وصية الإمام علي عليه السلام لابنه

الكاتب : شيعي معتدل   المشاهدات : 1,287   الردود : 16    ‏2006-05-13
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-13
  1. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    روي أن الإمام عليا عليه السلام أوصى ابنه الإمام الحسن عليه السلام فقال:
    يا بني! أوصيك بتقوى الله في الغنى والفقر، وكلمة الحق في الرضا والغضب، والقصد في الغنى والفقر، وبالعدل على الصديق والعدو، وبالعمل في النشاط والكسل، والرضا عن الله في الشدة والرخاء.
    أي بني! ما شر بعده الجنة بشر، ولا خير بعده النار بخير، وكل نعيم دون الجنة محقور، وكل بلاء دون النار عافية، واعلم ـ أي بني ـ أنه من أبصر عيب نفسه شغل عن عيب غيره، ومن تعرى من لباس التقوى لم يستتر بشي‏ء من اللباس، ومن رضي بقسم الله لم يحزن على ما فاته، ومن سلَّ سيف البغي قتل به، ومن حفر بئرًا لأخيه وقع فيها، ومن هتك حجاب غيره انكشفت عورات بيته، ومن نسي خطيئته استعظم خطيئة غيره، ومن كابد الأمور عطب، ومن اقتحم الغمرات غرق، ومن أعجب برأيه ضل، ومن استغنى بعقله زلّ، ومن تكبّر على الناس ذل، ومن خالط العلماء وقر، ومن خالط الأنذال حقر، ومن سفه على الناس شُتم، ومن دخل مداخل السوء اتهم، ومن مزح استخف به، ومن أكثر من شي‏ء عرف به، ومن كثر كلامه كثر خطؤه، ومن كثر خطؤه قل حياؤه، ومن قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه، ومن مات قلبه دخل النار.
    أي بني من نظر في عيوب الناس ورضي لنفسه بها فذاك الأحمق بعينه، ومن تفكّر اعتبر، ومن اعتبر اعتزل، ومن اعتزل سلم، ومن ترك الشهوات كان حرا، ومن ترك الحسد كانت له المحبة عند الناس.
    أي بني! عز المؤمن غناه عن الناس، والقناعة مال لا ينفد، ومن أكثر ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير، ومن علم أن كلامه من عمله قل كلامه، إلاَّ فيما ينفعه.
    أي بني! العجب ممن يخاف العقاب فلم يكف، ورجا الثواب فلم يتب ويعمل.
    أي بني الفكرة تورث نورًا، والغفلة ظلمة، والجهالة ضلالة، والسعيد من وعظ بغيره، والأدب خير ميراث، وحسن الخلق خير قرين. ليس مع قطيعة الرحم نماء، ولا مع الفجور غنى.
    أي بني! العافية عشرة أجزاء: تسعة منها في الصمت، إلا بذكر الله، وواحد في ترك مجالسة السفهاء.
    أي بني! من تزيا بمعاصي الله في المجالس أورثه الله ذلاًّ، ومن طلب العلم علم.
    يا بني! رأس العلم الرفق، وآفته الخرق، ومن كنوز الإيمان الصبر على المصائب، والعفاف زينة الفقر، والشكر زينة الغنى، كثرة الزيارة تورث الملالة، والطمأنينة قبل الخبرة ضد الحزم، وإعجاب المرء بنفسه يدل على ضعف عقله.
    أي بني! كم نظرة جلبت حسرة، وكم من كلمة سلبت نعمة.
    أي بني! لا شرف أعلى من الإسلام، ولا كرم أعز من التقوى، ولا معقل أحرز من الورع، ولا شفيع أنجح من التوبة، ولا لباس أجمل من العافية، ولا مال أذهب بالفاقة من الرضا بالقوت، ومن اقتصر على بلغة الكفاف تعجل الراحة، وتبوأ خفض الدعة.
    أي بني! الحرص مفتاح التعب، ومطية النصب، وداع إلى التقحم في الذنوب، والشره جامع لمساوي العيوب، وكفاك تأديباً لنفسك ما كرهته من غيرك. لأخيك عليك مثل الذي لك عليه، ومن تورط في الأمور بغير نظر في العواقب فقد تعرض للنوائب. التدبير قبل العمل يؤمنك الندم. من استقبل وجوه الآراء عرف مواقع الخطأ. الصبر جنة من الفاقة. البخل جلباب المسكنة. الحرص علامة الفقر. وَصُول مُعدم خير من جاف مكثر. لكل شي‏ء قوت، وابن آدم قوت الموت.
    أي بني! لا تؤيس مذنبا؛ فكم من عاكف على ذنبه ختم له بخير، وكم من مُقبل على عمله مفسد في آخر عمره صائر إلى النار، نعوذ بالله منها.
    أي بني! كم من عاص نجا، وكم من عامل هوى، من تحرى الصدق خفَّت عليه المُؤَن. في خلاف النفس رشدها. الساعات تنتقص الأعمار. ويل للباغين من أحكم الحاكمين وعالم ضمير المضمرين.
    يا بني! بئس الزاد إلى المعاد العدوان على العباد. في كل جرعة شرق، وفي كل أكلة غصص. لن تنال نعمة إلا بفراق أخرى. ما أقرب الراحة من النصب، والبؤس من النعيم، والموت من الحياة، والسقم من الصحة، فطوبى لمن أخلص لله عمله وعلمه وحبه وبغضه وأخذه وتركه وكلامه وصمته وفعله وقوله، وبخ بخ لعالم عمل فجدّ، وخاف البيات فأعد واستعد، إن سئل نصح، وإن ترك صمت، كلامه صواب وسكوته من غير عِيِّ جواب، والويل لمن بلي بحرمان وخذلان وعصيان، فاستحسن لنفسه ما يكرهه من غيره، وأزرى على الناس بمثل ما يأتي. واعلم ـ أي بني ـ أنه من لانت كلمته وجبت محبته.
    وفقك الله لرشدك، وجعلك من أهل طاعته بقدرته، إنه جواد كريم.
    انتهى بنصه من كتاب (تحف العقول).
    والحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-13
  3. صقراوي

    صقراوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-05
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    لله در أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاهـ

    وجزيت خيرا أخي العزيز
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-14
  5. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    أخي صقراوي
    أشكرك على مرورك الكريم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-14
  7. ابومالك رسام

    ابومالك رسام مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-04-07
    المشاركات:
    12,726
    الإعجاب :
    6
    رضي الله عن سيدنا على وكرم الله وجهه

    مشكور اخي الكريم هكذا نقول لم اتا بكلمات لا عليها خلاف
    نقول له مشكور الحق حق

    تسلم من كل شر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-14
  9. مواساة

    مواساة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    لاسيف الا ذي الفقار ولا فتى الا علي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-15
  11. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    إخواني وأساتذتي أبو مالك، مواساة
    أشكركم على مروركم الكريم
    ونسأل الله أن يجعلنا من المنتمين إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام خلقًا ودينًا
    ولا عجب أن تصدر هذه الجواهر من الإمام علي عليه السلام، لأنه (مع القرآن والقرآن معه)، والقرآن هو دستور الاستقامة والأخلاق، ومن كان مع القرآن والقرآن معه؛ كيف لا تتفجر منه هذه الجواهر
    فسلام الله عليك يا سيدي يا أمير المؤمنين، ورزقني الله شفاعتك يا مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة
    والحمدلله رب العالمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-15
  13. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    كلمات ووصايا اغلى من الذهب اتت من رجل قال عنه الرسول انه منه بمقام هارون من موسى
    وشكرا اخي على الموضوع الجيد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-17
  15. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    نعم عزيزي alawadi2008
    إنَّ منزلة هارون من موسى قد تجلت في علي بأبهى حللها في حكمته عليه السلام..
    فهنيئًا لمن ارتبط بهذا الإمام العظيم
    ولك مني جزيل الشكر والتقدير على مرورك الكريم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-18
  17. الذيباني11

    الذيباني11 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى
    الإمام على يحبه كل المؤمنون (( لا يحبك الا مؤمن ولا يبغظك الا منا فق))

    اما انتماء المسلم لا يكون لشخص وإن كان الإمام على عليه السلام وإنما الإنتماء يكون لله تعالى نقول عبد الله ونقول عباد الله ويكون الإنتماء الى الإسلام فنقول مسلمون ومسلم

    وما احسن ان نكون مسلمون وبس


    عفوا اخرت التعليق على الموضوع : هذه الكلمات كلها حكمة وتستحق ان تحفظ عن ظهر قلب ولا غربة ان تصدر مثل هذه النصائح عن امير المؤمنين على كرم الله وجهه



     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-18
  19. الذيباني11

    الذيباني11 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى
    الإمام على يحبه كل المؤمنون (( لا يحبك الا مؤمن ولا يبغظك الا منا فق))

    اما انتماء المسلم لا يكون لشخص وإن كان الإمام على عليه السلام وإنما الإنتماء يكون لله تعالى نقول عبد الله ونقول عباد الله ويكون الإنتماء الى الإسلام فنقول مسلمون ومسلم

    وما احسن ان نكون مسلمون وبس


    عفوا اخرت التعليق على الموضوع : هذه الكلمات كلها حكمة وتستحق ان تحفظ عن ظهر قلب ولا غربة ان تصدر مثل هذه النصائح عن امير المؤمنين على كرم الله وجهه



     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة