منى نوال‮..!!‬

الكاتب : زين الحسن   المشاهدات : 390   الردود : 1    ‏2006-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-12
  1. زين الحسن

    زين الحسن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-16
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    الأيام البحرينيه

    الجمعة: 2006.05.12

    أبعاد‮

    سعيد الحمد


    هي‮ ‬منى ابنة الكاتبة المثيرة للجدل نوال السعداوي،‮ ‬أرادت وعلى طريقتها الأكثر اثارة للجدل ان تهدي‮ ‬أمها في‮ ‬عيد الأم الماضي‮ ‬هدية مغايرة لكل الهدايا فأعلنت عن رغبتها في‮ ‬الانتساب إسماً‮ ‬الى والدتها‮ »‬منى نوال حلمي‮«.‬

    لاتهمنا هنا القضية بقدر ما تستوقفنا ردات الفعل عليها وحولها‮.. ‬حيث اختلطت الأوراق وتلخبطت وكان الديني‮ ‬كالعادة الأكثر حضوراً‮ ‬لدى المعارضين ولدى المؤيدين‮.. ‬فالفريقان‮ ‬يرتكزان ويتكئان في‮ ‬التتأييد أو في‮ ‬الرفض على حيثيات من الدين‮.‬
    المؤيدون لانتساب الإبنة الى الأم‮.. ‬قدموا شواهد تستند الى ان كثيراً‮ ‬من الصحابة ومن رواة الحديث كانوا‮ ‬ينسبون الى أمهاتهم‮.. ‬ويذكرون أن محمد بن علي‮ ‬ابن أبي‮ ‬طالب كان‮ ‬يسمى بمحمد بن الحنفية نسبة إلى أمه‮.. ‬بل إنهم أضافوا الى أن ابن تيمية الذي‮ ‬يعتبر الى اليوم الأكثر تشدداً‮ ‬والذي‮ ‬ينتسب إليه السلفيون المتشددون وغير المتشددين‮ ‬يحمل لقب واسم جدته الرابعة‮ »‬تيمية‮« ‬وينسب إليها كما قالوا في‮ ‬معرض وفي‮ ‬شواهد دفاعهم وتأييدهم لمنى التي‮ ‬اختارت ان تنسب الى أمها نوال السعداوي‮.‬
    المعارضون أيضاً‮ ‬أقاموا استراتيجية دفاعهم على شواهد من التراث الديني‮ ‬لتظل القضية دينية في‮ ‬المنطقة الوسطى وبين تجاذبات الحيثيات والشواهد والمعطيات التي‮ ‬يدفع بها المعارضون أو المؤيدون‮.‬
    منى تقول في‮ ‬حيثياتها‮.. ‬ان أمها هي‮ ‬التي‮ ‬ربتها وسهرت عليها من الصغر وهي‮ ‬التي‮ ‬رعتها وعلمتها وأنفقت عليها وفتحت أمامها آفاق الحياة والثقافة،‮ ‬وكل شيء في‮ ‬حياتها،‮ ‬يعود فيه الفضل الى أمها التي‮ ‬تستحق كما تقول أن تنتسب إليها اسماً‮ ‬اكثر من انتسابها الى والدها‮.‬
    والقضية كما نلاحظ فردية وحالة شخصية بحتة وليست مشروع قانون حتى‮ ‬يستحق كل هذه الانفعالات وكل ردات الفعل التي‮ ‬صاحبته وكل هذه الضجة‮.‬
    ولكنها طبيعة الثقافة المجتمعية السائدة‮.. ‬وهي‮ ‬طبيعة ذكورية كما تعرفون ومن هنا جاءت ردات الفعل متشنجة الى حد كبير مع أنها قضية‮ ‬شخصية خالصة تخص فرداً‮ ‬بعينه وليست قانوناً‮ ‬كما ذكرنا‮..‬
    وكأي‮ ‬مجتمع ذكوري‮ ‬يحافظ على مرتكزاته وهيمنته ويسعى لبناء سطوته وسلطته الذكورية من المتوقع ان تكون ردات فعله بهذا المستوى المتشنج والمستنكر خوفاً‮ ‬منه على سلطته لا على المجتمع ولا على تقاليده ومواريثه وعاداته والتي‮ ‬لن‮ ‬يؤثر فيها قرار فردي‮ ‬خالص بصاحبه‮. ‬
    سلطة المجتمع الذكوري‮ ‬تخشى على مكانتها من أن تهتز أو تتراجع ولذلك تدفع بكل أسلحتها من عادات ومن تقاليد ومن موروثات وأعراف لتستنجد بها حتى ولو كانت الحالة فردية وخاصة خوفاً‮ ‬من تسربها وانتشارها وانتقال‮ »‬عدواها‮« ‬للآخرين‮.‬
    وفي‮ ‬كل الأحوال ما زال للثقافة الذكورية سطوتها وسلطتها حتى بين المثقفين الذين‮ ‬يزعمون أنهم تخلصوا منها‮..!!‬
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-12
  3. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع شكرا علي النقل
    ولكم خالص التحيه المعطره
    بالمسك والعود والعنبر
     

مشاركة هذه الصفحة