علي محمد لقمان

الكاتب : الهاشمي41   المشاهدات : 353   الردود : 0    ‏2006-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-08
  1. الهاشمي41

    الهاشمي41 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-23
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    - علي محمد لقمان

    ولد علي محمد لقمان في مدينة عدن (كريتر) في عام 1918م، وكانت نشأته في بيئة ثقافية منفتحة، فعلى الصعيد الاسري كان والده محمد علي ابراهيم لقمان من ابرز الشخصيات الاجتماعية في عدن في مطلع القرن العشرين، فهو من رواد التنوير ودعاة التحديث والاصلاح الاجتماعي، وكانت له اسهامات عديدة وبارزة في الحياة الاجتماعية والفكرية وهو مؤسس اول صحيفة اهلية في اليمن هي صحيفة «فتاة الجزيرة» والتي لعبت دوراً هاما وموثراً في الحياة السياسية والاجتماعية والفكرية، ليس في عدن فحسب بل وفي عموم اليمن اما على الصعيد الاجتماعي فقد كان للمناخ الثقافي والفكري في مدينة عدن دوره في تكوين شخصية لقمان وصقل موهبته الادبية، فقد كانت عدن منذ الربع الاول من القرن العشرين تشهد حراكاً فكرياً وثقافيا أهلها لان تتبوأ مركز الريادة الثقافية ليس في اليمن فحسب بل وعلى مستوى الاقليم (شبه الجزيرة العربية والقرن الافريقي)، ذلك الحراك تمثل في ارساء اسس ومقومات النهضة الثقافية والفكرية، وتحديث المجتمع ولم تأت الثلاثينات من القرن الماضي حتى كانت هناك حركة ثقاية وادبية ملحوظة في عدن، وفي ظل تلك الحركة الثقافية والادبية نشأ علي محمد لقمان الشاعر والكاتب المسرحي.
    تلقى لقمان دراسته الابتدائية والاعدادية في عدن، وفي عام 1939م توجه الى الهند ليلتحق بالجامعة الاسلامية ثم في عام 1944م التحق بالجامعة الامريكية في القاهرة وتخرج منها عام 1947م (وكان اول يمني يحصل على ليسانس الاداب بدرجة الشرف من كلية الصحافة بالجامعة الامريكية في القاهرة) وبعد تخرجه من الجامعة عمل مديراً لتحرير صحيفة «فتاة الجزيرة» ثم اسس دار الاخبار واصدر صحيفة «القلم العدني» ثم صحيفة «الاخبار» .
    اما لقمان الشاعر فقد كان ظهوره مبكراً، فقد كتب علي لقمان الشعر وهو في السادسة عشرة من عمره ، ومنذ مطلع الاربعينات كان اسمه قد برز كواحد من الشعراء المعروفين في مدينة عدن، فاخذ ينشر قصائده في صحيفة «فتاة الجزيرة» وفي عام 1944م اصدر مجموعته الشعرية الاولى (الوتر المغمور) ثم اصدر في العام الذي يليه المجموعة الثانية (اشجان في الليل)، وقبل صدور المجموعتين كان لقمان قد خاض تجربة المسرح الشعري من خلال وضع عدد من المسرحيات ذات الفصل الواحد والتي كان ينشرها في (فتاة الجزيرة) عام 1941م غير ان اول مسرحية صدرت له كانت في عام 1948م وهي مسرحية (بجماليون). وخلال الفترة من عام 1944م وحتى عام 1969م صدرت للقمان ثمان مجموعات شعرية احداها باللهجة العدنية، وسبع مسرحيات شعرية، وكتابان احدهما في الشأن السياسي والاخر حول صحيفة «فتاة الجزيرة»
    لقد كان علي محمد لقمان شخصية لها حضورها في الحياة الادبية والثقافية سواء من خلال اعماله الشعرية والمسرحية او من خلال كتاباته الصحفية كما كان له ايضاً حضوره في الحياة السياسية، فقد اسس عام 1950م (الجمعية العدنية) وهي من اقدم الاحزاب السياسية في عدن ان لم تكن اولها، واسهم من خلالها في الحراك السياسي الذي اخذ يتنامى منذ تلك الفترة .
    في عام 1972م، ونتيجة لما آلت اليه الاوضاع في الجنوب بعد الاستقلال، وبفعل موقف القوى السياسية التي سيطرت على الحكم من اسرة لقمان اضطر علي محمد لقمان الى النزوح الى مدينة تعز في شمال اليمن وعمل في محل تجاري ثم في عام 1978م اصيب بمرض عضال ونقل الى الولايات المتحدة الامريكية للعلاج ولكنه توفي في 24 ديسمبر 1978م ونقل جثمانه الى صنعآء ودفن فيها .


    الهاشمي41
     

مشاركة هذه الصفحة