كيف تختار زوجتك؟

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 597   الردود : 6    ‏2006-04-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-21
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    هل تعلم إن عملية الاختيار تلعب دور الحصان الأسود في تحقيق السعادة الزوجية لكن التشتت والانفصال هما الحصاد المر لسوء الانتقاء ولكن ما رأيك في الحكمة القائلة: "إن تعزيز الزواج أولى من البحث عن تقليل نسب الطلاق" وهل تصدق إن مبدأ "شريك الحياة يكملني" خرافة واهية، وهل تعتقدين إن حديثك مع زوجك قبل ذهابه إلى عمله مباشرة في أمر مهم يؤدي إلى قلقه طوال اليوم، ولكن ما رأيكما في دراسة تؤكد إن الاتصال والزوجة مع الأقارب يديم الزواج لمدة أربع سنوات. ولكن ما هو الزواج المثالي وماذا عن شروطه وأركانه وما هي الحقيقة في قضية الحب قبل الزواج أم بعده.. وهل الزواج يكون بين فردين أم بين عائلتين وبيئتين .. وماذا تعني مسألة الألفة النفسية والعاطفة البيولوجية والالتزام الاجتماعي وكذلك ما هي المفاهيم المختلطة التي تهدد الكيان الأسرى منذ بدايته.. هذه القضايا وغيرها يجيب عنها الدكتور حمود القشعان الاستشاري الأسري بالديوان الأميري الكويتي والأستاذ الأكاديمي في جامعة الكويت .

    س :كيف يتم الاختيار الزواجي؟

    ج :عملية التفكير في الزواج أمر فطري والاستعداد لإقامة أسرة شيء طبيعي لكن الذي ينبغي أن يكون واضحا في أذهان الأشخاص المقدمين على الزواج هو قضية الاختيار التي تلعب دور الحصان الأسود في تحقيق السعادة الزوجية وهي من الأهمية بمكان حيث أشار إليها النبيe في انتقاء الأصحاب حيث قال: " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" وإذا كان هذا في باب الرفقاء الذين يعيش المرء معهم بعض الوقت فهو في باب اختيار الطرف الآخر أولى ومن هنا وجب التوقف والانتباه عند عملية البحث عن شريك الحياة بدلا من الندم والحسرة بعد الزواج حيث التشتت والانفصال أو الاستمرار مع البعض وهذا هو الحصاد المر لسوء الاختيار الذي أظهرته إحصائية ناتجة عن استبيان مفادة أن 88% يستعدون فقط لمظاهر ليلة الزفاف في حين يهتم 12% بمرحلة ما بعد الزفاف من حياة هادئة معتمدين في ذلك على حسن الاختيار لان تعزيز الزواج بالانتقاء الصحيح أولى من البحث عن تقليل نسب الطلاق ، وعملية الاختيار الزواجي واحدة من ثلاث نظريات الأولى منها هي تكامل الحاجات بمعنى أن الإنسان يبحث عن شريك يكمل نقصا لديه وهذا ما أكدته دراسة أن أبناء الأغنياء يبحثون عن الفتاة الجميلة والعكس وهذا النوع عرضة للمشاكل الزوجية والانفصال ولو بعد حين ، أما النظرية الثانية فهي التجانس حيث التقارب في النمط السلوكي والفكري والحياتي ولذلك من الخطأ الاعتقاد أن الزواج بين فردين ولكنه بين عائلتين وبيئتين وبالتالي التجانس واجب بينهما وهذه النظرية هي المطبقة في دول الخليج وتأتي نظرية الاختيار اللاشعوري لتكمل الثلاثية وتظهر هذه النظرية في التعامل بين الطرفين بعد الزواج والاهم تصحيحها حيث يتأثر كل منهما بمكنونه اللاشعوري وهنا نرسي قاعدة مفادها أن الزواج الصحيح هو الذي تتساوى فيه الضغوط الداخلية والخارجية حيث تحكمه العاطفة ويوجهه العقل بمباركة الأسرة وخلاف ذلك فهو زواج مريض ولو استمر إلى ابد الدهر .

    س :هناك جملة من المفاهيم المختلفة والتي تهدد الكيان الأسري منذ بدايته ..هل لك أن تلقي الضوء عليها مع بيان الأولى والأصح فيها ؟

    ج: أخطر ما يواجه الحياة الزوجية هي مسالة المفاهيم فهي بمثابة حجر الزاوية الذي ينبني عليه نجاح أو فشل الزواج وتأتي الصعوبة في هذه النقطة من اختلاف الناس حولها كل حسب تجربته الشخصية حيث يعتقد كل إنسان أن ما قام به في عملية الزواج هو الصحيح رغم أخطائه مما يولد نوعا من الصدمة عند الفشل ولذلك من الواجب الوقوف عند تلك الأفكار والتعامل معها بعلمية ومنهجية لتوضيح الغث والثمين منها ومن هذه المفاهيم اختلاف الناس حول " هل الحب قبل الزواج أم بعده " والصحيح أنه بعد الزواج ودليل ذلك أن هناك أبحاثا ودراسات سويسرية تحارب العلاقة والحب قبل الزواج لإثباتها ان تلك العلاقة تقوم على العاطفة واللعب بالمشاعر ، أما الفكرة التي تليها فهي " شبح إحصاءات الفشل " فبعض الناس يرون أن الكلام عن الطلاق فيه مدعاة للانتباه وتحذير للأزواج من انهيار الحياة الزوجية والبعض الآخر خلاف ذلك والصحيح التقليل من الكلام عن الطلاق انطلاقا من القاعدة التي تقول " كثرة المساس تميت الإحساس " حتى ان بعض الأزواج يطلقون زوجاتهم لأدنى خلاف من منطلق ان المجتمع معظمه مطلق ومن هنا تظهر خطورة كثرة القول بان ظاهرة الطلاق بالمجتمع الخليجي بدأت تنمو وتنتشر بشكل خطير، والخرافة التي تلي ذلك ويجب أن نصححها هي الاعتقاد أن " شريك الحياة يكملني " لان الإنسان إذا لم يكن سعيدا من داخله فلن يسعده الزواج وهذا ما تجسده المقولة الإنجليزية " اضحك تضحك معك الدنيا .. ابك تبك بمفردك" ، أيضا فهم البعض أن تعليم المرأة مؤثر سلبي في زيادة المشاكل الأسرية ، والحقيقة انه كلما تعلم الزوجان ازداد استقرارهما أيضا يتصل بهذا المفهوم القول بأن عمل المرأة له تأثير عكسي على مدى التماسك الأسري والحقيقة أن هذا الأمر نسبي يتعلق بطبيعة عمل المرأة وقدرتها على الموازنة والتوفيق بين رغبات البيت والعمل فإذا نجحت في ذلك دون إفراط أو تفريط جاز لها الاستمرار وإذا أخلت بحقوق المنزل وجب عليها التوقف عن العمل ، كذلك من المفاهيم الواجب تصحيحها الجزم بأن إنجاب الأولاد هو العنصر الأساسي لاستمرار الزواج والصواب أن الأطفال يؤخرون الطلاق فقط وهذا ما أكدته الدراسة التي تمت على 230زوجا وزوجة .

    س :السكن والتعدد مع توزيع الأدوار والحوار .. رباعية الخلل الأسرى ... لماذا ؟

    ج :لأن بعض الأزواج يلجأون إلى هذه النقاط ليعلقون فشلهم عليها ويجدون متكأ يبررون به سقوطهم فمثلا الزوجة ترى أن السكن مع أهل الزوج كان السبب الأساسي في المشاكل والخلافات بسبب التدخل الواضح من الأهل ولكن هذا غير صحيح لأن التدخل لا يرتبط بالمكان الجغرافي فمن الممكن أن يتم عبر الهاتف أو خارج المنزل أو حتى بالنظرة العابرة، وإذا تجاوزنا هذه المسألة إلى التعدد- تعدد الزوجات- فسنجد انه مبدأ إسلامي صحيح ولكن بشروطه فلا يصح القدوم على الارتباط بالثانية لتأديب الأولى. أما فيما يتعلق بتوزيع الأدوار فيكون سببا في الخلل الأسري بعدما أصبحت المرأة الخليجية اكثر مسؤولية من السابق فصارت الأب والام تتحمل كثيرا من الأعباء وهذا يقضي على الحياة الزوجية لكون الرجل يعتمد على غيره فلا يفكر إلا في نفسه ولا يشعر بفضل لزوجته لأنه لم يجرب الأعباء ومرارتها.

    س: ما هي مقومات الزواج الناجح؟

    ج :قبل الخوض في الأسس المتكاملة لحياة سعيدة نريد إلقاء الضوء على معادلة "نمط الحب لدى الشريكين" فالعلاقة التوددية قائمة على ثلاث معادلات الأولى الألفة النفسية بمعنى الشعور بالأنس والمودة الداخلية عند الحديث مع الطرف الآخر وعند تذكره والتفكير في مواقفه مما يعني الشعور باللذة والانسجام ، فيما تمثل العاطفة البيولوجية المعدلة الثانية ويعنى بها إحساس الإنسان بغربة إذا عايش الناس بعيدا عن زوجته فهو دائما يلمس إحساسا مختلفا ومتميزا في حياته الزوجية لذلك فهو يفضله على ما سواه ويسعى له. ويمثل الالتزام المعادلة الثالثة وهي تتصل بالجانب الاجتماعي حيث يجب معرفة تاريخ واهتمامات الطرفين وما يحب كل منهما أو يكره والمواقف التي أثرت في حياته مع الوقوف على النقاط التي غيرت من سلوكه وطريقة تفكيره وكذلك أحب الناس إليه والقدوة التي يقتبس منها بالإضافة إلى مواطن القوة والضعف من جهة الإحساس بالنسبة للطرف الثاني ... بهذه الثلاثية تصبح الحياة مهيأة للنجاح ، وأما بالنسبة لمقومات الزواج الناجح فسنجد أنها أربعة يعتمد أولها على الأمن النفسي ويمثل ضوء الحياة ، فالمرأة تحتاج إلى أن تكون رقم واحد في حياة الرجل لتطمئن أنه لا يفكر في سواها كما أن الرجل يحتاج إلى التقدير وإشعاره بالرجولة والقوامة حتى لا ينهزم أمام نفسه، والمقوم الثاني هو الحــوار ويمثل الهــواء بالنسبة للزواج وللحوار معنيان أحدهما كلام المقال والآخر علامات المقام وهذان العنصران يجب القيام بهما عند الحوار مع الشريك الآخر بالقول الطيب والإشارة المعبرة عن الاحترام والاعتزاز بتلك الحياة الزوجية وهناك دراسة تدلل على ذلك حيث تقول : " لو أن هناك اتصالا يوميا في العمل يساعد ذلك استمرار الزواج 4 شهور فيما لو كان هناك اتصال والزوجة مع الأقارب يساعد ذلك على استمرار الزواج 4 سنوات".

    منقول للفائدة



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-21
  3. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    نقل موفق أخي الكريم
    فقد ألميت بموضوع الزواج ومقوماته من جميع النواحي
    سلمت يداك
    ولا تحرمنا من جديدك
    احترامي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-21
  5. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    مشكور يا اخي الكريم
    جعله الله في ميزان حسناتك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-23
  7. القيصر1

    القيصر1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي على الموضوع الرائع
    وكما قلت من شروط الزواج الناجح اختيار الزوجه المناسبه
    وجزاك الله الف خير ولا تحرمنا من المواضيع الجميله والرائعه
    مع خالص احترامي وحبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-23
  9. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    سلمت يداك أستاذي الحبيب
    الصلاحي ولنا عودة ثانية بإذن الله
    تعالى في القريب العاجل


    وما من كاتبٍ إلا سيفنى
    ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك قبح قولٍ
    ساءك يوم القيامة أن تراهُ

    سفير الأحبة ,,,,,,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-27
  11. عبدالعزيز عبيد

    عبدالعزيز عبيد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    مشششششششششششششششششكور أخي
    بالمناسبه أريد أن أسرد عليك قصه
    يحكى ان جارين اشتريا حصانيين
    وذهب كل منهم الى بيته ففكر أحدهم كيف سأستطيع ان أميز حصاني من حصان جاري
    ففكر بقطع إحدى أذنيه حتى يتمكن من معرفته بالوقت الذ فع جاره الكلام نفسه
    وعن الصباح عندما تلاقيا رأوا بأن كلا الحصانين قد بترت له احدى اُذنيه
    وفي المساء فكر احدهم بعلامه فقط الاذن الاخرى
    وفعل الاخر نفس الشئ وفي الصباح تبين لهم ان الحصانين قد قطعت اذناهما
    وفي الليله الثالثه فكر كل منهم بميزه أخرى فقطع كل منهم ذيل حصانه
    وفي الصباح أكتشفوا الامر بأن أذيال الحصانين مبتورة
    فأتفقا كلا الجارين على عدم إيذاء الحصانين بعد الآن
    وأتفقا انهما سيكتفي كل منهم بمعرفه حصانه بالميزه التي يحملها كل من الحصانين
    فالحصانين اصلاً أحدهما أسود والأخر أبيض
    ماذا نتج عن ذلك وماذا استفاد كل منهم 00
    القصد من هذه القصه ان على كل شخص أن ينضر الى حصانه جيداً
    إبتداء بشراءة وأنتهاء بمعرفته
    أقصد ان هناك قاعتدين لأختيار الزوجه
    وهما
    1-فأضفر بذات الدين تربت يداك
    2-تخيروا لنطفكم فأن العرق دساس
    فخير متاع الدنيا المرأة الصالحه
    اما من تخير غير ذلك فأنه سوف يصنع كما صنع صاحب الحصانان
    يبحث عن علامات ليعرف بها حصانه
    حتى يفقده معالم جماله
    ولا اقصد بالجمال هنا جمال المظهر
    وإنما الجمال الروحي والذي يأتي به الوازع الديني
    فبدل ان تبحث عن علامه ابدا أنت بتعليمها كيف تجعلك تتعرف عليها
    من خلال سلوكياتها وأخلاقها
    حتى لا يأتي يوم كأبسط مثال يحدث بينها وبين أحد من أهلك شجار فلا تعرف
    من هي التي لها ذيل او التي بترت اذنها
    ولكن إعرفها بسلوكها وأعرف من هي زوجتك
    هل زوجتي التي أخطأت ام هل زوجتي التي أصابت
    فإن كنت قيمتهخا وعلمتها بالسلوك الحسن وإن كنت من قبل ذلك أحسنت الأختيار
    فستعرف أن زوجتك هي التي أصابت
    بهذا الامر تستطيع ان تحيا حياة كريمه وسعيده
    تحياتي للجميع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-29
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    كثر كلامك عن الزواج يا ابو نبيل

    أيش حكايتك :)

    إذا عزمت فتوكل على الله :p
    هههههههههههههه
    اما لو عملتها يا أبو نبيل , نت ، وثنتين ، عوضي على الله فيك ;)
    اتمنى أن نبيل ما يمر على هذه الصفحة ههههههههههه

    مع خالص تحيتي ....
     

مشاركة هذه الصفحة