تسجيل اتحاد كتاب الإنترنت العرب في الأردن

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 444   الردود : 0    ‏2006-04-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-21
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    عمان
    اعلن رئيس اتحاد كتاب الانترنت العرب الروائي الاردني محمد سناجلة الأحد انه تم تسجيل الاتحاد هيئة ثقافية مستقلة يتخذ من الاردن مقرا له مؤكدا سعي الاتحاد الى التحول الى هيئة ثقافية اعلامية فاعلة.
    وقال سناجلة ان العام الاول من عمر الاتحاد كان مليئا بالتحديات والصعاب التي تجاوزها بنجاح وأعرب عن شكره وتقديره لرئيس الوزراء الاردني معروف البخيت ووزارتي الثقافة والداخلية لدعمهم وموافقتهم على تسجيل الاتحاد في الاردن.
    ورأى ان الاتحاد يبدأ الان مرحلة أشد وأصعب وهي مرحلة تحويله الى هيئة ثقافية اعلامية عربية ضخمة تتمتع بادارة فاعلة وفتح فروع في الدول العربية ومن ثم في دول اخرى.
    اضافة الى السعي كي يصبح الاتحاد احدى الهيئات الرسمية التابعة لجامعة الدول العربية قريبا.
    ولفت الى ان المغرب وسوريا ومصر وفلسطين اضافة الى الاردن تشهد احتفالات وندوات عدة لهذه المناسبة.
    وردا على سؤال بشأن انضمام كتاب من دولة الكويت الى الاتحاد ابدى سناجلة تقديره للدور الكبير الذي تقوم به الكويت في اثراء الثقافة العربية معربا عن ترحيبه بانضمام الكتاب العرب اينما كانوا الى الاتحاد، واضاف ان لدينا اعضاء فاعلين من دولة الكويت في الاتحاد.
    واقام الاتحاد ندوة وورشة عمل (واقعية- رقمية) بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى واستعرض خلالها الروائي سناجلة انجازات الاتحاد وطموحاته واهدافه.
    وتمركزت مواضيع الندوة وورشة العمل حول محورين هما اتحاد كتاب الانترنت العرب - الأهداف والتطلعات والثقافة العربية وتحديات العصر الرقمي وتحدث خلالها اعضاء الاتحاد الناقد الاردني فخري صالح عن تأثيرات العصر الرقمي على حرفة الكتابة والدكتور المحامي غالب شنيكات عن النشر الالكتروني وحقوق الملكية الفكرية والقاص مفلح العدوان عن الكتابة الرقمية وإبداع المستقبل.
    واوضح سناجلة في حديثه ان مرحلة التأسيس تقترب من نهايتها سواء بالنسبة للبنية التحتية الرقمية وان موقع الاتحاد يحوي مواقع فرعية لأغلب أعضاء الاتحاد والتي تضم مجمل نتاجهم الابداعي واخبارهم وقد بلغ عدد زواره نحو مليون زائر حتى الان وهو في ارتفاع متزايد يوميا.
    واضاف ان الاتحاد سيصدر قريبا مجلته (مجلة الثقافة الرقمية) اضافة الى اطلاق منتدى الاتحاد خلال الأسابيع القليلة القادمة كما وتم انجاز تأسيس دار نشر الكترونية ضخمة في موقع الاتحاد على شبكة الانترنت.
    وعلى صعيد البنية التحتية الواقعية قال سناجلة انه بعد تسجيل الاتحاد بدأت الاستعدادات لانشاء فروع له في دول عربية واوروبية منها مصر والمغرب وسوريا وفلسطين وتونس وألمانيا وايطاليا لينطلق الاتحاد نحو بعد عالمي.
    ويذكر ان الروائي سناجلة هو صاحب أول رواية رقمية تفاعلية فى الادب العربي والتي اطلق عليها (ظلال الواحد) الصادرة في عام 2001 تلتها رواية اخرى بعنوان (تشات) والتي توصف بأنها الأكثر اكتمالا ونضجا في مجال الكتابة الرقمية المنتجة حتى الان من جهة استخدام الأدوات الرقمية بتقنياتها العالية وقد صدرت في عام 2005.
    وشارك في الندوة عبر الانترنت عضو الاتحاد المقيم في لندن الدكتور هيثم الزبيدي الذي استعرض مجموعة من الحقائق المتصلة بالواقع العربي في مجال الثقافة الرقمية.
    وقال ان من هذه الحقائق أن المعرفة والخبر لم يعودا حكرا على القلة السياسية والاعلامية في العالم العربي كما ان وسائل الاعلام التقليدية العربية قد ماطلت في استخدام الانترنت.
    وأكد انه رغم الانتقادات التي توجه للاعلام العربي الرقمي على الانترنت "الا أن هذا الحضور هو الأفضل عربيا كاستثناء ناجح سيكون القائد في هذا الصدد". وتوقع الزبيدي مستقبلا كبيرا وواعدا للاعلام العربي المطروح على صفحات الانترت ليصبح جزء من الحياة اليومية للادارة العربية ويوفر الجهد والمال مع انتشار الشبكة العنكبوتية التي توفر الاطلاع على عدد هائل من المصادر في ان واحد.
    وتحدث في الندوة عبر الانترنت الناقد المغربي محمد معتصم عن الاتحاد ودوره في نشر الوعي الرقمي في أوساط المثقفين العرب بينما كانت افاق النشر الالكتروني موضوع مشاركة الناقد والشاعر المصري أحمد فضل شبلول والأديبة السورية ماجدولين الرفاعي التي تطرقت الى دور الاتحاد في خلق روح التفاعل بين كتاب الوطن العربي.
    ومن القاهرة تحدث عضو الاتحاد الناقد المصري أحمد شبلول في ورقة عمل بعنوان (دور النشر الالكتروني وأهميته في حياتنا الان) موضحا ان الشبكة العنكبوتية اصبحت أكبر اداة للنشر الذاتي على الاطلاق وانها ستفتح فرصا أدبية وفنية وعلمية تفوق الخيال أمام جيل كبير من النابغين العرب وموردا للاطلاع على أهم انجازات العلم والاستفادة الهائلة منها في مجال الثقافة والابداع.
    يذكر أن نخبة من الكتاب والمثقفين العرب المهتمين بالعالم الرقمي قد أسست اتحاد كتاب الانترنت العرب في مارس عام 2005 .
    ويعمل الاتحاد على المساهمة الفاعلة في نشر الثقافة والابداع الادبي العربي باستخدام وسائل العصر الحديث الذي نعيشه وتوجيه جهود المثقفين العرب وبخاصة اعضاء الاتحاد الى ترسيخ مفهوم الثقافة الالكترونية والدخول الى العصر الرقمي بقوة وفاعلية مؤثرة على مستوى العالم.
    عن وكالة الأنباء الكويتية (كونا)
     

مشاركة هذه الصفحة