حزب الحق ينفي نيته الإنسحاب ويؤكد تمسكه باللقاء المشترك

الكاتب : Adel ALdhahab   المشاهدات : 378   الردود : 3    ‏2006-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-26
  1. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    26/4/2006

    استغرب تلك التصريحات ..حزب الحق ينفي وسائل إعلامية رسمية حول نيته الإنسحاب من المشترك

    الصحوة نت - خاص

    استغرب حسن زيد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق التسريبات التي نسبها موقع (سبتمبر نت) إلى العلامة أحمد الشامي التي زعمت أن الشامي هدد بانسحاب حزبه من تحالف أحزاب اللقاء المشترك.
    وقال زيد فية تصريح لـ"الصحوة نت"إنني على اتصال بالوالد العلامة أحمد الشامي ولا يمكن أن يكون ما نشره (سبتمبر نت) صحيحاً خصوصاً أنه لم يجتمع بنا مؤخراً وفي آخر اتصال لنا معه وقع العلامة الشامي على رسائل شكر لأعضاء حزب الحق الذين شاركوا بفاعلية في اللقاء الأول لفروع قيادات المشترك.
    وأكد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن الاجتماع الأخير الذي أشار إليه موقع (سبتمبر نت) لم يحدث مطلقاً إلا إذا كان هناك حزب الحق غير حزب الحق الحقيقي وشخص آخر مستنسخ للوالد العلامة أحمد الشامي.وأشار زيد إلى أن حزب الحق في اجتماعاته الأخيرة لم يصدر عنه إلا ما يؤكد تمسكه باللقاء المشترك كونه أحد الأعضاء المؤسسين.
    وقال حسن زيد إن كل الوثائق التي صدرت عن اللقاء المشترك سواء برنامج الإصلاح السياسي أو لائحة المهام القادمة أ و المذكرة إلى الأخ الرئيس كلها موقعة من الأمين العام لحزب الحق ولم تصدر أي وثيقة عن المشترك لم يطلع عليها حزب الحق وأكد زيد أن ما يشاع عن صفقات شخصية مجرد إشاعات يقصد منها تشويه مواقف اللقاء المشترك والتشكيك بثبات مواقفه المعلنة.
    من جهته أكد محمد المنصور رئيس اللجنة الإعلامية لحزب الحق أن حزب الحق يستنكر التصريحات التي نسبت إلى أمينه العام.
    وقال المنصور أن هذه التسريبات غير حقيقية ولا تصب في مصلحة الجهة التي سربت هذه التلفيقات مؤكداً أن حزب الحق سيقف أمام هذه التسريبات وسيصدر بياناً توضيحياً حولها في أقرب فرصة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-26
  3. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    26/4/2006

    استغرب تلك التصريحات ..حزب الحق ينفي وسائل إعلامية رسمية حول نيته الإنسحاب من المشترك

    الصحوة نت - خاص

    استغرب حسن زيد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق التسريبات التي نسبها موقع (سبتمبر نت) إلى العلامة أحمد الشامي التي زعمت أن الشامي هدد بانسحاب حزبه من تحالف أحزاب اللقاء المشترك.
    وقال زيد فية تصريح لـ"الصحوة نت"إنني على اتصال بالوالد العلامة أحمد الشامي ولا يمكن أن يكون ما نشره (سبتمبر نت) صحيحاً خصوصاً أنه لم يجتمع بنا مؤخراً وفي آخر اتصال لنا معه وقع العلامة الشامي على رسائل شكر لأعضاء حزب الحق الذين شاركوا بفاعلية في اللقاء الأول لفروع قيادات المشترك.
    وأكد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن الاجتماع الأخير الذي أشار إليه موقع (سبتمبر نت) لم يحدث مطلقاً إلا إذا كان هناك حزب الحق غير حزب الحق الحقيقي وشخص آخر مستنسخ للوالد العلامة أحمد الشامي.وأشار زيد إلى أن حزب الحق في اجتماعاته الأخيرة لم يصدر عنه إلا ما يؤكد تمسكه باللقاء المشترك كونه أحد الأعضاء المؤسسين.
    وقال حسن زيد إن كل الوثائق التي صدرت عن اللقاء المشترك سواء برنامج الإصلاح السياسي أو لائحة المهام القادمة أ و المذكرة إلى الأخ الرئيس كلها موقعة من الأمين العام لحزب الحق ولم تصدر أي وثيقة عن المشترك لم يطلع عليها حزب الحق وأكد زيد أن ما يشاع عن صفقات شخصية مجرد إشاعات يقصد منها تشويه مواقف اللقاء المشترك والتشكيك بثبات مواقفه المعلنة.
    من جهته أكد محمد المنصور رئيس اللجنة الإعلامية لحزب الحق أن حزب الحق يستنكر التصريحات التي نسبت إلى أمينه العام.
    وقال المنصور أن هذه التسريبات غير حقيقية ولا تصب في مصلحة الجهة التي سربت هذه التلفيقات مؤكداً أن حزب الحق سيقف أمام هذه التسريبات وسيصدر بياناً توضيحياً حولها في أقرب فرصة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-26
  5. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    حزب الحق يصدر بياناً يكذب فيه مزاعم "26سبتمبر.نت"
    العلامة أحمد الشامي: "أحزاب المشترك جسد واحد متحد".. وحسن زيد يؤكد أن اللجنة التنفيذية لـ "الحق" تشدد في اجتماعاتها الأسبوعية على أن "المشترك" خيارها في الحاضر والمستقبل.. ويقول أن التنسيق وصل بين الأحزاب المنضوية في "المشترك" إلى مستوى المراكز الانتخابية
    26/04/2006 م - 01:40:16

    حسن زيد

    نفى حسن زيد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن يكون التصريح المنشور في موقع "26سبتمبر.نت" ليلة أمس ونسبه الموقع للعلامة أحمد محمد الشامي قد صدر عن الأمين العام لحزب الحق، وأضاف زيد في اتصال مع "الاشتراكي.نت": "كنا ليلة أمس –وقت نشر الخبر- في اجتماع لأحزاب المشترك ولم يفتنا أي اجتماع للقاء المشترك سواء على مستوى المجلس الأعلى أو الهيئة التنفيذية".
    وقال: "بمجرد أن قرأت نص الخبر المنشور في "26سبتمبر.نت" تبين لي كذبه لأن الوالد العلامة أحمد الشامي الأمين العام لحزب الحق لم يعقد أي اجتماعات لقيادات وأنصار الحزب لم احضرها أنا، ولم يقل في أي اجتماع لقيادات وأعضاء الحزب أياً مما ورد في "26سبتمبر.نت"، وحتى لو كنت خارج اليمن وافترضت أن الوالد أحمد الشامي عقد اجتماعاً دون حضوري لجزمت أيضاً بكذب الخبر، لأن الوالد أحمد الشامي أعف وأصدق من أن يتناول الأخوة أمين عام الحزب الاشتراكي اليمني والأستاذين عبدالوهاب الآنسي ومحمد قحطان والأخوة في قيادة التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتلك اللغة المسفة التي أوردها "26سبتمبر.نت" والتي لا تصدر عن فقيه عالم له مكانته وتاريخه".
    وأشار رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن كافة الوثائق التي وقعت باسم أحزاب اللقاء المشترك، كبرنامج الإصلاح السياسي والوطني –أهم وثيقة صدرت عن المشترك حتى الآن- وكذا آخر وثيقة صدرت وهي الرسالة الموجهة لرئيس الجمهورية، كل تلك الوثائق –يقول حسن زيد- موقعة من قبل الوالد العلامة أحمد الشامي باعتباره أميناً عاماً لحزب الحق، ولم يوقعها إلا بعد دراسة وتمحيص.
    ويضيف حسن زيد أن الأمين العام لحزب الحق حرر رسائل شكر للأخوة قادة فروع حزب الحق الذين شاركوا في اللقاء الأول لقيادات اللقاء المشترك في محافظات الجمهورية المنعقد يوم الخميس 13 أبريل بمقر اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، شكرهم فيها على حضورهم وتجشمهم عناء السفر.
    مؤكداً أن اللجنة التنفيذية لحزب الحق تجتمع أسبوعياً كل يوم اثنين وتؤكد في اجتماعاتها على أن "المشترك" هو خيارها الحاضر وفي المستقبل، لأن التنسيق وصل بين الأحزاب المنضوية في "المشترك" إلى مستوى المراكز الانتخابية، "بل أن فروع حزب الحق تكيف نفسها وفقاً للائحة فروع أحزاب المشترك".
    وقال حسن زيد : "لا يمكن أن يفعل العلامة أحمد الشامي ذلك ثم يسفه أخوة أجلاء وموقف جليل يفتخر حزب الحق وعلى رأسهم الأمين العام به خاصة وأنه من مؤسسي اللقاء المشترك".
    وأوضح زيد أن الأمين العام لحزب الحق حريص على المشاركة في فعاليات اللقاء المشترك إذ كانت آخر مشاركة حضرها كعضو في المجلس الأعلى للقاء المشترك هي حفل الغداء الذي أقيم في منزل الشيخ حميد الأحمر مع سفراء دول الاتحاد الأوربي" وسبقت هذه الفعالية اللقاء الأول لقيادات أحزاب المشترك في المحافظات بيوم واحد.
    وزاد رئيس الدائرة السياسية أنه لم يصدر عن اللقاء المشترك أي وثيقة انفرد بعض قادة الأحزاب بتوقيعها.
    وأكد القيادي في حزب الحق بأنه من غير الممكن أن يكون التصريح المنشور في "26سبتمبر.نت" صحيحاً إلا إذا كان هناك حزباً مستنسخاً لحزب الحق وأميناً عاماً ورئيساً لهذا الحزب المستنسخ اسمه أحمد الشامي، وهذا ما لا نعلم بوجوده رغم كثرة الأحزاب المستنسخة.
    وقال حسن زيد: "لولا أننا في وقت متأخر من الليل لذهبت للوالد أحمد الشامي من حيني وأبلغته بالافتراءات التي نسبت إليه وتضمنت وقائع كاذبة لا تحتاج حتى لعناء نفيها لولا أننا نعيش وسط وسائل إعلامية لا تحترم نفسها أو قارئها".

    من جهته قال محمد المنصور رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الحق ورئيس تحرير صحيفة "الأمة" أن الحزب سيصدر في وقت لاحق من اليوم الأربعاء بياناً رسمياً ينفي فيه ما أورده موقع "26سبتمبر.نت".
    وقال لـ"الاشتراكي.نت" أن العلامة أحمد الشامي دائماً ما يردد عبارته الشهيرة "أحزاب المشترك جسد واحد متحد".
    وعبر المنصور عن استيائه من الأكاذيب الملفقة التي نشرها "26 سبتمبر.نت" مضيفاً "لقد عودتنا صحيفة 26 سبتمبر وموقعها على الانترنت على الافتراء وتقويل الناس ما لم يقولوه".
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-26
  7. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    حزب الحق يصدر بياناً يكذب فيه مزاعم "26سبتمبر.نت"
    العلامة أحمد الشامي: "أحزاب المشترك جسد واحد متحد".. وحسن زيد يؤكد أن اللجنة التنفيذية لـ "الحق" تشدد في اجتماعاتها الأسبوعية على أن "المشترك" خيارها في الحاضر والمستقبل.. ويقول أن التنسيق وصل بين الأحزاب المنضوية في "المشترك" إلى مستوى المراكز الانتخابية
    26/04/2006 م - 01:40:16

    حسن زيد

    نفى حسن زيد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن يكون التصريح المنشور في موقع "26سبتمبر.نت" ليلة أمس ونسبه الموقع للعلامة أحمد محمد الشامي قد صدر عن الأمين العام لحزب الحق، وأضاف زيد في اتصال مع "الاشتراكي.نت": "كنا ليلة أمس –وقت نشر الخبر- في اجتماع لأحزاب المشترك ولم يفتنا أي اجتماع للقاء المشترك سواء على مستوى المجلس الأعلى أو الهيئة التنفيذية".
    وقال: "بمجرد أن قرأت نص الخبر المنشور في "26سبتمبر.نت" تبين لي كذبه لأن الوالد العلامة أحمد الشامي الأمين العام لحزب الحق لم يعقد أي اجتماعات لقيادات وأنصار الحزب لم احضرها أنا، ولم يقل في أي اجتماع لقيادات وأعضاء الحزب أياً مما ورد في "26سبتمبر.نت"، وحتى لو كنت خارج اليمن وافترضت أن الوالد أحمد الشامي عقد اجتماعاً دون حضوري لجزمت أيضاً بكذب الخبر، لأن الوالد أحمد الشامي أعف وأصدق من أن يتناول الأخوة أمين عام الحزب الاشتراكي اليمني والأستاذين عبدالوهاب الآنسي ومحمد قحطان والأخوة في قيادة التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتلك اللغة المسفة التي أوردها "26سبتمبر.نت" والتي لا تصدر عن فقيه عالم له مكانته وتاريخه".
    وأشار رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق أن كافة الوثائق التي وقعت باسم أحزاب اللقاء المشترك، كبرنامج الإصلاح السياسي والوطني –أهم وثيقة صدرت عن المشترك حتى الآن- وكذا آخر وثيقة صدرت وهي الرسالة الموجهة لرئيس الجمهورية، كل تلك الوثائق –يقول حسن زيد- موقعة من قبل الوالد العلامة أحمد الشامي باعتباره أميناً عاماً لحزب الحق، ولم يوقعها إلا بعد دراسة وتمحيص.
    ويضيف حسن زيد أن الأمين العام لحزب الحق حرر رسائل شكر للأخوة قادة فروع حزب الحق الذين شاركوا في اللقاء الأول لقيادات اللقاء المشترك في محافظات الجمهورية المنعقد يوم الخميس 13 أبريل بمقر اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، شكرهم فيها على حضورهم وتجشمهم عناء السفر.
    مؤكداً أن اللجنة التنفيذية لحزب الحق تجتمع أسبوعياً كل يوم اثنين وتؤكد في اجتماعاتها على أن "المشترك" هو خيارها الحاضر وفي المستقبل، لأن التنسيق وصل بين الأحزاب المنضوية في "المشترك" إلى مستوى المراكز الانتخابية، "بل أن فروع حزب الحق تكيف نفسها وفقاً للائحة فروع أحزاب المشترك".
    وقال حسن زيد : "لا يمكن أن يفعل العلامة أحمد الشامي ذلك ثم يسفه أخوة أجلاء وموقف جليل يفتخر حزب الحق وعلى رأسهم الأمين العام به خاصة وأنه من مؤسسي اللقاء المشترك".
    وأوضح زيد أن الأمين العام لحزب الحق حريص على المشاركة في فعاليات اللقاء المشترك إذ كانت آخر مشاركة حضرها كعضو في المجلس الأعلى للقاء المشترك هي حفل الغداء الذي أقيم في منزل الشيخ حميد الأحمر مع سفراء دول الاتحاد الأوربي" وسبقت هذه الفعالية اللقاء الأول لقيادات أحزاب المشترك في المحافظات بيوم واحد.
    وزاد رئيس الدائرة السياسية أنه لم يصدر عن اللقاء المشترك أي وثيقة انفرد بعض قادة الأحزاب بتوقيعها.
    وأكد القيادي في حزب الحق بأنه من غير الممكن أن يكون التصريح المنشور في "26سبتمبر.نت" صحيحاً إلا إذا كان هناك حزباً مستنسخاً لحزب الحق وأميناً عاماً ورئيساً لهذا الحزب المستنسخ اسمه أحمد الشامي، وهذا ما لا نعلم بوجوده رغم كثرة الأحزاب المستنسخة.
    وقال حسن زيد: "لولا أننا في وقت متأخر من الليل لذهبت للوالد أحمد الشامي من حيني وأبلغته بالافتراءات التي نسبت إليه وتضمنت وقائع كاذبة لا تحتاج حتى لعناء نفيها لولا أننا نعيش وسط وسائل إعلامية لا تحترم نفسها أو قارئها".

    من جهته قال محمد المنصور رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الحق ورئيس تحرير صحيفة "الأمة" أن الحزب سيصدر في وقت لاحق من اليوم الأربعاء بياناً رسمياً ينفي فيه ما أورده موقع "26سبتمبر.نت".
    وقال لـ"الاشتراكي.نت" أن العلامة أحمد الشامي دائماً ما يردد عبارته الشهيرة "أحزاب المشترك جسد واحد متحد".
    وعبر المنصور عن استيائه من الأكاذيب الملفقة التي نشرها "26 سبتمبر.نت" مضيفاً "لقد عودتنا صحيفة 26 سبتمبر وموقعها على الانترنت على الافتراء وتقويل الناس ما لم يقولوه".
     

مشاركة هذه الصفحة