المؤامرة بكل معانيها!

الكاتب : وزير مفوض   المشاهدات : 561   الردود : 3    ‏2006-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-14
  1. وزير مفوض

    وزير مفوض عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-02
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    لا شك في أن التصعيد وتزايد الاهتمام الدولي حول ملف ايران النووي لا يتسم بالدقه المطلوبة ويبدو‏ ‏مؤسفا‏ ‏أن‏ ‏العالم‏ ‏العربي‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏ ‏لم‏ ‏يحدد‏ ‏موقفه‏ ‏بعد‏ ‏من‏ ‏تلك‏ ‏المنازلة‏ ‏حول‏ ‏المسألة‏ ‏النووية‏ ‏بين‏ ‏إيران‏ ‏والغرب‏, ‏الولايات‏ ‏المتحدة‏ .
    الغريب ان مواقف ايران المعلنه من القضايا ذات الطابع الاسلامي العربي لايمكن الاعتماد عليها بضرورة مطلقة .فاذا كانت ايران تستخدم لغة انفعالية ماكرة في خطابها الاعلامي فإنها على الجانب الآخر السياسي لغة مصالح مشتركة واحترام متبادل وتقاسم أوامر هذا هو النهج الايراني المتمكن الذي يفهم الركوب عليه المحافظون بتشددهم وغلوهم على الآخر.
    وهناك شواهد تاريجية على هذا فعندما كانت ايران وبكافة قواها السياسية تشن هجمة شرسة ضد الولايات المتحدة ، كانت القنوات السرية بين البلدين تعمل بانتظام وتمكنت هذة القنوات في حينه من عقد صفقة اسلحه بين الولايات المتحدة الامريكية وايران بواسطة اسرائيل ،، وزيارة ماكفرلين السرية الى طهران معروفة لدي الجميع ، كما أن علاقات ايران الخفية مع اسرائيل ليست وليدة الساعة فالتواصل الاستخباري والتعاون في المجال الزراعي والري من الامور التي تم اكتشافها والكثير من المطلعين يعرفون عنها .
    وعليه أخواني :
    فما أعلن عن زيارة سته علما اسرائيليين لمفاعل بوشهر النووي لاصلاح خلل فنى اعترض المفاعل نتيجة للهزات الارضية التي تعرضت لها ايران ليست بغريب ، خاصة وان الصحف الاسرائيلية المعتبره قد ابدت ونشرت هذا الخبر، قد يقول البعض بأن نشر مثل هذة الاخبار هو محاولة لخلط الاوراق والتغطية على اموراخرى أكثر أهمية .
    لكن ماوصلت اليه ايران لايمكن ان يتم الأ بدعم ومباركة من دول كبرى ولايمكن لأمريكا واسرائيل أن تسمحا لايران ان تمتلك التكنولوجيا النووية الا اذا تاكدتا بأن ايران لايمكن أن تستخدمها .
    ولايستبعد ان يكون ايران قد عقدت صفقه مع الامريكيين ولاسرائيليين وهنا تتجلى نظرية المؤامرة بكل معانيها .
    اي ان كل هذا الضجيج الذي نسمعه والتهديدات المتبادلة بين ايران وامريكا قد تكون للاستهلاك ليس الأ ،، (والدليل على ذلك هو تصريح نجاد الاخير بالقول "نحن مستعدون للحوار مع كل دول العالم عدا الكيان الصهيوني " أذن من الواضح ان ايران تغيب مصالحها الوطنية على المبادى والمثل التي ارتكزت عليها الثورة الايرانية توظف اوراقها توظيفاً مثالياً بحيث تجعل الاطراف الاخرى يحسبون حسابها.
    فلديها حالياً ورقه العراق وافغانستان ، وحزب الله والمقاومه الفلسطينية ((حماس والجهاد)) اضافة الى محاولتها الاستفادة المثلى من موقعها الجغرافي أقتصادياً والايحا بانها قادرة على اغلاق مضيق هرمز.
    ولكن ومع امتلاكها لجميع هذة الاوراق فانها تعى جيداً اللعبة وتتحرك وتناور على ضوء المعطيات والحقائق .
    لكن هذا الوضع المريح لايران قد لايستمر كما أن الطرف الاخر له حساباته أيضاً، فأذا ما تاكدت اسرائيل وامريكا بأن ايران تناور وانها في نهاية المطاف سو تتراجع عن ما التزمت به وخاصة فيما يتصل بالمصالح الحيوية للدول العظمى .. لايمكن ان تتركها تستمر في برنامجها وقد يتم ضربها عاجلاً أم أجلاً .، وعلى كل حال فالملف أخذ للتفاعل وستستمرالمجاذبات والمناورات السياسية بين جميع الاطراف .
    لكن الحقيقة التي لايمكن تجاهلها في خضم مايجري أن ايران قد فتحت الباب على مصراعية للسباق النووي في الشرق الاوسط فالمملكة العربية السعودية ومصــــر لايمكنهما الا التفكير وبصورة جادة في الحصول على التكنولوجيا النووية وباية صورة كانت ، حفاظاً على التوازن في هذة المنطقة.

    فلايمكن أن يكون العرب مهددون من قبل دولتين في المنطقة ولايمكن ان تتحكم هاتين الدولتين بمقدرات دول المنطقة والعالم العربي باسره ، هذا ما ارت أن أعطيكم أخواني مايدور خلف الكواليس .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-14
  3. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    العرب في حيرة من أمر إيران!
    هل من مصلحة العرب أن تكون إيران دولة نووية؟
    هل ستصبح إيران تهديدا للدول العربية؟
    كيف ستقف الدول العربية مع دول الغرب ضد دولة إسلامية؟

    أما موضوع أن حصول إيران على السلاح النووي سيدفع الدول العربية للتفكير في حيازة السلاح النووي وخاصة السعودية ومصر..فهذا أمر مستبعد.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-14
  5. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    يا اخي جزك الله خير

    انا مع موضعوك كما ورد.. ولذلك اعتقد ان ايران عمليه للغرب وعمليه للشيطان الاكبر كما يقولون.. ليس ايران فحسب بل الباكستان ايضا واسرائيل والهند الذين يمتلكون كل هذه الترسانات النوييه التي ستغرق المنطقه كلها في وادي من جهنم.. والعياذ بالله!!

    اخي واعتقد ان اي بلده عربيه تفكر في الحصول على الننويي فانها ستكون عميله ولابد لامريكا والغرب حتى يسمحوا لها بذالك والافضل لها عدم الحصول عليه ونكتفي بالاسلحه الاخرى لان اسرائيل تخاف من بول الطفل فما بالك بالرصاص وصواريخ القسام؟؟!
    واذا كان كذلك فان على امريكا والغرب والعرب والجن والانس اجميعن ان يعوا الدور الذي عليهم في ايقاف جنون الايرنيييين عند حده لان لهم مصالح واهداف يريدو ان يحققوها على حساب العرب..
    وبحجت انهم متقاعسون عن نصرت الفلسطين ونصرت القضايا العربيه والاسلاميه حتى!!!.



    وتقبل خالص الدعاء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-29
  7. وسام الشجاعة

    وسام الشجاعة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    1,484
    الإعجاب :
    0
    سواء في الهواء

    احي فيك روح التوضيح وتفسير الجوانب المخفيه للجوانب السياسيه للمرتزقه
    السياسيين سواء بالمنطقه او خارجها وبالفعل الاطروحه لسياسه الايرانيه قد تكون
    قائمه

    علي هذا المحور الاساسي وهو التلاعب بمصير المنطقه بالاتفاق مع هؤلاء الاجناس
    الاوروبيه وليس من المستبعد ان تكون كلها مجرد تكتييك سياسي لجر المنطقه لزعزعه
    الاوضاع الامنيه والاقتصاديه والسياسيه فليس في نظم السياسيه هناك شي اسمه التقيد
    السياسي وللانظمه الخارجيه....وسياسيه ايراني معروفه انها سياسيه لاضمان ولا سلام
    وتستخدم شعار الاسلام غطاء لاحتواء ازمتها المعروفه الي حين الفرار وهي معروفه في
    هذا السياق السياسي واكبر دليل زيارة احمدي نجاد الي قطر حينما قاطع رئيس قطر
    حينما قال الخليج العربي فرفضها باعتبار ان الخليج هو خليج الفارسي ان انه سياسيه
    الاحتواء كشف امرها عن نطقة الاختلاف وهذا شي طبيعي عند الفرس وهذا مما يدل بان
    اطماعهم كبيره وخصوصا مما يدور الان من زعزعة الامن في المنطقه وخصوصا انها امتدت
    الي العراق ......

    وان استطاعت ايران في المستقبل من تصنيع قنابل نوويه سترون فرض سيطرتها بالكامل علي
    المنطقه وستجبر المنطقه الي الانصياع الي سياستها الاعجميه وما تستخدمها ايران
    الان هو اسلوب التخاطب التعاطفي لا اكثر ولا اقل الي حين فرض كامل قوتها علي
    المنطقه هذا اذا لم تفرضها ايضا مع اسرائيل وامريكا بلغة الالتفاف .....
    ودمتم...سالمين....
     

مشاركة هذه الصفحة