حوار الرسائل ؟وجوله للف والدوران ؟؟

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 454   الردود : 5    ‏2006-04-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-27
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    حوار الرسائل.. جولة جديدة من اللف والدوران
    بين الرئيس واللقاء المشترك


    الشورى نت-تقرير خاص ( 27/04/2006 )




    بعد وصول الحوار بين المعارضة والحكم الى جدار مسدود -حسب اعلانات الطرفين- فتحت الآن نافذة لما يبدو أنه حوار جديد ولكن مختلف: إنه حوار الرسائل.


    صحيفة الثورة الرسمية تكفلت في عدد امس الاربعاء بتسليط الضوء على هذا النوع من الحوار من خلال نشر كامل اوراقه: رسالة من احزاب اللقاء المشترك الى رئيس الجمهورية تؤكد تمسكها برؤيتها الخاصة بشأن الضمانات الانتخابية وتشكو من ممارسات اتبعتها اللجنة العليا للانتخابات خلال عملية القيد والتسجيل الجارية. ورسالة من مكتب الرئيس حملت ردا على رسالة الاحزاب الآنفة قالت ان الرئيس احال شكوى الاحزاب الى اللجنة العليا وطالبها بالرد عليها كونها الجهة المعنية بالشكوى والرسالة الثالثة والاخيرة كانت من اللجنة العليا وتضمنت ردا تفصيليا على رسالة الاحزاب امتثالا لتوجيهات الرئيس.


    الرسائل –اجمالا- تسلط الضوء بوضوح كاف على المأزق الذي يحكم طبيعة الحوار بين فرقاء السياسة في البلاد، وهو المأزق المتمثل في اعتماد السلطة مبدأ التحايل في تعاملها مع اطروحات المعارضة فيما تعتمد هذه الأخيرة مبدأ المجاراة الذي تقع معه كل مرة ضحية سهلة لشباك الحيلة.


    تتكتل احزاب اللقاء المشترك خلف الرؤية التي اعلنت عنها لضمان نزاهة وسلامة الانتخابات الرئاسية والمحلية القادمة. وهي الرؤية التي تطعن في شرعية اللجنة العليا للانتخابات بتشكيلها الحالي وتطالب بتغييرها بتشكيلة جديدة تضمن الحد المطلوب من نزاهة وحياد الادارة الانتخابية.


    وقد ادى تمسك رؤية المشترك بهذا المطلب -على نحو رئيس- الى افشال الحوار مع الحزب الحاكم ورئيسه –رئيس الجمهورية- اللذين يصران على اعتبار اللجنة العليا والادارة الانتخابية الحالية خطا احمر لا يمكن وضعه على طاولة أي نقاش.


    الجديد في رسالة اللقاء المشترك الى رئيس الجمهورية -الموجهة في 17 من الشهر الجاري- انها ارفقت بقوائم خروقات اقدمت عليها اللجنة العليا خلال عملية مراجعة وتحرير سجلات القيد والتسجيل وهي خروقات اعتبرتها الرسالة دليلا جديدا على عدم جدارة هذه اللجنة.


    وفي الواقع بدت هذه ورطة وقعت احزاب المشترك فيها ففيما هي تعترض على شرعية اللجنة برمتها اذا بها تناقش تفاصيل اجرائية اقدمت عليها هذه اللجنة صحيح ان الاحزاب ارادت بذلك تقديم اثبات آخر للرئيس على واقعية رؤيتها بشأن عدم اهلية اللجنة القائمة لادارة الانتخابات الا ان الرئيس التقط هذه الجزئية من رسالة المشترك وفق استراتيجيته المفضلة في ابقاء معاركه مع معارضيه عند مستوى الجزئيات فقط، وهي الاستراتيجية التي حاولت قيادات المشترك في الفترة الاخيرة ان تثبت انها تمكنت من تجاوزها والتغلب عليها منذ اطلقت مبادرتها للاصلاح السياسي ثم رؤيتها الخاصة بالضمانات الانتخابية فارضة بذلك على السلطة معارك كبيرة ورئيسية بدلا من معارك ذات مطالب هامشية استنزفتها طويلا.


    ان رسالة المشترك الاخيرة بما حملته من شكوى جانبية بدت غير منسجمة مع الطابع العام الذي باتت تتخذه معارك المشترك لذلك كان لا بد من استغلالها من جانب الرئيس على هذا النحو من الاستغلال، اذ ما لبث مكتب رئيس الجمهورية ان رد على الرسالة برسالة تبلغ الاحزاب بأن الرئيس اطلع على رسالتها والقوائم المرفقة بها والمتعلقة بعدم التزام اللجنة العليا بالمعايير التي اعلنتها في اختيار وتعيين لجان مراجعة وتحرير جداول الناخبين مضيفة ان الرئيس احال تلك القوائم الى اللجنة العليا لايضاح موقفها باعتبارها الطرف المعني بالرد على تلك الاتهامات.


    وارفق الرد الرئاسي على الاحزاب بالرد المقدم من اللجنة العليا والذي ناقش ما وصفه بـ "ادعاءات احزاب المشترك" حول اختلالات عمل اللجنة مع تنفيذها.


    صحيفة الثورة الرسمية بافرادها مساحة واسعة لنشر الرسائل المتبادلة عكست -في الواقع- احتفاء رسميا بمثل هذا الحوار مع احزاب المشترك كونه حمل اعترافا ضمنيا من جانب الاحزاب بشرعية اللجنة العليا من ناحية كما اظهر الرئيس علي عبد الله صالح في موقع المرجعية المحايدة التي ترجع اليها احزاب المعارضة لحل خلافاتها مع الحزب الحاكم واللجنة القائمة على ادارة الانتخابات.


    انتقادات كثيرة كانت وجهت لاحزاب اللقاء المشترك بسبب قبوله بالحوار مع حزب المؤتمر الشعبي الحاكم وليس مع رئيس الجمهورية مباشرة باعتباره صاحب القرار الاول والاخير داخل السلطة واجهزتها مثل هذا الحوار اعتبره المنتقدون غير مجد، خصوصا انه يعزز من سياسة اعتمدها الرئيس نفسه وهي لعب دور الخصم والحكم في آن معا.


    ما افصح عنه حوار الرسائل الاخيرة ايضا هو تأكيد عدم استعداد الرئيس صالح لسماع أي مطلب من مطالب المعارضة لكنه يفضل التعامل مع تلك المطالب على طاولة من الشد والجذب كسبا للوقت واستنزافا لكل الاوراق . وهكذا فرغم استغلاله رسالة الاحزاب لمصلحته فانه لم يرد عليها باي مبادرة ولوحتى من باب المجاراة، لقد اكتفى فقط بأن احال شكواها من اللجنة العليا الى اللجنة نفسها ثم اعتمد رد هذه الاخيرة على الشكوى وارسله الى الاحزاب كاجابة نهائية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-27
  3. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    هل يجب أن تحل مشاكلنا الوطنية بهكذا سطحية..
    على العموم المعارضة يجب ان تتعلم من هذه الدروس المتتالية، وأن تتعامل بجرأة أكثر بحيث
    تتراجع عن الأخطاء التي تقع فيها سواء كان لصالحها أو عليها..

    واتمنى من المشترك ان يستشير المختصين قبل الاقدام على اي خطوه تحسب عليه وتقلل من
    آمال المواطنين في قدرته على عمل شيء..

    وللاستاذة النبيلة
    كل التقدير والاحترام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-27
  5. ضميرمتصل

    ضميرمتصل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-08
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0

    وهل يلام الرئيس إن هو تعامل مع خصومه بما يضمن ابعادهم عن كرسيه

    لنفرض جدلا أن اللجنة العليا استجابة لمطالبهم ونفذتها بحذافيرها ..
    السؤال : هل هذه الاحزاب مجتمعة جاهزة لخوض منافسة شريفة كما ترجوها ..وهل أعدت منافسا قويا ليقود المسيرة .. وهل فكرت في الاستفادة من عيوب الحكومة التي لا تعد ولا تحصى ..لإعادة عرضها على الناس من باب التذكير-لئلا يقعوا في الفخ ثانية - وإبراء الذمة إن هم وقعوا فيه

    وهل ..وهل ... وهل

    فائق احترمي استاذة نبيلة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-04
  7. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي
    لابد من الاستفادة والاقدام
    وعدم التخاذل
    دمت
    اختك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-05
  9. saberr

    saberr عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    274
    الإعجاب :
    0
    الحقوق والحريات لاتُنال بالحوارات والرسائل
    ومن ينتظرون ذلك فهم يضيعون وقتهم ووقتنا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-05
  11. الوصابي111

    الوصابي111 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    3,707
    الإعجاب :
    16
    يا بت الحكيم قومت القيامه الله يرحم ابوك
    ليش يا اختي ما تكتبي مواضيع في الاسره في الاصلاح ذات البين
    في موضوع طبق اليوم وغيل ناصع البياض
    ومشاكل الاطفال
    وفي التربية
    احسن والله العظيم من البحث عن دوخة السياسة اتمنى اختي ان تستفيدي وتدعي للوصابي
     

مشاركة هذه الصفحة