الامن يهمه الامر

الكاتب : بجاش صقر يافع   المشاهدات : 323   الردود : 0    ‏2002-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-22
  1. بجاش صقر يافع

    بجاش صقر يافع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-10
    المشاركات:
    479
    الإعجاب :
    0
    - إخواني أخواتي إلى كل من يهمه الأمر :
    - أصبحنا في هذا الزمان نكره كل من يحب لأمته الخير ويحب الدين ويخاف على الدين ويدافع ويفدي بنفسه من أجل الدين ومن أجل إيقاض الأمة الإسلامية ؛ لإن العالم بدون هذه الأمة العظيمة لا يساوي شيئاً .

    - نعم لا تعجبوا بقولي( إيقاض الأمة الإسلامية ) لأنها والله ليست فقط نائمة بل في غيبوبة تامة فمتى تستقيظ ؟

    - مابالنا نكره كل من أراد بهذه الأمة خير أمثال إبن لادن وأيمن الظواهري وسليمان أبو غيث وغيرهم من الأبطال الذين يذكروننا بصحابة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ

    - أيتها الأمة مابالك تنتقدين وتحقدين حتى وصل بك الحال إلى أن تكفرين هؤلاء الأبطال .


    أيها المسلمون مابالكم تتهمون أسامة إبن لادن وكأنه يدعوا بالحرب عليكم أنتم .
    مذا يريد منكم ؟؟؟؟؟؟
    1} إيقاضكم والتكاتف وتوحيد الكلمة .

    2} إيقاف الحروب الظالمة في الشيشان وكشمير واندونيسيا والفلبين وفي كل مكان .

    3} إرجاع حقوق الفلسطينين والعالم الإسلامي .

    4} إزالة ( إبعاد ) الجيوش الكافرة المتمركزة في أرض محمد ـ صلى الله عليه وسلم .

    5} تنبيه العالم الغربي أن الأمة الإسلامية بدأت تعود إلى دينها وكتابها الكريم وأنها لن ترضى بهذه المهازل .


    والله الذي لا إله إلا هو لو أن إبن لادن نصراني أو يهودي وفعل ذلك كلة (( كما تزعمون )) بالمسلمين ، والله لأيده كل يهودي ونصراني والعالم الغربي كله ولدافعوا عنه ولحموه ولنصروه ولأحبوه ولأكرموه . [ لماذا ؟ لأنهم يتبعون دينهم المزعوم ].

    أما نحن فبعضنا يتهمه ويكرهه أشد الكره ويحقد عليه أشد الحقد بلا تفكر وتأمل بما نقول ونكتب ؛ وننسى مايفعله العالم الغربي كاليهود وغيرهم بالمسلمين ( بالأمة الإسلامية ) منذ عشرات السنين وإلى يومنا هذا .
    فأقول :

    إلى متى هذا الضياع والإبتعاد عن كتاب الله ؟
    إلى متى هذا الخضوع والذل الذي نحن فيه الآن ؟
    إلى متى نكره ونحقد على كل من يدافع عن دينه وأمته ؟
    # قادتنا العرب يودون أعدائنا يعشقونهم يركعون لهم يتمسحون على أعتابهم ، إذا إلتفتوا إليهم إلتفتوا بإبتسامةٍ مشرقه وإذا إلتفتوا إلى شعوبهم المسلوبه المنكوبة المحروبة المغلوبة إلتفتوا بوجوهٍ غاضبة بسجون ومعتقلات وتشريد ومآمرات وتُـهَمْ العاقل فيهم يسمونه مجنونأ والداعية الرباني يسمونه إرهابياً والمجاهد في سبيل الله يطارد ويقلب له الأمور حتى يُجْهِضُوا جهاده #

    # والويل لأي عضوٍ حيٍ يتحرك في مظاهره أو في مسيرة أو في تجمع أو في جهاد فيجد كل القوانين والأنظمة ظِدّه يُسْجَن ويُقْتَل ويُعْـتَقَل ، يُقْتَلْ المسلمون في فلسطين كل يوم تجري دمائهم , رسالة موجهه إلى مؤتمر القمة وكثير ممن يتباكى بكاء التماسيح , وكثير من توضأ بدِِّماء الفلسطينية وتمضمض بالدماء الإسلامية واستنشق بدماء الصحوة ودماء الدعوة ولا يبالي ثم يذهب بعدها يصلي ، يصلي صلاة التآمر وصلاة النفاق #

    # إنتهى !

    -----------------------------------------------


    ** فأقول لكل من أيد الضربة الأمريكية على أفغانستان : ((( العلم لسان والعقل ميزان ))) ((( العلم لسان والعقل ميزان ))) ((( العلم لسان والعقل ميزان )))

    ** فمهما قلتم أو كتبتم أو فعلتم فنحن مع إبن لادن بالحلوة والمرة ***
    ** فمهما قلتم أو كتبتم أو فعلتم فنحن مع إبن لادن بالحلوة والمرة ***
    ** فمهما قلتم أو كتبتم أو فعلتم فنحن مع إبن لادن بالحلوة والمرة ***
    والله أكبر والله أكبر والله أكبر ..........

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
     

مشاركة هذه الصفحة