إلى مسؤل .أحبه ..تموت الحرة ولا تأكل بثدييها

الكاتب : مهدي الهجر   المشاهدات : 571   الردود : 2    ‏2006-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-14
  1. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    في واحدة من أهم المحافظات ,حباها الله خيرا وخيرات , ومحبه ووئام ,وعاطفة خير ,
    واستجابة تجاه قضايا الأمة وأم قضاياها فلسطين ,مركزية القلب والعقل والأوجاع والأنين وقف مسؤلها النافذ في اجتماع ضمه مع الجهاز التنفيذي للمحافظة وقيادة المؤتمر الشعبي العام الوجه الآخر ,,قائلا أحذركم من نموذج حماس القادم ..
    والصورة والقصد هنا واضحين , أن نموذج حماس قد يكرر نفسه في العملية السياسية اليمنية القادمة(الانتخابات) وهي إشارة واضحة لموظفي الجهاز الإداري أن استميتوا بكل السبل والحيل للحيلولة دون استهداف مواقعكم الإدارية وفي احتمالات فتح ملفات الفساد ,وهي إيحاءات في إطار ما يسمى البرمجة العصبية بتجيير الصراع السياسي العام إلى تمترس شخصي وراء المصالح والدفاع المستميت عنها

    ببساطة الجهاز الإداري والتكنوقراطي تستهدف براءته وحيدته وواقعيته ,ليتحول إلى أداة حادة من أدوات الصراع يستخدمها الفاعل الرسمي في مواجهة المصلحة العامة وفرقاء المشهد ,
    البناء البيروقراطي او التكنوقراطي في الغالب الأعم يتسم بالمهنية والحرفية الصرفة تحكمه قوانينه الخاصة به وهو في أدائه على الحياد حتى وان ّأمن بعض أو اغلب منتسبيه بحقهم في التعاطي مع الشأن السياسي ,يمثل ضابط الأمان في مسار المشهد والتحولات ,حيث يعد الثابت البنيوي المستمر ,يحمل عليه رضا واجماع الجميع

    المثير والملفت والمزعج هنا حينما توجه هذه الإيحاءات السلبية تجاه هذا البناء وشحنه نفسيا بأهم محركات الدفع ,البقاء والمصير,منهجية الاستقصاء والإحلال التي يفتريها هذا الطرف في أجندة الآخر,فضلا عن تصفية حسابات متوقعة وكشف ملفات فساد تدفع بأصحابها إلى التخوم ,هذه الملفات أحسن الفاعل الرسمي إعدادها على عينه , والاحتفاظ بها إلى لحظة الاحتياج كأحد ميكانيزمات البقاء والضمان,
    بطبيعة الحال فان تداعي الجهاز البيروقراطي او الإداري وفقا لهذه البرمجة والتوجيه وهذا الشحن النفسي ,سيخلق حالة من الصرع والجنون ,في مواجهة طاريء بات يعتقد ه استهدافا للوجود والمصير ..

    وهي إشارة أخرى وواضحة تماما للرأي العام يحملها إليه كوادر هذا الجهاز وفرسان الحاكم ,مفادها أن هذا الخيار الذي قد يدفعكم إليه فورة وغليان المشهد الإقليمي والدولي عاطفي وغير عقلاني ,اذ سينتهي بكم إلى الحصار والجوع كما هو حاصل في فلسطين , ولعل الإبقاء على لقمة العيش والنضال أبقى وارشد


    هذا المسؤل كنا ولا زلنا نؤمل فيه الخير والرشد ,
    نحمل له التقدير ومعاني الوفاء ونحن نراه فاعلا ابيض في مضمار التنمية والبناء والنهوض والتحول نحو الرؤية والعصرنة ,ولأياديه الكريمة إزاء الشعب الفلسطيني ومواقفه الأبية ذات النبل ومعاني الرجولة
    ما لذي جرى حتى ينتهي البعير إلى سنامه , والحرة إلى ثدييها
    أهي السياسة في مضامينها الدون ؟
    يا الله ما اوضعها .......
    ام هو البحث عن ضمانات الاستمرارية والخلود ,إن معاني العظمة وشارات الخلود في حقيقتها في وعي اللحظة والمستقبل ,لا تكتسب الا من عظمة المواقف ونبل المرواءت
    وهذ ه الأخيرة هي التي تصنع أصحابها وتدفع بهم إلى ذات العزة والبقاء , وبشارات الحرية وأنواط التاريخ

    أما تلك المبتذلة الوطيئة فهي الأخرى تبقي على صاحبها في الخلود والحضور في كل المشاهد ذات الصلة ولكن في روح بن العلقمي وأبي ر غال والأعقاب
    هذه المبتذلة نفر منها وبشدة أبو سفيان في وثنيته في لحظة شدة اصطدامه مع الأخر ,خشية ان تسكنه ويختزل بها ,فتظل ريحه منها ممتدة في نتنها مع امتداد القادم
    لن يكذب ابو سفيان حتى لو استفاد منه كتكتيك آني وان كان في حسابات اللحظة ضروري ,كي لا يصبح ذات يوم معيره بين العرب , وميراثا اسود لا فكاك منه يلحق الأبناء , وهي أنفة أخرى وروح وثابة كانت لصيقة أيضا بأنفاس نجيبته في جاهليتها , وهل تزني الحرة

    يا عيب الشوم ,من كلمة يقولها سيد في قومه لو مزجت في رقراق عذب لانتنته ,وهي وان كانت سقطة من كريم ,لتمنى كريم تميم او ما جاورها أن يشتريها بما على الأرض او بنصف عمره إن كان له إلى ذلك سبيل ,أو يتمنى على الله أن تقطع منه اللسان قبل أن تكون حتى لا يلوكها عليه غيره ,فتصبح مذمة ومنقصة يندى لها الجبين لا يغطيها تاج كسرى او حتى كنوز قيصر
    نحن أقوام نشتري معالينا بأفعالنا
    نستظهرها ببيت شعر من العيون بثلث نياقنا , ونشتري ارفع الذكر بكل النياق الحمر
    لأجل إن نكون انف الناقة خذي منا يالحوادث ما تشائين , المهم أن تسلم لنا اعراضنا والعقول , والسامقات من السجايا

    تموت الحرة فينا ولا تأكل بثدييها
    استرها عني يا أعرابي بألف ألف درهم
    حماس العزة والرجولة والفتوة وعافية الزمان مختزلة ..
    صلاح شحاده ,عياش ,الرنتيسي ,الياسين ,مرورا بالقسام ,فصلاح الدين فنور الدين محمود حتى واعمراه
    من لي بمثل هذا النسب في ذهبيته ,سلسلة صحاح من صحاح من صحاح
    هل صارت سبه او معيرة او مدعاة للتخذيل والقعود والانحباس في وهن الخزي والعار
    وأداة تثبيط ومزايدة

    هذا المسؤل هنا أو هناك كنت أكبره , وأعض على شفاهي ندما له وعليه
    وادعوه إلى سجاياه التي يحاول ان يقتلعها فتستعصي عليه
    ما هكذا تورد الابل يا سعد
    تموت الحرة ولا تاكل بثدييها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-14
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مهدي الهجر
    نظام الاستبداد والفساد
    لن يرضى من كل المحسوبين عليه بأن يجلسوا في مقاعد المتفرجين
    ولابد لهم بأن يدافعوا عنه وعن مصالحهم
    وإلا ....
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-14
  5. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    والمصيبة ان الفساد اتى على كل شيء
    حتى البقية الباقية من قيم الخير
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة