الى وزير الخارجية وسفيرنا في الرياض خطة لاصلاح جاليةالرياض

الكاتب : abufulan   المشاهدات : 377   الردود : 1    ‏2006-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-04
  1. abufulan

    abufulan عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-12
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    بعد ان كثر الاخذ والرد وخرجت المهاترات عن حدها واثبت الذين يتصدون للحديث عن الجالية انهم صغارا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى لاننا في كل ما كتبوه لا نتلمس فكرة واضحة عدى الشتائم التي صدرت بحق الدكتور عبد الواسع بن سعيد هزاع المخلافي من اشخاص عبروا بما كتبوه عن خساستهم ووضاعتهم مع ان الدكتور وكلمة تقال لوجه الله انبل شخص يعمل من اجل اقامة جالية بكل تجرد والرجل مختص بالتنمية البشرية لهذا فهو دائما حريص على الانسان ومن الطرائف ان ان كلا الطرفين الذي كتبوا حول الدكتور عبد الواسع اتهموه بالتهافت على موائدهم بينما الرجل اخر من يمكن الحديث عنه في هذا الجانب لانه مستاصل ثلثي معدته ولا يبحث عن الدسم وعذر من هذه الاطالة فوالله الذي لا اله الاهو اني احس بالذنب ازاء ما تعرض له الدكتور من مضايقات بسببي لكن عزاءه ان اصحاب المبادئ دائما ما يكونوا عرضة لنقد الجاهلين وحقد الحاقدين وكفانا برسل الله اسوة ( ولقد جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين )صدق الله العظيم ، وبعد فاني اقترح على الاخ وزير الخارجية والمغتربين والسفير محمد علي محسن ان يحسموا الامر بتشكيل لجنة تسيير لامور الجالية وتقديم اللائحة الخاصة بقانون رعاية المغتربين الى مجلس الوزراء لاقرارها ومن ثم التحضير لانتخابات الجالية وعلىالمغتربين التاني والتبصضر وطلب برامج ورؤى من كل الطامحين لرئاسة الجالية حتى لا نرجع الى الدوران في الحلقة المفرغة ولجنة التسيير التي اقترحها مهمتها محدودة في التحضير للانتخابات ولتكن اللجنة التحضيرية القائمة هي لجنة التسيير وتحدد لها مدة 90 يوما تحضر خلالها للانتخابات من واقع اللائحة المفسرة للقانون حتى يكون هناك جمعية عمومية واضحة تحضر وتنتخب وتتابع وتحاسب بدلا من الوضع الهلامي الذيثن نحن عليه الان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-04
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأمر موجه لمن اتهموا الدكتور المخلافي كما تقول لنرى ردهم

    الطيور طارت بأرزاقها وجماعتنا مستمرون بجدلهم البيزنطي (الدجاجة والبيضة) 000

    في حقيقة الأمر اليمن لن تستطيع استيعاب العمالة الكثيفة والمتعطلة لاسباب كثيرة اهمها الفساد وسوء إدارة الموارد وضعف الوعي الثقافي لدى كثير من ابناء الشعب واتت الحكومة فزادت من هامش تلك المعضلات اما بمواقف مخالفة لمصالح الشعب او بتصرفات رعناء غير مدروسة

    المهجر سيظل امل اليمنيين لمدى بعيد وعلى اي مسئول ان يعي ذلك وان تعمل الحكومة على فتح مجالات للمواطنين بالمهجر وبأي وسيلة كانت مع ترك العاطفة والقبلية ورنجسية مقايل القات وهرطقاتها جانبا000

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة