دراسة: ربع الشباب السعودي يعانون الضعف الجنسي لأسباب نفسية

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 768   الردود : 3    ‏2006-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-24
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    مطالبات بتدريس الثقافة الجنسية السليمة للطلاب
    دراسة: ربع الشباب السعودي يعانون الضعف الجنسي لأسباب نفسية
    - العربية.نت
    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/24/23135.htm
    قالت دراسة طبية حديثة إن نحو 25% من السعوديين مصابون بالضعف الجنسي نتيجة لأسباب نفسية، خصوصاً من فئة الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و25 عاماً، بحسب تقرير كتبه الزميل سطان البلوي في الطبعة السعودية لصحيفة الحياة السبت ، 24-4-2006 .

    ودعا البروفيسور في علم النفس واختصاصي النساء والولادة الدكتور ويليام فيشر الذي أعد الدراسة، " إلى وضع منهج علمي مدروس من الاختصاصيين يتوافق مع الشريعة الإسلامية يهدف إلى تعريف الطلاب بالثقافة الجنسية السليمة".

    وجاءت الدراسة تحت عنوان" مواقف الرجال من وقــــائع الحــــياة اليومية والحياة الجنسية"، وهـــــدفت الدراســـة إلى معرفة أفضل الطرق العلاجية النفسية منها والدوائية. وأوضح فيشر أن نتائج الدراسة أثبتت أن من الضروري الأخذ في الاعتبار دور كل من الزوج والزوجة عند اللجوء إلى العلاج، إذ أن للمرأة دوراً كبيراً في قرار الزوج على اللجوء إلى العلاج.

    من جهته، قال استشاري الجراحة البــولية والتــــناسلية في أحــــد المستشفيات الخاصة في مدينة جدة الدكتور وائل صيقلي " تعتبر مشكلة الضـــعف الجنسي ذات طابع عالمي لا تخص مجتمعات دون أخرى، ويختلف ظهور المرض نظراً إلى التربية الجنسية والخبرة الجنسية لدى الشبان وكيفية ممارستها، إلى جانب أساليب التغذية المتبعة لديهم".

    وأضاف أن "الأعراض تبدأ بالظهور عند أول مواجهة جنسية مع شريكة الحياة، إذ يتعرف على الواقع الجنسي الذي يعيشه"، مشيراً إلى أن " الضعف الجنسي أخذ ينتشر في منطقة الشرق الأوسط بين الشبان في الفئة العمرية من (20 عاماً وما فوق)، ويعود ذلك إلى قلة الثقافة الجنسية الصحيحة، إلى جانب الأسباب النفسية التي غالباً ما تكون موقتة".

    وأوضح أن الأسباب النفسية من أهم العوامل التي تؤدي إلى الضعف الجنسي، إذ قدرها عدد من الباحثين حول العالم بنسبة 70 في المئة، لافتاً إلى أن تلك الأسباب تتلخص في فقدان الثقة بالنفس، والقلق، والاكتئاب، إضافة إلى توتر العلاقة بين الزوجين.

    وأشار إلى وجود أسباب عضوية أخرى، قد تجتمع مع الأسباب النفسية، تعـــــود إلى إصابة الشخص بمرض السكر، وارتفاع ضغط الدم، والتدخين، وتصلب الشرايين، وكذلك، أمراض القلب وبعض أمراض الأعصاب، وإدمان الكحول، إلى جانب إصابات العمود الفقري والنخاع الشوكي والحوض، وأمراض البروستاتا أو المستقيم أو المثانة.

    وهل الشباب اليمني سيطالب بتدريس هذه الماده بالثانويه والجامعه ومعظم الشعب اليمني يعاني من الكبت الجنسي ؟؟
    مالحلول وما الدراسه المستقبليه للثقافه الجنسيه باليمن؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-05-01
  3. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    عالمياً - علمياً , المشاكل النفسية تسبب حدوث ما يربو عن 90 % من حالات الضعف الجنسي لدى الشبان, بينما تاتي الاسباب الاخرى في الاقل من عشرة بالمئة المتبقية .

    في رايي , نحن بحاجة ملحة الى ادماج مواد للثقافة الجنسية في المناهج الدراسية بما يتلائم مع المرحلة العمرية ومع قوانيين الشريعة الاسلامية كما جاء في التقرير .

    فتيات في سن الزواج لم تتوقف احداهن طوال عشرين سنة لرؤية اعضاء التناسلية ولاتعرفهن كأنهن لسن اجزاء من جسدها . حدثت اشكالات كبرى لديها وامتناعها عن الممارسة الجنسية مع زوجها لفترة 3 اشهر بعد الزواج, اضطر بعدها الزواج الى زيارة طبيب احالهم فيما بعد الى اخصائي نفسي .

    هذا نموذج من الاف النماذج للكبت الجنسي اللامعقول .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-05-02
  5. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0

    اخونا عبد الله مشرف مجلس الطب والصحه
    شكرا علي معلوماتك الثمينه الا تلاحظ ان اكثر الشعب اليمني يعاني من مشاكل جنسيه تعرقلهم في حياتهم الدراسيه وتجد نصفهم بلداء وعندموا ينظروا للمرأه ينظرون اليها نظره جنسيه كأنها عضوا تنا سلي وة>لك بسبب عدم الوعي وعدم الثقافه الجنسيه ومن الضروري درج منهجا منا سبا للمدارس والجا معات موافق للكتاب والسنه

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-05-04
  7. الرئيس الصالح

    الرئيس الصالح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-04
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    يشدوا حيلهم
     

مشاركة هذه الصفحة