(((( أنا ديمقراطي , إذا أنا قاتل !!!!! ))))

الكاتب : عبدالله جسار   المشاهدات : 734   الردود : 15    ‏2006-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-15
  1. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته


    المكتوب أدناه مجرد رأي شخصي (( قابل للصواب كما هو قابل للخطأ )) ليس إلا ...



    هل نحن أكثر شعوب الدنيا لجوءا إلى العنف والقتل والدمار والإرهاب .

    وبالتالي لا بد من غزونا ووضعنا تحت الوصاية وإخضاعنا لدورات مكثفة في التهذيب الخلقي والحضاري والإنساني والديمقراطي ؟

    لماذا تحاول القوى الاستعمارية الجديدة تصويرنا على أننا وحوش الأرض وبأنها تحاول تشذيبنا وتخليصنا من الهمجية والبربرية عن طريق الديمقراطية ؟

    هل فعلا الديمقراطية البلسم الشافي لاجتثاث العنف أو التقاتل من المجتمعات البشرية ؟

    أم أنها كذبة من العيار الثقيل ؟

    هل فعلا أن الديمقراطيات لا تتقاتل كما زعم الفيلسوف الألماني الشهير إيمانويل كانط في بحثه الموسوم (( السلام الدائم )) .وإنما تتعايش في جو من السلام والوئام والمحبة ؟؟

    هل نصدق الأمريكيين عندما يرددون مقولة كانط هذه الأيام كما فعل الرئيس بوش في أكثر منن خطاب له ؟ هل فعلا أن الأنظمة الشمولية أكثر ميلا على البطش و الإبادة من الأنظمة الديمقراطية المزعومة ؟ هل علينا أن نسلم بهذه التخرصات ؟ أم أن علينا أن نسخر من المروجين لتلك الخرافات والترهات ؟ أليس ما يسمى بالدول الديمقراطية أكثر مجتمعات البشرية لجوءا إلى ا لعنف والحروب وسفك الدماء و الاستخفاف بالأرواح ا لبشرية في الداخل والخارج ؟هل يستطيع أحد أن ينكر أن الدول الديمقراطية أكثر من أساء لهذا العالم وجلب عليه المآسي والمصائب والفواجع والكوارث الإنسانية والطبيعية وتسبب فيها ؟

    ألم يقل توليستوي : (( إن الذين يتظاهرون بأنهم أكثر شعوب الأرض تحررا هم في الواقع أبشع سفاكي الدماء عبر التاريخ )) ؟؟

    من الذي يحتاج لأن يؤنسن ويتخلص من نزعاته الوحشية ؟ هل يستطيع أحد أن ينكر أن كل الدول الديمقراطية هي دول استعمارية باطشة وهمجية في تصرفاتها مع الآخرين ؟ من الذي كان يغزو ويستعمر ويقتل ويشرد وينهب البلدان ويعيث بالأرض فسادا ؟ (( وهنا نتذكر تجربة الفتوحات الإسلامية ونقارنها بالديمقراطيات التي احتلت البلدان عبر العصور )) أليست معظم القوى الاستعمارية على مدى العصور هي دول ديمقراطية مزعومة ؟

    هل يستطيع أحد أن ينكر أيضا أن الديمقراطيات تقاتلت مع بعضها البعض لعشرات السنين

    منذ العصر الإغريقي و\حتى الآن ؟؟!!

    لماذا يتناسى المتشدقون بالديمقراطية أن الديمقراطيات تقاتلت منذ اللحظة الأولى لنشوئها ؟ ألم تتعارك أثينا القديمة بضراوة مع سيراكوز الديمقراطية الأخرى الوحيدة في العصر الإغريقي وكانت مستعدة لأن تمحوها عن وجه الأرض ؟

    وكي لا نغرق في التاريخ القديم , ألم تشهد الحقب الحديثة منذ القرن الثامن عشر أعتى الحروب بين الديمقراطيات المفترضة ؟ ما الذي يمكننا قوله عن الحرب الضروس بين بريطانيا والولايات المتحدة بين عامي 1775 _ 1783 وماذا عن حرب فرنسا مع بريطانيا العظمى وسويسرا وهولندا نهاية القرن الثامن عشر ؟ وماذا أيضا عن الحرب بين بريطانيا العظمى والمكسيك ؟ ماذا عن المعارك بين أسبانيا والولايات المتحدة في الفترة ذاتها ؟ وهل نسينا التطاحن الاستعماري الرهيب بين فرنسا وبريطانيا للفوز بهذه المستعمرة أو تلك ؟ لماذا نسينا معركة أبي قير ولينغتون و غيرهما من المعارك الاستعمارية الفظيعة بين الديمقراطيتين المزعومتين ؟ ألم تكن الحرب العالمية الأولى بين فرنسا وبلجيكا وبريطانيا العظمى والولايات المتحدة من جهة وألمانيا من جهة أخرى ؟

    وماذا عن حروب فرنسا و ألمانيا ؟ وهل كانت الحرب العالمية الثانية التي راح ضحيتها أكثر من ستين مليونا من البشر بين قبائل الهوتو والتوتسي أم بين الديمقراطيات الغربية (( العتيدة )) من الذي ألقى القنبلة الذرية فوق رؤوس الأبرياء لأول مرة بالتاريخ , هل كان نظاما استبداديا أم أنه كان نظاما ديمقراطيا بامتياز ؟



    وحتى بعد انتهاء عصر الحروب العالمية , من كان الأكثر قدرة على التدمير والقتل والتخريب خاصة بعد امتلاك الأسلحة الحديثة والرهيبة , أليست الدول الديمقراطية المزعومة ؟

    لقد زاد عدد الاعتداءات الأمريكية (( الديمقراطية )) على الدول المسالمة على 300 اعتداء في ال 200 سنة الماضية .

    ماذا نقول عن الديمقراطية الإسرائيلية ( الغراء ) التي تتلذذ بتدمير البيوت فوق رؤوس أصحابها واقتلاع الأشجار وإحراق الأخضر واليابس وبطريقة يخجل منها نيرون روما ؟

    وكي لا نذهب بعيدا من الذي توعد بإعادة العراق إلى العصر الحجري وأوفى بمواعيده ؟ أليست دولة الديمقراطية ؟ من الذي يعسكر المعمورة ويزرع قواعده وحاملاته في طول البحار والمحيطات وعرضها ؟ ومن الذي يرهب العالم بترساناته النووية والتقليدية ؟ أليس الديمقراطيين ؟ ؟!! من الذي ينفق أكثر مما تنفه مئات الدول مجتمعة على التسلح ؟ أيهما أكثر همجية ووحشية الزعيم العربي الديكتاتوري أم الزعيم الديمقراطي العربي

    ألم يقل أحدهم أن الديمقراطية تمتلك أسنانا حادة للغاية ؟

    لا ادري بعد ذلك كله لماذا يظهر البروفيسور الأمريكي رودولف روميل أستاذ علم السياسة الشهير ليردد ببغائيا مقولة كانط عام 1999 التي لم تصمد أمام وقائع التاريخ للحضة واحده ! ويسخر الباحث جون بيدن من النظرية قائلا : (( لقد نشبت نزاعات عنيفة بين كندا وأمريكا وبريطانيا والنرويج وأيسلندا والبرتغال من أجل الأسماك وإذا فشلنا في دبلوماسية السمك فكيف يمكننا النجاح في القضايا الكبرى )) ؟؟

    وكي لا يقول البعض أن الهمجية الديمقراطية تنحصر فقط في الهجمات على الدول الأخرى وخصوصا غير الديمقراطية , أود التذكير بأن نسب العنف المنتشرة في البلدان الديمقراطية لا يوجد مثيلها بأي بلد غير ديمقراطي . إلا ما ندر .هل تمر دقيقة دون أن يحدث عمل إجرامي بالولايات المتحدة الأمريكية (( الديمقراطية الأبرز بالعالم )) ؟ هل هناك شعب أكثر ميلا للعنف وسفك الدماء واسترخاص الأجساد البشرية أكثر من الشعب الأمريكي الديمقراطي ؟ ألا تشهد المدارس الأمريكية أكبر نسبة عنف بين مدارس العالم ؟ ألا يحمل صغار الطلاب المسدسات والأعيرة النارية في المدارس وكم سمعنا عن تلميذ يردي العشرات من زملائه قتلى برصاص مسدسه ؟ أما تزال ثقافة الكاوبوي تسيطر على العقلية الأمريكية الشعبية والسياسي ؟ ومتى كان الكاوبوي ديمقراطيا في أفلام ( الويسترن )؟ وهل يفهم غير لغة ( الطاخ طيخ ) ؟

    ألا تقوم الفلسفة الديمقراطية أساسا على تشجيع العنف والقتل والإبادة ؟ انظروا إلى ألعاب ( البلاي ستيشن ) الغربية مثلا , فكلها تقوم على العنف الصارخ فلا تجد لعبة لأطفالك تخلو من القتل والدماء .

    ولا داعي للحديث عن هوليوود وأفلامها وما نراه فيها فذاك أشهر من أن يكتب عنه .

    هل يمر يوم دون أن تحدث ألوف عمليات السطو على المنازل في أوربا ؟ ألا يقدر عدد المجرمين والمعتدين على الأملاك الخاصة بمئات الألوف في الغرب ؟

    ألا تدفع شركات التأمين مليارات الدولارات للمتضررين سنويا من عمليات السرقة والاعتداءات المنظمة ؟

    كم اضحك وأنا أشاهد قنوات التلفزة العالمية وهي تعرض مشاهد بن لادن والزرقاوي والظواهري وهم يشهرون بنادقهم ورشاشاتهم البدائية والتي تصلح لصيد قط بري وتصورهم على أنهم أساطين الرعب والعنف والإرهاب بالعالم (( ولا اقصد بهذا التقليل من الخطر الذي شكله ولا زال هؤلاء يشكلونه أو حتى إبداء الراي بهم وأيضا أنا الآن لا أقصد الناحية العقائدية والإيمانية بقدر ما أعني الحقائق المجردة والملموسة _ ولكني حين أقارن بين الخطرين لا أملك سوى الضحك )) ؟ أيعقل أن يكون هؤلاء رموزا للإرهاب بقنابلهم القديمة ومجهودا تهم الفردية البسيطة بينما يتم تصوير سادة الإرهاب الكوني بترساناتهم النووية والتقليدية الهيبة على أنهم حماة الديمقراطية وفرسانها ؟ كم هو عدد الذين قضوا على يد هؤلاء الذين نسميهم بالإرهابيين الجدد وكم هو عدد الذين محتهم آلة العنف والحرب الديمقراطية قديما وحديثا ؟

    من العيب أن نقارن . بالله عليكم احترموا عقولنا إذا !!!

    إن الفرق شاسع بين إرهابي ملتح يدمر بناية أو ينسف جماعة بسيارة وبين إرهابي ديمقراطي يبيد مدنا وقرى عن وجه الأرض بالأسلحة العنقودية والصواريخ المهولة والقنابل التي تزن أطنانا والفسفور الأبيض والسلاح النووي والتكتيكي أو يعيد بلدا بأكمله إلى غياهب العصور الوسطى ويسحق مئات الآلاف من سكانه ويروع الملايين من شعبه .

    لا أدري لماذا نسمي الأول إرهابيا والثاني ديمقراطيا ؟؟!!!!





    ((( فعلا هزلت )))



    مقتبس من مقال للدكتور فيصل القاسم بتصرف

    ( ربما تكون الرؤية هنا قاتمة وربما يرى البعض الفكر المكتوب به المقال إقصائي بعض الشيء ولكن هذا ما وجدته أمامي ولكم أن تخبروني غير ذلك وسأقتنع شاكرا )





    كل الشــــــــوق







    الأســـــــــــيـر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-15
  3. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    لا أنسى ان أبين أن المقال يعبر عن كامل آرائي الشخصيه بعد أن تصرفت فيه وأضفتن إليه كما وضحته مسبقا ومن أراد المقال بدون تعديلات فسيجده بموقع الجزيره نت تقريبا



    خالص الشوووق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-16
  5. حميد ثابت

    حميد ثابت عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-28
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    آسف جدا على التأخير

    هلا عبود كيفك يا غالي


    المعذرة وصلت متأخر على موعدنا وقلي صاحب المحل إنك توك مشيت


    موضوعك جميل بس بصراحه لم أقرأه بعد (( لازم يكون حلو وأنت إخترته ))


    على العموم سامحني ولنا لقاء قريبا بس انت إفضى


    محبتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-16
  7. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    سامحك الله يا حميد أتعبتني كثيرا ولكن يالله لعيونك كل شيء يهون

    وكأني بالموضوع لم يستسغه أحد أصل العالم مشغولين بالصراعات الجديده القديمه
    :rolleyes:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-16
  9. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله على عودتك اخي العزيز

    وكما عوددتنا ابداعاتك ليس لها حدود

    دمت بالف خير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-16
  11. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    طرح رائع
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-16
  13. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006

    حياك الرحمن يا كريم


    ليبارك الله فيك وليرعاك في حلك وترحالك وليحفظك في كل حين



    كل العرفــــــــــــــــــان على تنويرك للصفحه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-16
  15. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    مكرر المعذره !!!!!!!!!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-16
  17. ابتهال الضلعي

    ابتهال الضلعي كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    2,490
    الإعجاب :
    0
    مقال فعلا طرح تساوئلات الكثير من البسطاء ورجل الشارع العادي الذي داخ رأسه من شعارات الديمقراطية والواقع المدمي الذي يروي غير ذلك.....
    اخي الفاضل فيصل القاسم صدق في مقارنته رغم تحيزه للفكرة التي يحاول إيصالها فالديمقراطية لها أصول وبالتخلي عن تطبيق هذة القواعد يصبح خلل فيها وبهذا لا تلام الديمقراطية كأسلوب وإنما مطبقيها....

    أيهما أكثر همجية ووحشية الزعيم العربي الديكتاتوري أم الزعيم الديمقراطي العربي
    هنا بالتأكيد الديكتاتوري ولم افهم توجه الكاتب في هذة النقطة أو الإجابة التي قصدتها من خلال حديثه....
    شكرا جزيلا وممكن أعرف كيف حصلت على الموافقه على التصرف في المقال:)؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-17
  19. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006

    الأروع مرورك أخي الكريم

    لك كل العـــــــــرفان
     

مشاركة هذه الصفحة