د.ياسين: حاشا الله أن تكون مناصبكم محط اعتزاز لأحد... والعتواني حريصين على الحوار

الكاتب : نعمان   المشاهدات : 541   الردود : 4    ‏2006-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-22
  1. نعمان

    نعمان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-02
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    في رده على تصريحات الأخ سلطان البركاني، الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، قال د. ياسين سعيد نعمان، الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني:«لا ياشيخ سلطان البركاني أيها الصديق العزيز حاشا الله أن تكون مناصبكم محطة اعتزاز لأحد بعد أن عفرها الفساد.. أعرف يا صديقي بأنكم منزعجون من موقف اللقاء المشترك ومطالبته لكم بإجراء انتخابات حرة ونزيهة وهو موقف لم تتعودوا عليه من سابق، لكن لم أكن أتصور أن هذا الانزعاج سينحدر بمستوى تعاطي السياسة إلى هذه النقطة التي لم يعد يفصلها عن الهاوية سوى مساحة ضئيلة لم تعد تتسع حتى للاعب واحد».

    واضاف د. ياسين قائلا: «اذهب يا صديقي العزيز في دفاعك عن سلطتك كيفما شئت ولكن ليس إلى المدى الذي يختلط عليك فيه الأمر بين الممكن الذي يمنحك صفة السياسي، وغير الممكن الذي يكسب المرء صفة المهرج وحاشا أن أكون قد قصدتك بهذه الصفة فأنا أعرف جوهرك وأعتز به. ولكن للسياسة قواعد وشروط كما تعرف تماماً مثلما هو حال كل ظاهرة أو لعبة سمها كما شئت وعندما تفقد هذه الشروط تتحول إلى تهريج

    وعبث حينها لا يرى أصحاب السلطة في الآخرين من شركاء الحياة السياسية سوى متطفلين دخلاء عيونهم على ما بأيديهم من مناصب حتى لو كانت مفعمة بالذل ولا يفقهون من حديث هؤلاء الآخرين سوى ما يسعفهم به الوعي الباطني الذي ترسبت فيه مفاهيم كالحة للوطن والمواطنة والحقوق، مفاهيم مغبرة بالنفايات المتخلفة من مسح الأجواخ ومحروقة من مخلفات رماد الأبخرة والحروب معاً».

    وأكد الأخ سلطان العتواني، أمين عام التنظيم الشعبي الوحدوي الناصري أن أحزاب اللقاء المشترك حريصة على الحوار مع قيادة المؤتمر الشعبي العام وقال في سياق تصريح لـ «الأيام»: «كنا ومازلنا حريصين على الحوار ومتمسكين بالقضايا التي وردت في وثيقة الإصلاح السياسي وورقة الضمانات من أجل انتخابات حرة ونزيهة كونهما مدخلين لمعالجة كثير من القضايا التي تحتاج سريعاً إلى حوار جاد وبناء لأن مصلحة الوطن تقتضي منا ذلك قبل وبعد كل شيء وهي بكل تأكيد فوق الاحزاب والاشخاص».

    ورداً على التصريحات الأخيرة حول موضوع الحوار أوضح الأخ العتواني: «فيما يتعلق بالتصريحات الأخيرة حول موضوع الحوار وما جرى في اللقاء الأخير مع الأخ رئيس الجمهورية كنا حريصين ألا نُخرج مثل هذه التصريحات ولكننا فوجئنا بالإخوة في قيادة المؤتمر الشعبي العام يصرّحون بما حدث ويصورونه تصويرا غير صحيح ويلفقون التهم للقاء المشترك بهدف تشويه مواقفه وقياداته.. وكنا نتمنى ألا يحدث ما حدث في حضرة الأخ رئيس الجمهورية أو من وراء ظهره كما تجري التصريحات اليوم من قبل وسائل إعلام المؤتمر الشعبي العام وقياداته ونتمنى أن يوقف مثل هذا الغثاء وبعض السفاهات التي تنشر في إعلام المؤتمر».
    الايام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-22
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الله يسامحك يا نعمان
    لسى مخلص قرأة الموضوع في الايام
    المهم ما نريده هو ان يخرج الدكتور ياسين من صمته ويكشف لنا المستخبي ويفضحهم واحد واحد

    دمت يخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-22
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-22
  7. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لا عليك يا أبو نبيل
    الدور عليك بكرة
    لقد سبق لي منذ الصباح وضع الموضوع كمشاركة في موضوع الأخ تايم
    عن أحزاب المشترك
    ولكن شكراً للأخ نعمان على إفراده موضوعاً مستقلاً لأنه بصراحة وأقصد تصريح الدكتور ياسين يحوي تصعيداً واضحاً وأظنه مقصوداً ويحمل رسالة محددة والمُرسل إليه عليه
    أن لا يتجاهلها


     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-02
  9. abufulan

    abufulan عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-12
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    اللقاء المشترك وتحالف المخضريه

    هناك مشكلة اساسية في تكوين التكتل المعارض المسمى باللقاء المشترك لانه اصلا لا يوجد بينهم مشترك واحد سوى العداء لشخص الرئيس علي عبد الله صالح وليس لسياساته والا ما الذي يجمع اليمين واليسار والوسط في تحالف واحد الاصلاح دخل في تحالف مع احزاب مجلس التنسيق الاعلى للمعارضة وهو يعرف مايريداما البقية فمثلا الوحدوي الناصري لديهم ثار مع علي عبد الله صالح منذ اواخر السبعينيات ومن عماهم السياسي حولوا الثار الى ثار على الطريقة القبلية والا ما الذي يربط بين الناصري واتحاد القوى الشعبية اليس الناصريين هم حملة مشاعل الثورة اليمنية واتحاد القوى الشعبية على النقيض اما الحزب الاشتراكي فليس على وفاق عبر التاريخ مع الناصريين ويكفي انه اعدم القيادات الناصرية بداية السبعينات بتهمة التجسس لصالح اسرائيل والسبب الحقيقي انه يخاف من مشروعهم واذكر المتعامين من الناصريين باحمد العبد سعد وعلي الكسادي وغيرهم ناهيك عن الصراع الفكري مع الاشتراكي من ايا م عبد الناصر الى اليوم
    والخلاصة ان هذه المسميات اجتمعت على قاسم العداء الشخصي للرئيس ولذلك فهي بدلا من التعامل مع الممكن بالحوار وجر الرئيس من التحالف مع اصحاب المصالح الضيقة المحيطين به الى العمل معا من اجل الوطن يرفضون دائما اي حوار جاد يدعوا اليه الرئيس ويتباكون قبل اي لقاء مما يدفع المحيطين بالرئيس الى اقناعه بان هؤلاء شرا مستطيرا وليس امامك الا الاعتماد علينا ونحن نحميك ونحمي الوطن
    في الاخير ادعوا الى حوار واعي نحدد فيه من نحن حتى نعرف ماذا نريد اما تحالفات ( المخضرية )فلن تفيد الوطن بشيئ
    انا شخصيا لا احمل اي موقف لهذه الاحزاب لكني استغرب من اجتماعها فقط ولو ظلت مثلا تعمل بمفردها او تبلورت تحالفات بين احزاب اليمين واحزاب اليسار واحزاب الوسط كما هو الحال في كل بلدان الله لقلنا خيرا لكن تظل اليمن احيانا حالة خاصة
     

مشاركة هذه الصفحة