حتى لا يفقد العلماء دورهم ومكانتهم ..؟؟

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 402   الردود : 0    ‏2006-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-16
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه وبعد \

    فان العلماء ورثة الانبياء في العلم والعمل , والبذل والعطاء والجهاد ...

    هم محطة ثقة الناس وامالهم ... اذا ما داهمتهم الخطوب الجسام ..

    هم الذين يصلحون اذا فسد الناس .. ويتصدرون للتيارت الهدامة الباطلة الجارفة بالناس نحو

    الهاوية والهلاك ......؟؟

    هم القادة والمصلحون الذين يقودون العباد والبلاد الى برالامان والسلامة والنجاة .

    هذا دور العلماء ... وهكذا كانوا ..... وهكذا يجب ان يكونوا ...

    ولكن عندما يرضى العالم لنفسه ان يكون بوقا للطواغيت والحكام الظالمين المفسدين ..

    يبرر ظلمهم وكفرهم ويزينه في اعين الناس .. ويصبغ عليهم وعلى نظامهم الشرعية بعبارات

    الاطراء والولاء والفداء .. ويمنع من جهادهم والانكار عليهم .. فاءنه مباشرة يفقد دوره

    الريادي القيادي المناط به , ليصبح من دعاة الضلالة الذين ضلوا واضلوا ..

    عندما يرضى لنفسه ان يعمل عند الطاغوت كشاهد زور .. فكل ما يصدر عن الطاغوت ..

    وكل ما يصب في خدمته وخدمة نظامه وامنه .. فهو زين وحق, وكل ما خاف هوى الطاغوت

    وخالف سياسته ونظامه .. فهو شين وباطل .. عندما يكون العالم كذلك فاءنه مباشرة ينسلخ

    من علمه ومن صفة ومسمى العلماء الناصحين الصادقين الربانيين , ويفقد دوره المنوط به

    في قيادة البلاد والعباد , ليصبح مثله في اعين الناس , وعند الرب عز وجل - مثل الكلب -

    ( ان تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث ) كما قال الله تعالى في وصف بلعام بن باعوراء .

    عندما يسخر العالم علمه وما يحفظ من نصوص شرعية لاحقاق باطل , وابطال حق , قربة

    للطواغيت الظالمين .. طمعا بالفتات الذي بين ايديهم .. فانه يفقد دوره ويصبح من اعوان

    الظلمة المجرمين , المتوعدين بالنار والهلاك , والخزي والذل في الدنيا والاخرة .

    عندما يتحول العالم الى عقبة كاداء تمنع الشعوب من التغيير الى الافضل .. ومن العمل و

    الانطلاق الى حياة افضل .. لتحيل بينهم وبين ان يستانفوا حياة اسلامية راشدة على منهاج

    النبوة .... فاءنه حينئذ يفقد دوره وينسلخ من علمه ومكانته , ويصبح معول هدم لا بناء.؟

    عندما يقتصر هم العالم ووظيفتة على الوعظ والافتاء بعيدا عن واقع الامة والا مها ومحنها

    ومصائبها .. وتنحصر حركته ونشاطه في المسجد وزوياه فحسب .. فاءنه يصبح شاء ام ابى

    علمانيا في واقعه وعمله وحياته ..


    كثير من الناس اقتنعوا بفصل الدين عن الدولة والحياة والسياسة ... وبصواب ما تقوم عليه

    العلمانية من مباديء باطلة .. عندما راؤء كثير من الدعاة والمشائخ , يفصلون في واقع

    حياتهم واهتماماتهم ونشاطهم - وبلسان حالهم - بين الدين وبين شئون الحياة والسياسة .؟

    ولو تحريت عن طموح احدهم من وراء دراسته للشريعة وللعلوم والدراسات الاسلامية ,

    لوجدتها تنحصر في ان يصبح اماما في مسجد يؤم الناس فيه للصلاة او خطيب جمعة

    او مدرسا في مدرسة او جامعة , اما الذي يؤم الناس في الحياة والسياسة والاقتصاد والحرب

    والدولة , وغيرها من مجالات الحياة فهم الطواغيت واذانبهم من بني علمان ..؟؟؟


    العز بن عبد السلام لم يكن اميرا .. ولكنه كان عالما يبيع الملوك في سوق العبيد ليكونوا احرار

    احمد بن حنبل لم يكن اميرا ... ولكنه بمفرده كان الجماعه التي يلتزم غرسها ..

    وكان القائد الذي تهابه الملوك والامراء .. اكثر مما تهاب جيوش الاعداء ...


    شيخ الاسلام ابن تيمية لم يكن اميرا .. بل قضى كثير من ايامه في السجون ...

    ومع ذلك كان القائد الذي يرعى الامة باكملها .. ويوجه الامه كلها .

    ايها العلماء .........

    من قبل راجت مقولة خبيثة ان الدين افيون الشعوب , بسبب بعض الممارسات الخاطئة ممن

    ينتسب لهذا الدين من الصوفية وغيرهم .. وهاهم اليوم وبسبب ما يرونه متن خذلانكم

    للدين وانصاره , ونصره للطاغون واعوانه , صار يقال انكم من يخدر الامة .

    ايها العلماء ..........

    قد فسد حكامنا .......... فلات يضاف الا فسادهم وطغيانهم فسادكم .........

    فهي حينئذ فساد ودمار وخراب البلاد والعباد .. وتغرق السفينة بما فيها من صالحين ..

    وصدق بن المبارك حين قال \


    وهل افسد الدين الا الملوك *** واحبار سو ورهبانها
     

مشاركة هذه الصفحة