تقرير الامم المتحده ينتقد الجو العسكري للانتخابات اليمنيه

الكاتب : مطلع الشمس   المشاهدات : 309   الردود : 0    ‏2006-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-16
  1. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    جنوبيون يوزعون مناشير للانفصال فى ليفربول

    تقرير للأمم المتحدة ينتقد \"الجو العسكري\" للانتخابات اليمنية


    صنعاء- العرب أونلاين- وكالات: قال تقرير للأمم المتحدة انه على الرغم من وجود خمس تجارب انتخابية فى اليمن إلا أن العملية الانتخابية تبدو غير مؤسسة على قواعد حتى الآن.
    وكشف التقرير الصادر عن البرنامج الإنمائى للدعم الانتخابى التابع للأمم المتحدة عن مئات الخروقات \"والجرائم الانتخابية\" التى تم رصدها خلال الزيارة الميدانية ل 23 مركزا انتخابيا خلال عملية القيد والتسجيل.
    وحذر التقرير الذى نشرته الاثنين صحفية \"الصحوة\" اليمنية من تكرار المخالفات فى المراحل القادمة خصوصا مخالفات اللجان الأمنية التى قال انها كانت بارزة وبوضوح على مستوى مراكز التسجيل، مشيرا إلى أنه إذا تكررت هذه المخالفات خلال الانتخابات فإنه سيكون من الصعب على اللجنة العليا تقديم نتائج انتخابات مقنعة.
    ولفت التقرير إلى أن مئات من أفراد الوحدات الأمنية فى العديد من المراكز الانتخابية قد حضروا لتسجيل أسمائهم أو نقل مواطنهم الانتخابية فى حين أنهم لا ينتمون إلى الدائرة التى حضروا إليها للتسجيل ولم يقم أعضاء اللجان الفرعية بالتأكد من معلوماتهم قبل تسجيلهم.
    وانتقد التقرير حضور أفراد الوحدات الأمنية إلى المراكز فى الشاحنات العسكرية، واعتبر ان ذلك يتسبب فى إعاقة عملية التسجيل بشكل عام حيث أثر ذلك على نفسية الناخبين الذين عاد البعض منهم دون تسجيل بسبب \"الجو العسكري\" لعملية التسجيل.
    وأضاف التقرير \"إن وجود أفراد اللجان الأمنية داخل وخارج مقرات اللجان الفرعية مصحوبين بالأسلحة فى جميع المراكز الانتخابية قد ترك انطباعا سيئا لدى المراقبين\".
    وأوصى بتحسين وتطوير العملية لتصب فى النهاية \"فى شفافية الإجراءات وخلوها من التخويف والإرهاب من اجل الحفاظ على الوحدة السياسية\".
    وانتقد البرنامج فى تقريره الذى تألف من عشر صفحات أسلوب التدريب الذى تلقاه أعضاء اللجان الفرعية والأساسية، وقال انه لم يكن لدى اللجنة العليا للانتخابات أى معايير محددة لإختيار المدربين الرئيسيين لذا كانت كفاءة المدربين متفاوتة وهو ما أسهم فى قلة فاعلية التدريب ، مشيرا إلى أن ذلك أصاب عددا من اللجان الفرعية بالإرباك وعدم ختم أوراق السجل.
    وفى نفس السياق أكد التقرير أيضا أن عملية القيد والتسجيل كلفت مبالغ باهظة ووصلت كلفة البطاقة الواحدة إلى 33،10 دولار أمريكى نظرا لقلة المسجلين من دون احتساب نفقات التحضير للعملية والمواد والنفقات الدورية للمقر الرئيسى للجنة وفروعها وأرجعت ذلك إلى قلة المسجلين حيث بلغ متوسط عدد المسجلين فى كل مركز 100 شخص.

    مشادة

    من جهة أخرى أفاد مصدر يمنى معارض أن مشادات كلامية حادة نشبت فى مدينة ليفربول البريطانية الأحد بين \"الجنوبيين والشماليين اليمنيين\" كادت ان تؤدى إلى إشتباكات بالأيدى لولا تدخل رجال الأمن.
    وأبلغ عبده النقيب الناطق الرسمى باسم التجمع الديمقراطى الجنوبى \"أن الخلافات تفجّرت خلال الحفل الذى نظّمته السفارة اليمنية والجالية اليمنية الشمالية بمناسبة الذكرى السادسة عشرة للوحدة اليمنية بحضور عدد من الضيوف الإنكليز فى المدينة ومنهم عمدة ليفربول\".
    وقال النقيب \"إن مجموعات من أبناء الجنوب ومن أعضاء \"تاج\" توافدت إلى الحفل وقامت بتوزيع منشورات تدعو إلى تقرير مصير اليمن الجنوبى على الضيوف الإنكليز الأمر الذى أثار لغطاً ومشادات لفتت إنتباه الحاضرين وأدت إلى تدخل رجال الأمن\".
    وأضاف ان التجمع الديمقراطى الجنوبى المعارض \"كان دعا ابناء الجنوب فى بريطانيا إلى مقاطعة إحتفالات الوحدة لأنه يعتبرها نكبة\" حسب زعمه.

    الرابط:
    http://www.alarabonline.org/index.a... 01:54:08 م
     

مشاركة هذه الصفحة