يا إلهي.. كم نحن ديكتاتوريون..!

الكاتب : أحمد شوقي أحمد   المشاهدات : 879   الردود : 17    ‏2006-05-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-13
  1. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    يجدر القول في المبتدأ إلى أننا نحن العرب قاطبةً نطالب بالإصلاح السياسي وبوجود دول ديمقراطية تحقق للمواطن العيش الكريم ويكون فيها هامشٌ كبيرٌ من الحريّة.. هذهِ الحريّة التي نطلب من خلالها مزيداً من التوسع في الاستكشاف والتعلم وفتح المحظورات عن نقد الممارسات الخاطئة وأن وأن...إلخ من تلك الخطب العصماء التي عفت عليها الحقيقة..

    والحقّ أننا - معاشر العرب - ديكتاتوريون بامتياز.. فمن الإسلاميين إلى اليساريين.. يمتاز الرجل العربي بسطوةٍ وتسلّط لا توجد في غيره ميزت هذهِ السطوة النزعة الجلفة التي يمتلكها العربي عن غيره، والتي يفرض بها رأيه على الآخرين جبراً وقسراً..

    ولننظر مثلاً لأرقى الطبقات العربية والمعتمد عليها في التغيير للأحسن.. وهي النخبة الثقافية والفكرية، والتي نعوّل كثيراً بأنها ستقود التغيير للأفضل.. أقول هذهِ النخبة ما أن تتطور قليلاً وتنال بعضاً من الشهرة حتى تضع حول نفسها الأسلاك الشائكة والأسوار المنيعة.. وترفع نفسها إلى ابراجٍ عاجية بحيث لا يجرؤ أحدٌ على نقدها أو المساس بما تقول حتى نجدها بعد فترةٍ تتعتق وتخيب آمال الجماهير فيها كما هي العادة.. أقول مثالاً.. من يستطيع أن ينتقد الدكتور عبد العزيز المقالح..!

    أيضاً الطبقات الدنيا تؤدي نفس الغرض.. تتميز لدينا الطبقات الدنيا من العاملين والفلاحين وأرباب الصنعات الصغيرة بنكهة ديكتاتورية قوية جداً تتعمق هذهِ النكهة في الممارسة اليومية من خلال المعاملات مع الزوجات والأبناء وما هو في ذاتِ اليد وفي المتناول.. فتجدهم فارضي آراءهم جبراً وقسراً على الأقل منهم شأناً.. شأنهم في ذلك شأن البقية من إخوانهم العرب..!

    طبقةٌ أشدّ وأنكى.. هي طبقة المتشددين دينياً.. وهؤلاء لا تمشي معهم لا عصا موسى ولا عصا فرعون، فهذهِ الفئة أكثر الفئاتِ السابقة تدميراً.. كونها تعطي نفسها صكاً بالتحدّث باسم السماء.. وبالتألي على الله والتحدث باسمه.. فيصنفون الكافر والمسلم على أهوائهم.. ولكأنما معهم مفاتيح الجنة أو صكوك الغفران.. وهم مستعدون في أيّ لحظة لإباحةِ دمك.. وهم مستعدون في أيةِ لحظة لإخراجك عن الملة.. وهم من غيرِ ذنبٍ ولا جريرة سيتقولون عليك الأقاويل ويسفتلعون لك الأفاعيل التي لم تفكر يوماً في أن تقترفها، ستجد نفسك مضروباً باسم الحقيقة.. مقاطعاً باسم الولاء والبراء.. مقتولاً باسم الكفر والردة والخروج عن الدين..

    للأسف نحن ديكتاتوريون..

    ديكتاتوريون جداً.. نمتلك قدراتٍ فائقة وأسطورية على ممارسة السفه الديكتاتوري بشتى أنواعه.. نحاور الآخر على قناعةٍ مسبقة بأننا صادقون.. نمتلك بضع كلماتِ إعجابٍ من الأصدقاء ثم نهوي بأنفسنا في بحرٍ لجي وهو بحر الغررو والنرجسية والذاتيةِ والكبر.. نسمو بأنفسنا إلى حيث لا مستحق.. ونعلوا ونحن متسخون.. مخربون.. ذائبون في عهر الدكتاتورية والتنطع والتشطط بالآراء والذات.. للأسف نحن بحاجة إلى إعادة تهذيبٍ وإصلاحٍ ونقدٍ ذاتي.. من أجل أن ننجح فيما إذا تولينا سلطة أنفسنا.. أو استطعنا التغيير للأحسن..

    وكم هو خوفي أن يكون تغييرنا من سيءٍ لأسوأ.. وأن نتندر على ما فاتنا..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-13
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    موضوعك في غاية الاهمية سأقرأه بهدوء اكثر

    وقبل ان اعود للتعقيب اسألك هذا السؤال
    وماهو الحل للديكتاتورية والنرجسية في رأيك ؟؟

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-13
  5. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0
    موضوع اكثر من رائع واتفق مع كل ماقلت ، نعم نحن نعاني من مرض داخلي فينا وهو سبب تخلفنا وتأخرنا عن باقي امم الارض.اتمنى لك ان تزور ماليزيا او او اندونيسيا وترى كيف المسلمون هناك انهم فعلا افضل من العرب ، ولا يحبون التعصب ولا التزمت .امراضنا بعضها لها علاقة ببدواة العرب وبيئتهم القاسية ..شكرا لك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-13
  7. حبشوش

    حبشوش ابراهيم مثنى (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل أحمد شوقي

    أشكرك جداً على هذا الموضوع الرائع

    الدكتاتوريون الذين يحكمون العرب ماهم إنعكاس لحالة الوعي العام لدى الشعوب فلا يمكننا أن تخيل دولة مثل سويسرا يسيطر عليها حاكم او رئيس فوق المدة المحددة له أما نحن فمستعدين للتطبيل و التصفيق لحكامنا بل حتى الخروج في مظاهرات النداء بالروح و الدم لحاكمنا المفدى.

    و كما يقول المثل العربي : إذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمة أهل البيت .....الرقص.

    [​IMG]

    أتفق معك أستاذي الفاضل عامر عبدالوهاب فالعقلية الأسيوية تختلف كثيرا عن نظيرتها العربية . كنت في ماليزيا قبل أقل من أسبوع خلال جولة أسيوية أستغليت عدد من أيامها لزيارة ماليزيا و صراحة روعتها تجاوزت توقعاتي فهي إلى جانب جمالها طبيعتها الخلابة و روعة مدنها تتميز بتنوع عرقي و إثني و ديني عجيب فالهنود و الصينيين و المالاي بتعدد دياناتهم و مذاهبهم بتعايشون و ينصهرون في بوتقة واحدة تشكل دولة مدنية راقية .
    أما أندونيسيا فرغم التوترات التي تنشب من حين إلى أخر بين بعض الطوائف و بين المسلمين و المسيحيين (أذكر مثلاً الصراع الذي قام في تيمور الشرقية و أدى بالنهاية بسبب الضغوطات إلى أستقلالها ) يبقى كم التسامح الموجود بين أفراد الشعب هناك أكبر بكثير مما يحمله الفرد العربي بشكل عام هذا بالإضافة إلى الرواسب القبيلة و جبال العادات و التقاليد التي تجعل الشخص هنا سلبي , دوغمائي و - كما قال أخونا أحمد- دكــــــــتــــــاتـــــــــــور .

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-13
  9. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز/ أبو خطاب..

    سأنتظر عودتك..

    أما عن الحلول للديكتاتورية والنرجسية.. فبالنسبةِ لي يتمثل في أمرين:

    الأوّل: أن يؤمن الفردُ منا بوجودِ هذهِ العلةِ فيه..

    الثاني: أن يمارس النقد الذاتي على نفسهِ.. وأن يحاول أن يصلحها على قدرِ المستطاع..

    وبهذا إن شاء الله يكونُ قد سارَ في الطريقِ الصحيح.. > حسب اعتقادي..

    وفقنا الله وإياك لما فيهِ الخير والصلاح..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-13
  11. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    وأنا أيضاً أظنّ بذلك اخي عامر..

    فعلاً قد يبدو العرب متعلقون بتلكَ الجلافة نتاج طبيعتم الصحراوية والبدوية..

    لكننا لا ننكر أيضاً التعامل الذاتي..

    وصدقني الإنسان على ما يوطن نفسهُ من الطبائع..

    فعلى قدرِ التزامهِ بها.. يكون طبعه..

    وكم من جلافٍ فينا.. كانوا أرقّ خلقَ اللهِ وأكثرهم عدلاً مع أنفسهم والناس..

    لا أريدها خطبة.. وإنما لنجعلها تكراراً لتترسم في الأذهان :)..

    أنتظرك على الماسنجر: alahmdi2002@hotmail.com

    شكراً جزيلاً لك..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-13
  13. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز.. حبشوش..

    ربّ صدفةٌ خير من الفِ ميعاد..

    وقد حصلَ وتلاقينا هنا في هذهِ الصفحة.. لأخٍ سمعتُ عنه وأحببتُ أن أرى ما عنده..

    شكراً لكَ على تعقيبك وأقول:

    فعلاً.. مثلما قلت، الحكام هم انعكاسٌ للمستوى العام من الوعي لدى الشعوب.. ولو رأينا إذ رأينا أنّ أكثر الشعوب حضاريةً وتميزاً بالعلم والثقافة تنبع منها قيادات ناجحة بعكس الشعوب الأخرى..

    وبالطبع سأقول كما قال أحدهم علينا ألا ننتظر نيلسون مانديلا لكي يأتي على الكرسي ويحل لنا مشاكلنا ويعمل لأجلنا ما لم نفعله لأنفسنا.. فعلاً علينا أن نعدل من أنفسنا ونصلح من أنفسنا :)..

    ولربما انه مثلما قلت.. إن شاء الله سأحظى بزيارة لشرق آسيا.. وأرى ما رويتم عياناً جهارا.. :cool:

    شكراً لك.. وبالتوفيق :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-13
  15. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    ومن يخرجنا من هذا الوحل يا احمد شوقي احمد
    انه صراع ما بين الخير والشر والحقيقة والكذب والمؤمن والملحد
    صراع من اجل الأماني كلا يبني امانيه على ما يعتقد انه سوف يوصله مناه
    وليس على ما هوا صحيح ويصلح البلاد والعباد
    والدليل شوف وضعنا هنا في المجلس كلما يفكر بطريقة مختلفة من هوا المخلص
    لهذه الدكتاتورية.. اليك السؤأل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وتحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-13
  17. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    مله روح شوف الديكتاتوريون مو يفعلوا فى الجوار
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-13
  19. طائر الفلامنجو

    طائر الفلامنجو عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-04
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    رائــــــــــــــــــــــــــــــــع























    .....
    شكرا
     

مشاركة هذه الصفحة