نداء في اليوم العالمي لحرية الصحافه؟؟؟

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 433   الردود : 3    ‏2006-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-30
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اليوم العالمي لحرية الصحافة

    - 30 إبريل 2006
    في هذا اليوم من كل عام وفي انحاء العالم العربي والاجنبي
    يناقش في اماكن متعدده من العالم عن الحال الماساوي الذي وصل اليه
    العالم العربي على وجه الخصوص وغيرهم من بلدان عده
    من حال لذوي الراي واصحاب الكلمه في اوطانهم
    وفي هذا العام
    حيث لايقل يمننا عن غيره من البلدان التي اشتد حربها ضد الصحفين
    وتعددت وسائل القمع ضدهم فمن قوانين تفرض على الصحفين
    الى اعتقالات واختطافات وتلفيق تهم شتى
    ومتابعه تلفوناتهم ومصادرة صحفهم
    وشن الهجوم عليهم بالكلمة المماثله من قبل اذناب لهم لاتحترم الراي ولاتصدق مع الكلمة
    الى تفريخ وتهجين للكثير من الصحف والمنظمات التي تهم الراي
    كل ذالك
    لم يثني اصحاب الراي عن ما امنوا به من حق الكلمة ان تقول وتشق طريقها للتغير والاصلاح
    ولاشك ان العزائم قويه
    ولكن وجود من يحارب تلك العزائم وهجمتهم الشرسه
    والتفنن في الايذاء اعطى بريقا لضعاف النفوس ان تتراجع او تندثر عن الوسط الصحفي
    وان تغمس راسها في تراب المصلحه والخوف


    وفي هذا اليوم وبمناسبته كان لابد ان اذكر واتسائل
    هل ان الاوان لنعرف ان الكلمة والراي هي حق مشروع بالقانون والدستور فلاينبغي محاربتها في حال قولها للحق ؟؟؟؟؟
    وهل هناك قانون يحمي ذوي الراي ام ان هناك مطابخ تعيش في ديمومه تجهز تهمها وقوانينها لقمع الراي لاغير؟؟؟؟؟
    نتمنى في هذا اليوم ان ينجلي ضباب عاتم لونه
    وان تتجلى سمائنا بالحريه والعدالة والانسانيه
    تحياتي
    بنت الحكيمي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-30
  3. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اليوم العالمي لحرية الصحافة

    - 30 إبريل 2006
    في هذا اليوم من كل عام وفي انحاء العالم العربي والاجنبي
    يناقش في اماكن متعدده من العالم عن الحال الماساوي الذي وصل اليه
    العالم العربي على وجه الخصوص وغيرهم من بلدان عده
    من حال لذوي الراي واصحاب الكلمه في اوطانهم
    وفي هذا العام
    حيث لايقل يمننا عن غيره من البلدان التي اشتد حربها ضد الصحفين
    وتعددت وسائل القمع ضدهم فمن قوانين تفرض على الصحفين
    الى اعتقالات واختطافات وتلفيق تهم شتى
    ومتابعه تلفوناتهم ومصادرة صحفهم
    وشن الهجوم عليهم بالكلمة المماثله من قبل اذناب لهم لاتحترم الراي ولاتصدق مع الكلمة
    الى تفريخ وتهجين للكثير من الصحف والمنظمات التي تهم الراي
    كل ذالك
    لم يثني اصحاب الراي عن ما امنوا به من حق الكلمة ان تقول وتشق طريقها للتغير والاصلاح
    ولاشك ان العزائم قويه
    ولكن وجود من يحارب تلك العزائم وهجمتهم الشرسه
    والتفنن في الايذاء اعطى بريقا لضعاف النفوس ان تتراجع او تندثر عن الوسط الصحفي
    وان تغمس راسها في تراب المصلحه والخوف


    وفي هذا اليوم وبمناسبته كان لابد ان اذكر واتسائل
    هل ان الاوان لنعرف ان الكلمة والراي هي حق مشروع بالقانون والدستور فلاينبغي محاربتها في حال قولها للحق ؟؟؟؟؟
    وهل هناك قانون يحمي ذوي الراي ام ان هناك مطابخ تعيش في ديمومه تجهز تهمها وقوانينها لقمع الراي لاغير؟؟؟؟؟
    نتمنى في هذا اليوم ان ينجلي ضباب عاتم لونه
    وان تتجلى سمائنا بالحريه والعدالة والانسانيه
    تحياتي
    بنت الحكيمي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-30
  5. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0
    نضم صوتنا الى صوتك يابنت الحكيمي . مع يقيني أنه لاتوجد في بلادنا حتى الان
    مايمكن أن نسميها صحافه مثل بلاد العالم الآخر . فأفضل صحيفه لدينا لاتوزع أكثر
    من خمسين الف نسخه ولاتتعدى بضع صفحات .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-30
  7. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0
    نضم صوتنا الى صوتك يابنت الحكيمي . مع يقيني أنه لاتوجد في بلادنا حتى الان
    مايمكن أن نسميها صحافه مثل بلاد العالم الآخر . فأفضل صحيفه لدينا لاتوزع أكثر
    من خمسين الف نسخه ولاتتعدى بضع صفحات .
     

مشاركة هذه الصفحة