جواب ابو حمزه النعوي على الشاعر السحاب الكثيف

الكاتب : ألنعوي   المشاهدات : 1,943   الردود : 33    ‏2006-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-09
  1. ألنعوي

    ألنعوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-01-02
    المشاركات:
    1,339
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز السحاب الكثيف ارجوا ان تقبل مني هذا الرد المتواضع والذي لن يوصل الى مستوى بدعك في تسلسله وفي سبكه لكن جدنا لك بالموجود
    وشكرا




    جواب ابو حمزه

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بسمك الله يارحمن ببدع وبثني=يامن الامر لك والحكم والمرجعيه
    بسألك ياعظيم الشان جرني وعني= وفق انور محمد لطريق الرضيه
    يامن الكل لك طوعاً وكرهاً يدني =تأتي الخلق للخالق وهي منحنيه
    وسألك من عذاب النار يالله جرني= انت يامن بتعلم سرنا والخفيه
    وينك اليوم يالهاجس لما غبت عني= صار لك وقت ما انشدت الحروف الشجيه
    ليش هذا الجفا ويش صار بيك وبيني=ليش سيبتني وقت الظروف القسيه
    قال ماغبت انا حاضر اذا ردت مرني=مستعد لو تريد الحيد رده سويه
    قلت مشكور نشتي رد شامل وفني= رد مخصوص عن حال البلاد الرديه
    وانه الحين بارحب بمن جا يزرني= مرحبا فيك يامن جيت نحوي عنيه
    الف مرحب وياحيا بذي قد قصدني= مرحبا الف بالصاحب وببن القريه
    قد فهمت الهدف والقصد ذي ليه تعني= قد تجلى لبو حمزه بصوره بهيه
    واجب الان باجاوب على من سئلني= رغم بعض الاجابه قد تسبب اذيه
    لكن اللوم ياللوماه لو قلت يعني= نعتذر او نحاول نكتفي بالدليه
    بانجاوب على حسب اعتقادي وظني= مانريد الزعل لو جات طايش شظيه
    ضعفنا ياطويل العمر هو ذي قهرني=والسبب عاد فينا نعرة الجاهليه
    جهلنا اكبر سبب في ماحصل من تدني= لن نوحد وفينا الجهل والعنصريه
    واختلاف الفرق كلاً ينادون شفني= ذي على الحق والباقي تروح الهويه
    اختلفنا على ماذا؟ على من يحني= لحيته او يقصر ثوب لا يرتديه
    واقتتال المذاهب شتت اليوم ذهني=الروافض مع الاحباش والباطنيه
    والسلف عاد والاصلاح ياكبد حني=يعلم الله لا وين القوى منحنيه
    لن يُحقق امل لك بالدعاء والتمني = سل سيفك وانا بالهون والبندقيه
    لو تبى تسمع اصوات المهنئ يهني = ساكني القدس والضفه مع الاعضمية
    شي معك عزم يا(همام) تعمر وتبني=فعتبرني بجمبك لا جمعت البقيه
    ما الخطابات قد مليت يانور عيني=منها سببت لي حرق وسط الشويه
    والعراق انقسم مابين شيعي وسني= ذه نصيبين والكردي رضي بالبقيه
    كلها من قصير العمرله صوب مفني=ذي هو الاصل فدخال القوى الاجنبيه
    لا بقي سرحته من يزرع الشر يجني= كم هي اموات ذي راحت على ايده بريه
    هو وبنت الخليج ال (ك) اصل التدني= اح يالقهر من اعمالها الدودحيه
    اح مالقدس ياقهري عليها وغبني= لن تحرر ولن تحتل لها اية قضيه
    لن يحقق امل مادام عاد فيه حسني = هو وقاداتنا اصحاب القلوب الرديه
    او تفكر على ان لبنان والا الخميني= بايحرر لنا الاقصى ! الامل في هنيه
    ذا وعن مصر ذي قد قلت لي اخت سدني= مثل باريس ذي قلت اختها المغربيه
    هذه العولمه صحصح من النوم جني=فك عينيك وانظر عهدها المبتديه
    ذه سياسه رسمها بوش والكلب شيني=والهدف منها قهر الشعوب الابيه
    والغنا مش محرم سيب من حب يغني=سيب اهل المرح واهل القلوب السليه
    سيبهم في هواهم خلهم واستمعني= لن يجي خير منهم! باتجيهم بليه
    وارجوا العفوا لو رابشت شهدك بسمني= صغت لك رد من خاطر ومن طيب نيه
    رغم ان قد تشعب بدعك الي وصلني=ميت موضوع ذي ناقشت بعد التحيه
    وارجوالعفوا لو شي جارحه جات مني = قد تكلفت لك في قافك المنتهيه
    ذا جوابي عزفنا لك على حسب لحني = ما افترينا على احد او حكينا خطيه
    واذكر المصطفي ما النوب تزجل وتجني= سٌعد من كان فالجنه بجانب نبيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-09
  3. ابو ناصر

    ابو ناصر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    4,663
    الإعجاب :
    0
    يا سلام يا سلام على الولد العزيز ابن الصديق العزيز وجمال الكلمات المعبره والهادفه

    بما تحتويه كثير من مجريات الامور والقابض على دينه كلقابض على الجمر وتحياتي

    لسحاب الكثيف وانشا الله انها تمطر هذه السحابه عن قريب ونتعرف عليه بحقيقه

    حتى ولو قد عرفناه تحيات ابو ناصر إلا كل نعوي الاكارم انجباء سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-10
  5. بيرم

    بيرم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    الاخ النعوي اهنئك عى هذا الجواب الشافي الكافي ما تركت ثغره الا وسددتها.رغم ان بدع الاخ ...همام اثار الكثير من النقاط وهاجم من عده محاور الا انك وفقت في الجواب.و..دمتم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-10
  7. ALOMARY

    ALOMARY عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    رائع كما عهدناك يا ابو الاحماز
    جواب شافي كافي وقد اصبت في
    كل ما قلت
    ويسلم لنا البادع السحاب لقصيدة اكثر من رائعة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-10
  9. ابوهمام المحسني

    ابوهمام المحسني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    2,628
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم اخي ابو حمزه... اعجبني ردك في كثير من مواضعه... .. فقد اسهبت في الرد.. وكانك تغرف من بحر..

    اقتباس>>> [POEM="font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkimage="" border="outset,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]والغنا مش محرم سيب من حـب يغنـي=سيب اهل المرح واهل القلـوب السليـه

    اخي انور اسمح لي ان اخالفك بارك الله فيك..ان اخالفك في مضمون هذا البيت:

    1-الغناء... باجماع الائمه الاربعه: محرم
    2- الايات القرءانيه واضحه في تحريمه.... قال الله تعالى في سوره لقمان..( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله....) الايه.....قال ابن مسعود.... عندما سئل عن هذه الايه...قال نزلت في الغناء حلف بالله ثلاثا !!!!!!
    3- قال تعالى( واستفزز من استطعت منهم بصوتك....) الايه..... ياترى ما هو الصوت هذا ... قال كثير من المفسرين ومنهم مجاهد قال هو هو الغناء والمزامير واللهو والباطل. ( ابن ابي الدنيا)
    4- في صحيح البخاري قال صلى الله عليه وسلم ( سياتي اقوام من امتي يستحلون الحر ( اي الزنا) والحرير والخمر والمعازف..) فقرن النبي صلى الله عليه وسلم المعازف وهي آلات الغنا باكبر الكبائر...فتاءمل يا رعاك الله.
    5- قال ابن مسعود / او ابن عباس لا اذكر من منهم... الغناء بريد الزنا.

    الاحاديث والايات كثيره لكن لا نريد ان نطيل... نسال الله ان يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه.

    ابوهمام المحسني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-10
  11. أبوعمار

    أبوعمار عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-27
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0



    في البدايه اشكر الاخ النعوي على هذه القصيده الاكثر من روعه ...............
    ولكن لي تعقيب على الاخ ابو همام فأنا اختلف معه في الراي وسانقل لكم ردود العلماء المبيحين للغناء وعلى رأسهم ابن حزم رحمه الله
    واعذرونا ايها الاخوه لن الموضوع في المكان الخطاء والزمان الخطاء
    والردود في الحقيقه هي عباره عن مناقشه للادله التي اوردها ابوهمام

    أدلة المحرمين للغناء و مناقشتها

    ( أ ) استدل المحرمون بما روي عن ابن مسعود و ابن عباس و بعض التابعين : أنهم حرموا الغناء محتجين بقول الله تعالى : ( وَ مِنَ النَاسِ مَن يَشُتَرِي لَهُوِ الحَدِيثِ لِيضِلَّ عَن سَبِيلِ الَلهِ بِغَيُرِ عِلُمِ وَ يَتَّخِذَهَا هزوًا أولَيكَ لَهمُ عَذَاب مهِين) لقمان (6) ) ؛ و فسروا لهو الحديث بالغناء .



    قال ابن حزم : « ولا حجة في هذا لوجوه :

    أحدها : أنه لا حجة لأحد دون رسول الله ( صلي الله عليه و آل و سلم ) .

    و الثاني : أنه قر خالف غير هم من الصاحبة و التابعين .

    والثالث : أن نص الآية يبطل احتجاجهم بها ؛ لأن فيها : ( وَ مِنَ النَاسِ مَن يَشُتَرِي لَهُوَ الُحَدِيثِ لِيضِلَّ عَن سَبِيلَ اللَهِ بِغَيُرِ عِلُمِ وَ يَتَّخِذَهَا هزوًا ) ، و هذه صفة من فعلها كان كافراً بلا خلاف ، إذا اتخذ سبيل الله هزواً .



    قال : « و لو أن امرءاً اشترى مصحفاً ليضل به عن سبيل الله ، و يتخذه هزواً ، لكان كافراً ! فهذا هو الذي ذم الله تعالى ، و ما ذم قط – عز و جل – من اشترى لهو الحديث ليتلهى به ويروح نفسه ، لا ليضل عن سبيل الله تعالى . فبطل تعلقهم بفول هؤلاء ، و كذلك من اشتغل عامداً عن الصلاة بقراءة القرآن ،أو بقراءة السنن ، أو بحديث يتحدث به ، أو بغناء ، أو بغير ذلك ، فهو فساق عاص لله تعالى ، و من لم يضيع شيئاً من الفرائض اشتغالاً بما ذكرنا فهو محسن » (المحلى لابن حزم : 9/60 ) .



    (ب) و استلوا بقوله تعالى في مدح المؤمنين : ( وَ إِذَا سَمِعواُ اللّغُوَ أَعُرَضواُ عَنُه ) القصص(55) ، و الغناء من اللغو فوجب الإعراض عنه .



    و يجاب بأن الظاهر من الآية أن اللغو : سفه القول من السب والشتم و نحو ذلك ، و بقية الآية تنطق بذلك . قال تعالى : ( وَ إِذَا سَمِعوُاُ اللَغُوَ أَعُرَضواُ عَنُه وَقَالواُ لَنا أَعُمَالنَا وَلَكمُ أَعُمَالَكمُ سَلَم عَلَيُكمُ لَا نَبُتَغِي الُجَاهِلِيُنَ ) القصص (55) ، فهي شبيهة بقوله تعالى في وصف عباد الرحمن : ( وَ إِذَا خَاطَبَهم الُجَاهِلونَ قَالواُ سَلَمَا) الفرقان (63)

    .

    و لو سلمنا أن اللغو في الآية يشمل الغناء لوجدنا الآية تستحب الإعراض عن سماعه تمدحه ،‌و ليس فيها ما يوجب ذلك.

    و كلمة «اللغو » ككلمة « الباطل » تعني ما لا فائدة فيه ، و سماع ما لا فائدة فيه ليس محرماً ما لم يضيع حقاً ، أو يشغل عن واجب .

    روي عن ابن جريج : أنه كان يرخص في السماع فقيل له : أيؤتى به يوم القيمة في جملة حسناتك أو سيئاتك ؟ فقال : لا في الحسنات و لا في السيئات ؛ لأنه شبيه باللغو ، قال تعالى : (لا يؤَخِذ كم اللَه بِالَلغُو ِفِي أَيُمَانَكمُ ) (البقرة : 225 ، المائدة : 89 .) .



    قال الإمام الغزالي : « إذا كان ذكر اسم الله تعالى على الشيء على طريق القسم من غير عقد عليه و لا تصميم ، و المخالفة فيه – مع أنه لا فائدة فيه – لا يؤاخذ به ، فكيف يؤاخذ بالشعر و الرقص » ؟ ! (- إحياء علوم الدين ، كتاب « السماع » ص 1147 – طبعة دار الشعب بمصر).



    على أننا نقول : ليس كل غناءٍ لغواً ؛ إنه يأخذ حكمه و فق نية صاحبه ، فالنية الصالحة تحيل اللهو قربة ، و المزح طاعة ، و النية الخبيثة تحبط العمل الذي ظاهره العبادة . باطنه الرياء : « إن الله لا ينظر إلى صوركم و أموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم و أعمالكم » (رواه مسلم من حديث أبي هريرة ، كتاب « البر و الصلة و الآداب » ، باب : تحريم ظلم المسلم) .



    و ننقل هنا كلمة جيدة قالها ابن حزم في « المحلى » ردا على الذين يمنعون الغناء قال : « احتجوا فقالوا : من الحق الغناء أم من غير الحق ؟ و لا سبيل إلى قسم ثالث ،‌ و قد قال الله تعالى : ( فَمَا ذَا بَعُدَ الُحَقِ إلا الضَلال ) يونس( 32) ، فجوابنا – و بالله التوفيق - : أن رسول الله ( صلي الله عليه و آل و سلم ) قال : « إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرىء ما نوى » (متفق عليه من حديث عمر بن الخطاب ، و هو أول حديث في صحيح البخاري . )



    فمن نوى باستماع الغناء ، و من نوى به ترويح نفسه ، ليقوى بذلك على طاعة الله عز وجل ، و ينشط نفسه بذلك على البر فهو مطيع محسن ، و فعله هذا من الحق ، ومن لم ينو طالعة و لا معصية فهو لغو معفو عنه ، كخروج الإنسان إلى بستانه ، و قعوده على باب داره متفرجاً و صبغه ثوبه لا زورديّاً أو أخضر أو غير ذلك ، و مد ساقه و قبضها ، و سائر أفعاله » (المحلى : 9/60) .



    ( ج ) و استدلوا بحديث : « كل لهو يلهو به المؤمن فهو باطل إلا ثلاثة : ملاعبة الرجل أهله ، و تأديبه فرسه ، و رميه عن قوسه » (رواه أصحاب السنن الأربعة ، و فيه اضطراب . قاله الحافظ العراقي في تخريج أحاديث « الإحياء » .) .



    و الغناء خارج عن هذه الثلاثة .

    و أجاب المجوزون بضعف الحديث ، ولو صح لما كان فيه حجة ، فإن قوله : « فهو باطل » لا يدل على التحريم ، بل يدل على عدم الفائدة . فقد ورد عن أبي الدر داء قوله : « إني لأستجم نفسي بالشيء من الباطل ليكون أقوى لها على الحق » . على أن الحصر في الثلاثة غير مراد ، فإن التلهي بالنظر إلى الحبشة و هم يرقصون في المسجد النبوي خارج عن تلك الأمور الثلاثة ، و قد ثبت في الصحيح ، و لا شك أن التفرج في البساتين و سماع أصوات الطيور ، و أنواع المداعبات مما يلهو به الرحل ، لا يحرم عليه شيء منها ،و إن جاز و صفه بأنه باطل .



    ( د ) و استدلوا بالحديث الذي رواه البخاري – معلقاً – عن أبي مالك أو أبي عامر الأشعري – شك من الراوي – عن النبي علنه الصلاة و السلام قال : « ليكو نن قوم من أمتي يستحلون الحر (الحر : بكسر الحاء و تخفيف الراء - : أي الفرج ، و المعنى : يستحلون الزنى . و رواية البخاري : الخزّ.)



    والحرير والخمر والمعازف». والمعازف: الملاهي ، أو آلات العزف.

    و الحديث و إن كان في صحيح البخاري : إلا أنه من « المعلقات » لا من « المسندات المتصلة »‌ و لذلك رده ابن حزم لانقطاع سنده و مع التعليق فقد قالوا : إن سنده و متنه لم يسلما من الاضطراب .



    و قد اجتهد الحافظ ابن حجر لوصل الحديث ، ووصله بالفعل من تسع طرق ، و لكنها جميعاً تدور على راوٍ تكلم فيه عدد من الأئمة النقاد ، ألا و هو : هشام ابن عمار (النظر : تغليق التعليق – للحافظ ابن حجر : 5/17 – 22 ، تحقيق سعيد القزقي – طبع المكتب الإسلامي و دار عمار . ) . و هو – و إن كان خطيب دمشق و مقرئها و محدثها وعالمها ، ووثقه ابن معين و العجلي – فقد قال عنه أبو داود : حدث بأربعمائة حديث لا أصل لها .



    و قال أبو حاتم : صدوق و قد تغير ، فكان كل ما دفع إليه قرأه ،‌ و كل ما لقنه تلقّن . و كذلك قال ابن سيار .

    و قال الإمام أحمد : طياش خفيف .

    و قال النسائي : لا بأس به ( و هذا ليس بتوثيق مطلق ) .

    و رغم دفاع الحافظ الذهبي عنه قال : صدوق مكثر له ما ينكر (- انظر ترجمته في ميزان الاعتدال ( 4/302 ) ترجمة ( 9234 ) ، و في « تهذيب التهذيب » ( 51/11 – 54 ) . ) .

    وأنكروا عليه أنه لم يكن يحدّث إلا بأجر !

    و مثل هذا لا يقبل حديثه في مواطن النزاع ، و خصوصاً في أمر عمت به البلوى .

    و رغم ما في ثبوته من الكلام ،‌فقي دلالة كلام آخر؛ فكلمة «المعازف » لم يتفق على معناها بالتحديد : ما هو ؟ فقد قيل : الملاهي ،وهذه مجملة ، وقيل : آلات العزف .



    ولو سلّمنا بأن معناها : آلات الطرب المعروفة‌ بآلات الموسيقى . فلفظ الحديث المعلّق في البخاري غير صحيح في إفادة حرمة « المعازف » لأن عبارة « يستحلون » - كما ذكر ابن العربي – لها معنيان : أحدهما : يعتقدون أن ذلك حلال ، والثاني : أن تكون مجازاً عن الاسترسال في استعمال تلك الأمور ؛ إذ لو كان المقصود بالاستحلال : المعني الحقيقي ، لكان كفراً ، فإن استحلال الحرام المقطوع به – مثل الخمر والزنى المعبر عنه ب « الحر » كفر بالإجمال .



    و لو سلمنا بدلالتها على الحرمة ، فهل يستفاد منها تحريم المجموع المذكور من الحر و الحرير و الخمر و المعازف ، أو كل فرد منها على حدة ؟ و الأول هو الراجح . فإن الحديث في الواقع ينعى على أخلاق طائفة من الناس : انغمسوا في الترف و الليالي الحمراء ، و شرب الخمور . فهم بين خمر نساء ، و لهو و غناء ، و خزّ و حرير . و لذا روي ابن ماجه هذا الحديث عن أبي مالك الأشعري بالفظ : « ليشربن أناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها ، يعزف على رؤوسهم بالمعازف و المعنيات ، يخسف الله بهم الأرض و يجعل منهم القردة و الخنازير » ،‌ و كذلك رواه ابن حبان في صحيحه ، و البخاري في تاريخه .



    و كل من روي الحديث من طريق غير هشام ابن عمار ، جعل الوعيد على شرب الخمر ، و ما المعازف إلا مكملة و تابعة .



    ( هـ ) و استدلوا بحديث عائشة : « إن الله تعالى حرم القينة ( أي الجارية 9 و بيعها و ثمنها ‌و تعليمها » .

    و الجواب عن ذلك :



    أولاً : أن الحديث ضعيف ، و كل ما جاء في تحريم بيع القيان ضعيف (انظر : تضعيف ابن حزم لهذه الأحاديث و تعليقه عليها في « المحلى » : 9/56 – 59 .) .



    ثانياً : قال الغزالي : « المراد بالقينة الجارية التي تغني للدجال في مجلس الشرب ، و غناء‌ الأجنبية للفسّاق و من يخاف عليهم الفتنة حرام ،‌ و هم لا يقصدون بالفتنة إلا ما محذور . فأما غناء الجارية لمالكها ، فلا يفهم تحريمه من هذا الحديث . بل لغير مالكها سماعها عند عدم الفتنة ، بدليل ما روي في الصحيحين من غناء الجاريتين في بيت عائشة رضي الله تعالى عنها (الإحياء ص 1148 .)



    ثالثاً : كان هؤلاء‌ القيان المغنيات يكون عنصراً هاماً من نظام الرقيق ، الذي جاء الإسلام بتصفيته تدريجياً ، فلم يكن يتفق و هذه الحكومة : إقرار بقاء هذه الطبقة في المجتمع الإسلامي ، فإذا جاء حديث بالنعي على امتلاك « القينة » ، و بيعها ،‌ و المنع منه ، فذلك لهدم ركن من بناء « نظام الرق » العتيد .



    ( و ) و استدلوا بما روي نافع : أن ابن عمر سمع صوت زمارة‌ راع أصبعيه في أذنية ،‌و عدل راحلته عن الطريق ، و هو يقول : يا نافع أستمع ؟ فأقول : نعم ، فيمضي ، حتى قلت : لا . فرفع يده و عدل راحلته إلى الطريق ،‌ و قال : « رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و آل و سلم ) يسمع زمارة راع فصنع مثل هذا » .



    و الحديث قال عنه أبو داود : حديث منكر .

    و لو صح لكان حجة على المحرمين لا لهم ، فلو كان سماع المزمار حراماً ما أباح النبي ( صلي الله عليه و آل و سلم ) لا بن عمر سماعه ، و لو كان عند ابن عمر حراماً ما أباح لنافع سماعه ، و لأمر عليه السلام بمنع و تغيير هذا المنكر ، فإقرار النبي ( صلي الله عليه و آل و سلم ) لا بن الحلال .



    و إنما تجنب – عليه السلام – سماعه كتجنبه أكثر المباح من أمور الدنيا ، كتجنبه الأكل متكئاً ،‌ و أن يبيت عنده دينار أو درهم . . . إلخ .



    ( ز ) واستدلوا أيضاً بما روي : « إن الغناء ينبت النفاق في القلب » ولم يثبت هذا حديثاً عن نبي ( صلى الله عليه وآل و سلم ) و إنما ثبت قولاً لبعض الصحابة أو التابعين ، فهو رأي لغير معصوم خالفه فيه غيره . فمن الناس من قال – وبخاصة الصوفية - : إن الغناء يرقق القلب ، ويبعث الحزن والندم علي المعصية ،‌ و يهيج الشوق إلى الله تعالى ، و لهذا اتخذوه وسيلة‌ لتجديد نفوسهم ، و تنشيط عزائمهم ، و إثارة أشوقهم . قالوا : و هذا أمر لا يعرف إلا بالذوق و التجربة و الممارسة ، و من ذاق عرف ، و ليس الخبر كالعيان !

    على أن الإمام الغزالي جعل حكم هذه الكلمة بالنسبة للمغني لا للسامع ، إذ كان غرض المغني أن يعرض نفسه على غيره ، و يروج صوته عليه ، و لا يزال ينافق ويتودد إلى الناس ليرغبوا في غنائه . و مع هذا قال الغزالي : « و ذلك لا يوجب تحريماً ، فإن لبس الثياب الجميلة ، و ركوب الخيل المهملجة ، و سائر أنواع الزينة ، و لا يطلق القول بتحريم ذلك كله ، فليس السبب في ظهور النفاق في القلب : المعاصي ، بل إن المباحات ، التي هي مواقع نظر الخلق ، أكثر تأثيراً » (الإحياء : كتاب « السماع » ص 1151 . )‌ .



    ( ح ) و استدلوا على تحريم غناء المرأة خاصة‌ ،‌ بما شاع عند بعض الناس من أن صوت المرأة عورة ،‌ و قد كان النساء يسألن رسول الله ( صلي الله عليه و آل و سلم ) في ملاٍ من أصحابه ، و كان الصحابة يذهبون إلى أمهات المؤمنين و يستفتونهن و يفتينهم ويحدثنهم ،‌و لم يقل أحد : إن هذا من عائشة أو غيرها كشف لعورة‌ يجب أن تستر . مع أن نساء النبي عليهن من التغليظ ما ليس على غير هن.



    وقال تعالى : ( وًقلُنَ قَوُلاَ‌ مَّعُروفَاَ) الأحزاب (‌32 ) .

    فإن قالوا : هذا في الحديث العادي لا في الغناء ‌، قلنا : روي في الصحيحين أن النبي ( صلى الله عليه و آل و سلم ) سمع غناء الجاريتين و لم ينكر عليهما ، و قال لأبي بكر : « دعهما » ، و قد سمع ابن جعفر و غيره من الصحابة و التابعين الجواري يغنين .



    ( ط ) و استدلوا بحديث الترمذي عن علًّى مرفوعاً : « إذا فعلت أمتي خمس عشرة‌ خصلة ، حلّ تها البلاء . . . » ، وذكر منها : « واتخذت القينات و المعازف » ، و الحديث متفق على ضعفه ،‌فلا حجة فيه .



    و الخلاصة

    أن النصوص التي استدل بها القائلون بالتحريم إما صحيح غير صريح ، أو صريح غير صحيح . و لم يسلم حديث واحد مرفوع إلى رسول الله ( صلي الله عليه وآل وسلم ) يصلح دليلاً للتحريم ، و كل أحاديثهم ضعفها جماعة من الظاهرية و المالكية و الحنابلة و الشافعية .


    قال القاضي أبو بكر بن العربي في كتاب « الأحكام » : لم يصح في التحريم شيء .

    و كذا قال الغزالي و ابن النحوي في العمدة .

    و قال ابن طاهر في كتابه في « السماع » : لم يصح منها حرف واحد .

    و قال ابن حزم : « و لا يصح في هذا الباب شيء ، و كل ما فيه فموضوع . و والله لو أسند جمعية ، أو واحد منه فأكثر ، من طريق الثقات إلى رسول الله ( صلي الله عليه و آل و سلم ) ،‌ لما ترددنا في الأخذ به » (انظر « المحلى » : 9/59 .) .



     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-10
  13. abomohsen

    abomohsen عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-25
    المشاركات:
    129
    الإعجاب :
    0
    [POEM="font="Simplified Arabic,4,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]واختلاف الفرق كلاً ينادون شفني= ذي على الحق والباقي تروح الهويه
    اختلفنا على ماذا؟ على من يحني= لحيته او يقصر ثوب لا يرتديه
    واقتتال المذاهب شتت اليوم ذهني=الروافض مع الاحباش والباطنيه
    والسلف عاد والاصلاح ياكبد حني=يعلم الله لا وين القوى منحنيه

    صح الله لسانك اخي انور محد على هذا الجواب المتميز

    واكثر ما اعجبني من القصيده هي هذه الابيات

    عبد الخالق صديق المحسني​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-10
  15. الشاعرالشعبي

    الشاعرالشعبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    445
    الإعجاب :
    0
    بدع وجواب من اجمل القوافي والعبارات

    ولكن



    لماذا تحارب الصراحه والنقد


    لا ادري ماهو الدافع الذي جعل المتخفي ابو عمار


    يثور هذه الثوره التي لاداعي لوجودها في هذا الموضوع .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-10
  17. ألنعوي

    ألنعوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-01-02
    المشاركات:
    1,339
    الإعجاب :
    0
    شكرا للوالد العزيز ابو ناصر والحمد لله ان القصيده نالت رضاك واعجابك. وما انا الا تلميذ في مدرستكم
    اما عن السحاب الكثيف لا تعجل على اظهار حقيقته فكل شي باوانه .
    سلام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-10
  19. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    هذا هو أخي ودرعي وحيدي الملاس فليريني كل واحد أخاه لقد علمت عندما آخيت أبو حمزة وربطت حزامه بحزامي اني مع رجل لبيق بتصريف القوافي وبصير بتجميع الشوارد . لم يكن بدع استاذنا السحاب الكثيف بالهين بل لقد احسن فيه وابدع وأجاد . ولكن صادف دفع سيله سيل العريمي يدفعه * يهيضه حينا وحينا يصدعه . لله دركما ولا عدمنا امثالكم في المجلس ودمتم سالمين .
     

مشاركة هذه الصفحة