نكهت الجنون في معاقل الإبداع

الكاتب : داود دائل   المشاهدات : 470   الردود : 1    ‏2006-04-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-25
  1. داود دائل

    داود دائل عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-25
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    نكهت الجنون في معاقل الإبداع
    نزوة الكتابات الإبداعية ومن معتقل ثقافة التمرد والجنون
    كتب/داود دائل​
    الاتجاه الكامل في التطور والبناء المعرفي والثقافي نحو الواقع من أجد ر رهان الثقافة الذي تحضن الحياة على كافة المعتقدات الفكرية الذي يعيش تحت كاهليها المبدع في اشد الحالات يعتبر ذالك عن كلا اتجاه مغاير وفي نفس الوقت محبذ يقاوم الحياة ....اعتقد بكل جزم إن هذا لاتجاه حالة نفسية تعشش في ذاكرت المبدعين لذلك تكون هنالك حياة خاصة يحملها المبدعون لذا هي المتنفس الوحيد الذي يفر نحوه الشباب .. كلن علي حد ثقافته وكل مبدع يقدس أفكاره في تخيلاته الذهنية ...وفي طل الحياة ألمعاصره نتعلم ادوار عديدة من الحركات الفكرية الرائدة الذي تعبر عن الحالة الجنونية المتساقطة ...أرقام نادرة التواجد ...نارية التشتت والخراب .. لهو طموحات ولها بنايات مستقبليه وفق نضره الإبداع مواكبة الحداثة
    ذالك الرجل جري في الطرح وحديثه عن الخيال السريالي ..ناري في الحرب ضد العشوائية التقليدية والبسيطة .
    يحسن الولوج في العشوائية والجنون المثالي الحديث .... أرقام مهمة نادرة تختفي بالحزن تحت هذيان الشموع ... يمتلك
    القدرة على صياغة العادات الاجتماعية وثقافة والعشق ....
    وذالك رجل مجنون يمد عنقه بخار سيجارته يرش نزواته تستقبلوها ورقة بيضا احتوت على كل شجاعته الجنونية
    يفكر بمهمة ...يستلم أفكاره يخرط ذاكرته المر ينه في طل متنفسات عصبية توحي للجميع أنة يمارس قداسة جنونية يمعن في قراءه ألشر وت الذي يعلمه كيف يتسكع على أطراف الشوارع وعلى جدران الحارات المسعورة ... يبحث عن الحالة ألعلاجيه بالتحرر من الإكتئاب النفسي .. التنفس يرافق ذالك التكلم دون شعور وهو يحدث السماء لماذا لا تمطر وفق طريقته الخاصة حسب ما يريد...

    اقدر أن أقول إن المبدع إذا أراد الاقتران بالإبداع لابد عليه أولا ممارسات الجنون من باب الترويح عن النفس .. ويصبح أكثر معاتبة ..أكثر إيراده ... أكثر شرود .. أكثر خصومة .. أكثر حزن .. لإبداع دون حرية.. كل هذي تعتبر من أهم معاقل الإبداع ..
    اعتبرا أنت الشر ود والجنون من أقوى معاقل الإبداع ... وأم الإبداع الذي يولد من اجل أسلوب ينسجم مع الجهود المسلوبة ليصبح أحبار علي ورق ..المبدع الرائع يجد نفسه قد سقط بأسلوب رائع جداً في ترهات مهذبة ليعدها نحو العشوائية ..ربما أيضن يتمازجون بحناجرهم الذهبية الذي يعتبرة البعض نزوة سو .. لذالك يكونون هم الأقوى أمام الجميع ويرجع ذالك خوف الخصم أن يجد أسمة معلق في القاتمة السوداء
    شبق جنوني رائع وبكل الأساليب الجنونية و العشوائية ..إذا صار ذالك الشبق يتلف نفس المبدع رايته يبرهن عن ذالك بحركات جنوني أو رقصات من رقصات الهنود الحمر .. أوربا قطع ملابسة ..أو خرج عريان.. أو أكل أظفاره , ونتف شعر رأسه كي يخرج من فمه نص جري ومتنفس لنزوة قلم حر .
    الفقر والجوع أيضا من روائع الإبداع المتكاثر .. يشعرك بالشر وت من أول تجربه له .. تحدد ذات الاتجاه الرائع في حياة البؤساء لذا لا يسكونها غير بعض المبدعون الرائعون ...إذا كان من أصحاب رئس المال حب الإبداع بالتشرد الصريح والتمرد و لا يكون.الإبداع رائع أن لم يما ريس الشرود ويسكن مع الفقراء والبؤسا يستلم سيرتهم ينضر نحو شفأفهم.. يلتمس عيونهم ..يجد انسجام الثقافة يرخي مهبط نقي في حياة يعشقها المبدعون وتحبهم أكثر..يرتقون في حيات وسكان أصحاب الكوارث الاجتماعية.. لذالك صدق الشاعر الرائع الذي أحبه جدا حين نازع أصحاب السياسة وآمرهم بترك الشعر لحياة الفقراء فظ
    اذكر ذات يوم زارني الأخ( فتحي أبو النصر) وقال لي عبارة رائعة وحقيرة جدا كانت هي سباب في كتابة الموضوع ..قال الأدباء والشعرا خاصة يعشون مشروع جنون موأقت ..متنبياً بجنون مستقبلي اكبر ما هوا عليه حاليا .
    حقا الإبداع الجني الذي وصفه الجميع من الشعراء الكبار طريقة لا يقه ذات انبهار عظيم.. هنالك دروس في كل معاقل لإبداع والأدب تتجاوز عتبة الجنون الرائع ..شعارات الإبداع أن تكتب في كل مكان إذا أرت أن تكون مبدع لابد أن تكون تحب ممارسة الجنون . يجب أن تكون أكثر شجاعة .. أكثر حرية ..أكثر ملازمتا للفقراء التكبر والترفع ثقافة الجاهلين والتافهين الذين يمارسون الإبداع بتطفل ومن الأحسن أن تصيح في الشارع انك مجنون وأزد على ذالك بكل جرأة انك شارد ... متمرد
    اذكر ذات يوم كنت أسير في الشارع مع الأخ/(عز دين ألعامري )(مجنون رائع ) من الدرجة الأولى أعجبني شجاعته عندما صاح جانبي حتى طنت حبال أذني ...
    قلت : لهو وإناء أبتسم .. بطل الجنان..
    قال :وأنت تضن أني عاقل قد حصل علينا الجنان من زمان ..
    قلت : وأنت تمارسه الآن.
    همس في أذني تفسير بعين الشارد بشرط أن لا يخبره احد ,.انه يستلهم على كتابة نص جري .. يشبه (العرطرط)
    حاولت أنا أن أصيح لأكتب نص لاكن لم أجد ما أكتبه.. حاول أنت أن تصيح لتصنع لك حنجرة ذهبيه أو أن تكون مثل(العرطوط ) مبدع رائع .
    من المشاهد والرائعة جدا أن المجانين سعدا وهم غير مهذبين لأكنهم مع ذالك في حالة اعتراض مع أنفسهم مهذبين ..يلقون النص فوق التخشيبة عكس ما يكنون عليه وقت كتابة النص..أنهم يحبون ذالك وتهذيبهم خاص لهم و لأصحابهم المجانين .. متشاجرين في ماء بينيهم كماء كان يصل الشجار بين العقاد وطه حسين..وهم في حاله جنونية لذالك يعودون نحو الإبداع ينسجون بقبول أنفسهم..يصبحون أكثر جنون عندما يمارسون الإبداع يخرجون في حالة عشوائية لا شعورية والدليل على ذالك هو ما حدث مع العالم الذي اكتشف قانون الطفو(ارخيميدس ) ..حين خرج من الحمام عريان دون إيراده حسية أمام وجوه الجميع فاعتقد الناس نه جن وبعد ذالك الانحراف الصحيح وعدم التركيز...وجد أن العالم قد اكتشف قانون الطفو وبرهن علا صحت الاعتقاد .. ليصبح من أهم القوانين الدراسية في جميع أنحاء العالم
    أو كذالك المجنون الذي بتر أذنه هدية لمعشوقته عندما لم يجد هديه أخرا في لحظة عندما ذكرته أن اليوم عيد ميلادها لتكون أذنه هي الهدية.. والوردة الأنيقة.
    وكثير من مجانين الإبداع الذي وصل به السبب إلا القتل والوصول إلي الهاوية والموت وربما قتل نفسه عند الخرج عن الإرادة وهو بكامل الأناقة ...
    ألمبدع عندما يقفز عليه الهم والحزن لا يجد ملجأ غير الشرود ليزور التسكع يبحث عن حائط يمارس فيه قداسته الخاصة يتمرد في كتابة جميع النزوات لإبداعيه والذي يحقق له من كتابة نص **** وجري ..يحاول أن يحرر نفسه من جميع الأوامر ألمفترضه ..وهو ربما يجفو بركبتيه على الأرصفة ...حرر نفسك من كل الأفكار لتصبح مبدع وأنت تنفضو غبار الحزن على قارعت الطريق ...
    أسباب تجعلك أكثراً جنون يسحبك نحو الإبداع بتمرد ..إذا كان أبوك لا يحبوك وأعلن عليك حربا ثقيلة مثلاً. لا تحاول أن تبحث عن نقطه حب وعناق لابد أن تصبح مبدع ورائع جداً أيضاً .. ومجنون متورد .. أضف علي ذالك الحزن مجموع من المخاصمين ولأعداء المتوجسون ليزيد إصرارك على الإبداع دون أي سابق إنذار .ومن الرائع جدا خرجوك من المنزل الذي تسكن به لي أي سبب كان (حرية .. طرد .. تسكع .. جنون . شرود) ليكون من الأقوى عليك مضاجعة لإبداع ففي كل مكان وآنت تمنح باحث لنفسك التنفس والترويح عن الحرية وممارسة التقوسات الإبداعية في جميع ألاجوا الربانية .. و أن تكون قد تجاوزت درجة عالة من الشرود استلهمت شفافية لم تكون عرفتها يوم من الأيام.. وأنت تعشش علي أطراف الشوارع وتنام في بعض اللوكندات.. أو منازل الأصدقاء الذين يعشقون السمر ليلا.
    أعود ابرهن أن الإبداع له محراب خاص يفر نحوه بعض المبدعون لا إنهم بحاجة إلا أكثر حرية أكثر جنون وعلى درجة عالية من الشرود وجنون موأقت أو نقول موقف حتى أشعار أخر ومتنفس جميل.
    أصبح المجتمع اليمني يمارس الجنون في طرق مختلفة وعديدة مثل الشعر والقصة والروية والمسرح و التمثيل والنحت وعلي تقوسات خاصة كما حدث سابقا.. مثلا هذا مبدع يحب الرسم الدقيق والجميل الذي يقدسه ويحبه لذا هو منحني علا أعتاب لوحته يرسم نقشاة سريالية فيرسم المقدمات والخلفيات ألمغرية لشابة مراهقة ليننضر مثلاً لوحات الفنان والمجنون جداً(مطهر الشرجبي )
    و من الأمثلة الرائحة أذكور مقوله لـ(نزار قباني) عندما قال متحدثا مع (درويش) كتب يوصف رواية ذاكرت الجسد ( لأحلام مستغانمي) .. رد علية (درويش) إنا أحلام لو قريت هذا الوصف سوف توجن..
    قال لهو (قباني) وبكل ثقة وهل المبدعون الذين يعملون هذي الأعمال عقلاء أنها مجنونة عندما كتبة هذي الرواية .. لذالك لم تكون أحلام عاقلة عند كتابة هذه الرواية و أن قباني مشيرا أن أحلام مجنونة .. هذا يجرونا نحو الحقيقة من الموضوع أن الإبداع بحاجة إلا جنون. . والعمل العضيم لابد إن يكون ابن رجل عضيهم ومجنون ..
    نحنو بكل فخر في اليمن نفتخر بكوكبة من المجانين الرائعون الذين ينحتون أظفارهم في الشارع يرسمون الإبداع الرائع وهم في كامل صورهم العظيمة لذالك هم مجانين رائعون حقا .. وشباب أنيقين
    وما يحظر في ذاكرتي الحين من مجاني المجتمع ( فكري قاسم .. جبران ..وصلاح الدكاك .. وماجد المذحخي ..واحمد الوافي .. ولطف الصراري .. وعلي المقري .. واحمد الشامي .. محمد عبد الوكيل جازم .. وصادق القاضي .. ونبيلة ألزبيري .. وهدى الغطاس .. واحمد شوقي احمد .. وسامي الشاطبي .. واحمد القعود .. وبشرى ألمقطري ..وسلوى القدسي .. وسوسن ألعريقي .. ألشدادي .. والغراسي .......وهناك الكثير منهم )
    وفي العاصمة اليمنية صنعاء وهي تختفي بحضور الملتقى المجانين (الشعراء) العرب الذي يجمع نحو ما يزيد عن 350 مجنون و من كبار المجانين الفعليين العرب والمحليون الرائعون لذلك نهنيهم بكل فخر بهذا الملتقى الذي متمنون أن يكون ملتقى رائع و ممارسة تقوسيه رائعة
    لقطات من أعمال المجانين نأخذها من الأرشيف لنجد بعض الأعمال الجنونية الرائعة الذي تعبر لحظة من الجنون.
    ـ هذا شاعر يدعي أن السماء تحيض لينكر نزول المطر أليس هذا جنون و إن الشاعر حقا مجنون ومتمرد عن الواقع .. وانأ عندي الكثير من البراهين الذي تدل علا أن هذا الشاعر حقا مجنون حقا ..
    ـ وهنا مجنون أخر يتأبط كل صباح حزمه من البنادق .. لو قلت له (صباح الخير) سوف يوجه نحوك كل دلك البنادق وهو بقول (صباح البنادق) ثم يزيد على ذالك و(في وجوه جميع أبناء تعز الأبية ) أليس هذا التهور بالسلاح هو جنون .
    ـ ونجد الأفظع في مجنون لا يستحي أن يسير عرطوط في الشارع العام وليموت كذالك عرطوط ويشيع بعد ذالك عرطوط .. هل عدمت الملابس عند هذا المجنون .
    ــ وجد هنا مجنون فضيع يتلذذ في أكل الخراء .. ويحب في كل وقت التبول واقفا .. ربما الجنون والتمرد يجعله يعمل ذالك مع توفر أنواع كثيرة من المأكولات الشهية ...
    ــ واعز الله الجميع .. رجل مجنون يمارس كل الأعمال القذرة الذي لا يحبوها الجميع ليمارس الحياة بـ(حياة قذرة ) لنفسه ... ويدعو الانتماء بـ(مجنون المدينة المتخثرة)
    ــ مجنون اثبت على نفسه حقيقة الجنون المباشر وان الجنون منه وهو من الجنون من أعظم الحقائق الصحيحة ويعشقه .
    ــ وما لا اقدر علية أن أفسره كيف قدر أن يعيش ذالك المجنون علي (ضفة في خيال المغني ) وأين وجد هذه الضفة .ليعيش بسعادة جيده .. وانعزل ان يعيش في مكان أخر.
    ــ ومجنون يدعي ان (سماء تصلبوني على مئذنة الخليل) بأس السماوات الذي اعترتها الجنون حي تصلب مجنون
    تُودع أسرابها قلبي
    شكلاً من الإخفاق
    شكلاً من نسفٍ
    يهديني القبر لذيذاً ربما سلوكيات والموت ألذيذا أيضا (شكلاً من الإخفاق) من مجنون مهذب وهو يتهم السماء هذا لاتهام الذي من أنفاس مجنون
    ــ مجنون يرتجف بالحزن شعاره تحت عنوان (قمر السنبلة)
    (إلى بلاد
    لست فيها
    غير ما يحكى عن الأحياء
    في موت كبير ) ... أصابني حزن المجنون لذا لم اقدر العيش في متخيلات الشاعر الرائعة ...
    ــ من مجنونه فتفنينه تلمع في الكون (شي ما يشبه كوني ) وفي صوت شجي ليصبح (مثل كابوس طاردني)
    ــ الخيال الذي يكون بين رجل وأمراه كون ألاشتها وبصوت صاحب من انثنى (أقتر فني ) الصوت الجنوني الرائع من أحداق انثنى يوجه نحو رجل غامض لا ادري ما هذي الجنون الأنثوي ومن أين أتت هذي الأنثى المغردة.
    والهذيان لا يكاد ينتهي في عديد من المشاهد الرائعة لسطور من المجانين الموهوبون في أحداقهم حنجرة ذهبية .. والأمثلة كثيرة جدا والمجانين رائعون .. أنضر الشارع تجدهم يعبرون الشارع متحسسين بكل شدة ألم الطريق .
    لذا لأجد نفسي وناء اكتب هذا النص بالعقل ربما انتقلت و أحسست بحالة نقلتني من المنزل نحو الخروج أصادر نفسي على أطراف الشارع.. أتشرد بجنون وأنا أصيح بتمرد . ..و أن احصل علي كميه كبيرة من المعلومات استلهمها عبارات مركبه سوف تكون هذا النص الذي بيد كثير من يد القراء أو ربما يد مجنون .
    أريد أن أقول كما وان كل الحبائب كان لهم عيد الحب يوحد القلوب الذي يجمع كل الحبائب .. أدعو أن يكو هنالك عيد جديد يكون عيد يجمع كل المبدعون المجانين ومن كتابات النزوة الإبداعية..يكون اسم هذا العيد عيد التمرد .. ويكو ن ذالك في الشارع العام .. وفي الهوى الطلق .. احتفاء يصاحبه بعض الكتابات الإبداعية الجبارة ... إلا عيد التمرد
    ولأدري جيدا أن الحالة الذي كنت عليها هل هي جنون حقا توعد باني سوف أكون مبدع ... والذي يعرفه المبدعون...حتى يحكم القاري وقدر الحكم على الموضوع قدرا لجمال المحبب ..قد أكون ذالك ... مع العذر من المبدعون الرائعون...
    ربما كان ذالك قول الشاعر ( إلي هذه القبيلة ننتمي ) ( صلاح)
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    Daooo22@yahoo.com​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-25
  3. alashwal_79

    alashwal_79 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-19
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    مساهمة جيدة وكتابات من نوع خاص
    ولكن لي عتب صغير يا اخي
    ارجو الإنتباه إلى قواعد الإملاء اثناء الكتابه فالأخطاء الإملائيه كثيره
    (أعتقد انك لست انت من قام بالإملاء) ،،،،،،، العمل جميل ولكن ، لأجل ان يكتمل العمل الادبي، من المهم ان تكون الكتابة سليمة
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة