اليمن و امريكا الشريك مهم !!!

الكاتب : الشبامي   المشاهدات : 518   الردود : 4    ‏2002-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-21
  1. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    *

    بـــدون تــعــلــيــق

    قال القربي وزير خارجية صنعاء ان امريكا شريك مهم للعرب لتحقيق السلام
    وايضا اعتبر أمريكا شريك مهم لليمن في مكافحة الإرهاب ..!!
    وجاء تصريحه بعد ان أعتمدت امريكا منح حكومته مساعدة تقدر بثلاثة مليون دولار ونصف وهي عبارة عن اجهزة تخص سجون التعذيب وقنابل مسيلة الدموع ووسائل مكافحة الشغب ...!!
    والشراكة التي يعنيها وزير خارجية صنعاء هي مساعدة امريكا في محاربة الأصوليين المسلمين وتحجيم نفوذ الجماعات الإسلامية في اليمن والوقوف في وجه تنظيم القاعدة وحزب الأصلاح الإسلامي ..!!




    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-21
  3. قمر 14

    قمر 14 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    الشبامي

    انت ما عندك نظام تنتقده وانت عربي الا النظام اليمني يكفي بان اليمن
    لا يقيم علاقات سرية ولا رسمية ولا مكاتب خاصة مع اسرائيل اما
    بخصوص امريكا فكل الدول لديها علاقات معها ولماذا تعتبرون ذلك
    عيب بالنسبة لليمن الم تكن اليمن دولة من دول المجتمع الدولي لها
    الحق في اقامة اي علاقات وفق مصالحها .

    يا اخي سئمنا اللعب بالكلمات وسئمنا البحث عن المواضيع الصادقة
    تكتبون من اجل ان يقول لكم تكتبون .

    على فكرة ترى ما يقال في الجرائد اليمنية وفي الاعلام اليمني
    اقوى واكثر وضوحا مما تكتبوه هنا ، فاليمن اصبحت بلد
    الحرية وبلد الديمقراطية فيمكن المجي الى صنعاء والتعبير
    عما يدور في ذهنك دون حواجز لك كامل الحرية ان تنتقد
    وان تكتب ولو تنتقد الرئيس فالنظام والقانون يسمح لك بذلك
    بس متى تفهمون معنى هذه الكلام .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-21
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    لا أدري لماذا تنتقد اليمن في إقامة علاقات مع أمريكا , بينما البلد الذي تعيش أنت على أرضة يقيم علاقة مع أمريكا من نوع خاص , فالجنود الأمريكان معسكرين في هذا البلد ومعهم جميع أنواع الأسلحة والطائرات الأمريكية تنطلق من قواعدهم لضرب بلد عربي شقيق, حتى توحيد أرضهم كانت بالقوّة المسلحة.
    ينما إعادة وحدة بلدنا كانت بطلب شعبي كبير, وكانت الوحدة اليمنية حلم كل يمني شريف والحمد لله أن الحلم تحقق .

    وحدة يمنية للأبد وليخسأ الخاسئون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-22
  7. المهدي

    المهدي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-03
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    أقامة العلاقة ليس معناها محاربة الأسلام

    اولا الظاهر من أسلوب ( قمر 14 ، البراق ) أنهما نفس الشخص
    ثانيا : أن ما تسمية أمريكا محاربة الأرهاب هو بالمعنى الحقيقي محاربة الإسلام بكل أشكالة سواء ( السياسي أم الجهادي ) فهي الأن أخذت في حرب الإسلام الجهادي ممثلاً في تنظيم القاعدة حيث تعتبرهم الأن اشد خطرا عليها من اي تنظيم أخر لانه يستخدم اسلوب المواجهة معها عندما تتمكن من القضاء عليه و انشاء الله لن تتمكن من القضاء عليه حيث كل المؤشرات حتى الأن تثبت فشلها فلو كانت نجحت لتمكنت من القضاء على الشيخ اسامة بن لادن .
    اما الأسلام الذي لا يتخث العنف و شبيل للوصول إلى أهدافة بل يدعو بالتى هي أحسن فهو ايضا عدو بالنسبة لامريكا و هي تعتبرة اشد خطر من تنظيم القاعدة و لكن لم يحن الوقت لمحاربتة حيث سوف ياتي وقت لمحاربتة و ان كانت الحرب قد بدأت من زمان طويل مع هذا التيار و ذلك بتجفيف منابعة و سجن قاتدتة في بعض الدول و بعض الدول بدأت الأن التجفيف للمنابع و هذا جزء من حرب امريكا على الأرهاب فهو حرب على الأسلام فكل ماقامت السلطة علاقة مع الدول الأخري لا مانع و لكن ليس على حساب المبادي و القيم و محاربة الإسلام و الإسلامين فنرجو ان يكون تأكيدكم للدولة ليس في كل شي و اعتقد ان من اسلوبكم هذا حتى لو جأءات امريكا و احتلات اليمن و كان على موافق ستكونون انتم اولا المؤيدين و هذا بالتأكيد لان قراركم ليس بأيديكم

    تحياتي لكم جميعا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-22
  9. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    الطامة الكبراء تقديم مارب والجوف وشبوة كي تضربها امريكا

    في حرب الخليج الثانية واثنا ترأس اليمن لمجلس الامن امتنع مندوب اليمن السيد /عبد الله الاشطل عن تأيد قرار ضرب العراق بحجت ان اليمن لا يريد ان يسجل التاريخ انه وافق على ضرب دولة عربية
    وفي الاحداث الاخيرة في فلسطين راينا الريئس يقاطع الصحافة ويعتصم في القصر الجمهوري احتجاج على العدوان الاسرائيلي على الفلسطينين هذين الموقفين لا غبار عليهم ومواقف يشكر عليها صناع القرار في اليمن السعيد



    لكن التناقض الغريب والمريب هوا قرع طبول الحرب على المحافظات الثلاث
    مارب التاريخ
    شبوة
    الجوف
    وتحريض امريكا على توجيه ضربه مميته وساحقة لهذه المحافظات بتسريب بيانات عنترية وتهديد ووعيد لامريكاء ان تدخلت في اليمن والكل يعرف ان محافظات اليمن مجتمعه كلها لا تستطيع محاربت القوة الغاشمة الامريكية
    لكن صناع القرارفي بلدي التعيس وضعوا سيناريو الانتقام من المحافظات الشرقية التي لم تسير في ركب الولا والتبعية وتقاوم فساد الحكم في صنعاء وتسلطه على رقاب اليمنين
    ان الخطه التي توصل اليه هي اطلاق التهم لهذه المحافظات بانها تأوي الارهاب برغم ان اهلها قد فتحو منازلهم كي تفتشها قوات العقيد احمد
    وكان العقاب بعد ان لم يجدو بن سنيان هوا هدم هذه المنازل على ساكنيها
    لكنهم اخذو درس قاسي لهذا العمل الجبانلن ينسوه ابدا
    وقد راينا التهليل والتكبير وجنائز شهدا الارهاب المزيف في مارب
    والان ماذا قادم ؟؟؟
    القادم ايها الساده هوا الاستعانه بامريكاء للانتقام من هذه المحافظات بعد عجز الحاكم المحلي
    باستعداء امريكاء عليها ببيانات مزوره ومزيفه كي تكون مبرر لضربها
    هذه هي الوطنية وهذا هوا التاريخ الذي خشي حكام صنعاء ان يلعنهم
    ان هم ايدو ضرب العراق ؟؟

    لكن ماذا سيقول التاريخ عن حكام استعانو باعتا قوة طاغيه لضرب مواطنيهم بتهم باطله لا اساس لها ؟
    انه التناقض وانه التشبث بالحكم حتى ولو ذهب الشعب كله الى الجحيم

    وسجل ايه التاريخ هذه المهازل
     

مشاركة هذه الصفحة