اتقوا الله في اعراض المجاهدين ..............؟؟؟

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 1,495   الردود : 0    ‏2006-05-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-02
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الامين وعلى اله وصحبه اجمعين

    وبعد

    فان من المعلوم لدى جميع المسلمين عوامهم وخواصهم حرمه دم وعرض ومال المسلم على

    اخيه المسلم, كما بين ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في اعظم جمع في حياته يوم الحج

    الاكبر حين قال ( ان دماءكم واموالكم واعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا

    في شهركم هذا ) رواه البخاري ومسلم . ان التعدي على اعراض المسلمين والطعن فيهم لا يقدم

    عليه الا من انتزع من قلبه مخافه الله والخوف من عقابه وكان قلبه خاويا من الايمان والتقوى.

    هذا في المسلم العادي , فكيف اذا كان هذا الطعن واللمز والتشوية بصفوة اهل الاسلام ,

    القائمين على شريعته , الذائدون عنه , المقارعين والمقاتلين لاعدائه, الباذ لين اموالهم

    ونفوسهم في سبيله , الذين تحملوا البلاء والمحن والالواء والسجون من اجل ربهم ودينهم .

    لا شك ان الاثم اشد حرمة واعظم شناعة , ويا ليت ان هذا النقد او الطعن ياتي من اناس

    يعملون ويجاهدون من اجل نصرة الشريعة , بل ياتي من القاعدين الخوالف المثبطين الذين

    لو علم الله في قلوبهم خيرا لاخرجهم ولكن ثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين .

    ان طعن ولمز وتشوية صورة المجاهدين في سبيل الله هو من صفات المنافقين , كما قص الله

    تعالى ذلك وذكره في كتابه الكريم وبين انهم يطعنون ويلمزون المجاهدين في سبيله .

    وليعلم الذين يقومون بهذا العمل الشنيع والخبيث انهم لن يضروا المجاهدين في سبيل الله

    بل لان يضروا الا انفسهم , اما المجاهدين فقد اخبر عليه الصلاة والسلام كما في الحديث

    الصحيح والمتواتر انهم لا يضرهم من خذلهم او خالفهم حتى ياتي امر الله .

    ( لا يبرح هذا الدين قائما تقاتل عليه عصابه من المسلمين الى قيام الساعة ) وفي روايه

    ( لا يضرهم من خذلهم او خالفهم ) والحديث صحيح واصله في الصحيحين .

    ان الطعن في اعراض المجاهدين سئيه وخطئيه صاحبها على شفا جرف هار, يخشى عليه

    من النفاق الاكبر نسال الله العافية والسلامة .

    ان من يقوم بهذا العمل الاثيم اما انه من دعاة الامركة والعلمانيين الذين يريدون انتصار الكفر

    على الاسلام , او علماء السلاطين الذين باعوا دينهم للحكام المرتدين .

    نعم المجاهدين هم بشر يصيبون ويخطئون , وليس معصومون , لكن الواجب على المسلم اذا

    حصل خطا او عمل راى فيه تجاوز للشرع الواجب عليه منا صحتهم وبيان المخالفه بالادلة

    الشرعية , والمجاهدين بحمد الله من اسمع الناس للنصح والتوجيه .

    لكن ان يتحول هذا الا طعن في المجاهدين وفي منهجهم وبراءة من جهادهم واعمالهم فهذ ا

    ما لايقرة شرع صحيح ولا نقل صريح , وليس فيه الا نصرة لا عداء الدين .

    وليت شعري من يستحق في هذا الزمان ان يتغنى المسلمين باعمالهم , الحكام المرتدين

    الضعفاء الخورة الذين صار هم الواحد منهم ان يحصل على ثناء الامريكان , ام فقهاء ومنظروا

    الذل والا ستضعاف ومفتوا بلاط السلاطين الذين باعوا دينهم بثمن بخس دراهم معدودة .

    ووالله لو لم يكن ثمة دين ولا شرع , فان البطولة والشجاعة ولاقدام مما تحمده الامم وتمجده

    وابطال وشجعان الامم مما به يتفاخرون ويتغننون ويمجدون على مر العصور والدهور .

    يا من تطعن في المجاهدين وترميهم بما ليس فيهم لا يكن الكفار خيرا منك , والله ان من الكفار

    اليوم بل وحتى الملحدين من يثنون ويعتزون بما يقوم به المجاهدين , بل صار كثير منهم

    يحملون قمصان عليه صورة الامام الشيخ المجاهد \ اسامة بن لادن حفظة الله .

    ان المعركة اليوم دائرة بين اليهود والنصارى بمختلف مذاهبهم والحكام المرتدين الدائرون في

    فلكهم وبين المجاهدين في سبيل الله , ومن يتابع ما يجري في العالم اليوم يرى ذلك واضح

    جلي , وقد بين الشيخ اسامة في كلمته الاخيرة هذا الامر بكل وضوح وتفصيل .

    اخي المسلم اضعف الايمان ان لم تكن مع المجاهدين في حربهم وهو واجب عليك لا عذر لك

    امام الله في ترك نصرتهم , فلا تكن مع الاعداء عليهم وامسك عليك لسانك .

    اللهم انصر عبادك المجاهدين الذين يجاهدون في سبيلك في كل مكان .

    اللهم ايدهم بتاييدك وكن معهم ولا تكن عليهم وامكر لهم ولا تمكر عليهم .

    اللهم انهم قله فبارك لهم في جمعهم , ومظلمون فانتصر لهم , واذله مستضعفون فمكن لهم ,

    وجائعون فاطعمهم , وحفاة فحملهم , وخائفون فامنهم , ومشردون فاوهم .

    اللهم وارنا في الامريكان واذنابهم عجائب قدرتك , اللهم ارنا فيهم يوما اسودا كيوم عاد وثمود

    اللهم مكن المجاهدين من رقابهم , اللهم انزل بهم باسك الذي لايرد عن القوم الظالمين .

    اللهم وكن لا خواننا الاسرى في سجون الامريكان , وفي سجون الطواغيت .

    اللهم فك اسرهم وفرج كربهم واجعل لهم فرجا ومخرجا .
     

مشاركة هذه الصفحة