المخدرات تزدهر تجارتها في ( اليمن)

الكاتب : مـــــدْرَم   المشاهدات : 592   الردود : 2    ‏2006-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-03
  1. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,314
    الإعجاب :
    1,592

    باتت ظاهرة اجتماعية مقلقة
    تجارة المخدرات تزدهر في ( اليمن)



    إلى عهد قريب كانت المخدرات بالنسبة لليمنيين لا تزال مجرد “قضية درامية خارج الحدود”، يسمعون عنها ويرونها فقط على شاشة التلفاز، لكن الوضع اليوم اختلف كثيراً إذ لم تعد اليمن في منأى عن كثير من القضايا التي تؤرق المنطقة، وبعد أن كانت حتى العام 1999 لا تعرف “المخدرات” كظاهرة محلية، باتت اليوم تعاني من تنامي تهريبها إلى البلاد والاتجار بها، وبمعدلات زيادة متسارعة، يبلغ متوسطها ( 6.16% ) من عام لآخر.




    صنعاء إبراهيم الحكيم:



    هذا ما أقرت به صراحة مصادر أمنية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية، التي أكدت تنامي معدل جرائم المخدرات في البلاد وتسجيل ارتفاع في جرائم تجارة وتهريب المخدرات خلال الأعوام الخمسة الماضية.

    وتشير المصادر إلى أن جرائم تجارة وتهريب المخدرات في البلاد سجلت خلال العامين الماضيين 2004-2005 زيادة ملحوظة، بعد انخفاضها خلال عامي 2002 و2003.

    وتابعت: “في العام 2002 ضبطت السلطات الأمنية في عموم البلاد 21 جريمة تجارة وتهريب مخدرات، وانخفض العدد في العام 2003 إلى 17 جريمة فقط، لكن العدد ارتفع في العام 2004 بنسبة 100% فضبطت 33 جريمة تجارة وتهريب مخدرات في البلاد، ثم واصل العدد ارتفاعه، فبلغ في العام الماضي 36 جريمة ضبطتها السلطات الأمنية في عموم البلاد، علاوة على جرائم زراعة الحشيش التي تزدهر في عدد من محافظات البلاد”.

    وأوضحت المصادر الأمنية نفسها أن “حجم كميات المخدرات التي تم ضبطها خلال العام 2005 فقط في مناطق مختلفة من البلاد بلغ أكثر من ثلاثة آلاف كيلوجرام من المخدرات بأنواعها، بينها ربع طن من الحشيش ضبطت في فبراير ( شباط ) الماضي على متن شاحنة في محافظة حضرموت على الحدود اليمنية السعودية، ومائة كيلو جرام حشيش ضبطت في يونيو/ حزيران الماضي في مديريتي عبس وميدي بمحافظة حجة الحدودية مع المملكة العربية السعودية”.

    ووفقاً لإحصاءات وزارة الداخلية، فإن السلطات الأمنية في منافذ البلاد البرية والبحرية والجوية، تمكنت من ضبط 32 مهرباً للمخدرات بأنواعها خلال العام،2002 وتراجع العدد في العام ،2003 فلم تضبط سوى 28 مهرباً، لكن العدد ارتفع في العام 2004 فبلغ إجمالي من وقعوا في قبضة الأمن من المهربين 58 مهرباً، واستمر عدد مهربي المخدرات في الزيادة ليصل في العام 2005 إلى 77 مهرباً قبضت عليهم السلطات الأمنية، بينهم خمسة من جنسيات عربية.

    ومع أن اليمن مازالت تُصنف “من أقل الدول معاناة من تجارة المخدرات”، بحسب تقارير الهيئة الدولية لمكافحة المخدرات، إلا أن المختصين والمراقبين المحليين يرون في هذه المؤشرات “مسجل خطر حقيقي، لا يخلو من استهداف خارجي”، مُستدلين بأن جنسيات ( 12% ) من إجمالي عدد الذين قبضت عليهم السلطات الأمنية في الخمس سنوات الماضية وحتى الآن في جرائم تهريب المخدرات في أنحاء البلاد، ليست يمنية.

    وتشير إحصاءات وزارة الداخلية إلى أن الأجهزة الأمنية في البلاد قبضت خلال الخمس السنوات الماضية (2000-2005 ) على 280 مهرباً للمخدرات، 248 منهم يمنيون مقيمون في البلاد ومغتربون خارجها أو كانوا مغتربين وأصبحوا مقيمين، و32 مهرباً من غير اليمنيين، بينهم 19 مهرباً من جنسيات عربية و13 من جنسيات أجنبية.

    من جانبهم يرجع العاملون في مكافحة المخدرات هذا الارتفاع المطرد لجرائم المخدرات في البلاد إلى ارتفاع عدد من يتاجرون فيها، ويوضح مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد خالد مطهر الرضي أن “عدد تجار المخدرات الذين تم ضبطهم في العام 2000 قد ارتفع ستة أضعاف في العام 2005”، مُعتبراً أن المخدرات باتت “ظاهرة خطيرة”.

    وفي هذا السياق توضح إحصاءات وزارة الداخلية أن عدد تجار المخدرات الذين تم ضبطهم في العام 2000 تاجران فقط، ثم ارتفع العدد خلال العام 2001 إلى ثلاثة تجار، واستمر الارتفاع في عام 2002 إلى خمسة تجار، لينخفض في العام 2003 إلى أربعة تجار، ثم يعود للتزايد في العام 2004 فيجري ضبط سبعة تجار، قبل أن يسجل أعلى معدل له في العام الماضي ليصل عدد المتاجرين بالمخدرات إلى 13 تاجراً من مختلف الجنسيات.

    لكن مدير إدارة مكافحة المخدرات العميد خالد الرضي يشدد في الوقت ذاته على وصف تجارة وتهريب المخدرات بأنها ما تزال في اليمن “ظاهرة دخيلة”.

    ويؤكد على صرامة التصدي لها، قائلاً:”لقد أنشأت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات 33 فرعاً لها في مختلف مناطق الجمهورية، وبخاصة في المنافذ البرية والبحرية والجوية، وهي تقوم بمهام مكافحة المخدرات والتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة والدخيلة”. منوهاً بفاعلية تعاون اليمن مع الهيئات والمنظمات الدولية ذات العلاقة.

    وعلى صعيد المكافحة العلاجية بدأ اليمن للمرة الأولى التفكير جدياً في إنشاء مصحات استشفاء من إدمان المخدرات، وبحث مدير عام المستشفى الجمهوري في العاصمة صنعاء د. نبيل هزاع ضبعان منتصف يناير/ كانون الثاني المنصرم مع وفد زائر للبلاد من الهيئة الدولية لمكافحة المخدرات، ما يمكن أن تقدمه الهيئة للمستشفى من دعم ومساندة لإنشاء مركز متخصص بعلاج المدمنين على المخدرات وتطوير الخدمات العلاجية والطبية للمستشفى من خلال تأهيل وتدريب الكوادر الصحية والطبية.

    وكان وفد برئاسة سكرتير الهيئة الدولية لمكافحة المخدرات د.حنيفة رباني، وعضو الهيئة د.جوزيف بييرياكو، زار اليمن منتصف يناير ( كانون الثاني ) المنصرم لبحث أوجه التعاون بين الهيئة واليمن، وبخاصة “التعاون في تبادل المعلومات وتأهيل وتدريب الكوادر المتخصصة في هذا المجال، بالإضافة إلى ما يمكن تقديمه لليمن من مساعدة لتطوير عمل الأجهزة المعنية بمكافحة هذه الظاهرة” حسبما جاء في البيان الرسمي لنتائج الزيارة.

    وقد أشادت ممثلة الهيئة الدولية لمكافحة المخدرات التي تتبع الأمم المتحدة وتتخذ من العاصمة النمساوية فيينا مقراً لها، بالجهود التي يبذلها اليمن في مكافحة المخدرات.

    وقالت سكرتيرة الهيئة د.حنيفة رباني لدى مغادرتها والوفد المرافق لها صنعاء إن اليمن ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية حققت الكثير من النجاحات في هذا المجال رغم حداثة تأسيسها وقلة الإمكانات التي تمتلكها.

    لكن رباني التي أشادت “بمستوى بناء قاعدة المعلومات في متابعة ورصد المخدرات وضبطها في الموانئ التي تربط اليمن بدول العالم ونقاط الحدود مع الدول المجاورة”؛ شددت في الوقت ذاته على “ضرورة تضافر الجهود وتعاون جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة والمجتمع في سبيل محاربة ومكافحة المخدرات نظرا للموقع الجغرافي الهام الذي تحتله الجمهورية اليمنية وشريطها الساحلي الممتد لأكثر من 2500 كيلومتر”.




    المصدر
    alkhaleej@alkhaleej.ae
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-04
  3. ذي حبطرش

    ذي حبطرش عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-19
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    اوووووووووووووووو

    في الحديده مناطق مشهورة بالصواريخ ( الحشيش )

    والحشيش هناك زي يبيعوة زي الكراث

    وكمان في حالات شم البترول خخخخخخخخخخ

    وعلى حسب علمي يتم تهريب المخدرات للسعوديه عن طريق صحراء حضرموت

    بس كيف بيدخل الحشيش والمخدرات لليمن

    الله اعلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-04
  5. the eye

    the eye عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    1
    خلونا على القات احس واسكه لنا , قلتوا ماشي , تشتوا تحاربوا القات ومتناولي القات , هيا خليكم مع المخدرات وقلوا لي كيف تحلوها
     

مشاركة هذه الصفحة