العنف ضد المرأة(النموذج اليمني)

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 2,604   الردود : 25    ‏2006-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-10
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    حين نتكلم عن العنف ضد المرءة او نطالب بتحسين وضعها واعطاءها بعض الصلاحيات
    التي لعبت البئية والعادات والتقاليد دورا في تقييدها يتهمنا البعض باننا من دعاة (تحرير
    المرءة)
    المصطلح المترسب في الذهنية الشعبية والدينية منها على وجه الخصوص على
    انه دعوة للانفلات الاخلاقي والتمرد على قيود الدين والعرف باعتباره مصطلحا غربيا او
    ان الجهة المصدرة له ضمنته كل ذلك ولعل الكل يدرك حجم الهستريا التي تعتري البعض
    حين يكون المشروع غربيا مثلا بل يحصل على توظيف تلقائي بدافع الحساسية والغيرة
    فيسارع الكثير الى تصنفيه في قائمة مكائد الغرب ضد الاسلام والمسلمين غير ان
    المصطلح بنظرة واقعية لحياة المرءة اليمنية وما هيتها ووظيفتها في نظر الرجل اليمني
    يعتبر مطلبا مهما ولو في حدوده الدنيا حتى لا تفقد المرءة وظيفتها التكميلية في الحياة
    الاجتماعية وفي باقي المجالات وهو ما لا يتناسب مع النظرة الشرعية في كثير من
    النصوص وواقع المرءة العملي قديما فقد جاهدت وناظرت واقامت حلق علمية وغيرها
    مما احتكر على الرجال في الوقت الراهن فالكثير بل الاغلبية الساحقة من الرجال ربما
    لا تخرج نظرتهم عن مادة هذا المثل الذي مللنا سماعه(المرءة للفراش)او(المرءة
    للمطبخ) حظها من التعليم ان تحصل على ما يعينها على القراءة والكتابة ان كان
    لها حظ مما ينعكس جذريا على الشكل الثقافي ونوعية السلوك لدى الاطفال وهو ما
    نشاهده حينما نقارن ثقافة الطفل اليمني بغيره
    هذه النظرة تمتهن المرءة ايما امتهان وتخلق اكثر من ثغرة لشرعية ما ينادي به
    دعاة التحرير على طريقتهم الخاصة فهناك ظلم غير مبرر وهناك تقييد لكثير من
    الصلاحيات وهناك مصادرات بالجملة لكثير من الحقوق.
    لعل حالة الخبث التي نعيشها والتي تولدة اساسا عن هذا الهاجس اهم عوامل
    استمرارية مثل هذه الممارسات فقد تصادفك امرءة في شارع عام مكتض ربما
    ظلت طريقا ما او عنوانا ما وقد تتجرأ لتقول لك (لو سمحت اين المكان الفلاني)
    ربما قفز الى ذهنك العفن ودون مقدمات ان السؤال عن العنوان بعض من موضات
    المغازلة وكل من شاهد المسرحية في الشارع العام لن يتوانوا في الحديث عن
    حالة الضياع التي وصلت اليها المرءة وكل سيفسر الحادثة حسب معياره في ذلك
    مع ان القضية هي فعلا (استفسار عن عنوان)لا اقل ولا اكثر لكنه الخبث المتجذر
    الذي يحصر علاقة المرءة بالرجل بالجنس لاغير
    ورغم ان المرءة هي المتضررة في ذلك الا انها هي الاخرى تمارس نفس الموضة
    فاذا تكلمت مع احداهن على الماسنجر مثلا يجب ان تحترس وان تراجع الكلمة مليون
    مرة قبل ان تكتبها لان عملية التفسير التلقائي من قبل المرءة لمراد الكلمة الغير مراد
    اصلا سيدخلك في (بحر من حلبة)
    ان دور المرءة في اكثر مجالات الحياة لا تقل شأنا عن ادوار الرجل بل لازالت منافسا
    فعالا بل ومتفوقا في اكثر الاحيان خصوصا هنا في اليمن فلماذا هذا الاقصاء لهذه الادوار
    وطمسها من الوجود لتتحول المرءة الى اجير ة تصنع الطعام ووسيلة يستمتع بها الرجل؟.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-10
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    أتفق معك أن أي دعوة تمس وضعية المرأة والمطالبة بحقوقها وإبعاد الرق عنها والنظرة الدونيه وإحترام إدميتها ومعاملتها معاملة تليق بها كنصف للمجتمع ووضعها في مكانها الصحيح ومنزلتها يرى البعض أن كل ذلك تقليد للغرب وأنها أفكار مستوردة يراد بها خلع الحياء والحشمة من المرأة وتجريدها من ملابسها ودعوة للخلاعة وتقمع مثل هذه الدعوات تحت مبررات واهيه وحتى يبقى المجتمع تحت السيطرة الذكورية .
    المرأة في اليمن تعيش تحت مجتمع رجولي ظالم .. وهذا الأمر ملاحظ في الكثير من الزيجات والعنف الذي يمارسه الأزواج ضد زوجاتهم بمجرد دفع مهر زوجته يُخيل له أنه أشترى جارية أو حيوان لخدمته وإمتاعه وينسى أنها مخلوقة مثله وبل أنها أمانة في ذمته وراعي عليها ..
    فسلوك الرجل الممارس ضد المرأة يشعرها بالنقص والمهانه وفقدان الثقة بنفسها .. ولا أعلم كيف لرجل أن يستمتع بإذلال زوجته أو إبنته أو أخته .. عفانا الله فمثل هؤلاء الرجل لديهم مرض نفسي ويجد في المرأة المخلوق الضعيف الذي ممكن من خلالها أن يتنفس ويخرج ما بجعته من ضغوط نفسية من الحياة وكأنها زبالته .
    حرمانها من التعليم وحقها في الإختيار هو من أقسى أنواع العنف ضدها .. شرع الله كفل لها هذا الحق .. والرجل منعه لأنها من وجة نظره هي رمز للفضيحة والعار .. جاهلية لا زالت تُمارس في حياتنا حتى بعد أن قضى الإسلام عليها .
    والأدهى أن أولئك المتشدقين بالدين من المتطرفين هم أكثر ظلماً للمرأة بأسم الدين .. والإسلام منهم براء .. يضعون سلسلة من المحرمات للمرأة فتكاد أن تكره ذاتها والكثيرات يتمنون ألا يكونوا نساءاً .. وحينما يحتاجون لهم في الإنتخابات يتذكرون أنها نصف المجتمع وتعلو الأصوات بأن الإسلام أكرمها ولكن ياسادة أين التطبيق ؟؟ القول ماأسهله .. فالمرأة تضرب وتهان ويمارس ضدها كل أنواع العنف اللفظي والنفسي والجسدي ..
    هذا الأب يحرم إبنته من التعليم لأن البنت مكانها البيت ولماذا تتعلم !! ويحرمها من حقها في إختيار الزوج .. لأنها قاصر ولا رأي لها !! ويزوجها بسن مبكرة .. ( ظل راجل ولا ظل حيطه)..
    وهذا الأخ .. يتم تربيته على أنه سيد أخته هو يآمر وعليها أن تلبي أمره وتخدمه مع تذمراته ووقاحته وسبه لها وبل ضربه !!
    وهذا الزوج .. لا يهم غير أكله ومتعته يدوس على كرامتها ضرب في النهار والليل واهانات لفظية وضغط نفسي .
    كل ذلك ولا تمتلك المرأة حتى الحق في الشكوى أو المطالبة بإحترام إنسانيتها ..
    أخي الكريم ..
    موضوعك رائع وأعتبره تكمله لموضوع سابق كان لي
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=162693
    لك كل الشكر والتقدير
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-10
  5. هنالك

    هنالك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-22
    المشاركات:
    430
    الإعجاب :
    0
    اختي اميرة كنت كتبت هذا الموضوع تعقيبا على موضوعك
    لكني تاخرت ربما لاكماله ولم اكمله وانشغلت حتى انتهت
    صلاحية الموضوع في التثبيت فخشيت ان يهمش او لا يقرأ
    فانزلته على علاته تحت عنوان خاص

    اشكر مرورك الرائع والحديث عن هذه القضية ذو
    شجوون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-10
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    الموضوع حلو وأعتبرته تكملة لموضوعي السابق بوضع النموذج اليمني وذلك لتخصيص الموضوع ..
    بس قولي ليش داخل بمعرف آخر :)
    مش ابن أباض كفاية !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-11
  9. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    هذا معرف صديقي محمد الشوافي
    كنت ادخل فيه بعض المواضيع له
    حين كان المنتدى محجوب في
    صنعاء طبعا بعد اذنه حتى لايفهم
    ان لي معرفا اخرا مع اني استخدمه
    فعلا بعض الاوقات
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-11
  11. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    اخي ابن اباض المراة تمتهن ايما امتهان باسم الدين والعادات والتقاليد حتى ان المراة نفسها رضت واستسلمت لهذا الواقع وترى في الخروج عنه خروج عن العادات والتقاليد والقيم والموروثات التي ترسخت في الاذهان جيلا بعد جيل
    الدين لم يحرم المراة من حقوقها ولم يهمشها ولم يحط من قدرها , انما تفسير خاطئ لايات الله تعالى وللاحاديث النبوية وحتى يستعينوا باحاديث ضعيفة
    العادات والتقاليد ايضا لعبت دور كبير في حرمان المراة من ابسط حقوقها
    والتعليم للولد البنت مصيرها المطبخ وماتخرج الا خرجتين من بيت ابوها لبيت زوجها ومن بيت زوجها للقبر هذي هي الموروثات البالية التي يجب ان ننبذها ويجب ان تنال المراة حقها في العلم لانه فريضة على كل مسلم ومسلمة لم يقل فريضة على الملسلم فقط,, لكننا في مجتمع ذكري يرى الافضلية للرجل في كل شي
    دور رجال الدين المتنورين ودور المثقفين والمثقفات ومنظمات المجتمع المدني دورهم في مساعدة النساء لنيل حقوقهن ورفض العنف ضدها بكافة اشكاله
    موضوع رائع اخي العزيز
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-12
  13. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    المراه والعنف سبق لهذا الموضوع ان طرح في عده منساسبات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-12
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-12
  17. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    اضافة رائعة اختي سامية كما عودنا قلمك المتألق
    المرءة هنا ضحية عادات وتقاليد واعراف نتنة
    تتحرك بدوافع الخبث لتطرح المرءة في مرتبة
    دنيا وتفهم الدين من منطلق كل ذلك ليتوظف هو
    الاخر في قضية العنصرية ضد المرءة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-12
  19. فيصل الذبحاني

    فيصل الذبحاني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابن اباض
    العنف ضد المراة لا يعرف زمان ولا مكان وحتى انه كائن زئبقي مائع بامكانه التستر خلف عدة اشكال منها الحضارة او ما يطالب به البعض منا - العدالة الاجتماعية - وما هنالك من مسميات ننجر ورائها ونؤمن بها دون وعي لالليات النقل الفكري الناظج بمعنى اننا اكثر العالمين استهلاك لافكار الغرب دون ان نعي خصوصيات مجتمعنا ... وانا في حديثي معك لست ضد فكرتك بل بالعكس تماما فنحن حين نراعي خصوصيات مجتمعاتنا فليس معناه ان نستسلم للمرفوض منها بل بالعكس الوقوف الجاد عندها هو الحل الانسب ولكي اوضح وجهت نظري سانقل لك بعض الارقام للعنف الحاصل للمراة في الغرب والمتشدقين بحقوقها ..
    -عمليات الختان حيث تتعرض‏120‏ مليون فتاة سنويا حسب بيانات منظمة العفو الدولية‏.‏
    ـ عمليات الاغتصاب وتتعرض لها‏700‏ الف امرأة سنويا في الولايات المتحدة الامريكية‏.‏
    ـ نسبة عمليات قتل النساء علي ايدي ازواجهن‏50%‏ من اجمالي عمليات القتل في بنجلاديش‏..‏
    ـ في بريطانيا يتلقي رجال الشرطة مكالمة كل دقيقة من النساء اللاتي يتعرضن للعنف داخل المنزل يطلبن المساعدة‏..‏
    ـ في جنوب أفريقيا تتعرض‏1411.‏ امرأة يوميا للأغتصاب‏,‏ في هو أعلي المعدلات في العالم‏..‏

    ولست ادري لما لا توجد احصايات تتكلم عن العنف الفكري والاقصائي للمراة وتحويلها لسلعة حيث يمثل بالنسبة لي اكثر انواع العنف قبحا ورايديكالية ..
    اخي ابنا اباض اعذر تطفل عليك ..
    **
    **
    **
    اعذر شوه حضوري
     

مشاركة هذه الصفحة