شعارات في الميزان ,,,,,,,,,,,, السلفية ؟؟؟؟؟؟؟؟

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 564   الردود : 0    ‏2006-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-12
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    [/SIZE[COLOR="[SIZE="5"]Blue"]] بسم الله الرحمن الرحيم

    السلفية \ قد يكون من الصعوبة بمكان اعطاء هذا الشعار حقه من التحليل والتفصيل في مثل هذا المقام

    المحدود وذلك لما ناله من الغلو والتقصير وما لحقه من افراط وتفريط ولكثرة ما دار حوله من اللغط

    والغلط , ونتيجة لذلك ظهرت في الافق نحوه نزعات متباينة \

    * فظهر من يوجب على المسلمين ان يتسموا به وينتسبوا اليه, والا يكتفوا بالانتساب الى اهل السنة و

    الجماعة بدعوى ان شعار اهل السنة والجماعة انتسب اليه من ليس له باهل .

    * وظهر من يستحسن هذا الاسم - اعني شعار السلفية - دون ان يوجبه على المسلمين , ثم ان هؤلاء

    المستحسنيين للانتساب اليه مختلفون بينهم فيما يتضمنه من معان .

    * وظهر من يرفض التسمي به ويعتبره تحجيما للحق , ويكتفي بشعار اهل السنة والجماعة .

    * وظهر من ينهى عنه ويناى عنه لباطل يعتنقه او مدارة لمجتمعه الذي يعيش فيه , ولما دخل على هذا

    الشعار ما ليس منه , كما سنبين ذلك ان شاء الله تعالى .
    ولا بد من التنويه والتذكير ابتداء الى ان هذا الشعار لم يرد به كتاب ولاسنة ولاورد على لسان صاحب

    او تابع فيما نعلم . نقول ذلك لنتحرر من الارهاب الفكري من قبل الموجبين له , الملزمين الناس بما لا

    يلزم , فان الواجب الشرعي يفتقر الى دليل من كتاب او سنة او اجماع معتبر او قياس صحيح .

    اما قول الموجبين , ان لقب اهل السنة والجماعة قد حمله من ليس له باهل ؟

    فيقال لهم , والسلفية كذلك قد انتسب اليها من ليس باهلها , فنحن نرى تحت هذا الشعار اناسا شتى ,

    بعضهم جواز العمل السياسي وبعضهم يرى حرمته , وبعضهم يؤيد الحكام ويدافع عنهم , وبعضهم يرى

    عدم شرعيتهم , وبعضهم يرى مشروعية العمل الجماعي , وبعضهم يرى حرمته , وكل هؤلاء سلفيون

    فوجب عليك البحث عن اسم اخر للتميز عن المخالف .

    فاذا سلمنا بهذه المقدمة في عدم وجوب التسمي بهذا الاسم , فلننتقل الى تفصيل معاني هذا الشعار

    لمعرفة الحق من الباطل في هذا الشعار وهذه التسمية .

    فمما يراد به , الرجوع الى ما كان عليه سلف هذه الامة من الصحابة والتابعين وتابعيهم والذين هم خير

    القرون بشهادة النبي صلى الله عليه وسلم في عقائدهم وعباداتهم واخلاقهم , وعدم التقديم بين يدي الله

    ورسوله , ما يتبع ذلك من سلوك المنهج العلمي التربوي الموصل الى هذا المقام الرفيع .

    ولا اظنني محتاج الى تنبيه القارىء الكريم الى حقانية هذا المعنى وانه لا ينبغي ان يختلف فيه , ولكننا

    نحتاج ان نقول ان نقول له لا يحلمنك ما الصق بهذا الشعار من معاني باطلة من قبل بعض من يدعون

    هذه التسمية ( ادعياء السلفية ) على رد الحق والخير الذي يتضمنه .

    يقول شيخ الاسلام ابن تيمية ( لكن تجد كثيرا من هؤلاء قد يكون القول الباطل الذي مع منازعه فيه حق

    ما او معه دليل يقتضي حقا ما , فيرد الحق في هذا الاصل كله حتى يبقى هذا مبطلا في البعض كما كان

    الاول مبطلا في الاصل كما رايته لكثير من اهل السنة في مسائل القدر والصفات والصحابة وغيرهم ).

    وهذا الكلام النفيس من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله يصلح ان يكون قاعدة صالحة ونافعة في

    التعامل مع الشعارات والمقالات التي تتضمن حقا وباطلا .

    وقبل الولوج في هذه المعاني تحسن الاشارة الى الدور الخبيث الذي لعبه ال سعود - قبحهم الله - في هذا

    المجال , حيث ينتسب طغاة ال سعود الى الدعوة السلفية , ويقدمون انفسهم على اساس انهم ورثةدعوة

    الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله , مما حدا بالكثيرين الى بغض هذا الشعار جملة وتفصيلا .

    نعود الى بيان وتفصيل الى ما لحق بهذا الشعار من الباطل ومما ليس منه فنقول \

    1- ان هذا الشعار اقترن بشعار اخر لا يكاد ينفك عنه وهو ( التصفية والتربية ) وهذا الشعار لا يطرح

    كواجب من الواجبات الشرعية فحسب , والا لما كان هناك مجال للانكار , وانما يطرح كطريق للخلاص,

    وتحقيق الكيان الاسلامي , وهذا يعني انه يطرح كبديل للطريق الصحيح والوحيد لاقامة الحياة الاسلامية,

    وهو الجهاد في سبيل الله الذي ابان الله طريقه وحرض الؤمنين عليه .

    نعم تصفية التراث الفقهي والعلمي وتصفية المجتمع الاسلامي من العقائد الباطة والبدع المحدثة واجب

    على المسلمين على مر العصور والدهور لكن ان يكون هذا هو الطريق الوحيد وما سواه باطل ومحدث

    فهذا هو الذي ننكره , وهو بخلاف سيرة رسول الله وتنكره وقائع التاريخ وشواهده .

    يرحم الله شيخ الاسلام ابن تيمية الذي كان يجاهد بقلمه ولسانه , وسيفه وسنانه , وكان يجاهد نفسه في

    ذات الله ... يؤلف الكتب في الرد على المبتدعه ... ويجاهد التتار المبدلين للشريعة بالسيف ...

    ينشر عقيدة السلف ... ويحض الامراء ويامرهم بالخروج للجهاد ... يغير المنكرات ويقيم الحدود ...

    فصفى ....... وربى ....... وتعبد ........ وعلم ....... وامر ....... ونهى ....... وجاهد

    2- ومن الباطل الذي الصق بهذا الشعار \ جرثومة التقليد المذموم والتعصب لاقوال الر جال واحتكار

    تاشيرة المنهج السلفي , وختم الدعوة السلفية بيد رجلين او ثلاثة ( ابن باز, وابن عثيمين , والالباني)

    فما اقروه فهو الحق الذي لا مرية فيه , وما انكروه فهو البدعة والاثم والانحرف . ؟؟؟

    ونسي هؤلاء اوتناسوا ان من معالم السلفية الحقة عدم ايجاب تقليد احد بعينه اواثنين او ثلاثة, وان

    اقوال الرجال احسن احوالها ان تكون جائزة الاتباع لا واجبة الاتباع وان اهل الحق لا ينحصرون في

    بلد معين او زمن معين , او في اشخاص محدودين محصورين .

    ونسي هؤلاء كلمة الامام مالك رحمه الله ( ليس احد الا ويؤخذ من كلامه ويترك الا رسول الله صلى الله

    عليه وسلم ) والتي طالما لهج به السلفيون في وجه المتعصبين لمذاهبهم .

    3- ومما يجب تنقيه هذا الشعار منه \ ما الصق من مفهوم فصل الدين عن الدولة , وان ما لله لله وما

    لقيصر لقيصر , او ان من السياسة ترك السياسة , او عدم الحديث عن كفر وجرائم الحكام وانه من

    الخروج , وعدم تهييج الناس على حكامهم ..................... الخ .

    التاصيل لفقه الهروب من المعركة الكبرى مع الطغاة المبدلين للشريعة الطاعنين في الدين, والاشتغال

    بما دونها في الاهمية , من تعلم فقة العبادات والمعاملات ومصطلح الحديث وغيرها .

    لا نقول هذا لتقليل من اهمية تعلم العلم الشرعي والتضلع منه , وانما هذا من ترتيب الاوليات الاهم

    فالاهم , ولا شك ان اهم امر هو الدعوة الى التوحيد ونشرة ومحاربة الشرك والنهي عنه .

    وتنحية الشريعة واستبدالها بالقوانين الوضعية هو اعظم طاغوت يعبد اليوم في الارض , واكبر منكر

    يجب على دعاة وعلماء الاسلام انكارة والدعوة الى محاربته . اما ان يقوم من يدعي الانتساب الى هذا

    الشعار الى محاربه وتشهير من يقوم بمحاربه طاغوت الاحتكام الى شريعة القوانين الوضعية ومحاربة

    الطواغيت , فهذا والله مما لا يحتمل والى الله نشكوهم وعند الله غدا نحاجهم ونخاصمهم .

    هذا ما تيسر ذكره من بيان وتوضيح حول هذا الشعار العظيم كمحاوله لتصفيته مما علق به .

    ولي عودة ان شاء الله واكمال للموضوع وبيان كثير من الحقائق والله المستعان وعليه التكلان .

    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .
    [/COLOR
    ]
     

مشاركة هذه الصفحة