ترفضه المطلقات.. والأرامل.. وحتى العوانس!

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 2,032   الردود : 5    ‏2006-04-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-21
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بسيوني الصبيحي
    * زمان.. وزمان هذا ليس ببعيد.. كانت المرأة سواء كانت فتاة أو سيدة تعتز بالرجل وتعتبره كل شئ في حياتها مهما كانت طبيعته حتي فضلته علي 'ضل الحيط' علي رأي المثل الشعبي المعروف لدرجة أنها كانت تبحث عنه في كل مكان حتي تجد من يعجب بها. وينتهي الأمر بالزواج. وكانت لا تمانع أو ترفض من يتقدم لخطبتها، وكان يتم ذلك من خلال الخاطبة التي كانت تأخذ صور الفتيات أو السيدات سواء المطلقات أو الأرامل لتعرضها علي الرجال والشباب الذين يبحثون عن عروس.
    ولكن يبدو أن الآية انقلبت وتبدل الحال مع غزو انفلونزا العولمة. بعد أن تخلت المرأة عن 'جملها' وأقصد به الرجل، خاصة الرجل المخلوع الذي حملت له سنة سادسة خلع '20002006' مفاجأة لم يتوقعها في يوم من الأيام. حيث جاءت السنة السادسة لتعلن أن الفتيات والسيدات سواء المطلقات أو الأرامل يرفضن الزواج منه. الأمر الذي يؤكد حقيقة واحدة أنه أصبح خارج نطاق الخدمة، ويعني في نفس الوقت أن سمعته أصبحت أكثر سوءا من المرأة المطلقة!


    الكل يرفضه


    هذا الكلام ليس من باب التعدي أو السخرية من الرجل المخلوع.. وأيضا ليس من نسج خيالنا. ولكن هذا ما أكدته أحدث دراسة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية حول 'الرجل المخلوع' والتي أجرتها الدكتورة سهير كامل الخبيرة الاجتماعية بالمركز. حيث اشارت الدراسة إلي أن 61 % من النساء يرفضن الارتباط بالرجل المخلوع وجاء الرفض من آنسات ومطلقات وأرامل وفتيات دخلن مرحلة العنوسة. ويعود ذلك لأسباب عديدة كما ذكرت الدراسة في مقدمتها. أن الزوج فقد كرامته ونظرة الناس إليه، وأن نظرة المجتمع إليه أنه رجل له عيوب لذلك فحياته مستحيلة مع زوجته التي لم تجد حلا سوي خلعه والتخلص منه بأي ثمن!.
    الغريب أن الدراسة أكدت أن بعض السيدات يفضلن الاقتران بزوج مطلق بدلا من المخلوع لأنه من وجهة نظرهن أن الأول مجني عليه والثاني جان.
    * وفي محاولة لمناقشة نتائج هذه الدراسة وأبعادها التقت 'آخر ساعة' مع عدد من بنات حواء لتسألهن هل تقبلن الزواج من الرجل المخلوع؟. المفاجأة أن أغلب الحالات التي التقينا بها اتفقت إلي حد كبير مع نتائج الدراسة حيث أكد البعض منهن أنهن يفضلن الحياة بدون زواج إذا كان لا يوجد إلا الرجال المخلوعين. والبعض الآخر منهن يرفضنه خوفا منه ومن مشاكله، وهو ما عبرت عنه فاطمة عبدالحميد مطلقة بقولها: لن أتزوج من الرجل المخلوع مهما كانت الظروف ويعود ذلك لأنني أخشي أن يطلق علي يوما. 'زوجة الرجل المخلوع' لا سيما أن الزوجة حين تخلع زوجها فهي بذلك تحاول التخلص من مشاكله وعيوبه. وما تعاني منه سوف أعاني منه. لذا هل من المعقول أن ألقي بنفسي في نار الزوج المخلوع.
    * نفس الكلام تؤكده مها مجاهد مطلقة: لا أعتقد أنني يوما ساتزوج رجلا مخلوعا ويكفي الصفة التي لحقت به 'المخلوع'. فهذه وحدها وصمة عار تلحق به. وإن كانت ظروف زواجي الأول سيئة الأمر الذي انتهي بطلاقي، ورغم ذلك لن أقبل الرجل المخلوع زوجا لي.
    * الرجل المخلوع والزوجة المطلقة وجهان لعملة واحدة كما تصفهما رشا حسن 'مطلقة' مشيرة إلي أن المجتمع ينظر إليهما نظرة ظالمة فقد يكون الطلاق الذي يلحق بالمرأة في بعض الأحيان سببه الرجل، مثل عدم قدرته علي الانجاب أو الانفاق. وتكون الزوجة هي المجني عليها بالطلاق وفي نفس الوقت لا يرحمها المجتمع حيث يلفظها لأنها تحمل لقب مطلقة. ولا يختلف الأمر كثيرا بالنسبة للرجل المخلوع، فقد تلجأ المرأة لخلع زوجها في محاولة للهروب من مشاكله، فقد يكون فقيرا لا يفي باحتياجاتها واحتياجات أولادها فتحاول التخلص منه بالخلع. وبالطبع يكون الرجل في هذه الحالة مظلوما. ولكن تظل مشكلة الزواج من الرجل المخلوع مرتبطة بنظرة المجتمع.
    * ومن وجهة نظر زينب عبدالغني 'أرملة' أن المرأة التي تتزوج من الرجل المخلوع ستكون في قفص الاتهام. فإذا كان الخلع يتم وفقا لقانون تم تطبيقه لتتخلص المرأة من معاناتها وباعتباره أقصر الطرق للانتهاء من مشاكلها مع زوجها، إلا أنه يساهم في خلق مشكلة أخري وهي أن الرجل الذي تخلعه زوجته ينظر إليه الناس نظرة تحمل نوعا من الإهانة لشخصيته وأن التي تتزوجه لا تلجأ إليه إلا إذا كانت تفتقر لمن يتزوجها.


    ولو كان شابا


    * إذا كان هذا رأي السيدات من المطلقات والأرامل.. فعلي الجانب الآخر هناك الفتيات والآنسات اللاتي لم يسبق لهن الزواج. وكان من الطريف أن آراءهن في هذا الموضوع لا تختلف كثيرا عن آراء السيدات. هبة محفوظ '28سنة محاسبة' تري أن الزواج من الرجل المخلوع مرفوض حتي ولو كان شابا، لأن ذلك من وجهة نظرها يعني أنها تخلت عن شبابها وفتي أحلامها من أجل الزواج من رجل تخلصت منه زوجته لعدم رغبتها في الحياة معه بسبب مشاكله معها. ورغم مرور سنوات العمر فلن أتقبل الزواج من المخلوع خاصة أن الشباب الذي لم يسبق لهم الزواج كثيرون.
    * رانيا سليمان '22سنة ليسانس دار العلم' ضد الزواج من رجل سبق له الزواج بصفة عامة والمخلوع بصفة خاصة. لأنه في الواقع سيكون شخصا يتسم بسمات سيئة كأن يكون بخيلا أو خائنا لزوجته. ودائما الفتاة تحلم بالزواج من شاب تحبه ويحبها وفي مستوي اجتماعي يتماشي معها بحيث تفتخر به أمام زملائها وأقاربها.


    بارقة أمل



    * ووسط هذه الحالة من الغيوم والرفض التام للزواج من الرجل المخلوع. كانت هناك بارقة أمل قد تسعد الرجل المخلوع حيث وافق عدد ممن التقينا بهن علي الزواج منه ولكن بشروط وهو ما عبرت عنه سهام محمود '35سنة' بقولها: في ظل العنوسة المنتشرة بين الفتيات ومع تقدم السن قد أضطر للموافقة علي الزواج من الرجل المخلوع ولكن بشروط منها مثلا أخذ الضمانات الكافية عليه لعدم تكرار ما حدث مع زوجته التي خلعته.
    * في حين تعتقد مني سمير 'مدرسة' مطلقة أن الزواج من الرجل المخلوع ليس عيبا، وأن المرأة المطلقة حالها ليس أفضل من الرجل المخلوع. فإذا كان البعض ينظر للرجل الذي خلعته زوجته نظرة سيئة، فنفس النظرة ينظر بها للمطلقة، لذا إذا تقدم لي رجل مخلوع سوف أقبل الزواج منه إذا شعرت بالتفاهم معه.


    المخلوع.. يريد حلا



    * الخلع.. وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية يعني أن المرأة التي تطالب به تقوم برد مقدم الصداق للزوج وتتنازل عن كل حقوقها من نفقه ومتعه دون أن تتنازل عن حقوق أبنائها. وعندما صدر القانون رقم 1 لسنة 2000 والخاص بتعديلات الأحوال الشخصية وبه المادة رقم 20 الخاصة بالخلع كان الهدف منها تسهيل إجراءات التقاضي وسرعة الفصل في القضايا وهو ما تحقق بشكل كبير وأصبح الحكم في قضايا الخلع يتم بأسرع من قضايا الطلاق العادية بعد تطبيق القانون. وسارعت العديد من الزوجات إلي رفع قضايا خلع وصلت في العام الأول إلي 2400 قضية تشمل تحويل قضايا الطلاق للضرر إلي طلب خلع.
    وبعد مرور 6 سنوات من تطبيق قانون خلع الرجال.. كانت المفاجأة أن الرجل المخلوع يبحث عن حل بعد أن رفضت السيدات المطلقات والأرامل والفتيات الزواج منه حتي أصبح يشبه البيت الوقف. ولتنعم المرأة بمظلته ويغرق الرجل في نتائجه. الأمر الذي يدفع للتساؤل هل حقق الخلع أهدافه التي وضع من أجلها؟ وهل إذا خلعت المرأة زوجها يصبح بذلك شخصا يلفظه المجتمع؟!
    وأسباب خلع الأزواج متعددة ولكن الهدف منها في النهاية واحد وهو التخلص من الزوج بأي شكل وبأي ثمن علي حد قول الدكتورة سهير عبدالعزيز أستاذ علم الاجتماع وعميدة كلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر السابقة. فهناك أمثله مختلفة تقف في ساحات المحاكم تطلب الخلع لأسباب مختلفة كأن يكون الزوج بخيلا أو خائنا مع غيرها أو بسبب الضعف الجنسي وعدم قدرته علي معاشرة زوجته معاشرة الأزواج أو عدم الانجاب أو الايذاء اليومي للزوجة. ورغم ذلك لا يعني أن كل اللاتي يقمن بخلع أزواجهن يعانين من هذه الأسباب فهناك الكثيرات منهن مدللات ويمتلكن أموالا كثيرة وما يؤكد ذلك أن قانون الخلع يشترط أن تتنازل المرأة عن كل حقوقها.
    وهذا التنازل وإن كان برغبة المرأة إلا أنه علي الجانب الآخر ينعكس سلبا علي الرجل لأنه من وجهة نظر أي امرأة يتقدم لها رجل مخلوع فإن المرأة التي تنازلت عن كل حقوقها للتخلص منه فهذا لا يعني إلا شيئا واحدا فقط هو أن هذا الرجل سيئ والحياة معه صعبة لدرجة قد تكون مستحيلة مما دفع زوجته للتخلص منه. والرجل المخلوع يشبه المرأة المطلقة لأن الرجل هو الذي يتخلي عنها ويدفع لها لذا ينظر لها علي أنها غير مرغوب فيها.
    وبطبيعة الحال هذه نظرة خاطئة، لأنه من غير المعقول أن تنطبق ظروف حالة واحدة علي كل الحالات. لأن كل حالة لها ظروفها، فقد يكون رجل مخلوع أفضل بكثير من رجل متزوج. ولكن حظه العثر أوقعه في هذه المرأة التي ضحت به ليس لعيب فيه ولكن لغرض في نفسها. وليس كل امرأة مطلقة سيئة، فقد تكون وقعت في الزواج برجل لم يعرف قيمتها فضلا عن هذا أصبح الزواج غير الشرعي يكاد يصل إلي حد الظاهرة في مجتمعنا بجانب البحث عن سكن مؤقت وعدم الإقبال علي شراء سكن مستقل خوفا من الضياع فهي حياة أشبه بمن يجلس علي فوهة بركان. والمعروف أن البيوت الزوجية لا تبني علي القلق والخوف بل تقام علي الاستقرار والطمأنية.
    من هذا المنطلق.. فإن نتائج الدراسة الخاصة بالرجل المخلوع والتي تؤكد أن السيدات والفتيات يرفضن الزواج منه نتائج ظالمة، لأن هناك ميراثا تاريخيا يعتبر الرجل دائما هو الظالم حتي أصبحنا نجد من الرجال المظلومين ما يفوق الزوجات المظلومات.
    من هنا تري الدكتورة سهير أن هذه القوانين الجديدة ساعدت علي ارتفاع نسبة الطلاق، كما دمرت وخربت العلاقة بين الزوج وزوجته فأصبحت علاقة مادية بحته تقوم علي المفاضلة بين الحياة الزوجية والحصول علي الحقوق المادية التي اعطاها القانون للزوجه.
    أيضا جعلت نسبة غير المتزوجين من النوعين يزيد علي 10 ملايين وفقا للاحصائيات الأخيرة والتي أشارت إلي أن أغلبهم وصلوا حتي سن 35 سنة. ويعود ذلك لأن الشاب أصبح يفكر كل يوم ألف مرة في الاختيار خوفا من أن يدفع كل ما لديه في زيجه قد تنتهي بطرده من المنزل وخسارته كل ما يملكه.


    شخصي مستبد



    * في حين يأتي رأي الدكتورة نادية رضوان أستاذ علم الاجتماع بجامعة قناة السويس. ليتفق مع نتائج الدراسة. مؤكدة أن الرجل المخلوع مرفوض لأنه موصوم بمجموعة من الصفات التي تنفر منها المرأة فهو شخص مستبد وجبار وظالم. ونظامه يشبه نظام الرق الذي تم إلغاؤه عالميا والذي نراه يتجسد فيما يمارسه الرجل مع زوجته إذا كانت كارهة لأن ذلك يعتبر نوعا من العبودية. والمفروض أن الرجل الشهم لا يبقي امرأة في عصمته بغير إرادتها لأن الذي يجمع الزوج وزوجته هو المودة والرحمة والرغبة في الحياة. وهو ما يرفضه الرجل الذي تخلعه زوجته. لذا فهو الجاني وليس مجنيا عليه.


    زواج خاطئ



    ويبدو أن العرف يلعب دورا كبيرا في حياتنا، لأنه من المتعارف عليه في جميع الأحوال أن المطلقة والمخلوع دائما ينظر إليهم الناس بأنهم فشلوا في حياتهم الزوجية من هنا يري الدكتور عبدالعزيز الشخص أستاذ الصحة النفسية ومدير مركز الإرشاد النفسي بجامعة عين شمس. أن السبب في هذه النظرة الناجمة عن حدوث الطلاق أو الخلع هو الزواج الخاطئ من البداية، لأنه غالبا ما يكون زواجا يتم دون استكمال شروط الحياة الزوجية ولأن الزواج الحالي فيه عوامل كثيرة تجعل فيه نوعا من العشوائية وهو ما انعكس في زيادة نسبة الطلاق في الزواج المبكر والتي تجاوزت 30 % ، ونحن شعب نقدس الأسرة وتربيتنا تقدس الحياة العائلية. وحين يحدث فيها انشطار كأن يكون طلاق المرأة أو خلع الرجل بالطبع يؤثر علي كلا الشخصين في الحالتين.
    ولكن الخلع علي وجه الخصوص به نقطة استبدادية تكمن في تمسك الرجل بزوجته وعذابه لها. وفي بعض الأحيان يكون الرجل مظلوما والمرأة تبحث عن حياة أخري وفي كل الأحيان تطلب المرأة الخلع. ورغم ذلك أعتقد أن هذا لا يمنع أن تتزوج المرأة الرجل المخلوع لا سيما إذا تقبلته وأحبته.


    ظلم للرجل



    * ومن وجهة نظر الدكتورة فوزية عبدالستار أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق بجامعة القاهرة فإن الشخص الذي تخلعه زوجته ليس حتما شخصا سيئا. لأنه لا يجب أن تلجأ المرأة للخلع إلا إذا كانت لا تستطيع أن تعيش معه أو لا يقيم حدود الله. وليس بسبب الكراهية أو بسبب منه، لأنه لو كان السبب يرجع إليه بمعني أنه أضر بها سواء أهانها أو سبها. إلخ فإنه من حقها في هذه الحالة أن تطلب الطلاق وليس الخلع. والطلاق بالنسبة لها ميزة لأنها ستحصل علي كافة حقوقها الناشئة عن عقد الزواج.
    والواقعة التي استند إليها الخلع امرأة ثابت بن قيس لأنها قالت: إنني لا أعيب أخلاقه ولا دينه ولكن لا أستطيع أن أقيم معه حدود الله بالنسبة له. لذا عندما طلبت الخلع فليس لعيب في الزوج أو سوء أخلاقه.
    من هذا المنطلق فإن الزوج الذي يخلع لا يجب أن ينظر إليه نظرة سيئة لأن السبب الغالب هو كراهية الزوجة له والكراهية لا تتعلق بشخصه.


    طوق النجاة. ولكن



    * من هذا المنطلق أكدت الدكتورة سعاد صالح عميدة كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر أن رفض النساء الزواج من رجل سبق أن خلعت زوجته نفسها منه هو ظلم لا عدل فيه وإن كان تطبيق قانون الخلع جاء ليكون طوق النجاة للمرأة لكي ينقذها من كل ما تغرق فيه من مشاكل ومعاناة. ولكن المشكلة بعد تطبيق هذا القانون أن هناك ظواهر سلبية ظهرت في المجتمع لا سيما لدي النساء وأغلبها ظهواهر نفسية واجتماعية. فمن الناحية النفسية تتخوف المرأة من الزواج برجل خلعته زوجته الأولي بعد أن تنازلت له عن كل حقوقها. لأنه من وجهة نظرها رجل لا أمل فيه ولا خير فيه ولو كان فيه خير ما خلعته.
    أما الناحية الاجتماعية. فإن المرأة لا تحب أن يعرف المجتمع أن زوجها 'فرز ثان' لذلك فإنها تفضل أن تعيش بلا زواج.. وأعتقد أن العيب ليس في الخلع نفسه أو في الطلاق لأنهما حلان شرعهما الله في أضيق الحدود، ولكن سوء استعمال الخلع.





    منقول للفائدة




















     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-21
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    الموضوع طريف وخاصة أنه يناقش قضية حديثة العهد .. بالرغم من ذلك أرى أنه تم تضخيمها أكثر من الواقع .. فلا يمكن بحال من الأحوال أن تتساوى نظرة المجتمع بين المرأة المطلقة والرجل المخلوع .. فإذا تم المقارنة بينهما سنرى أن المرأة المطلقة أكثر ظلماً وشبهة من الرجل المخلوع ..
    الموضوع جميل واستمتعت بقرأته
    مشكور أخي الصلاحي على مشاركتك بقسم الأسرة والمجتمع
    لك كل التقدير
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-04-26
  5. alhhkami

    alhhkami عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    157
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله
    الله يعينه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-04-27
  7. القيصر1

    القيصر1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    الموضوع رائع وجميل لاكن بصراحه طويل جدآ
    والله يعين المخاليع هههههههههههههههه
    مع خالص احترامي وحبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-05-04
  9. Angle

    Angle عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-20
    المشاركات:
    816
    الإعجاب :
    0
    موضوع حلووووووو
    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-11
  11. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    عجيب والله
    أخي الصلاحي



    تحياتي العاطرة من ذمار
    والعابقة بأريخ النكتة الذمارية
     

مشاركة هذه الصفحة