ميناء عدن رغم انوفهم

الكاتب : فيصل عبدالله   المشاهدات : 491   الردود : 1    ‏2006-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-30
  1. فيصل عبدالله

    فيصل عبدالله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    ظل موضوع إرساء مناقصة تشغيل موانئ الحاويات بعدن على شركة موانئ دبي العالمية حديث الساعه بين مؤيد ومعارض، خاصة وأن النتائج جاءت مخالفة لمصالح بعض من يدعون انهم يدافعون عن حقوق الجنوب والجنوب منهم براء

    في عام 97وقعت الحكومه اليمنييه مع السلطه السنغفوريه لإدارة الموانئ وشريكها بن محفوظ اتفاقيه لإدارة وتطوير المنطقه الحره والميناء في عدن وكان الإفتتاح الفعلي في عام 99

    ولكن,بعد حادثة الإعتداء على المدمرة كول والناقله ليمبورج سحبت الخطوط الملاحيه سفنها من عدن بسبب إرتفاع قيمة التأمين 300% وانخفاض معدل المناوله اكثر من 90% مم إتضر الشركه لطلب إلغاء الإمتياز

    تنبهت الحكومه للإخطاء ووجهت الدعوه للشركات المتخصصه في هذا المجال للمشاركه بعد تعيين الإستشاري(مجموعة روتردام
    ) وإشراف البنك الدولي.

    اعلنت 9 شركات رغبتها في دخول المناقصه ولكن 3 شركات فقط تقدمت(السبب ان اليمن تصنف في المرتبه 5 من مقياس مكون من 6 درجات في درجه خطورة الإستثمار فييه وهذا السبب في رفض الشركه الصينييه لتقدم للعطاء)

    بعد الجوله الأولى بيين الإستشاري أن جمييع الشركات كانت عروضهم متدنيه (والسبب كما اشرت سابقا )واشار بإعادة تقديم العطاات

    في العرض الثاني خلص الإستشاري الى ان بعد اخذ جمييع الجوانب متضمنا العرض المالي الى التالي
    شركة موانئ دبي العالمييه 85.8%
    شركة الخليج للنقل 83.5%
    الشركه الفلبينييه75%

    بعد لغظ كبيير قام شريك الشركه الكويتييه بإستغلال مشاعر الريبه ضد الحكومه ونشر ارقام مبالغ فيها والتلاعب بالألفاظ ( فوق المضمون وهو مستطلح جديد لم اسمع به من قبل يقصد به الغير مضمون ليبيين كبر عرض شركته)
    واخذ يدفع الى صحافيين لينشروا الشبهات وليشووهو صورة دبي وشركائها ويددعوا ان دبي ميناء منافس لميناء عدن(بينما ميناء صلاله هو المنافس الحقيقي لانه في نفس المنطقه ويقوم بدور مشابه لميناء عدن وهي خدمة المسافنه transhipment).(معروف ان الصريمه يسكن في فندق في صنعاء ويدفع لصحافيين الأجراء ليخوضوا له معركته)

    ولو ارادة الحكومه منح ميناء عدن الى دبي و شريكه بقشان كانت قد قبلت بعرض مباشر تقدمت به موانئ دبي فما الداعي للدعوه للمناقصه و اشراك البنك الدولي للإشراف عليها فلو كان هناك تواطئ لكشفها البنك الدولي.

    وتقدم الصريمه بشكوى للبرلمان ليس علي سير ترسية المناقصه ولكن احتجاج على ارساء المناقصه على دبي.
    وقد رد وزير النقل على هذه الإتهامات وبيين كذب الصريمه و تلاعبه بالأرقام.

    وبمقارنه بسيطه بين شركة الخليج وشريكها الصريمه وبين شركة موانى دبي وشريكها بقشان نجد ان الشركه الكويتييه شركه داعمه لقوات الإحتلال في العراق(مما يعطي القاعده الفرصه لضرب عدن مره اخرى وعودة الوضع الى ارتفاع التاميين وهروب الخطوط الملاحييه) وهي شركه صغيره غير قادره على اجتذاب الخطوط الملاحييه. اما الصريمه فهو شخص حصل على امواله من تجارة الأسلحه وبناءه لطريق في اليمن انتهت بخلاف مع وزارة الأشغال تنضر في المحاكم وشكوة الأهالي من رداءة الطريق.

    على الطرف الأخر نجد شركة موانى دبي ثالث اكبر شركة في العالم وافضل مشغل للموانى في الشرق الأوسط للعام العاشر على التوالي وشريكها بقشان ذو الأسم اللامع في السعوديه واكبر مستثمر في اليمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-30
  3. فيصل عبدالله

    فيصل عبدالله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    ظل موضوع إرساء مناقصة تشغيل موانئ الحاويات بعدن على شركة موانئ دبي العالمية حديث الساعه بين مؤيد ومعارض، خاصة وأن النتائج جاءت مخالفة لمصالح بعض من يدعون انهم يدافعون عن حقوق الجنوب والجنوب منهم براء

    في عام 97وقعت الحكومه اليمنييه مع السلطه السنغفوريه لإدارة الموانئ وشريكها بن محفوظ اتفاقيه لإدارة وتطوير المنطقه الحره والميناء في عدن وكان الإفتتاح الفعلي في عام 99

    ولكن,بعد حادثة الإعتداء على المدمرة كول والناقله ليمبورج سحبت الخطوط الملاحيه سفنها من عدن بسبب إرتفاع قيمة التأمين 300% وانخفاض معدل المناوله اكثر من 90% مم إتضر الشركه لطلب إلغاء الإمتياز

    تنبهت الحكومه للإخطاء ووجهت الدعوه للشركات المتخصصه في هذا المجال للمشاركه بعد تعيين الإستشاري(مجموعة روتردام
    ) وإشراف البنك الدولي.

    اعلنت 9 شركات رغبتها في دخول المناقصه ولكن 3 شركات فقط تقدمت(السبب ان اليمن تصنف في المرتبه 5 من مقياس مكون من 6 درجات في درجه خطورة الإستثمار فييه وهذا السبب في رفض الشركه الصينييه لتقدم للعطاء)

    بعد الجوله الأولى بيين الإستشاري أن جمييع الشركات كانت عروضهم متدنيه (والسبب كما اشرت سابقا )واشار بإعادة تقديم العطاات

    في العرض الثاني خلص الإستشاري الى ان بعد اخذ جمييع الجوانب متضمنا العرض المالي الى التالي
    شركة موانئ دبي العالمييه 85.8%
    شركة الخليج للنقل 83.5%
    الشركه الفلبينييه75%

    بعد لغظ كبيير قام شريك الشركه الكويتييه بإستغلال مشاعر الريبه ضد الحكومه ونشر ارقام مبالغ فيها والتلاعب بالألفاظ ( فوق المضمون وهو مستطلح جديد لم اسمع به من قبل يقصد به الغير مضمون ليبيين كبر عرض شركته)
    واخذ يدفع الى صحافيين لينشروا الشبهات وليشووهو صورة دبي وشركائها ويددعوا ان دبي ميناء منافس لميناء عدن(بينما ميناء صلاله هو المنافس الحقيقي لانه في نفس المنطقه ويقوم بدور مشابه لميناء عدن وهي خدمة المسافنه transhipment).(معروف ان الصريمه يسكن في فندق في صنعاء ويدفع لصحافيين الأجراء ليخوضوا له معركته)

    ولو ارادة الحكومه منح ميناء عدن الى دبي و شريكه بقشان كانت قد قبلت بعرض مباشر تقدمت به موانئ دبي فما الداعي للدعوه للمناقصه و اشراك البنك الدولي للإشراف عليها فلو كان هناك تواطئ لكشفها البنك الدولي.

    وتقدم الصريمه بشكوى للبرلمان ليس علي سير ترسية المناقصه ولكن احتجاج على ارساء المناقصه على دبي.
    وقد رد وزير النقل على هذه الإتهامات وبيين كذب الصريمه و تلاعبه بالأرقام.

    وبمقارنه بسيطه بين شركة الخليج وشريكها الصريمه وبين شركة موانى دبي وشريكها بقشان نجد ان الشركه الكويتييه شركه داعمه لقوات الإحتلال في العراق(مما يعطي القاعده الفرصه لضرب عدن مره اخرى وعودة الوضع الى ارتفاع التاميين وهروب الخطوط الملاحييه) وهي شركه صغيره غير قادره على اجتذاب الخطوط الملاحييه. اما الصريمه فهو شخص حصل على امواله من تجارة الأسلحه وبناءه لطريق في اليمن انتهت بخلاف مع وزارة الأشغال تنضر في المحاكم وشكوة الأهالي من رداءة الطريق.

    على الطرف الأخر نجد شركة موانى دبي ثالث اكبر شركة في العالم وافضل مشغل للموانى في الشرق الأوسط للعام العاشر على التوالي وشريكها بقشان ذو الأسم اللامع في السعوديه واكبر مستثمر في اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة