ماذنب الرهينة يا شيخ عبدالله ؟

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2006-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-15
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الإثنين, 15-مايو-2006
    - فشلت جهود الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات (هود) في الإفراج عن شاب [​IMG]يحتجز في السجن المركزي بصنعاء منذ منتصف عام 1997م كرهينة بتوجيهات من الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب بدلاً عن شقيقه المتهم بجريمة قتل.
    ونسب موقع (نيوزيمن) الى مصادره أن جهوداً حثيثة بذلتها هود ومنسقها البرلماني السابق المحامي محمد ناجي علاو منذ مطلع العام الجاري للإفراج عن الشاب (يحيي صالح علي أبوسبعة) الذي اقتيد إلى منزل الشيخ الأحمر في 7 يوليو 1997م وعمره يقارب الـ17 عاماً واحتجز فيه لمدة أسبوع ونقل على إثر ذلك إلى السجن المركزي بصنعاء حيث لايزال محتجزاً دون أي مبررات قانونية سوى توجيهات الشيخ الأحمر,
    وذكرت المصادرً إلى أن كل الأشخاص الذين تدخلوا في القضية عادوا بطلب أن يتم تسليم شقيقه المتهم للإفراج عنه.
    وحسب مذكرة وجهها منسق المنظمة للشيخ الأحمر فإن والدة يحيي اشتكت إليهم من إستمرار حجزولدها في السجن المركزي بعد احتجازه في منزله لأسبوع, موضحاً أنها أيدت شكواها بعدد من الوثائق والمستندات ومنها محرر منسوب للشيخ الأحمر تضمن التأكيد على أن يحيي قد تم حبسه كرهينة للضغط على شقيقه المتهم بقضية قتل لتسليم نفسه.
    وأضاف " وكما تعلمون أن ثورة 26 سبتمبر والذي كان لكم ولأسرتكم الكريمة دور بارز فيها أستهدفت القضاء على نظام الرهائن".
    وطالب علاو " بإنهاء الوضع الغير قانوني بالإفراج عن المذكور فوراً وتعويضه عن السنوات التي قضاها في السجن وبدون وجه حق" في حال تمت الإفادة بصحة الشكوى
    واورد (نيوز يمن) استناداً الى وثائق حصل عليها وشكوى والدة يحيي لـ(هود) فإن والده قتل وهو يعمل جندياً مرافقاً لمدير مديرية المدان نهاية الثمانينات, وقتل شخص في منطقة المتهمين بقتل والده في عام 1993م ووجه الاتهام لشقيقه عبدالكريم , وأعتقل شقيقه الثاني ناصر لأربع سنوات في منزل الشيخ الأحمر والسجن المركزي كرهينة, وفي نفس التاريخ قام النائب السابق عبدالرزاق قطران باقتياد يحيي إلى منزل الشيخ ولازال قاصراً ظناً منه أنه القاتل ودون علم أمه و أسرته.
    وذكرت والدة يحيي أنه رغم تعرفهم في وقت لاحق إلى أنه ليس المطلوب فإن ولدها تم احتجازه كرهينة ولم تعلم أسرته التي كانت تعتقد أنه مسافر في السعودية حتى وصول مذكرة إلى نيابة عمران في 2004م تفيد بوجوده في السجن المركزي بصنعاء,
    وقالت ان نجلها لم يستطع إبلاغهم بوجوده في السجن لعدم استطاعته ذلك حيث كان يتم تغييبه عن اللجان التي تزور السجن وتفتيش النيابة

    عن المؤتمر نت
     

مشاركة هذه الصفحة