بعض الفتاوي البليه لمراجع الاثنى عشريه !!

الكاتب : ابن عقيل   المشاهدات : 1,275   الردود : 21    ‏2006-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-08
  1. ابن عقيل

    ابن عقيل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-15
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    هذه بعض فتاوي التقليد الاعمي للمرجع الشيعي الامامي السيستاني ويلاحظ عدم التطرق باي دليل من القرأن والسنة النبوية الشريفة اثناء اقامة الفتوي


    هل من الواجب حضور خطبة الجمعة لتمام الصلاة ( صلاة الجمعة ) ؟
    الجواب:
    لا يجب

    اين هم عن هذه الاية "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [الجمعة : 9]" اتقو الله يا رافضة

    هل يجوز صلاة الجمعة مع السنة؟
    الجواب:
    يجوزولا تجزي الجمعة.

    ياريت احد يفهمنى !! تقية ام تمثيلية ؟

    إذا سهيت ولم أصغي الى خطبة الجمعة هل يجوز أن أصلي صلاة الجمعة ؟
    الجواب:
    يجوزوالاولي ان تصلي الطهرايضياً .


    ما الحكم في الأطعمة البحرية مثل الاكسكوزا أو أم الربيان ، والكبوريا أو القبقب ، أوالرخويات مثل الأخطبوط والمحار وسمك التونة ؟
    الجواب:
    لايحل من حيوان البحر إلا السمك الذي له فلس والروبيان وأما غيره من حشرات البحر كأم الروبيان والقبقب والسرطان وغير ذلك فلا يجوز أكلها .

    أين الدليل ؟ ولا مسألة مزاج !!

    وانصدمت بهذه الفتوى :

    نرجو الشرح والتوضيح لنا حول حكم حرمة أكل الحيوانات المائية والتي لا يحتوي جلدها على حراشف ( فلس ) ؟ ونحن نراعي هذا الحكم ، ولكن نريد الأساس الذي بُني عليه هذا الحكم ؟
    الجواب:
    هو حكم ثابت بالشريعة ولم يبين في الروايات وجهه وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً

    الله اكبر يعنى لا يوجد دليل واضح مجرد كلام انشائى وإجابة دبلوماسية :)

    سمعت مؤخراً أن أكل الأرنب حرام ، واستغربت من هذا الأمر لكونه عحيباً لكن جهلي بالأمر لا يلغي وجوده ، لذا أرجو منكم إخباري إن كان حقاً حراماً ؟
    الجواب:
    نعم يحرم أكل لحم الأرنب

    يسأل البعض عن الحكمة أو السبب من تحريم أكل لحم الأرنب، فما هو الجواب على ذلك ؟ وهل يفرق بين الأرنب الذي يأكل العشب أو الذي يأكل للحم (الأرنب البري)؟
    الجواب:
    الأرنب محرم اللحم كله بدلالة النصوص الواردة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام ولا يهم معرفة الحكمة من هذا التحريم لکن اجمالا نعلم هناک حکمة لا جلها حکم الله تعالی بحرمته.

    قوييييية
    يعنى شغلة مزااج وبس


    هل ان اكل بيض الغنم حرام حتى اذا استعمل كدواء ؟
    الجواب:
    يحرم أكل بيضتي الغنم إلاّفي حال الضرورة فتستعمل بمقدار ما تدعوا الضرورة اليه .

    كالعادة بلا دليل :)

    اجمع العالم على حرمة التدخين ومضارة ولكن للسيستانى وجهة نظر اخرى حيث يري بجواز التدخين وهي من الطيبات ونسي قول الله : احل لكم الطيبات وحرم عليكم الخبائث
    أود أن أسئل عن حكم التدخين القليل ؟
    الجواب:
    إذا لم يحصل له الخوف العقلائي من ترتب ضرر بليغ عليه فلا بأس به .


    هل يجوز التدخين ؟ وما هو رأي سماحتكم حول النارجيلة ؟ وهل هي حرام أو مكروه ؟ وما رأيكم حول التدخين بشكل غير منتظم ( للتسلية ) ؟
    الجواب:
    لا يحرم ذلك إلا إذا خاف أن يلحقه ضرر بليغ جراء ذلك ولو في المستقبل


    فى هذه الفتوي يبين يحرض الموالين بالهمهمة اثناء الصلاةمع السنة يعنى تقية مية مية على اصوله .

    هل يشترط المندوحة في التقية؟
    الجواب:
    لا يشترط في مثل الصلاة معهم لکن يقرا اخفاتا لنفسه ان امکن والا فهمهمة .



    هذا الرابط للفتاوي السابقه حرف الالف الاطعمة والاشربة حتى لا ياتي مدعي ويقول اننا نتكلم بدون دليل

    http://www.al-shia.com/html/ara/q&a/?mod=fiqh
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-08
  3. خطوط حمراء

    خطوط حمراء عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    241
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شكراً أخي أبن عقيل على موضوعك الجميل في فضح الرافضة

    أخوك المنهج

    سلسلة القنابل السلفية *** لدك معاقل الرافضية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-09
  5. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    راجع فصل سيرة المتشرعة من كتب الأصول الشيعية
    ستجد الجواب على ماطرحت
    شكراً
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-10
  7. ابن عقيل

    ابن عقيل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-15
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    حياك الله اخي المنهج
    وتعددت القنابل والانفجار واحد

    الان بيبزق لنا واحد ويقول انتم ارهابيه وبيحاول صرفنا عن الموضوع ههههههه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-10
  9. ابن عقيل

    ابن عقيل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-15
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    ذو البليه لا اعلم هل استوعبت ماكتبت

    ام انك كالمثل القائل :

    عميا تخضب مجنونه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-13
  11. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    بسم الله
    هذا من فقهك.. وفهمك
    سأوضح لك المثال الأول فقط مما أوردته:
    لأبين لك أن محور الخلاف ناتج عن مسألة أصولية في فقه الإمامية تسمى بسيرة المتشرعة . فوجوب صلاة الظهر في يوم الجمعة مشكوك شكا ناتجا عن العلم الاجمالي بوجوب الظهر أو الجمعة في ذلك اليوم، وذلك تحت قاعدة( قاعدة منجزيه العلم الاجمالي).
    وسيرة المتشرعة هي: وهي السلوك العام للمتدينين في عصر المعصومين من قبيل إتفاقهم على إقامة صلاة الظهر في يوم الجمعة بدلا عن صلاة الجمعة، وهذا السلوك العام إذا حللناه
    إلى مفرداته، ولاحظنا سلوك كل واحد بصورة مستقلة، نجد أن سلوك الفرد المتدين الواحد
    في عصر التشريع، يعتبر قرينة إثبات ناقصة على صدور بيان شرعي يقرر ذلك السلوك، ونحتمل في نفس الوقت أيضا الخطأ والغفلة وحتى التسامح. فإذا عرفنا أن فردين في عصر التشريع كانا يسلكان نفس السلوك ويصليان الظهر مثلا في يوم الجمعة إزدادت قوة الاثبات.
    وهكذا تكبر قوة الاثبات حتى تصل إلى درجة كبيرة، عندما نعرف أن ذلك السلوك كان سلوكا عاما يتبعه جمهرة المتدينين في عصر التشريع، إذ يبدو من المؤكد حينئذ أن سلوك هؤلاء جميعا لم ينشأ عن خطأ أو غفلة أو تسامح لان الخطأ، والغفلة أو التسامح قد يقع فيه هذا أو ذاك، وليس من المحتمل أن يقع في جمهرة المتدينين في عصر التشريع جميعا. وهكذا نعرف أن السلوك العام مستند إلى بيان شرعي يدل على إمكان إقامة الظهر في يوم الجمعة، وهي في الغالب تؤدي إلى الجزم بالبيان الشرعي ضمن شروط لا مجال لتفصيلها الآن. ومتى كانت كذلك فهي حجة، وأما إذا لم يحصل منها الجزم فلا إعتبار بها لعدم الدليل على الحجية حينئذ. وهذه الطرق الثلاث كلها مبينة على تراكم الاحتمالات وتجمع القرائن.
    فلعلك الآن فهمت الخلفيات التي تم الإنطلاق منها في مثل هذه الفتاوى..
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-14
  13. ابن عقيل

    ابن عقيل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-15
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    مازلت يا استاذ تخضب المجنونه وانت اعمى

    محاولتك تبرير مخالفات اسيادك لا ينفي حقيقه وجود الشمس لان اشعتها ظاهرها مهما كانت جماعية السلوك الفردي لان الدين والتشريع لا يقوم بسلوك الافراد المتدينين او غيرهم ومهما كانت مستوياتهم الفهيه وانما الدين والتشريع يعتمد على اساسان وجناحان لاثالث لهما وهما الكتاب والسنه { ما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم } والقاعده الشرعيه تقول لا اجتهاد مقابل النص .

    لذا اقول فتاوي اسيادك بليه لانها تسقط على اناس عقولهم مسخت وغسلت حتى جعلوا تشريع سلوك الفرد المتدين مقدم واساس عن تشريه رب الفرد والسلوك المنزل في كتابه الكريم وسنة نبيه العظيم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-14
  15. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0

    أنا لست مدافعاً على الفتاوى.. وأنت تعرف من هو ذو الثدية!!
    أما أنهم أسيادي فلا وربي إنما السيد الله تعالى .
    لكن لا بد من قراءات الخلفيات المكونة لقاعدة الإتطلاق في الفتوى.
    فلديهم قواعد غير القرآن والسنة
    كماهي عند السنة مسماه القياس والإستحسان.
    فلديهم العقل وسيرة المتشرعة وو..
    فأنا أنتقد منهجية الحكم ولاأنقد أصل الحكم ..
    فتفهم قبل أن تجيب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-17
  17. ابن عقيل

    ابن عقيل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-15
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0

    ذو الثدية هونفسه ذو البلية الذي امر النبي بقتله وقال انه علامة النفاق والخوارج
    والقواعد التي ذكرتها مستمده من القران والسنه ولا اجتهاد ولا قواعد امام مصدر التشريع فلذا انا آتيك بقرآن وانت تقلي قواعد شفيك مخربط انت

    وبعدين فين القواعد التي تزعم وقدمتها على كتاب الله وسنة النبي مثل فتوة اقصد بلوة تحريم لحوم البحر غير السمك وتحليل التدخين وتحريم اكل لحم الارنب فين قواعدك منها ؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-17
  19. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اطلعت على المتن التالي، وأحببت أن أنقله هنا للمناسبة، فأرجو أن يكون مفيدا:

    1 ـ فُقهاء يكذبون على النبي (ص):
    ذكر أبو العباس القُرطبي : (استجاز بعضُ فُقهاء أهل الرأي نسبةَ الحُكم الَّذي دلَّ عليه القياس الجليُّ إلى رسول الله (ص) نسبةً قوليَّةً ، فيقولون في ذلك : قال رسول الله (ص) كذا !! ولهذا ترى كُتُبهم مشحونةً بأحاديث تشهدُ مُتونها بأنَّها موضوعة ؛ لأنَّها تُشبه فتاوى الفقهاء، ولأنَّهم لا يُقيمون لها سندًا) . نقله الشيخ أحمد محمد شاكر في شرحه على (ألفية السيوطي في علم الحديث) : ص67 ـ 68 ، وقال : (نقلَهُ السخاوي في شرح ألفية العراقي (ص111) والمتبولي في مقدِّمة شرحه على الجامع الصغير).
    وفي آخر الجُزء الثاني من كتاب (اللآلئ المصنوعة) للسيوطي ذكرٌ لطائفة من أسماء عُلماء أهل السنة الَّذين كانوا يتعمَّدون وضع الحديث، فراجِعْ .
    فأيُّ قيمةٍ لمذهب يعترفُ أصحابُه أنَّ كُتُبَ فُقهائهم مشحونةٌ بالأحاديث الموضوعة ، وأيُّ فقهٍ هذا الَّذي تكتنفُهُ الأكاذيب من كُلِّ جانب؟!.

    2 ـ فُقهاء يُخالفون السُّنَّة الثابتة مُعاندةً لقوم مُعيَّنين :
    ذَكَرَ الرَّافعي (ت : 623 هـ) في (فتح العزيز) : (5/229 ـ 236) : أنَّ جماعة من عُلماء أهل السُّنَّة اختاروا تسنيم القبر [تسنيم القبر أي جعل سطحه كسنام البعير] مع علمهم أنَّ السُّنَّة جاءت بالتسطيح، وما كان ذلك منهم إلاّ لكونهم رأوا الشيعة الإمامية مُلتزمين بالتَّسطيح فاختاروا خلافهم ولو انجرَّ ذلك إلى ترك السُّنَّة.
    وكذلك ذكر محيي الدين النووي (ت : 676 هـ) في (المجموع في شرح المهذب) : (5/295).
    وذكر الرَّافعي في (فتح العزيز) : (5/233 ـ 234) أنَّ بعض عُلماء أهل السُّنَّة رجَّح ترك الجهر بالبسملة لكون ذلك شعارًا للشيعة، بالرغم من كونه الموافق للسُّنَّة النَّبويَّة.
    وذكر مُحيي الدين النَّووي في (المجموع في شرح المهذب) : (4/462) أنَّ الصحيح المشهور هو أنَّ يتختَّم الرَّجُل في إصبع اليد اليُمنى ، ثُمَّ ذكر إفتاء بعض عُلماء أهل السُّنَّة بأفضليَّة التَّختُّم باليسار لكون التَّختُّم باليمين صارَ شعارًا للشيعة.
    وذكر الصَّنعاني (ت : 1182 هـ) في (سُبل السلام) : (4/215) أنَّ بعض عُلماء أهل السُّنَّة مَنَعُوا من التسليم على الموتى من غير الأنبياء ، لمُجرَّد أنَّ ذلك شعارٌ للشيعة ، بالرغم من أنَّ ذلك ممَّا هو مشروع في السُّنَّة.
    ولسنا بحاجة إلى تبيين ما في هذه المنهجيَّة من الاعوجاج الواضح الَّذي يُدركُه كلُّ ذي لُبٍّ من المُؤمنين فضلاً عن أهل الدراية والاختصاص منهم ، فإنَّه لا يوجد مثالٌ للعصبيَّة والعناد أوضح من عمل هؤلاء القوم الَّذين يتنازلون عن قناعاتهم ويتخلَّون عن السُّنَّة لمُجرَّد أن بعض المُسلمين يتبنَّونها ! .

    3 ـ فقهاء يتبنون البدع:
    نكتفي باستعراض اثنتين مِن سلسلة البدع عندهم هما (الجماعة في صَلاة التراويح) و(تصحيح الطلاق ثلاثاً في مجلس واحد) .
    أمّا صلاة التراويح فلا خلاف عند علماء أهل السنة بأنَّها لم تكن تُؤدَّى جماعةً في عهد رسول الله (ص) ، بل روَوا في أحاديثهم الصحيحة أنَّه (ص) صرَّح بـ : (فإنَّ خير صلاة المرء في بيته إلاّ الصلاة المكتوبة) [صحيح البخاري : (7/99) ، وصحيح مسلم : (2/188) وغيرهما ، وثمة أحاديث أخرى ...] . إلاّ أنَّ الخليفة عمر استحسن أن يُصلِّيها المسلمون وراءَ إمام واحد جماعةً، فابتدع ذلك واعترف ببدعته إذ قال ما نصُّه : (نِعم البدعة هذه) وفي لفظٍ : (نِعْمَتِ البدعة هذه) [صحيح البخاري: (2/252) ، والموطَّأ لمالك بن أنس : (1/114 ـ 115) وغيرهما]، وفي ذلك يقول السيوطي في منظومته [(تاريخ الخلفاء) للسيوطي : ص517] :

    سنَّ التراويح والتأريخ وافتتح الـ ..... ـفتوحَ جمًّا و زاد الحدَّ مَن سَكِرا

    وإخواننا أهل السنة ـ أقصد غير العلماء ـ غافلون عن ذلك كُلِّه ، يتسابقون إلى المساجد في ليالي رمضان المبارك ويذرفون الدموع في صلاتهم هذه ويُتلفون أوقاتهم وجهودهم قياماً وقعوداً، وهم يحسبون أنّهم يُحسنون صُنعاً ! ..
    وأمّا قضية الطلاق ثلاثاً في مجلس واحد فإنَّ المذاهب السنية الأربعة مُتَّفِقة [(سبل السلام) للصنعاني : (3/175) ، و(فقه السنة) للسيد سابق : (2/269)] على أنّ مَن طلّق امرأته بقوله : (أنتِ طالق ثلاثاً) أو ما شابهها من العبارات؛ فإنَّ الطلاق بذلك يقع ثلاثاً ولو في مجلس واحد، فلا تحلّ له مِن بعدُ حتى تنكح زوجاً غيره . وعلى ذلك عمل إخواننا أهل السنة في ماضيهم وحاضرهم، بالرغم مِن أنّ العمل لم يكن على ذلك في أيام رسول الله (ص) وزمنَ خلافة أبي بكر وسنتين مِن خلافة عمر، حتى ارتأى الخليفة الثاني أن يبتكر شيئا جديدا، فأمر بإمضاء الطلاق ثلاثاً ولو في مجلس واحد عقوبةً لمنْ يتسرّعون في طلب الطلاق الثالث كذلك [صحيح مسلم : (4/183 ـ 184) ، ومسند أحمد : (1/314) من زيادات عبدالله بن أحمد عليه ، والمصنَّف لعبد الرزاق الصنعاني : (6/390 ـ 393) ، والمستدرك للحاكم : (2/214) وصححه على شرط البخاري ومسلم ووافقه الذهبي في التلخيص كما عن محقق المستدرك في حاشية الصفحة ، والسنن الكبرى للبيهقي : (7/336) وغيرها]!! .
    وعندما حاول بعض علماء أهل السنة تصحيح هذا المسار الخاطئ والنهي عن هذا الطلاق البِدْعِيِّ مِن أمثال ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ، قامت قيامة علمائهم ولم يدّخروا جهداً في النيل مِن هؤلاء الذين أرادوا في هذه المفردة أن يرجعوا إلى السنة الشريفة. يقول الصنعاني في (سبل السلام) : (3/175) ما نصه : (وعوقب بسبب الفتيا بها شيخ الإسلام ابن تيمية وطيف بتلميذه الحافظ ابن القيم على جمل بسبب الفتوى بعدم وقوع الثلاث، ولا يخفى أنّ هذا محض عصبية شديدة) ! .
    أقول ومن هذه العصبية رضع كثير من إخواني أهل السنة، فترى ذلك يعميهم عن التفكير الصحيح والصائب في امور دينهم، فلا يميزون بين الحق والباطل... غفر الله لهم وهداهم.
    لمزيد من الاطلاع انظر ـ على سبيل المثال ـ كتاب (النص والاجتهاد) للسيد شرف الدين ـ رحمه الله ـ فإنّ ثمة موارد أخرى كثيرة لم نتناوَلْها مخافة التطويل فراجعها هنالك.

    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة