رماد المبخرة - قصيدة رااااااااااااااائعة ((( أحمرية )))

الكاتب : ابوهاشم   المشاهدات : 1,196   الردود : 13    ‏2006-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-16
  1. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    رماد المبخرة


    [POEM="font="Arial,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=1 align=center use=sp num="0,black""]سمكُ القرشِ، تماسيحُ الشرَه = صيرت شعباً عظاما نخره
    خيرُنا سنحانُ، هم من شرها = كرمادٍ نافغٍ من مبخره
    وهو شعبٌ أدمن استقلالَه = أضمرت تحويلَه مستعمرَه
    شرطوا في الحاكم العدل، وهم= شرطوا في الأحمريِّ العسكره
    كان هذا الشعب محرابًا وقد = صار في عشرين عاما سمسره
    أسقطوا هيبةَ شعب مؤمنٍ = كان لأ يُغفلُ شعبٌ جوهره
    يخطبُ الغربُ علاقاتٍ به = ويود الشرقُ أنْ لو يأمرَه
    علَّمَ العالَم حُبَّ الإكتفا = يلبسُ القطنَ ويقتات الذره
    بلدٍ يرجو من الله الغنى = ثم يطوي باعتزاز مئزرَه
    ونفوسٍ حرةٍ لا ترتضي = أن ترى بين الورى مستحقره
    وملوكٍ ما شروا حرية = كي يبيعوها بُعَيد (الجمهره)
    كان هذا الشعب يمشي مبطئًا = بَعْدها أمسى يجيد القهقره
    ضيعَ الإسلامَ في سبتمبرٍ = وبأيلولٍ نَسي سبتمبرَه
    هل تُرى قالوا غدا معرفةً = وهو لولا نحن باقٍ نكره
    صدقوا لم يكُ معروفًا فما = كان ظئرًا للعدا مستأجره
    بل مصانَ الخُبْر مرهوبًا إذا = قال لم يغدُ المقالُ المسخره
    شاركَ العالم ندًا لم يكن = تابعا في (يورك) أو في (القاهره)
    وإذا ما حل (يحيى) قفلةً = هبت (اسطنبول) تحمي (أنقره)
    ثم أمسى الشعبُ في حاضرِهِ = سلوةُ الثكلى وأنس المقبره
    صار معروفًا ولكن أنه = باسطُ الكفِّ أمام الأديره
    قائدٌ نكتته في وجهه = سائلُ الدنيا فقيرُ الآخره
    لم يزل في ربعِ قرن يشتكي = فقرَ شعب كان فيها أفقره
    مذ جبى الأموال في أرصدةٍ = قنطر الآلاف منها قَنطره
    وبدا يزهو فلم يزدد على = طول هذا الحكم إلا بختره
    دمَّر الباقي من أخلاقنا = أي شيء رائعٍ ما دمره؟
    زوّر الأحداث والتاريخ هل =ثَمَّ أمرٌ واقعٌ ما زَوَّرَه؟
    داس بالقوات شعبًا رافعًا = في وجوه العلماء القُنطره
    ضيغمٌ فوق رؤوس الأبريا = وجبانٌ تحت رجلي (أسمره)
    ألكنُ القولِ لدى (بوشٍ) وإن = أوعد الشعبَ أجاد الثرثره
    خُطَب القائد في تلفازه = عجزت عن أن تساوي بعره
    سَمِّها إن شئت ضرطًا مزعجًا = أطلقته حمر مستنفره
    هاهم اليوم تبدو نحونا = كي يغطوا ضرطهم بالزمجره
    حلبوا الشعب وقالوا ثورة = إنما الثورة أخت البقره
    وغدا أطفالهم حكامه = بامتياز دون سن العاشره
    كدسوا الدَّين على الشعب وهل = يذكر الشعبُ سوى من طوره
    هل أرادوا أن يديموا ملكهم =فوق شعب قد أهانوا أكثره
    حاكم الظلم مبيد حكمه = وإذا ما طال قل ما أقصره
    حكموا الشعب فلو شاؤا البقا = قيدوا نعمتهم بالشعره
    ظلمهم كاف لهم أن ينتهوا = وكفيلٌ باجتثاث الشجره
    دمروا تاريخهم هل يا ترى = أَحْمَرِيُّونَ هُمُ أم أحمِرَه
    يا أباة الضيم في السجن لكم = في الحنايا رتبة معتبره
    سيدٌ قاضٍ فقيهٌ أنتمُ = لا سواكم من كشفتم منكرَه
    وقفة صادقة واستظهروا = كي يداروا ضعفَهم بالعنتره
    كشفت سوءَ النوايا وقفةٌ = أوضحت للناس حجم المجزره
    أحرزوا نصراً على علاته = مستعارًا من جيوش الكفره
    هُزِموا من غير حربٍ عندما = وضعوا في كل كفٍّ أُسوَره
    فزعوا ألا ترى عوراتهم = قد بدت فوقَ وجوه قذره
    فرأوا في السجن ردعا شافيا = وانتقاما من كرام برره
    عورةٌ يخفونها عنكم وفي = سجنهم عوراتهم منتشره
    أنتم في أعين القوم السها = هم بعينيكم بحجم الحشره
    يا كراما شعبكم في محنة = فالكرامات جميعا مهدره
    أنتم منا وإنا منكم = ليس منا من تجافى معشره
    ذاهبٌ ظالمكم في سلك من = قاد شعبًا كادحا فاستثمره
    يظلم الناس ويأتي طالبا = منهُمُ أن يطلبوه المغفره
    ذنبهم أن يُظلَموا منه، عفى = عنهم و(العفو عند المقدره)!
    من معاييرٍ إذا لم تستقم = منطقيًّا قوَّمتها الأعيره
    هاهو الغيث قريبٌ أبشروا = سُحُبُ الظُّلْمَةِ دَوْمًا مُمْطِرَه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-16
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ابو هاشم
    قصيدة رائعة لولا أنها تبكي على أيام الائمة;)
    وكأن قدر بلادنا أن تكون من يد هذا إلى يد هذا!!!
    لماذا لانتطلع إلى مستقبل افضل؟!
    ولكن من الشاعر؟!
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-16
  5. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    رائعة أخي أبو هاشم
    ومع تأكيدي لقول أخي تايم
    لكن صاحب الحاجة أعمى لا يرى الا قضاء حاجته وأنتم مظلومون ولا يلام المظلوم في الدفاع عن نفسه وحرب عدوه!
    نسأل الله ان يكسر بكم ظلم الرئيس ويعيده الى صوابه
    قدر هؤلاء الشباب أن أتو في عصر الشراكة اليمنية في محاربة الارهاب ومن ثم التعاون في تصفية بعضهم لكن لم تصف قضيتهم!
    وهل يفل تطرف عصابة السلطة الا شباب صاحب قضية كالحديد!!
    ومع الايام سنعرف أن العدل والمساواة هي خيارنا (ان أكرمكم عند الله أتقاكم)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-16
  7. العاديات

    العاديات عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الحبيب في الله أبوهاشم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إطلالةٌ رائعة تحمل في معانيها الكثير من العبر والواقع والتحدي والآمل

    أنتم منا وإنا منكم
    ليس منا من تجافى معشره​

    لعل الغيث يكون قريباً وقريباً جداً إنشاء الله تعالى يطهر اليمن من الفساد والتهميش والتسلط

    هاهو الغيث قريبٌ أبشروا
    سُحُبُ الظُّلْمَةِ دَوْمًا مُمْطِرَه​

    تحياتي

    أخوك ومحبك في الله

    العاديات​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-16
  9. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0

    أولاً أشكر الاخ أبوهاشم على تقديمه لهذه القصيدة الرائعة والتي تحكي واقعنا..

    ثانياً: لا أعتقد -أخي تايم- بأن القصيدة فيها تباكٍ على أيام الأئمة كما ذكرت.. بل على العكس من ذلك ففيها تذكير ومقارنة لا تدل مطلقاً -من وجهة نظري- على الحنين للماضي وعدم التطلع للمستقبل بل تندد بالمستوى الذي جعلنا نقارن حاضرنا بماضينا وليس بحاضر الامم المتقدمة التي نعيش معها في زمن واحد..
    وتأمل!

    ثالثاً: أعتقد -ولا أجزم- بأن القصيدة للشاعر الكبير المرحوم عبدالله البردوني، زاد الله اليمن من أمثاله، من الشعراء الذين اصطفوا مع أوطانهم على طول الخط وظل قريباً من أوجاع الناس وتظلماتهم، كثير الإحساس، عميق المشاعر.. لا يزيد الصورة إلا وضوحاً يكدر الظلمة والطغاة والمتكبرين!!


    ! شكراً للشاعر
    ابوهاشم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-17
  11. حليف القرآن

    حليف القرآن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    815
    الإعجاب :
    0
    هي رائعة كما قلت أخي أبا هاشم ، المشكلة فقط أن البعض لا يطيق سماع كلمة الأئمة أو أي ذكر لهم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-17
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004

    أخي حليف القرآن
    ليست المسألة أن نطيق سماع كلمة الأئمة أو أن نذكرهم
    فهم جزء من تاريخنا وقد أفضوا إلى ماقدموا
    وإنما نعود للتاريخ للعظة والعبرة
    أما إن كان المقصود من إسماعنا كلمة الأئمة أو ترديد ذكرهم
    أن نحب ماكانوا عليه من طغيان وتكبر على خلق الله
    فلا والله لانحب ذلك ولانرضاه
    ولسنا بالحمقى ولا المغفلين حتى ننسى
    أو نستبدل مستبدا بمستبدين
    أو طاغية بمن هم أطغى منه
    وإن كنت حليفا للقرآن فنحن معك
    وإن كنت حليفا للسلالية والعنصرية
    فلا نحب ذلك لك أو لنا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-17
  15. سليل الأمجاد

    سليل الأمجاد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    7,859
    الإعجاب :
    0
    سلمت يدك ياأبا هاشم ، وإن كنت قد غنيت على ليلاك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-17
  17. حليف القرآن

    حليف القرآن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    815
    الإعجاب :
    0

    أخي تايم ، أشرت في كلامك إلى ظلم الأئمة و جورهم .. ، كأن ظلمهم أصبح قطعيا لا شك فيه ! ، و هذه نظرتك لهم منذ الإمام الهادي كما أعتقد ، يؤيد ذلك هذا المقال :
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=86574

    أدعوك لتأمل كلام الإمام الهادي عليه السلام في صفات الإمام : وهو أن يكون من ولد الحسن أو من ولد الحسين عليهما السلام ويكون ورعا تقيا صحيحا نقيا وفي أمر الله عز وجل جاهدا وفي حطام الدنيا زاهدا فهما بما يحتاج إليه, عالما بملتبس ما يرد عليه , شجاعا كميا بذولا سخيا رؤوفا بالرعية رحيما متعطفا متحننا حليما مواسيا لهم بنفسه مشاركا لهم في أمره غير مستأثر عليهم , ولا حاكم بغير حكم الله فيهم رصين العقل بعيد الجهل آخذا لأموال الله من مواضعها رادا لها في سبلها مفرقا لها في وجوهها التي جعلها الله لها مقيما لأحكام الله وحدوده آخذا لها ممن وجبت عليه ووقعت بحكم الله فيه من قريب أو بعيد أو شريف أو دني لا تأخذه في الله لومة لائم قائما بحقه شاهرا لسيفه داعيا إلى ربه مجتهدا في دعوته رافعا لرايته مفرقا للدعاة في البلاد غير مقصر في تأليف العباد مخيفا للظالمين مؤمنا للمؤمنين لا يأمن الفاسقين ولا يأمنونه بل يطلبهم ويطلبونه قد باينهم وباينوه وناصبهم وناصبوه فهم له خائفون وعلى هلاكه جاهدون يبغيهم الغوايل ويدعو إلى جهادهم القبائل متشردا عنهم خائفا منهم لا تردعه ولا تهوله الأخواف ولا يمنعه عن الإجتهاد عليهم كثرة الإرجاف شمري مشمر, مجتهد غير مقصر فمن كذلك من ذرية السبطين الحسن والحسين عليهما السلام فهو الإمام المفترضة طاعته الواجبة على الأمة نصرته ومن قصر عن ذلك ولم ينصب نفسه ويشهر سيفه و يباين الظالمين و يباينوه و يبين أمره و يرفع رايته لتكمل الحجة لربه على جميع خلقه بما يظهر لهم من حسن سيرته وظاهر ما يبدو لهم من سريرته فيجب بذلك على الأمة المهاجرة إليه والمصابرة معه ولديه فمن فعل ذلك من الأمة من بعدما أبان لهم صاحبهم نفسه وقصد ربه وشهر سيفه وكشف بالمباينة للظالمين رأسه فقد أدى فرضه ومن قصر في ذلك كانت الحجة لله عليه قائمة ساطعة منيرة بينة قاطعة ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم .

    أخي من انطبقت عليه هذه الصفات فهو الإمام الذي تستوجب طاعته لدينا ، و ما عدا ذلك فلا يلزمنا في شئ ..

    أخي قلت :
    سامحك الله ..

    تحياتي ،،
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-17
  19. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    داس بالقوات شعبًا رافعً

    في وجوه العلماء القُنطرة
    ضيغمٌ فوق رؤوس الأبريا

    وجبانٌ تحت رجلي (أسمره



    صح الله لسانك على القصيدة الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة