سنة العراق على خطا مأساة مسلمي الأندلس

الكاتب : الرئيس الصالح   المشاهدات : 316   الردود : 0    ‏2006-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-10
  1. الرئيس الصالح

    الرئيس الصالح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-04
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أعلن مصدر مسئول في دائرة الطب العدلي العام، أن عدد الجثث التي تم العثور عليها خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية قد بلغ 103 جثث جميعها لعراقيين من أهل السنة قتلوا غدرًا على يد مليشيات شيعية، وألقيت جثثهم في ساحات عامة ومكبات للنفايات ومشاريع الصرف الصحي.
    وفي تصريح خاص لمراسل مفكرة الإسلام في العاصمة العراقية بغداد قال المصدر المسئول: إن الجثث التي عثر عليها في مناطق الثورة والشعلة وحي أور والشعب والطوبجي والبلديات والبياع والسماوة والحلة والناصرية وأبو دشير وهور رجب، وجميع الجثث التي عثر عليها لعراقيين من أهل السنة قتلوا غدرًا بعدما عذبوا أصنافًا من التعذيب.
    وأكد المصدر الطبي لمراسلنا أن من بين الضحايا الذين عثر على جثثهم ستة من علماء الدين وخمسة أطباء وأربع نساء وعدد كبير من المصليين السنة الذين يتم اعتقالهم بعد خروجهم من المساجد، مشيرًا إلى أن الجميع قتلوا بعد التعذيب.
    وأوضح المصدر أن ثلاجة حفظ الموتى الآن تحوي ثمانيين جثة فقط من أصل 103 جثث، فيما تم حفظ بقية الجثث داخل غرف مبردة بسبب امتلاء ثلاجة الموتى، لافتًا إلى احتمال وصول جثث جديدة خلال الساعات القادمة.
    يذكر أن الحكومة الشيعية أعلنت العثور على واحد وخمسين جثة فقط خلال اليومين الماضيين إلا أن المصدر الطبي أكد أن ما يعلن عنه هو نصف العدد الموجود فقط وهو أسلوب انتهجته حكومة الجعفري منذ بدأ مسلسل قتل أهل السنة.
     

مشاركة هذه الصفحة