الزنداني : بين مطرقة امريكا وسندان الحكومة اليمنية

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 405   الردود : 2    ‏2006-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-05
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    نفى د.أبوبكر القربي وزير الخارجية أن تكون وزارته ناقشت قضية الشيخ عبدالمجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح رئيس جامعة الإيمان مع سيزار مايورال رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة بالقرار الصادر عن مجلس الأمن رقم 1267/ 1999 لتنفيذ قرارات المجلس ضد المتعاملين مع القاعدة وتنظيم طالبان بعد الحظر الدولي ، ولا نعلم سر هذا النفي الجازم من السيد وزير الخارجية ولماذا اجتمع مع المسئول الأممي إذن ؟

    الزنداني مواطن يمني من الواجب على الحكومة ان تناقش قضيته التي اثبتت الأيام بأنه تعرض لأكبر عملية تدليس ليس لشيء وإنما لانه داعية اسلامي ناجح في توصيل علمه إلى الكثير من المسلمين ويعتبر الزندان مثال واضح لمدى مقدرة الحكومة اليمنية بالدفاع عن مواطنيها وهي من ابسط الحقوق التي يجب ان لاتمس وان تكون ذات اولوية لأي حكومة بالعالم 0000

    منذ صدور قرار الأمم المتحدة المفبرك في أروقة الـ CIA ضد الشيخ الزندان والعالم كله ينتظر تلك الأدلة التي وعدت بها امريكا ضد الشيخ ولم نرى اي دليل منطقي ممكن ان يجعلنا نصدق بان الشيخ موضع تهمة 000 طبعا حسب معيار أمريكا وقوانينها التي لاتقبل سوى الأدلة الدامغة والغير قابل للشك والتأويل 0000 وحتى الآن عجزت الولايات المتحدة عن تقديم دليلها سواء وفقا لقوانينها او قوانين اخرى بما فيها القوانين العرفية التي يقال بأنها ناقصة 000 وبعد محاصرة امريكا بتقديم الدليل قال مصدر دبلوماسي أميركي أن "أميركا لاتعتبر الزنداني أولوية بالنسبة لها" وقال عقب لقاء جمع الرئيس علي عبدالله صالح والسفير الأميركي والشيخ الزنداني في مارس الماضي "قلنا للرئيس علي عبدالله صالح أن حكومته يمكنها أن تلعب دورا كبيرا في معالجة قضية الزنداني طالما وهي مقتنعة بعدالة نفيه التهم".

    فما هو الدور المطلوب من اليمن لتلعبه كي تبرأ ساحة المواطن اليمني وفقا لما قاله المسئول الأمريكي ؟
    فهل يعني هذا بأن الحكومة اليمنية تذخر حلولا ممكن ان تبرأ ساحة الزنداني ؟

    مندوب اليمن في مجلس الأمن احتج –في رسالة خاصة للخارجية ودار الرئاسة- على تحميله مسئولية القرار الدولي عبر الحديث عن "تقصيره في الرد على التهم".
    وكشفت الرسالة –حسب المصادر - "أن السفير اليمني عبدالله الصائدي وجه رسالة للحكومة اليمنية عقب اتخاذ القرار مطالبا رأيها، لكنه لم يستلم أي رد على تلك الرسالة".

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-05
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    إذا كان للشيخ الزنداني ماضيا يتسم بالسلبية فلعله دوره الغير مشرف من أحداث صعدة وتشعباتها بل ومساندة حركة التمزيق والتفريق التي تمت بها قبل عقود من إشتعال المعارك... بالنسبة لماتطالب به أميركا فأعتقد أن الشيخ قبل كل شئ مواطن يمني يخضع للقانون اليمني ولاأعتقد أن السلطة إلا خاضعة لهذا القانون رغم أنها لم تطبق ولاحرف واحد منه خلال أحداث صعـــــــــــــدة الغراء ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-06
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخ الهاشمي اليماني

    موقف الزنداني الداخلي سواء كان ضد اهل الجنوب أو ضد اهل صعدة له مسار آخر لانستطيع خلطه مع هذا المسار الذي يندرج تحت بند تهديد مواطن يمني لا تتحرك حكومته لفعل شيء من اجله 00

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة