الشاعر الكبير الراحل / حسين ابوبكر المحضار ..

الكاتب : ابوعاهد   المشاهدات : 2,996   الردود : 8    ‏2006-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-09
  1. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    اقل مانقوم به هنا

    هو الطلب من الغالي دقم شيبه


    بوضع مقدمة عن الشاعر الكبير حسين المحضار

    رحمه الله


    ومن ثم يضع ماتيسر من قصائده في هذه الصفحة


    كي يتمكن الجميع هنا من الاطلاع عليها


    كل املي في الاخ العزيز دقم شيبه

    وهو لن يخيب الضن

    والاقربون اولى بالمعروف ياعبدالله!!


    ولاعدمناك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-14
  3. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-14
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    [​IMG] [​IMG]

    لقد كـنـت كـنـــزًا
    ولكن ( كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الاجلال والاكرام )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-07-18
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    ( محبوبتي اليمن )

    حبي لها رغم الظروف القاسية رغم المحـن = حبي لها أمي سقتنا إياه فـي وسـط اللبـن
    إن عـشـت فيـهـا لأجلـهـا عانـيـت=
    وان غبـت عنهـا أنــا لـهـا حنـيـت=
    والحاصـل إن الحـب شـي مالـه ثـمـن = من قـال محبوبتـك مـن ؟؟ قلـت اليمـن
    ==
    أحببتها في ثوب بالي عيـف أبـلاه الزمـن = أحببتها والسل فيها والجـرب مالـي البـدن
    وسكنـت معهـا تحـت سـقـف البـيـت=
    وكــل مــا أنـــتّ أنـــا انـيــت=
    وصبـرت حتـى طـاب عيشـي والسكـن = من قـال محبوبتـك مـن ؟؟ قلـت اليمـن
    ==
    واليوم قدها لابسه الزينات والثوب الحسـن = مابا رميهـا نهـب للحنشـان والا للـدفـن
    عـن حسنهـا بعمـي عـيـون السـيـت=
    إن شـط باسكـب فـي عيـونـه زيــت=
    مهمـا شغـف قلبـه بـهـا وألا افتـتـن = من قـال محبوبتـك مـن ؟؟ قلـت اليمـن
    ==
    باخلص لها إخلاص عاشق في هواها مؤتمن = مابا صبر فيها على باطـل ولا بعبـد وثـن
    باحـل بهـا مـن حـيـث مــا حلـيـت=
    وان عاهدتـنـي بالـعـهـود أوفـيــت=
    وان خـان حـد لا بـارك الله فـي الخيـن = من قـال محبوبتـك مـن ؟؟ قلـت اليمـن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-07-18
  9. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    (يا حامل الأثقال)

    يا حامل الأثقال
    خففها شوي ذا حمل ما ينشال
    عاد الـنجـد قدامه حسر وجبال
    يا مصعب مناله
    ***

    أبكي على الأطلال
    وأفكر وأعتبر ايش حول الأحوال
    أصحابي غدوا بعد الجفا ماطال
    كلن بعد حاله
    ***

    هل عادني عالبال
    أو قدني وبس في سلة الإهمال
    لا أخبار تبلغني ولا إرسال
    وش حد الرساله
    ***

    قلبي لهم ميال
    وعيوني عليهم دمعها سيال
    لا والله مهما قالوا العذال
    ماصغي للمقاله
    ***

    متى متى ينجال
    هذا الغيم وتحط فوقنا الأسبال
    ونتلاقى محل ماتلتقي الأوعال
    وأشبال الغزاله

    ***
    الصبر يا رجال
    بكرة تنفرج ويحلها الحلال
    والمقصود يتحقق مع الأمال
    يالله بالجماله

    http://www.6rbtop.com/listen.php?son...0&type=au&q=hi
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-17
  11. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أشعار وقصائد
    وروابط غنائية

    للراحل الأديب الشاعر القدير / حسين أبوبكر المحضار - رحمه الله


    http://ye1.org/vb/showthread.php?t=164773
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-17
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أشعار وقصائد
    وروابط غنائية

    للراحل الأديب الشاعر القدير / حسين أبوبكر المحضار - رحمه الله


    http://ye1.org/vb/showthread.php?t=164773
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-29
  15. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    --------------------------------------------------------------------------------
    عدد خاص بمناسبة العيد الوطني الـ 15 :الوحدة في الدان الحضرمي:شعراء حضرموت غنوا للوحدة وبشروا بها قبل تحقيقها بسنوات طويلة

    صحيفة 26سبتمبر

    > أحدهم نذر على نفسه في حالة تحقيق حلم الوحدة اقامة مأدبة غداء لكل اهالي المدينة
    >المحضار بشَّر بالوحدة وصوَّرها واقعاً يحمل كل الخير للوطن وابنائه فأطلقوا عليه «مبشَّـر الوحدة»

    منذ أمد من الزمن، وقبيل إعادة تحقيقها واقعاً في هذا الوطن المعطاء، احتلت قضية الوحدة اليمنية حيزاً كبيراً، في وجدان ومشاعر شعراء حضرموت الشعبيين.. تغنوا بها ودعوا اليها وبشروا بها وحملوها في شغاف قلوبهم حلماً لابد من تحقيقه مهما طال به الأمد.
    وعندما انبلج فجرالوحدة في 22 مايو الأغر، كان شعراء حضرموت في مصاف الجماهير اليمانية التي خرجت عن بكرة ابيها لترحب بهذا الحلم الذي تحقق وحظيت الوحدة اليمنية بنصيب وافر من شعر هؤلاء الشعراء.. هنا نقدم نماذج من ابياتهم التي صاغوها بأحرف من نور لتترجم مكانة الوحدة في وجدانهم.. لنقرأ:

    اعداد: علي عمرالصيعري

    في مصاف رجالات الادب والشعر في محافظة حضرموت، الذين تغلغل حب الوحدة اليمانية في وجدانهم فبشروا بها واستبشروا، الأديب والمؤرخ والشاعر اليمني الراحل محمد عبدالقادر بامطرف -طيب الله ثراه- فقد نظم قصيدة شعبية شهيرة من وحي لقاء القمة اليمنية التي انعقدت في الكويت بتاريخ 30 مارس 1979م، أي قبيل تحقيق هذا الحلم باحد عشر عاماً.. وكان البامطرف يخاطب صديق شاعر مثله في هذا الصدد قائلاً:

    ذا فصل .. ذي تهنئة يا عالي الهمة
    بالوحدة أخبار.. ذي طبعت البسمة
    على شفاة أولادكم والعم والعمةْ
    إن الزمن لاحكم جاب العجب ألوان
    والصوم بيكون في رجب والحج في شعبان

    ويستعيد شاعرنا البامطرف التاريخ القديم الذي تحققت فيه الوحدة اليمنية لأول مرة، مصوراً قدمها وعمق جذورها، وتغلغلها في وجدان الشعب اليمني منذالقدم.. يقول:

    ضارب الرمل حَرص -قال ذولا خوان
    قد كانوا في ثوب واحد.. قبل شي فتيان
    وقبل ما تكون سبأ أو حمير.. أو ريدان
    روحهم واحدة في سائر البلدان

    ويصور واقع اليمانيين بعد التفرق والشتات إذ مرت عليهم سنوات من الدهر في تفرقة واحقاد سحبت نفسها على العلاقات الأسرية وعلاقات الاخوة.. وفي هذا يقول:

    مرت عليهم سنون في الفرقة والاحقاد
    حتى السلام ما يرده الأب على الأولاد
    وشربهم فقد طعمه.. والوجيده رماد

    وهنا يجيبه صديقه الشاعر مطمئنه ومؤكداً له قرب تحقيق هذا الحلم بقوله:

    واليوم بين الظلام.. شوف نور طالع
    شرق من أرض اليمن.. وكل خبر جامع
    والوحدة يا(بوعلي) شوف أمرها واقع.

    فينتشي شاعرنا (ابوعلي) فرحاً مستبشراً بهذا الأمل الذي أحياه صديقه الشاعر في نفسه وتلك البشارة التي كان يتوق اليها.. فينذر على نفسه ان تحقق هذا الحلم سيقيم مأدبة للمدينة كلها شيبها وشبانها تعقبها حفلة طرب عامرة بكل ما لذ وطاب من مشروب وغناء «عباسي» ويختتم قصيدته بالعبارة المشهورة «سبيل ياعطشان» وهنا تتجلى روعة الكشف عن مكنون وجدان شعراء حضرموت الذين تغلغل حب الوحدة في قلوبهم «يقول شاعرنا أبوعلي»:

    إذا تحقق كلامك وأنقضى لي شان
    باعمل وليمة فرح.. للشيب والشبان
    على سهالات.. عاصا في عسل جردان
    بايقع أنس عباسي الآلات
    دعوتي للجميع.. وسبيل ياعطشان

    المحضار شاعر الوحدة

    >بإجماع الجميع، يكون الشاعر الكبير السيد حسين أبوبكر المحضار -طيب الله ثراه -شاعر الوحدة.. ليس في حضرموت فحسب، بل في كل اصقاع الوطن، هذا الشاعر الشعبي الغنائي الكبير، تغلغل حب وقداسة الوحدة اليمنية في شغاف قلبه ووجدانه، فبشر لها شعراً دفاقاً وصوّرها واقعاً يحمل كل خير للوطن وأبنائه الطيبين، وحمل عشقها وحبها بين جوانحه أينما سار وحلّ.. فصار يطلق عليه المبشر بالوحدة..

    لنقرأ له في هذا الصدد:

    ما شي كما الوحدة، وربك دوب للوحدة نصير
    واللي بغى الفرقة وقع له من على السترة مرنْ
    معاد نبغى التجزئة، فقنا.. صحا فينا الضمير
    على خزى ذي ما معاهم في لقانا حسن ظنْ..

    وفي جلسة دان (غياضي) رصدها الاستاذ عبدالرحمن البحر في مؤلفه (المحضار في مساجلات الدان) - الاصدار الثالث- والتي نظمت في ليلة 25 نوفمبر 1988م بمدينة الشحر بمناسبة عيد الاستقلال الوطني، ضمَّن المحضار -كعادته- سلامه وتحاياه لكل ربع في ربوع السعيدة من (قسم) -منطقة بوادي حضرموت الى جبال عسير.. يقول هنا:

    ياسين بسم الله سَمْ حيوا الثغور الباسمهْ
    هلّ نوفـــــمبر وتم إلماّ هــب نود وبرود
    مني تحية للعــــــلم وعلى الوطـن ومعالمه
    من حيد صيره لا قسم من رأس شبوه لاعسير

    ورداً على الاشاعات التي كانت تطلق هنا وهناك في حضرموت ومرادها الفت في عضد المواطنين التواقين للوحدة، انبرى شاعرناالمحضار يفنّدها ويصف مروجيها بالمذنبين في حق الوطن ويدعوهم الى التوبة والعودة الى جادة الصواب.. يقول شاعرنا:

    احنا مع الوحدة بكل ارواحنا هي والقلوب
    وإن عاد حد ماتاب قُلّ له إحمد المولى وتوب
    إلى متى الفرقة؟ بانحمِّـل انفسنا الذنوب
    كل من بغى الاسلام.. ما يبغى الزمان الجاهلي

    وعندما ارتفع علم الوحدة في سماء الوطن، كان شاعرنا المحضار أول من نظم زامل البشرى والفرح حيث يقول:

    من حضرموت الخير بالبشرْ جيت
    ناشر على الوحدة شراعي
    إللي بها فوق السماء إعتليت
    وازداد بين الناس ارتفاعي

    ومن شدة فرح شاعرنا (أبوبكر المحضار) قال في قصيدة له في اعقاب تحقيق وحدتنا، مخاطباً الأديب الراحل علي أحمد باكثير المبشر الاول بالوحدة اليمنية منذ عقود من الزمن، والفنان الراحل محمد جمعه خان قائلاً لهم إنه يحتاج اليهم اليوم في هذا العرس ليألفوا ويلحنوا للوحدة.. وماست به الفرحة الى حد أن طلب من الفنان (جمعه) ان يشدو بالوحدة من تحت ارماس قبره -طيب الله ثراهم- فيقول:

    اليوم أنا محتاج لأمثالك ومثل الباكثير
    في عهد وحدتنا التي قد وحَّدت كل اليمن
    يألفوا ويلحنوا الحان للوحدة كثير
    ويذكروا أمجاد حمير أوسبأ أو ذويزن
    يابو علي هات غنّ للوحدة ففيها كل خير
    واهتف لها واشدو ولو من تحت طيات الكفن

    ويرفع شاعرنا المحضار عقيرته مناجياً وحدته اليمانية مكسبه الغالي، مؤكداً لها انه سيفديها بروحه ودمه.. يقول:

    يا وحدتي ياعزتي ويا مكسب رفيع الثمن
    شفديك بالروح وكل ما جرى في عروق البدن

    وعندما بدأت خيوط مؤامرات الانفصال تحاك ضد الوحدة، وبدأ المخططون لها يبثون شائعاتهم وسمومهم العنكبوتية، انبرى شاعر المحضار مدافعاً عن حلمه الذي حققه وأقسم بالله وبالوحدة وبالقائد انه سيطرد هؤلاء الذين أسماهم أهل المضرة وشبههم بالطاعون، والذين يرومون تهديم بنيان الوحدة الاشم.. وفي هذا يقول:

    بالله وبالوحدة وبالقائد وبالقانون
    بانطرد أهل الضر وبانقضي علىالطاعون
    ذي بطى فينا وفي أجسامنا ينخرْ
    ها قد توحدنا وأصبح نصرنا مضمون
    ولعاد بانسمع كلام الناس لي يهْدون
    ذي هم بغوا البنيان لي نبنيه يتكسر

    ثم يحمل عليهم ويصف زعيم عصابتهم بالمجنون ويفحمه بقوله:

    مجنون منْ قال إنا بانفترق مجنون
    ويش بايفك الربط ذي يربطه رب الكون
    نحن خُوَهْ من قبل نجم السنبله يظهر

    شاعر حجر وحلم بالوحدة

    > في تناغم موسيقي أشبه بالنشيد وتماوج النغم عندمايتراءى للحالم في لحظة الاستفاقة يرى حلمه وقد تحقق، يصور لنا شاعر وادي حجر الشيخ عبدالله علي بارجاش، عظمة تحقيق فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية -حفظه الله- للوحدة حلم الشاعر وحلم الجماهير.. فيقول:

    يا قايد الوحدة ويا لحيد الأشم
    عالجت بالوحدة الذي عظمه هشيم
    قد كنت بالوحدة على فرشي حلمْ
    حققتها وتحققت آمال شعبك ياحليم

    وبقدر تحقيق الرئيس القائد للوحدة، حلم الشعب اليماني، بادله الشعب حباً لايضاهى.. فشبهه شاعرنا بزغردة جذلى على رؤوس القمم الشماء تجاوبت معها الأفئدة فأسكنتها سويداء القلب حباً مقيماً.. أقرأوا معي:

    والشعب لا زغرد على رؤوس القمم
    فرحان من قلبه بقائد مستقيم
    والشعب حبه للأمانه والقيم
    في القلب حبك يا (علي) ثابت مقيم

    وفي قصيدة اخرى لشاعرنا (بارجاش) يصور فيها مدى فخر واعتزاز الشعب برئيسه وقائده محقق وحدته، شبهه الشاعر بارجاش بصقر آزال.. يقول:

    يارمز وحدتنا هنيئاً لك فخر
    بالوحدة الغراء معك شعبك فخور
    ياصقر (آزال) الهنا هي والمسر
    بوجود قائدها نبع فيها السرور

    ويستعيد شاعرنا بارجاش في هذه القصيدة ذكريات من الماضي الذي ذاق فيه الشعب اصنافاً من المرارة والأسى كانت أشبه بكابوس خلقها ذلك التشطير الأليم، ليستخلص منها دروساً وعبر، ويذكر الشعب بمشقة العيش وهوان التشرذم وشبح (براميل) التشطير الذي لم يمحه إلاّ انبلاج نور الوحدة..هنا يقول:

    لا ذكــرت أيـــام المشقة ماعــبــر
    أكلي في الحلقوم يعجز في العبور
    ذقنا من التشطير أصناف الأمـــر
    كابوس في النقطة لمن هم بالعبور
    واليوم راح الهــم والشـــر اندحـــر
    ياشعب بالوحدة اندحر همك دحور

    قصة الوحدة على لسان الشاعر جمعان

    > في ملحمته الرائعة التي نظمها على وزن «الدوبيت» الشعري الاندلسي وجعل قفلة «دوبيتها» هذا الشطر الفريد القائل:

    بقلبي يايمن لك حب خالد..

    صور الشاعر الشعبي الراحل جمعان أحمد بامطرف -طيب الله ثراه- قصة الوطن اليماني مع وحدته الكبرى بعد ان مهد لها بذكر تاريخ الوطن وما شاده من حضارات، وما عاناه من غزوات واطماع، الى انتصاره على الإمامة والاستعمار.. وابتدأ قصيدة أو ملحمة «الدوبيت» هذه بالمطلع البليغ القائل:

    أنا مهد الحضـارات الدويلــة
    مع الأطماع لي قصة طويلة
    عليـــَّ كـــم لقوا ألفــين حيلــة
    غزاني من غزا والكل شاهد
    بقلبي يايمن لك حب خالــــد

    يقول الشاعر جمعان، في مستهل مقاطع ملحمته عن قصة الوحدة اليمنية:

    بطى التشطير فينا والتمزق
    قطع في حالنا ذاك التـــفرق
    فلا راعد ولاشي برق يبرق
    خلاف الصد والهجران زائد
    بقلبي يايمن لك حــب خـــالد

    ويصف بعد هذه الابيات حال الوطن وما كابده ابناؤه من حروب وفتن من دون مسوغ سوى إرضاء أهواء وتباعد وإحن . وفي هذا يقول:

    فتن وحروب قامت بين لخــوه
    على ماشي سوى إشباع اهواء
    على قل السوى هو والمـــروة
    تحاربنـا وأرضـــينا الحــواسد
    بقلبــي يايـمـن لك حــب خـالـد
    وتـمّيـنـا علــى ذا الحـال أعوام
    وقلنا الظاهر إن الحـظ مـاقـام
    قطيعة لاخبرمنها ولا اعـلام
    رجــعنا مثـلمــاكنــا أبــاعــد
    بقلبــي يــايـمـن لك حب خالد

    ولم يزل هذا الحال من التفرق والتشرذم بابناء الوطن الى ان أطل عليهم مايو الذي انتظروه بأحر من الجمر، وبإطلالته الميمونة طووا صفحة الماضي المظلم وعاد النور للارض اليمانية، بعد ان كان شارداً عنها، كما وصف ذلك شاعرنا جمعان بقوله:

    وصل (آيار) مايو عام تسعين
    وصل والناس له في شوق وحنين
    وتمت وحدة الشطرين في الحين
    وعاد النور لي قد كان شارد
    بقلبي يايمن لك حب خالد
    حمدنا الله عاد الفرع لاصله
    وكل محروم منا زار أهله
    طوينا صفحةالماضي بكله
    تصافحنا وعودنا العوايـــد
    بقلبي يا يمن لك حب خالد
    بوحدتنا تجاوزنا المصاعب
    طلعنا فوق الى أعلى المراتب
    محينا الجهل كله والشوائب
    نِعِمْ بالعلم مولود ووالد

    وما إن تنفس الشعب الصعداء بعد انزياح كابوس التشطير عن صدره، وبدأ في جني ثمار وحدته المباركة، حتى شرع أعداء وحدته يدسوّن له السم لتقويض هذه الوحدة بشتى الوسائل غير أن سعيهم هذا أبُطل و(كلحّ) كما وصفه الشاعر، وكلمة «كلّح» تعني صارت وجوه الاعداء كالحة من العار والهزيمة وهي كلمة قوية دالة على أثرالشعب في دحر أعدائه. وأردف شاعرنا قوله بالقسم بالله وبالوحدة أن لاتراجع عن الوحدة بعد هذاالانتصار العظيم، وبعد ان قال عنا الناس في كل البلدان ان هذا الشعب رائد في الدفاع عن وحدته.. وفي هذا الصدد يقول:

    توحدنا وقلنا كل شيء تم
    وحل الأنس حيث الحزن والهم
    ولكن العداء دسوا لنا السمْ
    بغو التشطير يرجع والتباعد
    بقلبي يايمن لك حب خالد
    قسم بالله بالوحدة قوينا
    على بر السلامة قد رسينا
    جميع الناس قد نظروا الينا
    وقالوا إن هذا شعب رائد

    ويختتم ملحمته هذه بسلام مربع لقائدها وبانيها ورمزها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح الذي زانت به البلاد عندما قلدها بقلادة الوحدة اليمانية بقول الشاعر جمعان بامطرف:

    سلام الله عا رمز القيادة
    على صدراليمن حط القلاده
    وألبسها فساتين السعادة
    ونعمك بوحمد ياخير قايد.
    تحديات الوحدة صانها الشعراء

    > الشاعر الشعبي المشهور ناجي بن علي الحاج وهو شاعر معاصرلقدامى الشعراء الشعبيين وشاعر مداره كان يساجل شاعرنا الراحل سعيد باحريز -طيب الله ثراه- لخص تحديات الشعراء الشعبيين بحضرموت لأعداء وحدتهم ومقارعتهم والرد على تقولاتهم وتخرصاتهم..
    ففي قصيدة له قال فيها، بعد الاستهلال الشعري المعروف في الشعر الشعبي، يحيي فخامة الرئيس القائد:

    مني تحية من هنا تبلغ الى الريس علي
    قايد مسيرتنا حفظه الله في كافٍ ونون

    وبعدها يعطف على تحية الثاني والعشرين من مايوالمجيد ويؤكد إشراقة نوره وصوته، ثم يعطف على مقارعة اعدائه يقول في ذلك:

    وعيد مايو حبْلها طويل ما ينقصي
    اتسمعي لا يامسامع وانظري لاياعيون
    ياعيدنا شرق ضوك ولابايختفي
    والله بايشهد وخلقه كلهم بايشهدون

    ويصف أعداء الوحدة ومقلقي الأمن والاستقرار بأهل المناكر والحيل وفي هذا يقول:

    وأهل المناكر والحيل لي بغوا سُرُجْنا تنطفي
    خابوا وفشلوا كلهم وعادهم بايفشلون
    وحد صحى من نومة البارح وحد محد صحي
    والشور ما غلّق وباقي عادهم يتشاورون
    كل من قبض حبل المعزة دايماً ما باينحني
    ومن قبض حبل المهونة لازم إنه بايهون

    ويتجلى تحدي شعراء حضرموت الشعبيين للمتاجرين بوحدتهم والحالمين بزعزعتها في الوطني لدى هؤلاء الشعراء.. فهذا شاعرنا الحوثري يصف أحدى محاولات أولئك ويورد رده عليه بالقول إنه حاذق في الايفاء بحقوق الوطن وهو ليس بائعاً وشارياً وله خبرة في الميادين ويعرف ويميز مابين الغنم صغيرها وكبيرها.. لنقرأ له:

    واحد يساومنا بغانا بيع وإلا نشتري
    هو صدق معه برحه بغاها إلا كما أمات القرون
    ونا هنا عندي تجارب من زمن سابق بطي
    نعرف طويلات الذيل والشرم وأمات السنون
    وفند السبلة من الهولند هي والماطلي
    ونعرف أهل الصدق لي صدقوا ولي هم يكذبون
    وعصابة الإرهاب انقبضت وريسهم بلي
    ناقول يستاهلو وقولوا كلكم يستاهلون

    نماذج من أبيات للشعراء

    > الشاعر الشعبي المعروف حسن عبدالله باحارثة يرسم في لوحاته الشعرية عطاءات وخيرات الوحدة اليمنية.. وهذه قصيدة له قالها في تحية معاهدة جدة وترسيم الحدود يقول في مطلعها، بعد الاستهلال:

    عصرية الاثنين راح الغيم والأجواء صفت
    بمعاهدة بين الاشقاء والخواطر صافيات
    عشر ربيع أول سنة واحد وعشرين أنجزت
    أكبر قضية نعتبرها من أهم المنجزات

    ثم يعطف في نهاية قصيدته المعبرة على الاشارة الى أن هذا المنجز الكبير بين الأشقاء هو من منجزات وخيرات الوحدة اليمنية.. فيقول:

    في عهد وحدتنا مع الكل العلاقة اتعززت
    وتعيش يارمز اليمن يا للي صنعت المعجزات
    في عهدكم أرض اليمن توحدت واتقدمت
    وباتزين أكثر وأكثر في السنين القادمات

    ويصدح الشاعر الغنائي المشهور صالح عبدالرحمن المفلحي بأشواقه الى الوحدة اليمنية ولقاء الاحبة قبل سنين من تحقيقها فيقول:

    يا أخي يا من تنادينا من اليمن السعيد
    كلنا شوق الى لقياك في العهد الجديد
    هاهنا إنا نردد غنوة المجد التليد
    وحدة يشدوا بها شعب فيانعم النشيد

    ويرسل شاعر المهجر الشعبي خميس كندي تحياته معبراً عن عظيم فرحته بتحقيق حلم هذا الوطن قائلاً:

    الله اكبر غمرت الفرحة قلوب الحاضرين
    الحمد لله والشكر له لي حقق النصر المبين
    الوحدة الكبرى المجيدة مطلب الشعب أجمعين
    وتحققت لحلام لي نحلم بها منذ سنين

    ويقول الشاعر سالم زين بن حميد:

    يظل مايو هنا ذكرى معظمة
    والنصر بالحب بالآمال نفديها

    الوحدة في وجدان شاعر شعبي شاب

    > هذا هو الشاعر الشعبي الشاب أخ الشاعر حسن باحارثة واسمه حسين يفصح ببلاغة شعرية عن وجدانياته ومكانة وحدته منها.. ويستهل رائعته، بعد الاستهلال المعروف، بالقول:

    سلام عاموطن حضاري يفتخر من يسكنه
    ربى لنا كمين جيد بين الأهالي الساكنين
    أرض اليمن بأهل اليمن محوطه ومحصنه
    هم حققوا الوحدة بنوا حصناً حصين
    ولهم تجارب ناجحة قد بينت في ذي السنة
    واشياء كثيرة تحققت في كل هذيك السنين
    لاجيت با قارن زمن باليوم ماشي مقارنة
    قالوا خيار الناس إن كل شخص يُعرف بالقرين

    ويترجم مكنونات حبه لوحدته ووطنه واقعاً في الدفاع عنها والانبراء لاعدائها والحرص من الشائعات التي يبثونها وفي هذا يقول:

    والجبح ذا عيني تصونه من زمن له ذاهنه
    وقت الدباسة كلنا يا (سعد) دائم ذاهنين
    ولابنانحيا كذا طول الزمن في مشاحنة
    سيبك من اللي عبّروا أوقاتهم متشاحنين
    الزين دائم يعترف ياناس لي من معدنه
    لأن المعادن تعترف للناس حتى العاديين

    ويفند الشاعر حسين بفراسته الشعرية الشعبية مابين المخلص لوحدته وبين المنافق والمخادع لها فيقول:

    ما حد يغش أصل الذهب ولا دخون المدخنة
    والفرق جم مابين كل مخلص وكل خاين يخون

    والبعض اصلي مايخون العهد صافي كالجنه والبعض لاجل المصلحة بايعجن الدنيا كالعجين

    وناس غطواالنور بالمنخل وبقعة باينه
    لي ما فهمه الأب بكره يفهمه بعده البنين
    الله يهديهم تربوا عالأذى والملعنة
    ماتواضعوا ماتراجعوا مادحنوا ابليس اللعين

    ويرسلها حكماً وموعظة وامثالاً لأولئك الموغلين في الوهم والحالمين بتقويض بنيان الوحدة.. فيقول واصفاً حالهم:

    الناس عالشرع الوفي وعلى الشرف متدينه
    لي مارعى ذاك الوفاء انسان ماله أي دين
    ومن عور عينه عمد يقضي زمانه ونونه
    يمسي سهير العين طول الليل يردف بالونين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-24
  17. امير بيحان

    امير بيحان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-20
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    رحمك الله يا ابا محضار
    ورحم اموات المسلمين اللهم آمين
     

مشاركة هذه الصفحة