جمع تواقيع ضد حملات الابادة الجماعية ضد الشعب العراقى التى تقودها منظمة بدر الارهابية

الكاتب : محمد دغيدى   المشاهدات : 472   الردود : 0    ‏2006-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-12
  1. محمد دغيدى

    محمد دغيدى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-26
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    جمع تواقيع ضد حملات الأباده الجماعيه

    ضد الشعب العراقي التي تقوم بها منظمة بدر الأرهابيه

    شبكة البصرة
    يرجى المساعدة على توزيع هذا الرابط لجمع تواقيع ضد حملات الأباده الجماعيه ضد الشعب العراقي التي تقوم بها منظمة بدر الأرهابيه

    دعائكم لنا

    المنظمة الدولية الإسلامية لحقوق الإنسان في العراق

    أخوكم د.محمد

    بغداد العراق

    http://www.petitiononline.com/TIHRAS/petition-sign.html





    أوقفوا حملة التطهير العرقي والإبادة الجماعية التي تقوم بها منظمة بدر ضد العراقيين،

    وأدراج منظمة بدر ضمن المنظمات الإرهابية



    السيد الأمين العام للأمم المتحدة / مجلس الأمن الدولي



    نحن الموقعون أدناه، نتقدم بالتماسنا هذا إلى الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي, وملوك و رؤساء الدول العربية والإسلامية ورؤساء الدول و والمنظمات الدولية و منظمات حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر بضرورة التدخل لوقف حملات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والعنف التي تقوم بها منظمة بدر والميليشيات العاملة معها ممثلة بوزير داخلية العراق (بيان جبر صولاغ) ومسؤول منظمة بدر ( هادي العامري) من حملات الإبادة الجماعية والقتل والتعذيب والاعتقال والعنف والتهجير والتي ترقى لأن تكون جرائم حرب ضد الإنسانية، والتي تنفذها فرق الموت التابعة لهم ضد أبناء الشعب العراقي (خاصة من العرب ألسنه إضافة لكل من يعارض نهجهم من العرب الشيعة)



    ونطالب باتخاذ كافة الوسائل والإجراءات القانونية ضد المشاركين بهذه الأعمال واعتبار منظمة بدر من ضمن المنظمات الإرهابية ومحاسبة العاملين فيها وملاحقتهم بمقتضى القوانين الدولية.



    إضافة إلى هذا فان فإننا نؤكد على أن هذه الجرائم والتي وصلت إلى قتل ما يقارب من المائة عربي مسلم يوميا، معظمهم من المدنيين السنة العزل، والذين تتم تصفيتهم على الهوية والاسم بعد اعتقالهم من مساكنهم أو خلال مغادرتهم للمساجد بعد انتهاء صلاتهم وبشكل علني من قبل قوات وزارة الداخلية العراقية لتكتشف جثثهم بعد أيام مقطعة الأوصال وعليها أثار التعذيب هي دليل على عمق المأساة التي يعيشها العرب السنة في العراق. والتي تعتبر بحد ذاتها جرائم ضد الإنسانية.



    إن ميليشيا منظمة بدر والمليشيات الأخرى العاملة معها تمارس نشاطاتها من مراكز سريه وتتخذ من وزارة الداخلية العراقية التي يترأسها بيان جبر صولاغ ومن الدوائر الأمنية الأخرى غطاء لعملياتها وحماية لها إضافة إلى الدعم اللوجستي والأستخباراتي التي تقدمها الوزارة لهؤلاء ألقتله. إضافة إلى أن هذه المنظمة تقوم بحملات تهجير قسري للسنة والشيعة على حد سواء من مناطق سكناهم من خلال رسائل تهديد توزعها في المناطق الساخنة لغرض إثارة الفتنة الطائفية وتأجيج الحرب الأهلية تهيئة لتقسيم العراق إلى مناطق نفوذ لتتمكن إيران من التوغل في المشرق العربي.

    إن دمج مليشيا بدر والمليشيات الأخرى بالجيش والشرطة قد أعطى هذه المليشيا غطاء رسميا للقيام بعملياتها بشكل رسمي من دون رقيب.



    لقد قامت تلك الميليشيات باغتيال الخيرة من أساتذة الجامعات والأطباء والشخصيات وعلماء الدين والكتاب والفانيين والضباط والطيارين العراقيين الذين شاركوا في الحرب ضد إيران، كون منظمة بدر ذو انتماء طائفي أيراني بحت، وهي تعمل بالتنسيق مع المخابرات الإيرانية.



    إننا نذكركم بضرورة الدفع على تطبيق:

    قوانين ولوائح حقوق الإنسان الخاصة باعتقال ومحاكمة ومعاقبة المشاركين في جرائم الإبادة البشرية

    قوانين ولوائح حقوق الإنسان الخاصة بمتابعة وتحديد المشاركين في الجرائم الإنسانية

    مبادئ التعاون الدولي في التحقيق والبحث وإعتقال وتسليم المجرمين المشاركين

    في جرائم حقوق الإنسان والبشرية.



    كما أننا نلاحظ بأن قوات الاحتلال الأمريكي (والعاملة تحت مظلة الأمم المتحدة) لا تقوم بواجباتها المفروضة عليها، والتي تحتم عليها اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية المدنين العزل والدفاع عنهم من الهجمات البربرية التي تقوم بها هذه المليشيات والتي تستخدم ملابس وأسلحة وسيارات ومراكز وزارة الداخلية لمهاجمة الأبرياء من العرب السنة والقيام بحملات إبادة وتطهير عرقي خاصة في محافظة بغداد، إضافة إلى قتل كل شيعي يعارض مخططاتهم وسياساتهم.



    وعلى العكس نجد قوات الاحتلال الأمريكي لا تكترث بأعمال الإبادة البشرية التي تقوم بها مليشيات وزارة الداخلية ضد المدنين العراقيين بل تشجع حملات الإبادة هذه من خلال عدم التدخل واعتقال أو قتل المهاجمين من هذه المليشيات، وهذا ما يشجع هذه المليشيات للمضي قدما في محاولة تغيير الواقع الجغرافي والتنكيل بالمعتقلين من العراقيين، وإرهاب المدنين وقتلهم والتمثيل بهم، مما سيدفع العراق إلى حرب أهلية، لتتمكن أمريكا من الخروج من مأزقها التي أوقعت العراقيين به ، وهذه أحدى نتائج ما يسمى بالحرب على الإرهاب.



    إننا نؤكد بأن قوات الاحتلال الأمريكي لا تقوم باحترام وتطبيق مواثيق الأمم المتحدة ومواثيق جنيف حول البلدان المحتلة مثل العراق كما أنها لا تقوم بحماية المدنين بشكل جدي ونذكر بقوانين جنيف رقم 12 لسنة 1949 والبروتوكول الأول والثاني منهم.



    إننا وإذ نوقع على هذه الوثيقة، فإننا نأمل من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان، أن تتدخل لدى الإدارة الأمريكية

    للتدخل لوقف حملات الإبادة الجماعية والتطهير العراقي التي تقوم بها منظمة بدر بحق السنة والشيعة لخلق حالة من الاحتقان الطائفي، خاصة حملات القتل اليومي بحق السنة العرب.

    لاعتقال كافة المتورطين بعمليات القتل والخطف، وخاصة وزير الداخلية العراقية بان جبر صولاغ ورئيس منظمة بدر هادي العامري.

    ندعو الأمم المتحدة لإرسال خبراء ومفتشين لزيارة السجون العراقيه والتحقيق بشكل مستقل والسماع إلى قصص الرعب والإرهاب الذي يمارس في المعتقلات العراقية بحق أبناء الشعب العراقي من قبل اعضاء المليشيات المسلحة ممثلة ببدر و الذي لم يشهد له العالم مثيل. ونذكر بالفقره 90 من البروتوكول الأضافي رقم 2 لمعاهدة جنيف. والسماع إلى الشهود وتويض المتضررين ومعاقبة المشاركين.



    أنه واجب دولي وإنساني أن تشارك كل المنظمات وبكل قواها لحماية الشعب العراقي من التذيب والقتل وحملات الإبادة اليومية.



    المخلص

    المنظمة الدولية الإسلامية لحقوق الإنسان في العراق

    بغداد العراق



    Stop the Genocide crime and abuse of the Iraqi people by the squadron’s death of Bader Brigade





    The United Nations Council

    Pan Arab Organization

    All Arabic and Islamic Kings, Presidents, and Leaders

    All Heads of States around the world

    US Congress

    All Human right Organizations

    Amnesty International

    Red Cross

    and all International Organizations


    We, the undersigned, petition the United Nations, its Security Council, Heads of States, and all International Organizations to declare that the Genocide and abuse of the Iraqi people (Sunni and some of Shia) and in particular the Arab Sunnis, by the Bader Brigade Militia and the Iraqi Minister of Interior (Beyan Jaber Soulak( and the chief of Bader Militia (Hadi Al Ameri) and his team firmly constitutes a Genocide, war crimes and crimes against humanity, and we demand that proper legal action be taken against the perpetrators of these crimes.



    Furthermore, we insist that these crimes which have reached the terrifying extent of randomly executing around a hundred of innocent Iraqi Sunni Arab civilians each day after being arrested by the forces of the Iraqi Ministry of Interior at their homes or during while praying at their Mosques only to discover their bodies a few days later dead with marks of widespread torture and bullets in their heads.



    Integrating Bader Militia in army and police forces, gave it legalization to carry it’s terrorist act against Iraqi people without any obstacle.



    Bader Militia involved in assassinating Iraqi academics, Iraqi Doctors, Iraqi writers, Religion men, Iraqi Artist, Iraqi Pilots and officers who did there duty as officers in Army during Iraqi-Iran war, as Bader Militia sectarian organization with a link to the Iranian Intelligent organization. Also it involved in the operations of eviction of Sunni and Shia Muslims from there homes, in order to initiate the civil war and divided Iraq.





    Furthermore, the detainees while being held by the Ministry of Interior are subjected to cruel, inhuman, and degrading treatment which is far worse than detainees held by the USA in its different secret locations in Baghdad and other locations. This mistreatment and criminal acts of torture is carried out by the Bader Militia with the full knowledge and under the supervision of the Iraqi Minister of Interior (Beyan Jaber Soulak) and his team and is wide spread in all the Sunni cities all over the country and it is taking place at the Ministry's facilities and other detention centers in Iraq. We demand that these atrocious acts be declared a violation of fundamental human rights and a breach of the Geneva Conventions, and that those responsible be prosecuted to the fullest extent of the law.



    The Bader Militia forces in Iraq, which is taking from Ministry of Interior, and other security offices a cover is carrying daily and consistently war crimes and crimes against humanity, including genocide crimes against the Iraqi Sunni people in addition to crimes against the Shiaa people (who opposed them). We remind you of the:



    1. Convention on the Prevention and Punishment of the Crime of Genocide

    2. Convention on the Non-Applicability of Statutory Limitations to War Crimes and Crimes against Humanity

    3.Principles of international co-operation in the detection, arrest, extradition and punishment of persons guilty of war crimes and crimes against humanity



    We also found that the USA occupation forces and its allies are not taking any action necessary to stop this blood shade and to defend the civilian population from the barbaric acts and Genocide crimes that the Bader and other Shia Militia are carrying out daily in Iraq. On the contrary we find that the USA occupying forces and their allies are watching and encouraging these Militias to take the initiative in attacking the Arabic Sunnis in order to direct the situation towards a civil war. As the Secretary General of Amnesty International Irene Khan puts it, “The US administration has shown a consistent disregard for the Geneva Conventions and basic principles of law, human rights and decency. The US forces in Iraq has shown a consistent disregard for:

    1. Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War.

    2. Protocol Additional to the Geneva Conventions of 12 August 1949, and relating to the Protection of Victims of International & Non International Armed Conflicts (Protocol I & II)



    This has created a climate in which Iraqi Interior Ministry forces feel they can dehumanize and degrade prisoners with impunity. What we now see in Iraq is the logical consequence of the relentless pursuit of the ‘war on terror’ regardless of the costs to human rights and the rules of war.”



    We are signing this petition in the hope that the international community will take up Amnesty International’s appeal to the U.S. administration to;



    Putting an end to all this Genocide and abuse of the Iraqi people (and the Arab Sunnis in particular).
    To arrest all those who shared in these crimes, First, the Iraqi Minister of Interior (Beyan Jaber Soulak( and the Chief of Bader Militia; (Hadi Al Ameri).
    We invite the United Nations experts covering torture and arbitrary detention to immediately visit all detention facilities in Iraq and wherever else they may seek such a visit. - make use of the services of the International Humanitarian Fact-Finding Commission provided for by Article 90 of Additional Protocol II of the Geneva Conventions to look into the allegations of abuse and related US investigations. - ensure that any victims of torture or inhumane treatment receive full reparations, including compensation, as required under international law.


    It is the duty of the international community to do all in its power to protect the rights of Iraqi people by putting an end to the abuses and prosecuting those responsible.



    Sincerely,



    The International Islamic Human Right Association in Iraq (IHRAS)

    Baghdad - Iraq

    شبكة البصرة

    الخميس 13 ربيع الثاني 1427 / 11 آيار 2006

    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
     

مشاركة هذه الصفحة