملتها التمشيطية الواسعة لحجز المواطنين في المدينة الذين لا مأوى لهم، وجابت خلال الأيام الماضية دوريات أمنية الحدائق والأماكن العامة حيث يرقد هؤلاء لحجزهم إلى أن تنتهي الاحتفالات بالأعياد الوطنية في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، وذلك حفاظاً على المنظر العام –حسب مصادر مقربة من لجنة الاحتفالات- ولتجنب أن تسبب رؤيتهم وهم مرميين على الأرصفة وفي الأماكن العامة والشواطئ منظراً حرجاً للحكومة أمام الوفود الرسمية الأجنبية التي تشارك في الاحتفال.
    ولذات الغرض أودعت الأجهزة الأمنية أزيد من 350 مواطناً مبنى دار السلام للأمراض النفسية بشكل مؤقت إلى حين انتهاء الاحتفالات، وهو الأمر الذي تسبب في اضطراب إدارة الدار بسبب زيادة العدد عن الطاقة الاستيعابية ونظراً لعدم وجود حالات بين هؤلاء تستدعي إدخالهم الدار التي تتبع جمعية خيرية خاصة بها يديرها وينفق عليها مجموعة من رجال الأعمال في المدينة.
    وعززت الأجهزة الأمنية من تشديد رقابتها على مراكز الاتصالات والفنادق واللوكندات، وما زالت مستمرة باحتجاز أصحاب مراكز الاتصالات الذين لا يتقيدون بمتابعة هويات المتصلين، وتسجيل أرقام التلفونات التي يهاتفونها.
    وسببت الإجراءات الأمنية إرباكاً للزائرين لمدينة الحديدة بسبب حجز بطاقاتهم الشخصية في الفنادق مما جعلهم يتجولون دون إثبات الهوية المطلوبة في أماكن عدة بسبب الإحترازات المشددة.
    وعلم "الاشتراكي.نت" أن منافذ مدينة الحديدة التي ستشهد الحفل الرسمي بالعيد الوطني السادس عشر ستغلق أمام القادمين والمغادرين للمدينة ابتداء من العشرين من هذا الشهر وحتى مغادرة رئيس الجمهورية للمدينة.
    وقال مواطنون من المدينة أن كثير من الشوارع الرئيسية أغلقت داخل المدينة أمام السيارات، واكتفت السلطات بفتح عدد محدد من الشوارع لإمكان السيطرة الأمنية والتحكم بالمرور كإجراء أكثر حيطة، لدرجة أن أطقماً عسكرية تجوب الحارات بشكل مقلق، ومستفز للسكان.

    وقالت مصادر طبية لـ"الاشتراكي.نت" أن خمس حالات تم رصدها مؤخراً اتضح أنها مصابة بحمى الضنك، وأن الحالات التي اكتشفت في حارتي "الشهداء" و"السلخانة" -وهي من الأحياء الأكثر فقراً بمدينة الحديدة-، نقلت الأيام الماضية إلى مستشفى الأقصى التخصصي، قبل أن تغادر أربع حالات المستشفى في وضع مقلق، وتنقل فتاة تبلغ 18 عاماً إلى العاصمة صنعاء بتوصية من الأطباء لخطورة وضعها الصحي.على صعيد متصل أبلغ كل من مكتب رئاسة الجمهورية، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، أبلغوا محافظ الحديدة استيائهم من ظاهرة طفح المجاري في المدينة وخاصة في الشوارع الرئيسية التي باتت منظراً مألوفاً في ظاهرة تحظر بقوة داخل أهم أحياء المدينة، وأعرب المسئولون عن استيائهم إذ سيشكل هذا المنظر إحراجاً أمام الوفود العربية والأجنبية التي ستزور المدينة للمشاركة في الاحتفال، وطالبت الرسائل من محافظ الحديدة بذل أقصى الجهود لإخفاء منظر المياه العادمة الطافحة في الأحياء والشوارع الرئيسية إلى أن تنتهي الاحتفالات، وبدوره وجه العقيد محمد صالح شملان محافظ الحديدة رسالة عاجلة برقم 1130 إلى مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي مشيراً إلى رسائل المسئولين في صنعاء، طالب فيها من مدير المؤسسة متابعة الأمر دون إهمال، ونسخ صوراً من المذكرة إلى كل من وزير الداخلية، مدير مكتب رئاسة الجمهورية، نائب وزير الداخلية، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن.

    الحديدة/ الاشتراكي.نت/ خاص:
     

مشاركة هذه الصفحة