اول حب في دنياي

الكاتب : اروى   المشاهدات : 377   الردود : 1    ‏2002-05-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-23
  1. اروى

    اروى عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-25
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    [c][​IMG][/c]
    [c]لم يبقى سوى ايام ... وتاتي تلك اللحظات ..اه .. اخيرا استطبع ان اقبلها
    استطبع ان ارتمي على ذلك الصدر بكل .. اخيرا سالمي كل مافيه من حنان .. اه
    لم يعد بيني وبينها سوى تلك الليالي ....وياتي يوم تكريمها ..ساقدم لها هذا
    الكتاب (( كتاب الله الكريم )) اتمنى ان يعجبها...وغفت عيناها ... لتستيقض
    في الصباح الباكر ... في فناء المدرسه ؟!!

    تالا : صباح الخير ... هل اشتريتم الهدايا ؟؟
    احدى الصديقات : نعم !وانت ؟؟
    تالا : طبعا قبل كل شئ.
    صديقه اخرى : اراك سعيده !! ماذا اشتريت؟؟
    تالا : مصحف صغير .. لم اجد ماهو اعز واغلى منه ..تماما مثل قلب امي.
    الصديقه : آه كم تحبين امك !!
    تالا : نعم في كل ما اجد في هذه الدنيا
    وبعد يوم دراسي طويل ..
    تالا : ساذهب الان .. اني بشوق لتلك اللحظات .. فليوم ساسلم البطاقه لامي
    ذهبت تالا الى المنزل .. الفرح يملا قلبها ..تمد يدها بلبطاقه لامها !!
    الام : ماهذا ؟؟؟
    تالا : بطاقه دعوة .. فقد اقمت حفله على شرفك !ارجوا ان تحظري !!
    الام : ((مع ابتسامه قاسيه )) لدي ماهو اهم لن احظر .
    مسكينه هي تلك الفتاه بكل ماتحمل من حب .. امضت ليلتها تشكوا لدموعها كل
    تلك القسوة .. وفي الصباح الباكر .. كل الصديقات مشغولات .. نعم كل منهم
    تحظر كلمه لامها .. آه كم احسدهم .. لقد حان وقت الحفل
    الصديقات: هاقد اتت تالا !
    صديقة اخرى : مالي اراها حزينه ... واين هديتها ؟؟ الن تلقي كلمه ؟؟
    تالا والدموع في عينيها : مرحبا
    صديقة : اهلا تالا ؟! كيف حالك اليوم ؟؟
    صديقه اخرى : تالا ... هيا ابتسمي فقد اتت اللحظه التي طالما انتظرتها !
    اوة ...نتحدث حالا فقد حان وقت الصعود على المنصه !!
    القت كل طالبه كلمتها عانقت امها وشكرتها .. يالها من مسكينه تالا تراقب كل
    هذا .. وهي تذرف دموعها ...تستحمع قواها يجب ان تلقي كلمتها
    صديقه : تالا هاقد حان دورك ؟؟
    تالا : نعم سالقي كلمتى فربما هناك من احتاج اليها ؟؟
    بعد الصعود على المنصه .. تحاول تالا القاء كلماتها .. ولكن
    الصديقه : ماهذا الضجيج .. من هذه الساقطه على المنصه .. تالا ..
    عمت الفوضى الحفل نقلت تالا الى المشفى ..وبعد عمل الفحوصات الطبيه ..
    يتقدم الطبيب نحو الاهل ليخاطب الاب ..
    - اخي انت مؤمن بالله .. وقد امرك بلصبر !!
    الاب : مابال ابنتي .. مذا يحدث
    الطبيب : عفوا .. انها تلتقط انفاسها الاخيرة , فقد كشفت الفحوصات عن مرض
    خبيث ولكن ! بعد فوات الاوان ...
    الاب : انا الى الله وانا اليه راجعون ..
    سمعت الام ماقال الطبيب .. ذهبت مسرعه لغرفة ابنتها .. تنظر اليها والحزن
    يملاء عينيها ... تتصارع الاحداث ... ليقطع هذا الصمت صوت تالا قائلا:
    - ما الذي اتى بك الان ... واخيرا هزة قلبك الشفقه ..
    لم تجيب الام ... فقد اذنبت .. لم تعرف ماذا تفعل
    تالا مع ابتسامه يملاؤها الحزن : اذهبي امي لاتنظري الي الان فقد قتلتني الف
    من قبل ..
    الام : سامحيني ابنتي .... سامحيني ابنتي ... سامحيني حبيبتي
    تالا : واخيرا .. اخيرا اسمع هذه الكلمه فلاطالما انتظرتها
    امي .... وهي تلتقط اخر نفسا لها ... امي .. ا ..م .. ي المصحف في حجرتي
    .. ا .. م..ي .. احتاج لدعائك
    [/c]


    [c][​IMG][/c]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-24
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً بك الأخت الكريمة والأديبة أروى
    ==============
    مشاركة جميلة ..
    الوقوف على شطآنها بتأمل يصل الى معاني
    زمان مقلوب وقواعد غير ثابته فالأصل في الأم العطف والحنان
    والميناء الثابت يتقبل تقصيرنا بإحتضان وغفران ...

    كتاب الله الكريم ..... سر سعادتنا
    وعنوان تواصلنا واجمل هدية تقدم ...

    تحية وتقدير ...
     

مشاركة هذه الصفحة