الزنداني : سياسة أستخدام المجانين أسلوب جديد للاغتيالات في اليمن

الكاتب : احمد سعيد   المشاهدات : 426   الردود : 1    ‏2006-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-26
  1. احمد سعيد

    احمد سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    1,386
    الإعجاب :
    248



    الزنداني:سياسة استخدام المجانين اسلوب جديد لاغتيالي

    «الأيام» عن «القدس العربي»:


    الشيخ عبد المجيد الزنداني
    كشف الشيخ عبد المجيد الزنداني، رئيس مجلس شورى ـ اللجنة المركزية ـ حزب الاصلاح ورئيس جامعة الايمان انه تعرض خلال الايام القليلة الماضية الي محاولات اغتيال جديدة عبر تسليط المجانين عليه بالانتشار حول منزله الكائن في شارع المطار.

    وقال الزنداني لـ القدس العربي: لاحظنا في الآونة الاخيرة وعلى اثر المحاولتين السابقتين للاغتيال بواسطة السيارة، ان شخصا جاء الى منزلنا اثار ريبة الحراس لانه كان يتظاهر بالجنون وعندما القي القبض عليه وسئل، لاحظ الاخوة الذين اجروا التحقيق معه انه عاقل، ولكنه يتظاهر بالجنون، فأحالوه الى مركز الشرطة المختص في المنطقة، على اعتبار ان الشرطة سوف تتخذ الاجراءات الامنية اللازمة، غير اننا فوجئنا بانها أطلقته بدون ذلك، بحجة انه مجنون .

    واضاف انه بعد ثلاثة ايام من هذه الحادثة جاء مجنون آخر وبيده عصا غليظة تكفي للايذاء (تسمى صميل، باللهجة اليمنية) وتحرّش ببعض حراس المنزل وتظاهر بالجنون.

    وقال انه يريد ان يدخل اليّ، فلما امسك به حراس المنزل وحققوا معه، وجدوا ايضا ان الرجل بعقله وليس مجنونا، وانما يتظاهر بالجنون، فأمسكوا به وسلموه لمركز الشرطة ايضا، واستلموا من الشرطة ايصالا بذلك، والتي احالته الى النيابة العامة، وهناك اجري معه التحقيق واعترف بانه كان يريد قتلي، حيث اكد انه جاء الى منزلي ليقتلني وقال لو وجدت الزنداني الآن في اي مكان سوف اقتله .

    واوضح ان سياسة استخدام المجانين لتنفيذ عملية القتل هي الاسلوب الجديد لمحاولة اغتيالي، وننتظر ما ستفعله النيابة العامة مع هذا الرجل الذي كشف صراحة بهذا التصريح .

    واكد انه بعد نحو اربعة ايام من هذه الحادثة لاحظ حراس المنزل شخصا يدخل غرفة مهجورة بالقرب من المنزل بعد الفجر، فلما رأوه القوا عليه القبض ولما فتّشوه وجدوا انه يحمل شفرة حادة في الملابس الداخلية، ثم تظاهر بالجنون ايضا، فسلموه لمركز الشرطة ولكن الشرطة اطلقته كذلك بذريعة انه مجنون، فعاد الحراس الى الشرطة بعد ذلك ليسألوها عن مصير الرجل ففوجئوا باطلاقه وعندما اصروا على ضرورة ضبطه اكد لهم مركز الشرطة فيما بعد انه قد تم القبض عليه، و لا زلنا في انتظار ما ستتخذه الحكومة من اجراءات ضد هؤلاء الذين تظاهروا بالجنون .

    وقال ان هذه العمليات المتكررة لهؤلاء المجانين خلال ايام ليست عفوية ولا اظن انها مصادفة ولكنها تأتي ضمن سياق منظم .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-26
  3. احمد سعيد

    احمد سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    1,386
    الإعجاب :
    248



    الزنداني:سياسة استخدام المجانين اسلوب جديد لاغتيالي

    «الأيام» عن «القدس العربي»:


    الشيخ عبد المجيد الزنداني
    كشف الشيخ عبد المجيد الزنداني، رئيس مجلس شورى ـ اللجنة المركزية ـ حزب الاصلاح ورئيس جامعة الايمان انه تعرض خلال الايام القليلة الماضية الي محاولات اغتيال جديدة عبر تسليط المجانين عليه بالانتشار حول منزله الكائن في شارع المطار.

    وقال الزنداني لـ القدس العربي: لاحظنا في الآونة الاخيرة وعلى اثر المحاولتين السابقتين للاغتيال بواسطة السيارة، ان شخصا جاء الى منزلنا اثار ريبة الحراس لانه كان يتظاهر بالجنون وعندما القي القبض عليه وسئل، لاحظ الاخوة الذين اجروا التحقيق معه انه عاقل، ولكنه يتظاهر بالجنون، فأحالوه الى مركز الشرطة المختص في المنطقة، على اعتبار ان الشرطة سوف تتخذ الاجراءات الامنية اللازمة، غير اننا فوجئنا بانها أطلقته بدون ذلك، بحجة انه مجنون .

    واضاف انه بعد ثلاثة ايام من هذه الحادثة جاء مجنون آخر وبيده عصا غليظة تكفي للايذاء (تسمى صميل، باللهجة اليمنية) وتحرّش ببعض حراس المنزل وتظاهر بالجنون.

    وقال انه يريد ان يدخل اليّ، فلما امسك به حراس المنزل وحققوا معه، وجدوا ايضا ان الرجل بعقله وليس مجنونا، وانما يتظاهر بالجنون، فأمسكوا به وسلموه لمركز الشرطة ايضا، واستلموا من الشرطة ايصالا بذلك، والتي احالته الى النيابة العامة، وهناك اجري معه التحقيق واعترف بانه كان يريد قتلي، حيث اكد انه جاء الى منزلي ليقتلني وقال لو وجدت الزنداني الآن في اي مكان سوف اقتله .

    واوضح ان سياسة استخدام المجانين لتنفيذ عملية القتل هي الاسلوب الجديد لمحاولة اغتيالي، وننتظر ما ستفعله النيابة العامة مع هذا الرجل الذي كشف صراحة بهذا التصريح .

    واكد انه بعد نحو اربعة ايام من هذه الحادثة لاحظ حراس المنزل شخصا يدخل غرفة مهجورة بالقرب من المنزل بعد الفجر، فلما رأوه القوا عليه القبض ولما فتّشوه وجدوا انه يحمل شفرة حادة في الملابس الداخلية، ثم تظاهر بالجنون ايضا، فسلموه لمركز الشرطة ولكن الشرطة اطلقته كذلك بذريعة انه مجنون، فعاد الحراس الى الشرطة بعد ذلك ليسألوها عن مصير الرجل ففوجئوا باطلاقه وعندما اصروا على ضرورة ضبطه اكد لهم مركز الشرطة فيما بعد انه قد تم القبض عليه، و لا زلنا في انتظار ما ستتخذه الحكومة من اجراءات ضد هؤلاء الذين تظاهروا بالجنون .

    وقال ان هذه العمليات المتكررة لهؤلاء المجانين خلال ايام ليست عفوية ولا اظن انها مصادفة ولكنها تأتي ضمن سياق منظم .​
     

مشاركة هذه الصفحة