تشي جيفارا ... الفتى الجميل وصور لا سابق لها عن إعدام تشي جيفارا

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 2,973   الردود : 45    ‏2006-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-05-01
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    تشي جيفارا ... الفتى الجميل
    http://www.20at.com/article.php?sid=182

    صور لا سابق لها عن إعدام تشي جيفارا
    http://news.syrianobles.com/news/index.php?page=show_det&id=4292&select_page=15

    الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر..باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني" تشي جيفارا

    ليس شعرا ولا كلمات لأديب من أدباء نوبل، وليست عبقريتها في صياغتها بقدر ما أنها في صدقها، وأيا ما كانت أفكارك وعقائدك فإنك لن تستطيع إلا أن تحترم رجلا كانت هذه إحدى أفكاره التي ظل طيلة حياته يناضل من أجلها.







    وسام جلال**- عشرينات - 29/4/2004
    " إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني.. أيا ما كانت أفكارك وعقائدك فإنك لن تستطيع إلا أن تحترم رجلا كانت هذه إحدى أفكاره التي ظل طيلة حياته يناضل من أجلها.
    أيا ما كانت أفكارك وعقائدك فإنك لن تستطيع إلا أن تحترم رجلا كانت هذه إحدى أفكاره التي ظل طيلة حياته يناضل من أجلها.
    لقد ولد صاحب هذه المقولة -وهو الملقب بالـ"تشي" التي تعني الرفيق واسمه الحقيقي "أرنستو جيفارا دي لاسيرنا"- في الرابع عشر من أغسطس عام 1928، في "بوينس أيريس" عاصمة الأرجنتين في عائلة برجوازية عريقة.
    روح لا يصيبها الربو
    الأب مهندس معماري، ميسور الحال، دائم التنقل قضى آخر أيامه في كوبا، والأم مثقفة ونشطة وهي التي نفخت في الفتى من روحها الشغوفة بتاريخ الأرجنتين، بل وأمريكا اللاتينية كلها.. وربته على سِيَر المحررين العظام أو "آباء الوطن"، وعلى قصائد الشعر لا سيما الشعر الأسباني والأدب الفرنسي.
    كان الفتى النحيل الذي لا يتعدى طوله 173 سم يمارس الرياضة بانتظام لمواجهة نوبات الربو المزمن التي كانت تنتابه منذ صغره. أما روحه فكانت لاذعة ساخرة من كل شيء حتى من نفسه، اضطرت العائلة إلى ترك العاصمة والانتقال إلى مكان أكثر جفافا؛ لأجل صحة الفتى العليل، وفي أثناء ذلك كان اللقاء الأول بين أرنستو والفقر المدقع والوضع الاجتماعي المتدني في أمريكا اللاتينية.
    الطبيب في رحلة على الدراجة

    في مارس 1947 عادت الأسرة إلى العاصمة ليلتحق الفتى بكلية الطب، وعند نهاية المرحلة الأولى لدراسته حين كان في الحادية والعشرين من عمره قام بجولة طويلة استمرت حوالي 8 أشهر على الدراجة البخارية نحو شمال القارة .
    ومن هنا بدأ استكشاف الواقع الاجتماعي للقارة، وبدأ وعيه يتفتح ويعرف أن في الحياة هموما أكثر من مرضه الذي كان الهاجس الأول لأسرته؛ فرأى حياة الجماعات الهندية، وعاين بنفسه النقص في الغذاء والقمع.. ومارس الطب مع عمال أحد المناجم وهو ما حدا بالبعض أن يصفه بأنه من الأطباء الحمر الأوروبيين في القرن 19 الذين انحازوا إلى المذاهب الاجتماعية الثورية بفعل خبرتهم في الأمراض التي تنهش الفقراء.
    صائد الفراشات في جواتيمالا

    وفي عام 1953 بعد حصوله على إجازته الطبية قام برحلته الثانية وكانت إلى جواتيمالا، حيث ساند رئيسها الشاب الذي كان يقوم بمحاولات إصلاح أفشلتها تدخلات المخابرات الأمريكية، وقامت ثورة شعبية تندد بهذه التدخلات؛ ما أدى لمقتل 9 آلاف شخص، فآمن الطبيب المتطوع الذي يمارس هواياته الصغيرة: التصوير وصيد الفراشات، أن الشعوب المسلحة فقط هي القادرة على صنع مقدراتها واستحقاق الحياة الفضلى.
    وفي عام 1955 يقابل "هيلدا" المناضلة اليسارية من "بيرون" في منفاها في جواتيمالا، فتزوجها وأنجب منها طفلته الأولى، والعجيب أن هيلدا هي التي جعلته يقرأ للمرة الأولى بعض الكلاسيكيات الماركسية، إضافة إلى لينين وتروتسكي وماو.
    مع كاسترو في المكسيك

    غادر "جيفارا" جواتيمالا إثر سقوط النظام الشعبي بها بفعل الضربات الاستعمارية التي دعمتها الولايات المتحدة، مصطحبا زوجته إلى المكسيك التي كانت آنذاك ملجأ جميع الثوار في أمريكا اللاتينية.
    حبنا الوحشي للوطن

    اتجه مع فيدل كاسترو إلى كوبا، وبدأ الهجوم الأول الذي قاما به، ولم يكن معهم سوى ثمانين رجلا لم يبق منهم سوى 10 رجال فقط، ولكن هذا الهجوم الفاشل أكسبهم مؤيدين كثيرين خاصة في المناطق الريفية.
    وظلت المجموعة تمارس حرب العصابات لمدة سنتين حتى دخلت العاصمة هافانا في يناير 1959 منتصرين بعد أن أطاحوا بحكم الديكتاتور "باتيستا"، وتزوج من زوجته الثانية "إليدا مارش"، وأنجب منها أربعة أبناء بعد أن طلّق زوجته الأولى. وتولى "تشي جيفارا" عدة مناصب سفير، رئيس البنك المركزي، مسئول التخطيط، وزير الصناعة.
    ومن مواقعه تلك قام الـ"تشي" بالتصدي بكل قوة لتدخلات الولايات المتحدة ؛ فقرر تأميم جميع مصالح الدولة بالاتفاق مع كاسترو؛ وهو ما جعل كوبا تتجه تدريجيا نحو الاتحاد السوفيتي وقتها. كما أعلن عن مساندته حركات التحرير في كل من: تشيلي، وفيتنام، والجزائر.
    تشي يتتبع رائحة الثورة

    اصطدم جيفارا بالممارسات الفاسدة التي كان يقوم بها قادة حكومة الثورة وقتها، والتي كانت على عكس ما يرى في الماركسية من إنسانية.. فقرر " مغادرة كوبا متجها إلى الكونغو الديمقراطية (زائير)، وتخلى في أكتوبر 1965 عن مسؤولياته .
    وذهب "تشي" لأفريقيا مساندا للثورات التحررية، قائدا لـ 125 كوبيا، ولكن فشلت التجربة وانتهى الأمر بالـ"تشي" في أحد المستشفيات في براغ للنقاهة، وزاره كاسترو بنفسه ليرجوه العودة.
    خزانات المسدس والأقلام.. كلها رصاص

    بعد إقامة قصيرة في كوبا إثر العودة من زائير اتجه جيفارا إلى بوليفيا التي اختارها، ربما لأن بها أعلى نسبة من السكان الهنود في القارة.
    لم يكن مشروع "تشي" خلق حركة مسلحة بوليفية، بل التحضير لرص صفوف الحركات التحررية في أمريكا اللاتينية لمجابهة النزعة الأمريكية المستغلة لثروات دول القارة.
    وقد قام "تشي" بقيادة مجموعة من المحاربين لتحقيق هذه الأهداف، وقام أثناء تلك الفترة الواقعة بين 7 نوفمبر 1966 و7 أكتوبر 1976 بكتابه يوميات المعركة.
    وعن هذه اليوميات يروي فيدل كاسترو: "كانت كتابة اليوميات عادة عند تشي لازمته منذ أيام ثورة كوبا التي كنا فيها معا، كان يقف وسط الغابات وفي وقت الراحة ويمسك بالقلم يسجل به ما يرى أنه جدير بالتسجيل، هذه اليوميات لم تُكتب بقصد النشر، وإنما كُتبت في اللحظات القليلة النادرة التي كان يستريح فيها وسط كفاح بطولي يفوق طاقة البشر".
    اللحظات الأخيرة حيث لا يستسلم أحد

    في يوم 8 أكتوبر 1967 وفي أحد وديان بوليفيا الضيقة هاجمت قوات الجيش البوليفي المكونة من 1500 فرد مجموعة جيفارا المكونة من 16 فردا، وقد ظل جيفارا ورفاقه يقاتلون 6 ساعات كاملة.
    وقد استمر "تشي" في القتال حتى بعد موت جميع أفراد المجموعة رغم إصابته بجروح في ساقه إلى أن دُمّرت بندقيته (م-2) وضاع مخزن مسدسه .
    نُقل "تشي" إلى قرية "لاهيجيراس"، وبقي حيا لمدة 24 ساعة، ورفض أن يتبادل كلمة واحدة مع من أسروه إلى أن أطلقت عليه النيران.
    قال لقاتله : أطلق النار، لا تخف؛ إنك ببساطة ستقتل مجرد رجل، ولكنه تراجع، ثم عاد مرة أخرى بعد أن كرر قائده الأوامر له فأخذ يطلق الرصاص من أعلى إلى أسفل تحت الخصر حيث كانت الأوامر واضحة بعدم توجيه النيران إلى القلب أو الرأس حتى تطول فترة احتضاره، إلى أن قام رقيب ثمل بإطلاق رصاصه من مسدسه في الجانب الأيسر فأنهى حياته.
    وقد رفضت السلطات البوليفية تسليم جثته لأخيه أو حتى تعريف أحد بمكانه أو بمقبرته حتى لا تكون مزارا للثوار من كل أنحاء العالم.
    كيف رأوه؟

    لقد اعتبر "جان بول سارتر" و"سيمون دي بيفوار" جيفارا التجسيد الحي لعالمهم المثالي الذي لم يكن له وجود سوى في أفكارهم الفلسفية فقط. ويراه اليساريون صفحة ناصعة في تاريخهم المليء بالانكسارات والأخطاء، وأسطورة لا يمكن تكرارها على مستوى العمل السياسي العسكري، وهذا ما تؤيده مقولته الرائعة لكل مناضل ومؤمن بمبدأ على اختلاف اتجاهه"لا يستطيع المرء أن يكون متأكدا من أن هنالك شيئا يعيش من أجله إلا إذا كان مستعدا للموت في سبيله".
    وفي عام 1998 وبعد مرور 30 عاما على رحيله انتشرت في العالم كله حمّى جيفارا؛ حيث البحث الدءوب عن مقبرته، وطباعة صوره على الملابس والأدوات ودراسة سيرته وصدور الكتب عنه.
    هل ترغبون ان يكون في اليمن ثائرا مثل جيفارا؟؟
    الي كل الاحرار في هذا الوطن نهدي هذا الموضوع؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-02
  3. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    هل ترغبون ان يكون في اليمن ثائرا مثل جيفارا؟؟
    وهل كان جيفارا اليمن هو الشهيد الحي ابراهيم الحمدي؟
    نابغه الشرق الا وسط؟
    علي كل اليمنيين ان يقرئوا تاريخ جيفارا والاحرار في العالم ؟؟

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-02
  5. فيجا + بلاكي

    فيجا + بلاكي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0

    جيفارا ثائر احترمه

    لمني ان اجعله قدوة لي لاااااااااااا

    عندنا قدوات احسن منه بكثير

    عندنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته

    عندنا الوليد الغامدي .. والشيخ اسامه ... عند الشيخ ابو مصعب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-02
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    شوف اخونا فيجا انا اختلف معك جملتا وتفصيلا
    لا مجال للتكفيريين بادخالهم قائمه الثوار والثا ئرين انا احترم اسامه
    اما تقول لي غامدي عنيزي عتيبي قطيفي مشيطي ثوار ما حدثت في التاريخ
    عيضحكوا عليك الناس وما تخجل تقارنهم بجيفارا الزرقاوي وليد المخابرات البريطانيه والا سرا ئيليه مفجر المساجد والفنا دق والله ما فجر عربه امريكيه قاتل الشعب العراقي الله المستعان
    شوف بهايم نجد وا محا فظه الزرقأ فغي الاردن خرجهم من القا ئمه
    وشطب عليهم
    يقولي عتيبي قفل غثيمي نجدي غامدي ثائر
    نسي ابوا الاحرار الزبيري ويروحني بعيد نسي الامام الحسين وثورته ضد الظلم وانا لم انسي النبي ولا صحابته ولكن نتحدث عن ثوره معاصره ولكل زمان دوله ورجال
    ولا حول ولا قوه الا بالله
    صاروا التكفيريين ثوار
    قراشك ياربي قراشك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-02
  9. عزيزيماني

    عزيزيماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    825
    الإعجاب :
    0
    وانا اختلف معك .... الزرقاى ثائر افضل من صاحبك وقدوتك جيفارا اللذى قتلوه اصحابه بعد ان حبسوه ... بدلا من ان يفدوه وينصروه...
    ومن قال لك ان الذى فجر المساجد الزرقاوى ؟؟؟؟والحقيقة اخى هم الامريكان يريدوا ان يفتعلوا فتنة بين السنة والشيعة ويلصقوها بالزرقاوى واصحابه المجاهدين (الثائرين بلغتك)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-02
  11. طالب علم

    طالب علم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-17
    المشاركات:
    2,276
    الإعجاب :
    0
    يحشر المرا مع من احب

    وانت فكر فيها شوي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-05-02
  13. عصام زهره

    عصام زهره عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-18
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    تشي جيفارا بطل و لكن ابراهيم الحمدي هو بطل اليمن اضافه الى كونه مسلم وكلا منهم ثائر في بلاده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-05-02
  15. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    لماذا نحن عنصريين


    يا اخوان تشي جيفارا بطل عالمي

    وثوري من اروع طراز


    فلماذا ننكر ذلك


    واشكرك اخي جوفي على هذا الموضوع

    وماقصرت ياكنج
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-05-02
  17. محمد حجر

    محمد حجر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي لا يوجد مكان للتكفيرين بينكم بل يوجد مكان للكفار
    ..

    الشيخ اسامه تطاولتوا عليه و على رفاقه المجاهدين و عتبتم عليهم لماذا يجاهدوا في افغانستان و العراق و الشيشان و لاكن جيفارا لا عتب عليه لانه ثوري ان يقاتل في كوبا و غيرها مع انه ارجنتيني

    عجبا امركم اخي
    ادعوكم دعوة صادقة من قلب محب ان تعيدوا النظر في امور كثيره و منها الجهاد و المجاهدين

    و لكم مني الشكر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-05-02
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    صدقت اخي محمد حجر

    ولو شاهدوا هذا الفلم لعرفوا ان المجاهدين يتهموا بتهم عظيمة وهذا الفلم براءة لهم من هذه التهم

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=163934
     

مشاركة هذه الصفحة