هديتي للمجلس بعد طول غيبه قصيده تحمل في طياتها الكثير من العبر

الكاتب : المسافراليمني   المشاهدات : 726   الردود : 0    ‏2002-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-18
  1. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    الرئيسية >> قصائد تاريخية >> راعي الأجرب



    راعي الأجرب



    طــار الكرى مــن موق عيني وفرّا

    وقزيت من نومي طــرا لي طواري

    وابديت من جـاش الحشا ما تدرّا

    واسهرت من حولي بكثر الهذاري

    خـــــطٍّ لفــــــاني زاد قلبي بحرّا

    من شاكيٍ ضيـــــم النيا والعزاري

    سريـــا قلم واكتـــب على ما تورا

    أزكى سلامٍ لابــن عمي "مشاري"

    شيـــخٍ على درب الشجاعة مضرّا

    من لابـــــةٍ يـــوم الملاقا ضواري

    يامـــــا سهــــرنا حــاكمٍ ما يطرّا

    واليــــوم دنيا ضاع فيها افتكاري

    أشكي لمـــــن يبكي له الجود طرا

    ضـــــرّاب هامات العدا ما يداري

    يــا حيف يا خطو الشجاع المضرا

    في مصــــر مملكٍ لحمـــر العتاري

    مــن الــــزاد غــادٍ له سنامٍ وسرا

    مــن الذل شبعان ومن العز عاري
    وش عــــاد لو تلبـس حريرٍ يجرّا

    ومتوّجٍ تـــاج الذهــــب بالزراري

    فـ دنيـــاك يا ابن العم هذي مغرا

    ولا خير في دنيـــا تورّي النكاري

    تسقــــيك حـــــلوٍ ثم تسقيك مرّا

    ولذاتها بــــين البـــــرايا عواري

    إكفخ بجنحان السعـــد لا تـــدرا

    فالعمر ما ياقـــــاه كثـــر المداري

    ما في يد المخــــــلوق نفــعٍ وضرا

    وما قدرّ الباري على العبد جاري

    واســـــم وسلّـم لي على من تورا

    واذكر لهم حــالي وما كان جاري

    إن ســـــايلوا عني فحــالي تسرا

    قبقب شـــراع العز لو كنت داري

    يـــــوم ان كـــلٍّ مــن خوّية تبرا

    حطّيت"الأجرب"لي خويٍ مباري

    نعـــــم الرفيـــق الى سطا ثم جرا

    يــــودع منــــاعير النشامى حباري

    رمـــــيت عني برقــــع الذل بَرا

    ولا خير في من لا يدوس الــمحاري

    يبقى الفخـــــر وانـا بقبري معرا

    وافعال "تركي" مثل شمس النهاري

    أحصنت نجدٍ عقــب ما هي تطرا

    مصيونةٍ عن حرّ لفـــــح الـــمذاري

    ونزلتهـــــا غصب بخـيـــر وشرا

    وجمعــــت شمـــلٍ بالقرايا وقاري

    والشرع فيها قد مشى واستمــــرا

    ويقرا بنا درس الضــحى كل قاري

    زال الهـــــــوى والغيّ عنها وفَرا

    ويقضي بهــــا القاضي بليّا مصاري

    وان سلت عمــــّن قال لي لا تزرا

    نــــجدٍ غــــدت بابٍ بليّا اسواري

    ومن أمّــــن الجاني كفى ما تحرا

    وتازي حريــمـــه بالقـــرايا وقاري

    واجهــدت في طلب العلا لين قرا

    وطاب الكرى مع لابسات الخزاري

    ومن غاص غبّات البحر جاب درا

    ويحمــد مصابيح السرى كل ساري

    وانا احمد اللي جاب لي ما اتحرا

    واذهـــب غبـــار الذل عنّي وطاري

    والعمـــــر ما يزداد مثقـــــال ذرّا

    عمر الفتى والـــرزق في كــفّ باري

    وصـــــلاة ربي عــد ما خطّ بالرا

    على النبي مــا طاف بالبيت عاري


    1

    18
    19

    20

    21

    22

    23

    24

    25

    26

    27

    28

    29

    30

    31

    32

    33

    34

    35

    36

    37

    38

    39

    40

    41

    42

    43

    44

    45

    46

    47

    48

    49

    50

    51

    52

    53

    54

    55

    56

    57

    58

    59

    60

    61

    62 طـار الكرى من موق عيني iiوفرّا


    وقزيت من نومي طرا لي طواري


    وابـديت من جاش الحشا ما iiتدرّا


    واسهرت من حولي بكثر iiالهذاري


    خــطٍّ لـفاني زاد قـلبي iiبـحرّا


    مـن شـاكيٍ ضيم النيا والعزاري


    سـريا قـلم واكـتب على ما تورا


    أزكـى سلامٍ لابن عمي ii"مشاري"


    شـيخٍ على درب الشجاعة iiمضرّا


    مـن لابـةٍ يـوم الملاقا iiضواري


    يـاما سـهرنا حـاكمٍ مـا iiيـطرّا


    والـيوم دنـيا ضاع فيها iiافتكاري


    أشـكي لـمن يبكي له الجود iiطرا


    ضـرّاب هـامات العدا ما iiيداري


    يـا حيف يا خطو الشجاع iiالمضرا


    فـي مـصر مملكٍ لحمر العتاري


    مـن الـزاد غـادٍ له سنامٍ iiوسرا


    مـن الذل شبعان ومن العز عاري
    وش عـاد لـو تلبس حريرٍ iiيجرّا


    ومـتوّجٍ تـاج الـذهب بالزراري


    ف دنـياك يـا ابن العم هذي iiمغرا


    ولا خـير في دنيا تورّي iiالنكاري


    تـسقيك حـلوٍ ثـم تـسقيك iiمـرّا


    ولـذاتـها بـين الـبرايا عـواري


    إكـفخ بـجنحان الـسعد لا iiتـدرا


    فـالعمر مـا يـاقاه كثر iiالمداري


    مـا فـي يـد المخلوق نفعٍ iiوضرا


    ومـا قدرّ الباري على العبد iiجاري


    واسـم وسـلّم لـي على من iiتورا


    واذكـر لهم حالي وما كان iiجاري


    إن سـايلوا عـني فـحالي iiتـسرا


    قـبقب شراع العز لو كنت iiداري


    يـوم ان كـلٍّ مـن خـوّية iiتـبرا


    حـطّيت"الأجرب"لي خويٍ iiمباري


    نـعم الـرفيق الـى سطا ثم iiجرا


    يـودع مـناعير الـنشامى iiحباري


    رمـيت عـني بـرقع الـذل iiبَرا


    ولا خير في من لا يدوس المحاري


    يـبقى الـفخر وانـا بقبري iiمعرا


    وافعال "تركي" مثل شمس النهاري


    أحـصنت نجدٍ عقب ما هي iiتطرا


    مـصيونةٍ عـن حرّ لفح iiالمذاري


    ونـزلتها غـصب بـخير iiوشـرا


    وجـمعت شـملٍ بـالقرايا iiوقاري


    والـشرع فـيها قد مشى iiواستمرا


    ويقرا بنا درس الضحى كل iiقاري


    زال الـهوى والـغيّ عـنها iiوفَرا


    ويـقضي بها القاضي بليّا iiمصاري


    وان سـلت عـمّن قال لي لا iiتزرا


    نـجدٍ غـدت بـابٍ بـليّا iiاسواري


    ومـن أمّـن الجاني كفى ما iiتحرا


    وتـازي حـريمه بـالقرايا iiوقاري


    واجـهدت في طلب العلا لين iiقرا


    وطاب الكرى مع لابسات الخزاري


    ومن غاص غبّات البحر جاب iiدرا


    ويـحمد مصابيح السرى كل ساري


    وانـا احمد اللي جاب لي ما اتحرا


    واذهـب غـبار الذل عنّي iiوطاري


    والـعمر مـا يـزداد مـثقال ذرّا


    عمر الفتى والرزق في كفّ iiباري


    وصـلاة ربـي عـد ما خطّ iiبالرا


    عـلى النبي ما طاف بالبيت iiعاري



    الامام تركي بن عبدالله
     

مشاركة هذه الصفحة