قراءات للشيخ عبدالباسط عبدالصمد حيث ترى

الكاتب : العرقبان   المشاهدات : 684   الردود : 1    ‏2006-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-20
  1. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    ">السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه مجموعة قراءات للشيخ عبدالباسط عبدالصمد حيث ترى ما كان يتمتع به هذا الفذ من صوت دافئ يجعلك تبحر في كلام الله عز وجل

    اليكم المقاطع وتقبلو خالص تحياتي

    فاتحة الكتاب و أول البقره
    http://www.nsayem.com/up2/File/1109083285.rm
    سورة الغاشيه
    http://www.nsayem.com/up2/File/1109085948.rm
    سورة التكوير
    http://www.nsayem.com/up2/File/1109086663.rm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-21
  3. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

    إن النبي " صلى الله عليه وسلم " قال: يقال لقارئ القرآن: اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل
    في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها. رواه أبو داود والترمذي والنسائي.

    كما روى البخاري في صحيحه أن الرسول " صلى الله عليه وسلم " قال: زينوا القرآن بأصواتكم. ، لكن الترتيل لا ينبغي أن يؤدي إلى زيادة في المد المطلوب أو تغيير في الأحرف حتى يخرج عن القراءة المشروعة.

    قال ابن قدامة في المغني: وعلى كل حال فقد ثبت أن تحسين الصوت بالقرآن وتطريبه مستحب غير مكروه ، ما لم يخرج ذلك إلى تغيير لفظه وزيادة حروفه .


    والنبي " صلى الله عليه وسلم " قال : ( ليس منا من لم يتغن بالقرآن ).
    أيضاً النبي " صلى الله عليه وسلم " لما سمع أبا موسى الأشعري يقرأ القرآن ويتغنى به ويحبره، قال: ( لقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داود ) رواه البخاري و مسلم .
    ولكن لا يتجاوز بالتغني بالقرآن حتى يصير كألحان الأغاني ، وقد كره ذلك السلف.


    أما بالنسبة لقول الناس بعد المقرئ: (( الله )) فإنه ليس من هدي السلف ، بل فيه عدم تعظيم للقرآن ، لأن المسلم مطلوب منه حين قراءة القرآن أن ينصت ويتدبر.
    قال تعالى: ( فإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون ) [ الأعراف: 204]
    وقال سبحانه: ( كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب) [ ص: 29]
    وقال تعالى: ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ) [ محمد: 24] وهذا العمل ينافي ذلك .



    واصل الأخ الفاضل العرقبان عطائك في القسم هنا..
    وبارك الله فيك وجزاك الخير كله..


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    رمال الصحراء،،
     

مشاركة هذه الصفحة