مجلس الشورى يرفض التأهيل ، ماهو الحل إذن؟

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 669   الردود : 8    ‏2006-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-23
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    بعد تلك اللهجة القوية التي ابداها اعضاء مجلس الشورى اليمني ضد توجه الحكومة اليمنية الماضي قدما في قبول مصطلح " تأهيل اليمن " من قبل دول الخليج ، يتضح بأن المصطلح قد بلغ مبلغه لدى فئة نافذة من اركان الحكم المؤسسي باليمن ، وفي استعراض سريع لسيرة أعضاء هذا المجلس نجدبأنه يوازي مجلس الشيوخ الأمريكي أو مجلس اللوردات الإنجليزي أو مجلس الأعيان الأردني وتلك المجالس في تلك الدول تمثل قوة ضاربة في تسديد القرار السياسي بعد ان يكونون قد اشبعوه دراسة من جميع الجوانب وبحكم خبرة الكثير منهم بحكم مناصب سياسية أو اقتصادية او مجتمعية لها باع طويل في معترك العلاقات الدولية والمحلية 000

    تصريحات نواب مجلس الشورى تشير إلى ان دول الخليج عمدت لهذا المصطلح عن سابق اصرار وترصد وهي تريد ان تثبت للعالم بان اليمن دولة لا يمكن لها النهوض وهذا الأمر قد يكون صحيحا إلى ابعد الحدود إذا ما وضعنا النظرية الخليجية التي بنيت على ان " رخاء الخليج بتعاسة اليمن " وقد تكون الدلائل على ذلك كثيرة جدا 00

    شيء طيب ان نسمع مثل تلك الأفكار من اعضاء مجلس بأهمية مجلس الشورى والذي كما اسلفنا بان دوره استشاري لكنه بالغ الفعالية عند صانع القرار اليمني ، لكن نتساءل ماهو البديل عن السادة اعضاء مجلس الشورى بحكم خبرتهم ؟؟؟

    المتابع للشأن اليمني يرى بأن اليمن تراهن على ثرواتها المعدنية والطبيعية لإنعدام المصادر الأخرى مثل الزراعة الفاعلة لشحة المياه أو الصناعات المتطورة لشحة الخبرات وعدم وجود قوى عاملة مدربة وبالتالي فأن ثروات اليمن المعدنية هي مركز ثقل اليمن يضاف إليها الموقع الجغرافي والمسطحات المائية الممتدة على مسافة 2500 كم تقريبا 00

    رهاننا على تأهيل اليمن يكمن في امور لاتستطيع دول الخليج القيام بها لسبب بسيط وهو ان تلك الدول نفسها تعتمد على الخبرات الخارجية في الإنتاج والتصدير والتسويق لمصدرها الوحيد البترول ، فماهي مقدرة تلك الدول في تأهيل اليمن إذن ؟

    ليس لها مقدرة اكثر من رفد اليمن بمبالغ نقدية تصب في مجملها في قالب المصروفات العامة والتي ليس اي مردود على الشعب اليمني وإن تخطت تلك الدول حاجزها النفسي تجاه اليمن وقامت بالاستثمارات فبماذا ستستثمر ؟ ليس امامها اكثر من المجال العقاري او بعض الأمور التي لاتستطيع النهوض باقتصاد اليمن بالشكل المأمول 000

    إذن الحل الوحيد امام اليمن الاتجاه نحو الغرب الذي يملك التقنيات ويملك الإمكانيات ولديه الرغبة في استخراج الثروات المعدنية ولديه الاستعداد للمغامرة في الاستثمار والانتاج والتصدير والتسويق ونقل التكنلوجيا اللازمة لاستخراج مافي باطن الأرض 0000

    ما يؤيد مسارنا اعلاه دول الخليج نفسها التي كانت قبل عدة عقود تعيش في العدم ولولا تلك الاستثمارات الغربية لما استطاعت ان تكون بتلك القوة الاقتصادية ، فلماذا نكابر ونحاول إدامة شعارات لم تنفعنا على مدى أكثر من 45 عاما ونحن نرددها فلن نكون شعاريين اكثر من مصر ولن نكون مهرولين اكثر من الأردن ودول الخليج فلماذا لانتلمس مصالحنا بعيدا عن العواطف وان نؤسس يمنا قويا يعيش في الواقع وليس في الخيال المستمد من مقايل القات 000؟!!!!!

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-23
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    التأهيل هو الدعم كما نفهمه .. ولكن تأهيل ودعم من ؟ يقول المتشآئمون وأحمد الله أنني لست أحدهم أنه لو أحصيت المساعدات الخارجية التي قدمت لليمن بشطريه ( سابقا) ومنذ قيام الثورتين ثم قورن ذلك بما أنجز على أرضية الواقع ... فسنجد ما أنجز عبارة عن جزء ضئيل من حجم تلك المساعدات ، ناهيك بما يجبى من ضرائب ونحوها من الداخل ثم الروافد المادية الأخرى التي عمرها عقدان من الزمن ..
    إذا تأهيل من طالما والأيادي المختلسة لازالت تمارس نشاطها بعزم وثبات ، ومع حزمة القات سكر نبات ، وأنس وطرب وبنات ، بل وإستخدام الإنترنت بغرف الشات .. إذا التأهيل ستأكله مافيا المقائل ذات السواعد المفتولة والتي تتدعي تحريرينا من طاهش الحوبان ... رغم أنها كانت هي الطاهش والوحش والغول ، ووصلت هويتنا الوطنية لمرحلة الأفول ،،، وأستبدلنا البرعي بالفول ... والعصيدة والصليط بالبقول ..
    مافيا المقائل هي التي قتلت طموحنا وإقتصادنا عبر مديدها للخارج والعمل كطابور خامس ولم تكتفي بما تنهب بالساحة الوطنية ولكن طموحها لما هو أكبر ... ونحمد الله أن الإستعمار تقزم وليس له باليمن أطماع وإلا لأتونا به شامخي الرؤوس مستقلين عرباتهم الفارهة ..
    فعن أي تأهيل ينبغي التحدث عنه إلا إذا كان القصد هو تأهيل المدرس اليمني أو الطبيب أن يعمل سائقا لعائلة محترمة نظرا لفارق سعر العملة ... ومن الذي كان وراء تدهور علمتنا هل هم المغول ؟؟
    لم يكن الميزان التجاري باليمن سببا بتدهور العملة ولكن هو سؤ الإدارة من كل النواحي وسؤ التخطيط ثم الطابور الخامس الذي يعمل لحساب الغير ..
    لاشك أن الحزب الإشتراكي يحسب له أنه بزمن مبكر تيقض وقام بعمل إجراءات إقتصادية للحد من شدة الجذب ثم إستنزاف القوى البشرية ... وماذا سيحدث من أثر تدميري على الإقتصاد القومي بل وحتى على السلوك الإجتماعي .... لكن دعوة الإشتراكي لم تلق أذنا صاغية ووقعت الفأس بالرأس وتمت السيطرة على نمو وحركة الإقتصاد اليمني من الخارج .. وأصبحنا مرتهنين ... وعادت الطاقة البشرية ليجد الفرد منهم أن مزرعته ومنزله المندثر بها أضرار فادحة وتكلفه أكثر من الفائدة التي حصل عليها بإغترابه العشوائي .. وأنظم المغترب للطبقة الفقيرة وهو لم يجف عرقه بعد ، ناهيك أن البعض تدمرت أسرته وتقاعس أبنائه عن التحصيل العلمي والمهني إما لسبب أو آخر ..
    المغترب عاد بخفي حنين ... والطابور الخامس تتعاضم ثروتهم وثرائهم ووجاهتهم ... وأصبحوا يلعبون القولف والبولو ويصيدون بالصقور وينتزهون بالقوارب ويمضون العطل بمونت كارلو ...

    أوروبا قامت بتأهيل دول مثل البرتغال واليونان ... وحاليا الإقتصادين البرتغالي واليوناني إذا ما قسناها بدخل الفرد لاتختلف كثيرا عن ألمانيا أو فرنسا ...
    باليمن لنا عدة مطبات أو منعطفات مع دول الخليج التي كان ميلادها العسير شؤما على الأمة اليمنية ولسنا هنا لإستعراض السلبيات ، .. أوروبا قامت بعمل حملات منهجية لتتوحد وبالتالي كانت التوعية ثم العمل البناء الصادق هو الذي شيد الإتحاد الأوروبي رغم التناقض الثقافي التاريخي والسياسي بين أمم أوروبا ...
    بالجزيرة العربية الكل من أصول يمانية ، وأهل ثقافة واحدة بل وحتى العصيد واحد ... ولكن ؟؟ بينما أوروبا تناست ما حدث بالأمس القريب حيث حصدت الحرب أرواح الملايين ودمرت الاف المدن .. ونفضوا غبار الزمن ونهضوا من بين ركامه ..
    الخلاصة : اليمن يحتاج لحركة إصلاحية تطوعية .. تبداء الدعوة من الأستاذ المحاضر بالجامعة إلى إمام المسجد ثم دعم القوات المسلحة والأمن لتلك الحركة ... مع الشفافية المطلقة في كل شئ .. حتى بالتعامل مع قضية صعـــــــــــــدة الغراء .
    وأخيرا ... مكاننا الطبيعي والملائم هو مملكة يمنات وأكسوم وذو ريدان ( يعني التوجه غربا لأفريقيا )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-24
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مداخلة رائعة اخي الهاشمي اليماني

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-25
  7. سليل الأمجاد

    سليل الأمجاد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    7,859
    الإعجاب :
    0
    والله أن تأهيل اليمن يبدأ بازالة الفساد والمفسدون وعلى رأسهم رئيس الجمهورية الذي لم يدرس الإبتدائية وإن وردت في سيرته الذاتية أن إينشتاين كان يعده مرجعا له ، النظام مش بس بحاجة إلى إعادة تأهيل ، بحاجة إلى تربية وتأديب ولفظ إعادة التأهيل لفظ مؤدب جدا لأنه أتى مع اليمن (إعادة تأهيل اليمن ) .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-26
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أوغرت قليلا اخي الكريم


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-26
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أوغرت قليلا اخي الكريم


    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-26
  13. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    [اعادة تاهيل اليمن]

    هذا يعني بان اليمن وكانة خرج من الحرب العالمية الثالثة
    فعلا بسبب اللصوص مصاصي دماء الشعب لن يتاهل في ضل وجود مصاصي دم الشعب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-26
  15. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    [اعادة تاهيل اليمن]

    هذا يعني بان اليمن وكانة خرج من الحرب العالمية الثالثة
    فعلا بسبب اللصوص مصاصي دماء الشعب لن يتاهل في ضل وجود مصاصي دم الشعب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-28
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مؤتمر المانحين ستتولاه بريطانيا وممكن ان يكون ذو نتائج مرجوة 000

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة