بعد اطلاقها من قفص الرسوم المسيئة .. 3 صحف يمنية تستأنف إصدارتها غداً

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 426   الردود : 2    ‏2006-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-04
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    جميل الجعدبي - رحب الوسط الصحفي والإعلامي في اليمن بالتوجيهات الحكومية –التي أصدرها اليوم الأستاذ عبدالقادر باجمال-رئيس الوزراء-الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام- القاضية بسحب قرار إلغاء تراخيص ثلاث صحف يمنية، أوقفت مطلع فبراير العام الجاري، ويجري محاكمتها حالياً على خلفية إعادة الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.
    وعلم () أن (الرأي العام-الحرية- يمن أوبزرفر) ستستأنف إصداراتها الأسبوعية ابتداءً من يوم غد الأربعاء حيث ستطبع إصدارات خاصة، احتفاءً بالانتصار للكلمة، وترحيباً بالمعالجات الحكومية، وتزامناً مع احتفاء الأسرة الدولية الصحافية باليوم العالمي للصحافة، الذي يصادف الثالث من مايو كل عام.
    ورحب رؤساء تحرير الصحف الثلاث بالمعالجات الحكومية لقضية صحفهم. مشيدين بالتفاعل الإيجابي لنقابة الصحفيين وزملاء الحرف ومعظم منظمات المجتمع المدني تجاه محاكمة صحفهم.
    وقال كمال العلفي –رئيس تحرير صحيفة "الرأي العام" في حديث لـ""- إن تضامن الأسرة الصحفية واتحادها في قالب واحد للدفاع وحماية بعضهم بعضاً مَثَّلَ بحد ذاته ضربة قوية لكل من شارك أو يحاول المشاركة في جلد صاحبة الجلالة والأسرة الصحفية، سلطةً كانوا أو متطرفين، حسب تعبيره.
    وأضاف: (لقد ذُبحنا عدة مرات، إلا أن ما ساعد على شفاء جراحنا هو التضامن وتكاتف الأسرة الصحفية رسمية وحزبية ومستقلة مع قضيتنا).
    وفي تعليقه على ما صاحب قضية صحفهم من إرهاصات تداخلت فيها الخطابات والفتاوى الدينية مع الإجراءات الحكومية والاجتهادات الشخصية، عبَّر أكرم صبره –رئيس تحرير "الحرية"- عن مخاوفه من احتمالات حدوث، ما وصفه بـ(عمل حماقات لبعض المتهورين قد تنبع من اجتهادات قاصرة لا تعي المسئولية في القضية).
    وقال: (المخاوف لا تزال قائمة، إذا لم تتدخل الدولة لوضع حد لوقف التهديدات).
    من جانبه يعتقد محمد الأسعدي-رئيس تحرير "يمن أوبزرفر"- بعدم وجود أي مخاوف لديهم عقب استئناف صدور الصحف (طالما السلطات أعادت التراخيص وبالتالي فلديها الكفاءة لحمايتنا من أي مخاوف).
    وأشار الأسعدي في ترحيبه بالإجراء الحكومي لتزامنه مع الاحتفاء العالمي بيوم الصحافة. مشيداً في نفس الوقت بالخطوات التي توصلت إليها نقابة الصحفيين مع الحكومة في ما يخص الصحفيين بشكل عام.
    ووجه عبدالقادر باجمال – رئيس مجلس الوزراء الأمين العام للمؤتمر الشعبي – اليوم بإلغاء الحضر المفروض على الصحف الثلاث الموقوفة ( يمن أوبزرفر – الرأي العام – الحرية ) واستمرار صدورها،
    ودعا مصدر مسئول بالامانة العامة للمؤتمر الشعبى العام منتصف ابريل الماضى -في تصريح خاص لـ"" الجهات المعنية إلى إلغاء قرار إغلاق الصحف الثلاث والسماح باستئناف إصدارها حتى يبت القضاء في القضية خصوصاً لعدم توفر سوء القصد من إعادة نشر الرسوم حسب آراء بعض العلماء، ومقاصد رؤساء التحرير الصحف التي أكدوا فيها أن أهدافهم كانت دفاعاً وتضامناً مع رسولنا الأعظم، وهو ما يتضح جلياً من خلال محتويات تلك الصحف في أعدادها الأخيرة حيث سخِّرت جل صفحاتها للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم والدعوة لمناصرته
    وتحدث المصدر حينها عن مساعٍ حثيثة يبذلها المؤتمر لإعادة إصدار صحف ( الرأي العام – يمن اوبزرفر – الحرية ) والصادر بحقها قرار حكومي بإلغاء تراخيصها مطلع فبراير من العام الجاري، على خلفية إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.
    وكانت وزارة الإعلام ألغت مطلع فبراير تراخيص صحف الرأي العام ويمن اوبزرفر والحرية وأحالت مسؤليها إلى النيابة لإعادة نشرهما الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم .
    وقال المصدر يومها إن الوزارة استندت في قرارها إلى قانون الصحافة والمطبوعات رقم (25) لسنة 1990م، ولائحته التنفيذية الفقرة (أ) من المادة (103) من محظورات النشر التي تنص على عدم نشر ما يمس العقيدة الإسلامية، ومبادئها السامية، أو يحقر الديانات السماوية،والعقائد الإنسانية.
    وشدد المصدر على أن الوزارة حريصة كل الحرص على حرية الصحافة المقترنة بالمسئولية في حدود ما ينظمه القانون.
    وطالب برلمانيون في حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحاكمة علنية لتلك الصحف وتشكيل لجنة لمتابعة قضية محاكمة الصحف اليمنية التي أعادت نشر الرسوم المسيئة وطالب أحدهم بإنزال عقوبة الإعدام لمعيدي عملية النشر في اليمن .
    وكشف الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس مجلس شورى حزب التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي المعارض رئيس جامعة الإيمان فى مهرجان جماهيرى أواخر فبراير عن تشكيل لجنة من المحامين ولجنة شعبية للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، قال إنها تمكنت من جمع نحو( 5 ) ملايين ريال من المساجد كأتعاب للمحامين الذين سيترافعوا ضد الصحف.اليمنية التي أعادت نشر الرسوم المسيئة في اليمن.
    وكشف مراقبون قانونيون أن القضاة الجزائيين في المحاكم الثلاث غرب وجنوب وشرق أمانة العاصمة صنعاء – الذين ينظرون في القضايا المرفوعة ممن أسمتهم عريضة الدعوى بالمحتسبين ضد ثلاث صحف يمنية (الحرية ،والرأي العام ،ويمن أبزوفر) – احتاروا في منطوق الحكم الذي يرغبون في إصداره ويخشون على حياتهم إذا ما أصدروا أحكاماً تبرئ المتهمين خاصة وأن التهديدات والفتاوى التي أطلقتها الجماعة المتطرفة في قاعات المحاكم والصحف تحمل أكثر من جدية لأنها صدرت عن مرجعيات عليا داخل تلك الجماعة

    مبروك للصحف الثلاث
    الحرية ،والرأي العام ،ويمن أبزوفر استأناف إصدارتها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-04
  3. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    ياقهري وياباطلي .................... باع البل جمالها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-10
  5. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    ماذا تتوقعون ؟؟؟ هل سيخضع الزنداني لهذا القرار ام سيستمر في حماقته؟
     

مشاركة هذه الصفحة