معاهد اللغة تتبنى الدور الفاعل للتنصير $$$$$$$$$$

الكاتب : نجم الرياشية   المشاهدات : 419   الردود : 1    ‏2006-05-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-06
  1. نجم الرياشية

    نجم الرياشية عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-29
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    مراكزالتنصير
    اصبح لها دور نشيط في الدول الاسلامية وهناك عدة مراكز للتنصير في ضل مسميات نزيهه كالمراكز الصحية ووكالات الصليب الاحمر ومعاهد الدراسة وووو.......الخ
    فبينما اجد اناس من محافضة حجه مثلا يضجون من المراكز الصحية التي اقامها الغربيون هناك ودورها في نقل بعض الافكار الهدامة الى النساء بشكل خاص مما جعل الكثير من الرجال تسؤهم حالة نساءهم
    اجد ايضا طلاب يمنيين في الدول الحاضنه لهذه الدور يحذرون من اخطارها ويشددون في التحذير منها
    وهذا نقل عن طالب يمني في بريطانيا (انا لا اقول اني املك عقل وافكار اكبر منكم لاكن بسبب تغربي عن وطني الحبيب وبسبب حبي الشديد لوطني بدات اقراء واحوم حول بلدي من الخارج البعيد فوجدت اشياء مخيفه واخطار مهلكه قادمه الى يمني الحبيب.....
    سوف تسالني ما هي هذه الاخطار؟
    انا بسبب وجودي هنا في المملكه البريطانيه لا استطيع اوضح اكثر من هذا ؟
    انا اعتبر طالب مسكين وكل حركه اعملها محسوبه حتى بانهم يراقبو خطوط الانترنت الخاص بالطلاب العرب
    لهذا اخي العزيز ارجو ان تفهم علي
    اذا نظرت الى المستقبل القريب سوف تجد كل الي كتبته صحيح
    سوف اطلعك على معلومه خطيره ولا ادري ما عقباها
    يوجد هناك معهد باليمن يعتبر اكبر او المركز لجماعات التنصير اسمه على ما اعتقد امديست
    ارجو ان توعي الاخرين توعي توخي الحذر من هذا المعهد
    ارجو ان تسال عنه وعن انظمته وسوف تجد اني صادق انشاء الله في كل كلمه قلته لك
    والسلام عليم ورحمة الله وبركاته)
    [/COLOR
    ]فالله الله في التحذير من مثل هذه المعاهد والمراكز وقد زرت بنفسي معهد امديست للغات (صنعاء تقاطع شارع الجزائر مع بغداد) ورأيت فيه العجب العجاب والمأساة الأشد هو ان المعهد يقدم المنح المجانية للأذكيا وفعلا ينالوا منهم ما يشاءو وقد ساءني وضع طالب من أوائل الجمهوريه حينما رأيته ....... وقد مغنطوه بافكارهم وقد كان على خلاف ذلك من قبل دخوله المعهد
    حذروا حذروا حذروا
    وانقلوا عنهم وافضحوهم حتى يتجلى امرهم وينفضحون امام الناس
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-06
  3. عزيزيماني

    عزيزيماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    825
    الإعجاب :
    0
    ...حتى متى تضل تسيطر علينا فكرة .. الخوف من التاّمر ؟؟؟

    مشكلتنا اننا لم نعرف ما نريد ..؟؟ ولاتوجد لدينا .. أعمال ..أو أفكار ..بنائة .. تساعدنا الى ان نعتمد على انفسنا ..ونستغنى عن الشحت والتسول من غيرنا ...
    لن اعلق على الموضوع كثير ...لاأنه بصراحة يفتقدالى المصداقية ..وقائم على التكهنات الغير مدروسة ...وان اعلم بالأيمديست وغيره ...
    ونحن نتخبط فى الطريق ...اخى ليش مافينا من حلا حتى يدعونا الى المسيحية ؟؟؟؟
    هل احنا اللى اخترعنا القنبلة الذرية ...؟؟؟ هل احنا اللى صنعنا حتى الملخاخ ؟؟؟؟اذا ساعدنا الغرب بمستشفى ..وعلاج مجانى ..!! قالوا اكيد يشتوا يخرجونا من الاسلام ...خليك فى المستشفيات الخاصة ..ودع المابش معهم شئ يسيروا يتعالجوا ...
    اذا ساعدونا بمراكز علمية مجانية ..؟؟؟ قالوا اكيد المبشرين يريدون ان يزعزعوا ديننا !!اخى خليك وجهالك فى جهل متواصل ..وخلى عباد الله يتعلموا !!
    اذا امدونا بأى مساندة او صدقة ...قال الذين لا يعلمون ..؟؟ اكيد هذه الصدقة وراها مغزى ؟؟؟ انهم يكرهون ديننا !!وهكذا ...؟؟
    لم نعلم ماذا يريدون من الغرب ؟؟ ولماذا التشكيك فى نياتهم ؟؟؟ اكيد هذه دعايات يبثها ... بعض المستفيدين ...لآجل يقنعوا المساعدين لنا بالرحيل ..ويخوفوهم .. ويقولوا لهم انتبهوا من المتطرفين ؟؟ وادوا لنا المساعدة ونحن سوف نقدمها ونشرف عليها بدلا منكم...!!!
    ولو كنا حقا يا اخوانى متأكدين من غرس العقيدة فى قلوبنا ..وانشرحت صدورنا للحق والدين ..والله لن يستطيع احد مهما كانت اساليبه ومكره ان يزعزع ايماننا او يحرف عقيدتنا !!! بل ربما لو كنا مخلصين لديننا الدين الحق الذى يتماشى مع الفطرة والعلم الحديث والتطور ...ولو فهمنا نحن اولا ديننا لكان بأستطاعتنا ان نؤثر فيهم ونجذبهم الى رحاب ديننا ..وهم فى بلادنا ... تكفينا معهم حسن أخلاقنا ... وصدقنا ..ووفائنا بوعودنا .. وشعورهم بالأمان بيننا ..
    واسرد لكم باختصار قصة سمعتها من الشيخ القطان ..انه كانت جمعيات تنصيرية بين البدو تقدم العلاج والمأكل وكل يوم يقولوا لهم هذه هدايا من المسيح .. هذا طعام المسيح ...هذا علاج المسيح ..وبعد مرور فترة كبيرة ..ادرك المبشرون ان المسيح قد رسخ فى قلوب وعقول البدو .. واتفقوا على الأنتقال الى الطور والمرحلة الأخرى من تبشيرهم ودعوتهم ..فجمعوا البدو فى ليلة بعد ان قدموا لهم العشاء الفاخر (هدية المسيح )وكان معهم سينما ضوئية ..والبدو لا يعلمون عن السينما شئ...وسلطوها على جبل وقالوا لهم المسيح سيظهر من بين الجبل ... والمسيح مخلص العالم الأن سيظهر ...وبصوت واحد صاح الناس لا اله الا الله محمد رسول الله ... فهل يكون لنا ايمان كمثل ايمان البدو ؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة