رجل من أهل الجنة

الكاتب : ابورغد   المشاهدات : 446   الردود : 0    ‏2006-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-09
  1. ابورغد

    ابورغد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-18
    المشاركات:
    6,823
    الإعجاب :
    0
    أراد النبي - صلي الله عليه وسلم - أن يبين لأصحابه فضل صحبة المسلمين وعدم إضمار شيء لهم وسلامة الصدر تجاههم فبينما هو جالس مع أصحابه ذات مرة إذ قال - صلي الله عليه وسلم - لهم "يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة" فطلع رجل من الأنصار يتساقط ماء الوضوء من لحيته وقد علق نعليه في شماله؟ فلما كان من الغد قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم - "يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة" فطلع ذلك الرجل علي مثل حالته الأولي فلما كان من الغد قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم - "يطلع عليكم رجل من أهل الجنة" فطلع ذلك الرجل علي مثل حالته الأولي فلما قام رسول الله - صلي الله عليه وسلم - اتبعه عبدالله بن عمرو بن العاص فقال لذلك الرجل إني خاصمت أبي فأقسمت ألا أدخل عليه ثلاث ليال فإن رأيت أن تؤويني إليك حتي يحل يميني فعلت فقال: نعم فكان عبدالله بن عمرو بن العاص يحدث أنه بات معه ثلاث ليال فلم يره يقوم من الليل بشيء غير أنه إذا انقلب علي فراشه ذكر الله وكبر حتي يقوم لصلاة الفجر فيسبغ الوضوء؟ قال "عبدالله" غير أني لا أسمعه يقول إلا خيرا فلما مضت الثلاث ليال كدت احتقر عمله. قلت: يا عبدالله إنه لم يكن بيني وبين والدي غضب ولكنني سمعت رسول الله - صلي الله عليه وسلم - يقول لك ثلاث مرات في ثلاثة مجالس "يطلع عليكم رجل من أهل الجنة" فطلعت أنت تلك الثلاث مرات فأردت أن آوي إليك فأنظر عملك فلم أرك تعمل كبير عمل فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم؟ قال ما هو إلا ما رأيت فانصرفت عنه فلما وليت عنه دعاني فقال: ما هو إلا ما رأيت. غير أني لا أجد في نفسي غلا لأحد من المسلمين. ولا أحسده علي خير أعطاه الله إياه. قال عبدالله بن عمرو بن العاص "هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق".
    وهذا إن دل فإنما يدل علي أن الذي بلغ بهذا الرجل تلك المنزلة هو سلامة الصدر لاخوانه المسلمين ينام وليس في قلبه غش ولا حسد ولا بغض لأحد. اللهم اجعلنا منهم.

    بقلم الشيخ/ إبراهيم البدري


    فهل سعينا لنكون مثل هذا الا نصارى
     

مشاركة هذه الصفحة