السياحة في اليمن.. الطبيعة البكر وكنز الثقافات القديمة - (5)

الكاتب : Angle   المشاهدات : 1,979   الردود : 3    ‏2006-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-08
  1. Angle

    Angle عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-20
    المشاركات:
    816
    الإعجاب :
    0
    [`·.¸¸.·¯`· ( الـمهـرة ) `·.¸¸.·¯`

    [​IMG]

    من المواطن التي نبتت فيها أشجار اللبان، ومناطق المحافظة يسود يها عادات وتقاليد عربية أصيلة لا زالت على فطرتها، منها أن أهالي المحافظة لهم لغة خاصة إلى جانب لغتهم العربية، وهي لغة يتخاطبون بها دون أن يعرف الغريب ما يقولون، وترجع جذور هذه اللغة المهرية إلى لغة قديمة.

    تقع المهرة في أقصى شرق الجمهورية اليمنية على امتداد الأرض الموازية للبحر العربي الممتدة شرقا حتى الحدود الدولية مع سلطنة عمان الشقيقة، وشمالا حتى صحراء الربع الخالي وغربا حتى وادي المسيلة بمحافظة حضرموت، تضاريس المحافظة تتكون من جبال وسهول ساحلية ووديان عميقة وقيعان وصحاري مترامية الأطراف.

    يسودها المناخ المداري الجاف باستثناء (منتزه حوف) السياحي المثير، تبلغ درجة الحرارة في حدها الأعلى 33 درجة والأدنى 18 درجة، وذلك في المناطق الساحلية المحاذية لشواطئ البحر العربي بسبب هبوب الرياح الموسمية المشبعة بالنسمات الباردة.

    يعتمد السكان في نشاطهم الاقتصادي على مزاولة الأعمال التجارية، وفي المدن والهضاب والقيعان الداخلية يعتمدون على الزراعة وتربية الماشية، وسكان الشريط الساحلي يعتمدون على الصيد، فشواطئ المهرة بشكل خاص تتوافر فيها بكثرة أسماك الشروخ الروبيان.

    العاصمة مدينة الغيضة: تبعد عن المكلا 522 كيلومترا، وفيها يقع الميناء الجوي، وتبعد عن صنعاء 1299، ويعد ميناء نشطون من أهم موانئ المحافظة. أما مرتفعات الجبال فتتراوح بين 400 و1000 متر فوق سطح البحر.. ومعروف تاريخيا أن محافظة المهرة من المحطات الهامة على طريق التجارة البحرية. كما أنها موطن قديم لزراعة شجرة اللبان. اكتشفت فيها مناطق سياحية وعيون مياه كبريتية إلى جانب أعراف وفنون مهرية متميزة، وأهل المهرة رواد بحر أشهرهم الملاح المرشد سليمان المهري

    `·.¸¸.·¯`· ( جـزيـرة سـقـطرى ) `·.¸¸.·¯`

    [​IMG]

    سقطرى جزيرة السعادة والأساطير والطيوب، تعد جزيرة سقطرى كبرى الجزر اليمنية، وتقع في البحر العربي على بعد 318 كيلومترا من رأس فرتك بمحافظة المهرة وشرق خليج عدن.

    تبلغ مساحة جزيرة سقطرى 3650 كيلومترا مربعا، وعدد سكانها حوالي 100 ألف نسمة غالبيتهم يعملون في الزراعة ورعي المواشي والاصطياد. ويتبع سقطرى مجموعة من الجزر الصغيرة منها: عبدالكوري وسمحة ودرسة وكراعيل.

    تتشكل تضاريس الجزيرة من جبال وهضاب وسطى وأودية وسواحل، وأعلى مرتفع جبلي في حجهر 1500 متر عن سطح البحر.

    وعاصمة الجزيرة (حديبو) والمناخ فيها استوائي تبلغ درجة الحرارة في السهل والساحل 38 درجة صيفا، وفي أعالي الجبال من 25 إلى 28 درجة. والأمطار موسمية في الربيع والخريف، وفي الشتاء تتعرض الجزيرة والمنطقة البحرية بصفة خاصة لعواصف ورياح شديدة، ويتم الآن إنشاء عدد من المرافق كالمطار المجهز بمعداته والميناء والطرق ووسائل متجددة من البنى التحتية والسياحية.

    تعد سقطرى بشهادة دولية أكبر محمية طبيعية في بحرها وبرها وأوسع متحف للثروة النباتية والأعشاب الطبية والأشجار المعمرة وموطنا لأشكال جميلة من الطيور الداجنة والطيور المهاجرة التي يطيب لها العيش والتفريخ في هذه الجزيرة، ويوجد بها عدد من شلالات المياه المنحدرة من أعالي الجبال وفيها كهوف وأكبر مغارة مأهولة، تسكنها عدد من الأسر مع المواشي حتى السيارة التي تنقل الزوار تدخل بهم إلى جوف المغارة.

    `·.¸¸.·¯`· ( أبــيــن ) `·.¸¸.·¯`

    [​IMG]

    بين إيقاعات الأمواج الرائقة ومصبات السيول الدافقة تقع أبين بين محافظات عدن ولحج والضالع والبيضاء وشبوه، وتتميز بشريط ساحلي طويل يبلغ 300 كيلومتر، يدر أجود الأنواع السمكية والمناخ، حار صيفا معتدل شتاء.

    المساحة والتضاريس: تبلغ المساحة 3000 ميل مربع، وتتوزع جغرافيا بين سهل ساحلي وارتفاعات على هيئة هضبة، وبين جبالها وهضابها توجد وديان، وأشهرها وادي تبن ووادي حسان، بينهما تقع دلتا أبين، ويخترق محافظة أبين طريق ساحلي هام يمتد مئات الكيلومترات من عدن في الغرب إلى محافظة شبوه في الشرق، مرورا بشاطئ البحر الأحمر، والطريق يمر بعدد من المواقع السياحية والمدن والقرى بمحاذاة البحر الغربي.

    المدن والمناطق المفضلة للزيارة:
    مدينة زنجبار: عاصمة محافظة أبين على مسافة 60 كيلومترا من عدن شرقا وتقع عند دلتا أبين الزراعية.

    مدينة جعار: أقدم المعالم فيها جبل وحصن خنفر الذي يبعد عنها بضعة كيلومترات، وهو موقع سياحي يطل على دلتا أبين وسد باتيس التحويلي.

    مدينة شقرة: مدينة على ساحل البحر العربي وهي أهم ميناء للاصطياد، فيها يقع مصنع تعليب الأسماك على بعد 57 كيلومترا عن مدينة زنجبار باتجاه الشمال الشرقي ومودية منازلها عالية وجميلة وقوام بنائها الطين، تقع في سهل زراعي خصيب يشتهر بزراعة القطن والتبغ والفاكهة منها البرتقال والموز والمانجو والباباي وقليل من البن.

    السياحة العلاجية في منطقة الحامي على مسافة 178 كيلومترا من زنجبار يوجد ينبوع كبريتي يزار يوميا للاستشفاء، أما منطقة (المحفد) فهي مركز تسوق للقرى المجاورة، وتمتاز محافظة أبين بمقومات سياحية واعدة في نطاق السياحة البيئية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-15
  3. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    مشكور اخي Angle


    يا اخي من وين تجيب ها المعلومات


    اشكرك من كل اعماق قلبي على معلوماتك القيمة

    التي اثرتينا بها في هذا القسم



    وتحياتي لك يا Angle
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-17
  5. ( زينهم )

    ( زينهم ) عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    1,514
    الإعجاب :
    0
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,crimson,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black""]فلترتقي مجدا وتبقاء شامخا = مادمت حياء نابضا متدفقا
    والروح تبني وتعمر صرحكا =الناس تتوارى ونتا لك البقا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2010-09-23
  7. الـعمري

    الـعمري عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2009-02-28
    المشاركات:
    866
    الإعجاب :
    0
    :smile:
     

مشاركة هذه الصفحة