رشيدة القيلي تسلم المبعوث الامريكي رسالة غاضبة

الكاتب : عبدالرحمن الشريف   المشاهدات : 3,688   الردود : 95    ‏2006-05-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-17
  1. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    رشيدة القيلي تسلم المبعوث الامريكي رسالة غاضبة تلقت الأستاذة رشيدة القيلي بصفتها مرشحة لانتخابات الرئاسة القادمة دعوة لحضور ما سمي بـــ(المائدة المستديرة مع القيادات النسوية اليمنية وبعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبير MEBI ) وكان اللقاء مع المستر / ديفيد مولينكس رئيس بعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبــــــير الأمريكية وذلك في مقر منظمة صحافيات بلا قيود وقد بادرت الأستاذة رشيدة القيلي بتسليم الرسالة المرفقة إلى المبعوث الأمريكي ووزعت نسخاً منها على الحاضرات وغادرت اللقاء متمنية أن تجتمع بالحاضرات في وضع أفضل .
    وإليكم نص الرسالة حرفيا :

    =============
    بسم الله الرحمن الرحيم
    المستر / ديفيد مولونيكس رئيس مبادرة الشرق الأوسط الكبير
    وبعد :

    من سوء حظنا أن اكتب هذا إليكم في ذكرى نكبة المسلمين الكبرى باحتلال الصهاينة لأرض فلسطين المقدسة وقيام دولة إسرائيل العدوانية ..

    ويؤسفنا جدا إن يكون العالم الغربي ممثلا بأمريكا وبريطانيا هم من قاموا بزرع هذا الكيان الغاصب في قلب العالم العربي والإسلامي وقدموا له كامل الدعم المادي والمعنوي والغطاء الدولي لممارسة عدوانه المستمر ضد شعوبنا العربية جمعاء .

    ونود أن نصارحكم باعتقاد شعوبنا إن زيارتكم لمنطقتنا لا تحمل أي نوايا طيبة تجاهنا ، بل هي ضمن هذا الدعم المقدم منكم لدولة الصهاينة .. والذي يريد مسخ الخارطة وإعادة ترتيبها وفق تأمين مصالحكم ومصالح الصهاينة ..

    كما ننبهكم إلى ضرورة عدم تصديقكم لحكامنا واللوبي الأمريكي في أوساط المثقفين والسياسيين الذين يوهمونكم بأن شعوبنا ممتنة لما يسمونها ديمقراطيتكم التي ثبت زيفها في فلسطين والعراق وأفغانستان وفيتنام وإيران وأمريكا اللاتينية ، فأنتم لم تنحازوا إلى خيارات الشعوب بتجرد بل كنتم وما زلتم تسيرون وفق أهداف استعمارية تقصدون منها التمكين لإمبراطوريتكم الشريرة في الهيمنة على العالم .

    ونحيطكم علما بأننا لم نتعلم بغضكم وكراهيتكم من كتبنا الدينية ومناهجنا التعليمية لأن ديننا الحنيف يعلمنا البر والإحسان إلى كل الإنسانية.ففي القرآن الكريم يقول الله تعالى :
    (( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ، إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ، ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون)

    ولكنا تعلمناه جيدا من جرائمكم اليومية في حق شعوبنا بالقتل والتشريد واحتلال الأرض ونهب الثروات وتدنيس المقدسات والتدخل السافر لتغيير شرائعنا ومساندة حكامنا الفاسدين ، كما أن ازدواجية معاييركم هي التي ستظل تشعل في نفوس أجيال الأمة روح الجهاد والمقاومة لكل سياساتكم وثقافاتكم الاستعمارية .

    واعلموا ان شعوبنا ستأخذ في يوم ما بثأرها منكم ، وسيكون مصير جنودكم الغزاة وجواسيسكم السياسيين في شوارع مدننا وجبال قرانا مشابها لمصير جيشكم في الصومال وفيتنام .
    والله اكبر ولا عدوان إلا على الظالمين
    15-5-2006م صنعاء
    رشيدة القيلي
    كاتبة صحفية
    والمرشحة المستقلة لانتخابات الرئاسة اليمنية



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-17
  3. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    القيلي لمبعوثٍ أمريكي :أنتم موهومون وسنثأر منكم يوماً ما

    17/5/2006

    ناس برس - خاص -


    هددت الكاتبة الصحفية رشيدة القيلي ثاني امرأة يمنية تعلن ترشحها للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في الثالث والعشرين من سبتمبر القادم المبعوث الأمريكي ديفيد مولينكس رئيس مبادرة بعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبير بقولها "..اعلموا أن شعوبنا ستأخذ في يومٍ ما بثأرها منكم ..".
    وقالت :"سيكون مصير جنودكم الغزاة وجواسيسكم السياسيين في شوارع مدننا وجبال قرانا مشابهاً لمصير جيشكم في الصومال وفيتنام .. والله أكبر ولا عداون إلا على الظالمين".
    جاء ذلك في معرض رسالةٍ سلمتها القيلي للمبعوث الأمريكي على هامش لقائها به الثلاثاء 16/5 في مقر منظمة صحفيات بلا قيود تلقت خلاله دعوة لحضور ما سمي بـ(المائدة المستديرة مع القيادات النسوية اليمنية وبعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبير MEBI ).

    وصارحت الكاتبة الصحفية مولينيكس في رسالتها قائلةً :" نصارحكم باعتقاد شعوبنا بأن زيارتكم لمنطقتنا لا تحمل أي نوايا طيبة تجاهنا ، بل هي ضمن هذا الدعم المقدم منكم لدولة الصهاينة .. والذي يريد مسخ الخارطة وإعادة ترتيبها وفق تأمين مصالحكم ومصالح الصهاينة.." وسخرت من ديمقراطيتهم الوافدة داعيةً إياهم لضرورة عدم تصديق المثقفين والسياسيين الذين لأن أولئك يوهمونهم بأن الشعوب ممتنة لديمقراطيتهم التي ثبت زيفها في كلٍ من فلسطين والعراق وأفغانستان وفيتنام وإيران و أمريكا اللاتينية لأنهم لم ينحازوا لخيارات الشعوب بتجرد بل "كنتم ولا تزالون تسيرون وفق أهدافٍ استعمارية تقصدون منها التمكين لإمبراطوريتكم الشريرة في الهيمنة على العالم.." .

    وقالت في رسالة تلقاها -ناس برس- أن جرائمهم اليومية في حق الشعوب العربية والإسلامية ومظاهر القتل والتشريد واحتلال الأرض ونهب الثروات وتدنيس المقدسات والتدخل السافر لتغيير شرائعنا ومساندة الحاكم الفاسدين ، فضلاً عن ازدواجية المعايير ستظل "تشعل في نفوس أجيال الأمة روح الجهاد والمقاومة لكل سياساتكم وثقافاتكم الاستعمارية.".

    وبحسب رسالةٍ موقعة من زوجها الشاعر عبد الرحمن الشريف (مدير حملتها الانتخابية) فإن القيلي التي أعلنت رغبتها في خوض الرئاسيات القادمة في الـ12 من مارس الماضي غادرت اللقاء متمنيةً أن يجمعها بالحاضرات في مقر (صحفيات بلا قيود) وضعاً "أفضل"!!.
    يشار إلى أن رشيدة هي إحدى ثلاث نساء يمنيات أعلن حتى الآن رغبتهن في الترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات القادمة سبقتها سمية علي رجاء وتبعتها ذكرى أحمد علي وكلهن أعلن أنهن مستقلات .







    عدد مرات قراءات الموضوع "170

    http://www.nasspress.com/bridge1.asp?s_no=883
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-17
  5. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    تمنت أن تجتمع بالحاضرات في وضع أفضل . مع المستر / ديفيد مولينكس
    مرشحة الرئاسة توزع بيانا على القيادات النسوية اليمنية وبعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبير MEBI

    الأربعاء 17 مايو 2006 / مأرب برس / خاص



    تلقت الأستاذة رشيدة القيلي بصفتها مرشحة لانتخابات الرئاسة القادمة دعوة لحضور ما سمي بـ(المائدة المستديرة مع القيادات النسوية اليمنية وبعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبير MEBI ) وكان اللقاء مع المستر / ديفيد مولينكس رئيس بعثة مبادرة الشرق الأوسط الكبـير الأمريكية وذلك في مقر منظمة صحافيات بلا قيود وقد بادرت الأستاذة رشيدة القيلي بتسليم الرسالة المرفقة إلى المبعوث الأمريكي ووزعت نسخاً منها على الحاضرات وغادرت اللقاء متمنية أن تجتمع بالحاضرات في وضع أفضل . وتطرقت الرسالة إلى عدد من المحاور التاريخية ودور أللأمريكان في دعم الصهيونية كما أكدت مرشحة الرئاسة في بيانها (على ضرورة عدم تصديق الحكومة الأمريكية لحكام واللوبي الأمريكي في أوساط المثقفين والسياسيين الذين يوهمونكم بأن شعوبنا ممتنة لما يسمونها ديمقراطيتكم التي ثبت زيفها في فلسطين والعراق وأفغانستان وفيتنام وإيران وأمريكا اللاتينية ) وأضافت (واعلموا ان شعوبنا ستأخذ في يوم ما بثأرها منكم ، وسيكون مصير جنودكم الغزاة وجواسيسكم السياسيين في شوارع مدننا وجبال قرانا مشابها لمصير جيشكم في الصومال وفيتنام . )


    مأرب برس تنشر نص الرسالة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المستر / ديفيد مولونيكس رئيس مبادرة الشرق الأوسط الكبير

    وبعد : من سوء حظنا أن اكتب هذا إليكم في ذكرى نكبة المسلمين الكبرى باحتلال الصهاينة لأرض فلسطين المقدسة وقيام دولة إسرائيل العدوانية .. ويؤسفنا جدا إن يكون العالم الغربي ممثلا بأمريكا وبريطانيا هم من قاموا بزرع هذا الكيان الغاصب في قلب العالم العربي والإسلامي وقدموا له كامل الدعم المادي والمعنوي والغطاء الدولي لممارسة عدوانه المستمر ضد شعوبنا العربية جمعاء . ونود أن نصارحكم باعتقاد شعوبنا إن زيارتكم لمنطقتنا لا تحمل أي نوايا طيبة تجاهنا ، بل هي ضمن هذا الدعم المقدم منكم لدولة الصهاينة .. والذي يريد مسخ الخارطة وإعادة ترتيبها وفق تأمين مصالحكم ومصالح الصهاينة .. كما ننبهكم إلى ضرورة عدم تصديقكم لحكامنا واللوبي الأمريكي في أوساط المثقفين والسياسيين الذين يوهمونكم بأن شعوبنا ممتنة لما يسمونها ديمقراطيتكم التي ثبت زيفها في فلسطين والعراق وأفغانستان وفيتنام وإيران وأمريكا اللاتينية ، فأنتم لم تنحازوا إلى خيارات الشعوب بتجرد بل كنتم وما زلتم تسيرون وفق أهداف استعمارية تقصدون منها التمكين لإمبراطوريتكم الشريرة في الهيمنة على العالم . ونحيطكم علما بأننا لم نتعلم بغضكم وكراهيتكم من كتبنا الدينية ومناهجنا التعليمية لأن ديننا الحنيف يعلمنا البر والإحسان إلى كل الإنسانية.ففي القرآن الكريم يقول الله تعالى : (( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ، إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ، ومن يتولهم )) ولكنا تعلمناه جيدا من جرائمكم اليومية في حق شعوبنا بالقتل والتشريد واحتلال الأرض ونهب الثروات وتدنيس المقدسات والتدخل السافر لتغيير شرائعنا ومساندة حكامنا الفاسدين ، كما أن ازدواجية معاييركم هي التي ستظل تشعل في نفوس أجيال الأمة روح الجهاد والمقاومة لكل سياساتكم وثقافاتكم الاستعمارية . واعلموا ان شعوبنا ستأخذ في يوم ما بثأرها منكم ، وسيكون مصير جنودكم الغزاة وجواسيسكم السياسيين في شوارع مدننا وجبال قرانا مشابها لمصير جيشكم في الصومال وفيتنام . والله اكبر ولا عدوان إلا على الظالمين .

    15-5-2006م صنعاء

    رشيدة القيلي

    المرشحة المستقلة لانتخابات الرئاسة اليمنية






     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-17
  7. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    أگدت أن زيارته خدمة لمصالح الصهاينة.. القيلي تنسحب من «المائدة المستديرة» وترفض الجلوس مع رئيس مبادرة الشرق الأوسط الگبير ..
    كتب بتاريخ 2006 مايو 17 - 02:36

    أخبار اليوم/ خاص

    عبرت اوساط صحفية ونقابية وثقافية وسياسية عن تقديرها وجل احترامها للمواقف الذي ابدته الزميلة رشيدة القيلي اثناء حضورها بما يسمى بـ«المائدة المستديرة مع القيادة النسوية اليمنية وبعثة مبادرة الشرق الاوسط الكبير «MEBI» الذي يترأسها السيد ديفيد وليم مولينكس التي نظمتها منظمة صحفيات بلاقيودن، واكدت تلك الاوساط بأن الرسالة التي وجهتها الزميلة الصحفية «القيلي» إلى السيد مولينكس قد سجلت بها موقفاً لكل مواطن عربي غيور يرفض الهيمنة والاستعمار الصهيوأميركي الذي تسعى القوى المتصهينة إلى فرضه على الواقع بتعاون لوبي صهيوأميركي.

    اوساط المثقفين والساسة في الوطن العربي، مبدية تضامنها القوي مع الزميلة القيلي، واشارت تلك الاوساط إلى انه اذا لم يتم التصدي والوقوف بحزم لمثل هكذا مشاريع ومبادرات صهيوأميركية الساعية إلى مسخ الهوية والخارطة الدينية والقومية للوطن العربي من كافة المؤسسات والشرائح وفي مقدمتها المؤسسات الحكومية فإن القوى الاستعمارية الصهيونية ستعمل على تمديد مشاريعها وبرامجها التهويدية في الوطن العربي دون اي تورع.

    هذا وكانت الزميلة القيلي قد اشارت في رسالتها إلى من وصفتهم باللوبي الاميركي في اوساط المثقفين والسياسيين الذين يوهمون القوى الصهيوأميركية بأن الشعوب العربية والإسلامية بما تسميه تلك القوى بالديمقراطية التي اثبتت زيفها في فلسطين والعراق وافغانستان وفيتنام وايران واميركا اللاتينية، واكدت بأن مصير هذا اللوبي الاميركي من المثقفين والساسة والجواسيس مشابهاً لمصير الجيش الاميركي في الصومال وفيتنام.

    مؤسسة «الشموع» للصحافة والاعلام وهي إذ تثمن هذا الموقف للزميلة رشيدة القيلي تؤكد تضامنها ووقوفها القوي وتصديها لكافة المشاريع التهويدية والتي تتبناها القوى الليبرالية والعلمانية في الوطن العربي بتوجيهات من اسيادهم الصهيوأميركان.

    هذا وكانت الزميلة القيلي قد انسحبت من الاجتماع املة ان تلتقي بتلك القيادات النسوية في وضع افضل ،
    و«أخباراليوم» من جانبها تعيد نشر الرسالة الموجهة إلى السيد ديفيد وليم مولينكس رئيس بعثة مبادرة الشرق الاوسط الكبير المتواجد حالياً في بلادنا الذي جاء لتنفيذ وتحقيق اهداف صهيوأميركية عبر ترويجه لما يسمى بـ«مشروع الشرق الاوسط الكبير»
    وفيما يلي نص الرسالة:-

    من سوء حظنا ان اكتب هذا اليكم في ذكرى نكبة المسلمين الكبرى باحتلال الصهاينة لارض فلسطين المقدسة وقيام دولة اسرائيل العدوانية، ويؤسفنا جداً ان يكون العالم ممثلا باميركا وبريطانيا هم من قاموا بزرع هذا الكيان الغاصب في قلب العالم العربي والإسلامي، وقدموا له كامل الدعم المادي والمعنوي والغطاء الدولي لممارسة عدوانه المستمر ضد شعوبنا العربية جمعاء.
    ونود ان نصارحكم باعتقاد شعوبنا بأن زيارتكم لمنطقتنا لا تحمل اي نوايا طيبة تجاهنا بل هي ضمن هذا الدعم المقدم منكم لدولة الصهاينة والذي يريد مسخ الخارطة واعادة ترتيبها وفق تأمين مصالحكم ومصالح الصهاينة، كما ننبهكم إلى ضرورة عدم تصديقكم لحكامنا واللوبي الاميركي في اوساط المثقفين والسياسيين الذين يوهمونكم بأن شعوبنا ممتنة لما يسمونها ديمقراطيتكم التي ثبت زيفها في فلسطين والعراق وافغانستان وفيتنام وايران واميركا اللاتينية، فأنتم لم تنحازوا إلى خيارات الشعوب بتجرد، بل كنتم وما زلتم تسيرون وفق اهداف استعمارية تقصدون منها التمكين لإمبراطوريتكم الشريرة في الهيمنة على العالم.
    ونحيطكم علماً بأننا لم نتعلم بغضكم وكراهيتكم من كتبنا الدينية ومناهجنا التعليمية لأن ديننا الحنيف يعلمنا البر والاحسان إلى كل الانسانية ففي القرآن الكريم يقول الله تعالى «لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين، انما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم واخرجوكم من دياركم وظاهروا على اخراجكم ان تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون» ولكنا تعلمناه جيداً من جرائمكم اليومية في حق شعوبنا بالقتل والتشريد واحتلال الارض ونهب الثروات وتدنيس المقدسات والتدخل السافر لتغيير شرائعنا ومساندة حكامنا الفاسدين كما ان ازدواجية معاييركم هي التي ستظل تشعل في نفوس اجيال الامة روح الجهاد والمقاومة لكل سياساتكم وثقافاتكم الاستعمارية.
    واعلموا ان شعوبنا ستأخذ في يوم ما بثأرها منكم وسيكون مصير جنودكم الغزاة وجواسيسكم السياسيين في شوارع مدننا وجبال قرانا مصيراً مشابها لمصير جيشكم في الصومال وفيتنام، والله اكبر ولا عدوان إلا على الظالمين.


    http://www.todaynews.alshomoa.net/index.php?id=4023
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-17
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي عبدالرحمن الشريف
    اتعجب من وصفك للرسالة بالغاضبة
    ولست أدري هل هذه هي الصفة التي وصفتها بها كاتبتها الأستاذة رشيدة القيلي
    مرشحة الرئاسة
    أم أنك أخذت هذا الوصف من بعض الوسائل الإعلامية!!!
    على العموم وجهة نظري في الأمر أن "غضبنا" إذا جاز التعبير
    أو جهودنا يجب أن تكون منصبة للاصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي
    في بلادنا أولا ثم على صعيد أمتنا العربية والاسلامية
    ويأتي في طليعة ذلك مواجهة انظمة الاستبداد والفساد الممتدة من المحيط إلى الخليج
    ثم بعد ذلك نتحدث مع الآخرين باللهجة التي تعبر عن انتمائنا لديننا وأمتنا ودفاعنا عن مصالحنا
    فيستمعوا لنا ويحاوروننا ويراعون مشاعرنا ومعتقداتنا ومصالحنا
    أما قبل ذلك فليس الحديث معهم بهذه اللهجة إلا تضييعا للوقت والجهد
    فتأمل!!!
    ولك ولأختنا الفاضلة رشيدة
    خالص التقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-17
  11. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    اخي تايم
    الواجب علينا ان نعمل في الاتجاهين معا
    مكافحة الفساد في الداخل
    ورفض كل وسائل الهيمنة على الشعب والامة من الخارج
    واعتقد ان الاستاذة رشيدة تسير في الخطين برؤية واضحة وواعية
    ودمت لنا اخا ودودا صدوقا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-17
  13. الضوءالثائر

    الضوءالثائر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-16
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    نشكرهاعلى موقفها هذا غيرانها يجب ان تتنبه لتعاليم ديننا الحنيف وتبتعد عن مخالفة رسولناالكريم محمد صلى الله عليه وسلم فيمايخص ولاية المرأه حتى لاتفقد احترامها عند الملتزمين
    واخيرااتضح لنا ان توكل كرمان صاحبة منظمة صحفيات بلاقيود لهااصدقاءامريكان يدعمونها
    وتوهم الناس انها اصلاحيه يكفي كذبا ودجلا علينا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-17
  15. بيكهام

    بيكهام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    من البداية نزق هههههههه

    من بدايتها قفز وشطط وعنتريات .. عاده لم يجري استكمال ترشيحها للرئاسة بموافقة عدد من اعضاء البرلمان والشورى وقدها تتحدث بنزق لا يمكن ان يتحدث به مرشح لرئاسة بلد عرف عنه ان رئيسة خادم للامريكان .. اين الدبلوماسية ياأهل اليمن ؟ اين العقل الذي يجب ان يسخر لحماية مصالح الشعب فوق كل الاعتبارات ..
    من يحب بلده يدافع عن مصالحها اتركوا العراق واتركوا افغانستان .. والا بنت القيلي ماتريدش تعترف ان كثير من الانتحاريين في العراق جاؤوا من بلادها .. وان 125 اعتقلوا في افغانستان ونقوا الى جوانتاناموا هم يمنيين كانوا مع طالبان .. فعلى مين هذه الزنط والعنتريات ؟
    صححوا واصلحوا بلادكم ولا تحملوا الاخرين نتائج ممارساتكم .

    الله يسامحك ياعلي سالم البيض ورطتنا معهم .. شوف هذه العاقلة حقهم ... كيف البقية الله يستر !!!!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-17
  17. علي الورافي

    علي الورافي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-25
    المشاركات:
    935
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي تايم
    الهروب الي الامام ليس حل
    نبدأ بصنعاء قبل القدس
    مع احترامي للاخت رشيدة الا ان هناك اولويات
    واتفق مع كل ما طرحته العزيز TIMe
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-17
  19. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    لله درك يا رشيدة، سيري وعين الله ترعاكِ..
    واللهِ إني لم أرَ رجلاً واحداً من أبناء وطننا العــــــــــــــــــــــــــــــــــــربي الفسيح ينتهج هذا النهج، ولا يخاف في الله لومة لائم..

    نعم سيري ونحن معكِ، سيري وكل المؤمنين بقضية الحق معكِ.. نعم لأن الحق في هكذا مسائل لا يتعدد ولا يصح الاجتهاد بخلافه.. مقارعة الفساد والمفسدين في بلادنا لا يغنينا ولا يمنعنا في آن من مقارعة الظلم والعدوان..

    هذه مبادئ وقيم وأخلاق.. هذا نموذج وافي وصافي للشخصية المسلمة، وإن جاءت في زمن الخيانة والغدر والرذيلة والمصالح الفردية الضيقة، وفي زمن ساد فيه نموذج غريب على تعاليمنا الاسلامية وآخلاقنا الأصيلة، نموذج عقلية تحتكم إلى الجمود وتقارع الموج في آن!!

    فتشوا في هذه الصفحات
    ستجدون أمثلة حية لهذا النموذج،،



    والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة