اليمن في خطر قادم من الغرب بطريقة لا تتصور#*******************#

الكاتب : نجم الرياشية   المشاهدات : 468   الردود : 5    ‏2006-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-04
  1. نجم الرياشية

    نجم الرياشية عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-29
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    [
    --------------------------------------------------------------------------------

    [COLOR="Red[CENTER]"]مراكزالتنصير[/COLOR] اصبح لها دور نشيط في الدول الاسلامية وهناك عدة مراكز للتنصير في ضل مسميات نزيهه كالمراكز الصحية ووكالات الصليب الاحمر ومعاهد الدراسة وووو.......الخ
    فبينما اجد اناس من محافضة حجه مثلا يضجون من المراكز الصحية التي اقامها الغربيون هناك ودورها في نقل بعض الافكار الهدامة الى النساء بشكل خاص مما جعل الكثير من الرجال تسؤهم حالة نساءهم
    اجد ايضا طلاب يمنيين في الدول الحاضنه لهذه الدور يحذرون من اخطارها ويشددون في التحذير منها
    وهذا نقل عن طالب يمني في بريطانيا (انا لا اقول اني املك عقل وافكار اكبر منكم لاكن بسبب تغربي عن وطني الحبيب وبسبب حبي الشديد لوطني بدات اقراء واحوم حول بلدي من الخارج البعيد فوجدت اشياء مخيفه واخطار مهلكه قادمه الى يمني الحبيب.....
    سوف تسالني ما هي هذه الاخطار؟
    انا بسبب وجودي هنا في المملكه البريطانيه لا استطيع اوضح اكثر من هذا ؟
    انا اعتبر طالب مسكين وكل حركه اعملها محسوبه حتى بانهم يراقبو خطوط الانترنت الخاص بالطلاب العرب
    لهذا اخي العزيز ارجو ان تفهم علي
    اذا نظرت الى المستقبل القريب سوف تجد كل الي كتبته صحيح
    سوف اطلعك على معلومه خطيره ولا ادري ما عقباها
    يوجد هناك معهد باليمن يعتبر اكبر او المركز لجماعات التنصير اسمه على ما اعتقد امديست
    ارجو ان توعي الاخرين توعي توخي الحذر من هذا المعهد
    ارجو ان تسال عنه وعن انظمته وسوف تجد اني صادق انشاء الله في كل كلمه قلته لك
    والسلام عليم ورحمة الله وبركاته)
    فالله الله في التحذير من مثل هذه المعاهد والمراكز وقد زرت بنفسي معهد امديست للغات (صنعاء تقاطع شارع الجزائر مع بغداد) ورأيت فيه العجب العجاب والمأساة الأشد هو ان المعهد يقدم المنح المجانية للأذكيا وفعلا ينالوا منهم ما يشاءو وقد ساءني وضع طالب من أوائل الجمهوريه حينما رأيته ....... وقد مغنطوه بافكارهم وقد كان على خلاف ذلك من قبل دخوله المعهد
    حذروا حذروا حذروا
    وانقلوا عنهم وافضحوهم حتى يتجلى امرهم وينفضحون امام الناس
    [/SIZE[/CENTER]]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-04
  3. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم اليهود حراكتهم معروفه من زمان من عهد النبي الكريم
    فهم يحالون ان يمحو هذا الدين .قال تعالئ ,ولن ترضئ عنك اليهود ولاالنصارئ حتئ تتبع ملتهم,
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-04
  5. Angle

    Angle عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-20
    المشاركات:
    816
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووووووووور على المعلومات
    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-04
  7. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    شكرا على المعلومات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-05
  9. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    المشكله بأن التنصير موجود في اليمن
    وليس فقط خارج اليمن .. هذة مشكلـــة
    من ضمن الفساد الموجود في بلادنــــا
    أما من هم خارج الوطن اغلبهم فاهمين
    اللعبة وواعين لهذا المطب .. ولكن فـي
    القرى اليمنية داخل الوطن بين الأميين
    والفقراء منتشر التنصير وهنا يجدر بنا
    التنبيهـــة له ..

    مع خالص الشكر والتقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-05
  11. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0



    أن الخيبة الإقتصادية التي تعانيها مجتمعاتنا وحكوماتنا نجدها جزءاً من هذا المخطط ؛ لأنها تفتح الباب للمساعدات الأجنبية والمنظمات التنصرية ..
    نجدهم يستطيعون النفاذ إلى المرأة لأن أكثر النساء في الكثير من المناطق الريفية بدون تعليم ويؤمنون بالعفاريت والشياطين في مسألة السحر ويقدمون المسيح باعتباره المخلص من العفاريت والشياطين .. إلى جانب المرأة يستقطبون صغار السن .
    نجدهم يتحدثون عن التسامح الديني وأن يصبح المسجد جنب الكنيسة وبالمقابل يستغلون حاجة المسلمين المالية والصحية للتأثير على معتقداتهم .. فهيئات الإغاثة الدولية ماهي إلا مؤسسات تنصيرية تحت ستار إنساني فهم متمكنين في حملاتهم التبشيرية لا يأتون إلا في حالات الازمات كحدوث كوارث طبيعية أو مجاعات أو حروب أو تجدهم في الدول التي تعاني من التفرقة العنصرية أو الوضع الإجتماعي المتدني فتقديم العون لذوي الحاجة أصبح أمراً مهما في عملية التنصير وكلها ظروف مهيئة لنشر دعوتهم .
    الحل الوحيد والحالي لمواجهة هذه المؤسسات التنصرية التي تعمل تحت ستار مد العون والمساعدة هو إيجاد جمعيات ومؤسسات اسلامية وأن تلاقي الدعم المالي والمعنوي فهي بالأخير سوف تسعى للمحافظة على هوية الأمة .
    مشكور أخي الكريم على التنبية الهام
    ولك كل التقدير
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة