تحقيق دولي في مقتل الخليفة /عمر بن الخطاب

الكاتب : ذو الثدية   المشاهدات : 525   الردود : 1    ‏2006-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-29
  1. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    السيد / ديتليف ميليس المحترم
    سلام على من اتبع الهدى
    بلغنا عنك سيدي أنك من أبدع المحققين الدوليين و قد انتهيت في فترة سابقة وقدمت تقريرك في مقتل السيد / رفيق الحريري ومع أننا نعلم جميعاً أن الأدلة التي حصلت عليها ليست سوى مجرد قرائن غير دامغة تدل على أن سوريا هي التي أقدمت على ذلك ، لكن في صدد قضيتنا لقد ثبت بالتأكيد أن قاتل الخليفة عمر بن الخطاب هو أبو لؤلؤة المجوسي غلام المغيرة بن شعبة وهذا النقطة التي يتهرب منها المتهربون وهو أنه غلام للمغيرة بن شعبة فقد أكد عدد من شهود العيان بأن صفقة حصلت بين المغيرة وأبي لؤلؤة في إجتماع حضره مروان بن الحكم،ولئن كان ثمة قبراً في إيران- كما يقال- فالمغيرة حسب الشهود العيان متورط في عملية القتل ، ونفذ مروان فعلته في قتل عثمان وطلحة وما إلى ذلك... بل جندوا عبد الرحمن بن ملجم لقتل علي بعد ذلك وقبل هذا فقد حصل للخلافة الراشدة عملية إجهاض مبكر ومنظم.. قاده الذين قاموا بسم أبي بكر وإغتيال عمر ثم عثمان ثم علي لتتحول الديمقراطية الشوروية إلى ملك عضوض سبب الإرهاب والدمار الذي لازلنا نعاني منه اليوم.
    أخوك
    المظلوم / ذو الثدية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-29
  3. ذو الثدية

    ذو الثدية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-04-11
    المشاركات:
    1,359
    الإعجاب :
    0
    السيد / ديتليف ميليس المحترم
    سلام على من اتبع الهدى
    بلغنا عنك سيدي أنك من أبدع المحققين الدوليين و قد انتهيت في فترة سابقة وقدمت تقريرك في مقتل السيد / رفيق الحريري ومع أننا نعلم جميعاً أن الأدلة التي حصلت عليها ليست سوى مجرد قرائن غير دامغة تدل على أن سوريا هي التي أقدمت على ذلك ، لكن في صدد قضيتنا لقد ثبت بالتأكيد أن قاتل الخليفة عمر بن الخطاب هو أبو لؤلؤة المجوسي غلام المغيرة بن شعبة وهذا النقطة التي يتهرب منها المتهربون وهو أنه غلام للمغيرة بن شعبة فقد أكد عدد من شهود العيان بأن صفقة حصلت بين المغيرة وأبي لؤلؤة في إجتماع حضره مروان بن الحكم،ولئن كان ثمة قبراً في إيران- كما يقال- فالمغيرة حسب الشهود العيان متورط في عملية القتل ، ونفذ مروان فعلته في قتل عثمان وطلحة وما إلى ذلك... بل جندوا عبد الرحمن بن ملجم لقتل علي بعد ذلك وقبل هذا فقد حصل للخلافة الراشدة عملية إجهاض مبكر ومنظم.. قاده الذين قاموا بسم أبي بكر وإغتيال عمر ثم عثمان ثم علي لتتحول الديمقراطية الشوروية إلى ملك عضوض سبب الإرهاب والدمار الذي لازلنا نعاني منه اليوم.
    أخوك
    المظلوم / ذو الثدية
     

مشاركة هذه الصفحة