سياسة علي في تجاوز (( أزمة الأنتخابات )) .......

الكاتب : هـذا كتـابـي   المشاهدات : 404   الردود : 1    ‏2006-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-04-20
  1. هـذا كتـابـي

    هـذا كتـابـي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    السياسية الخبيثة تعمل حسابها لكي تكسب الأنتخابات بدون
    حدوث أي صراعات أو نزاعات بين المرشحين أنفسهم وبين إرادة الشعب
    سياسية تحتمل عدة معاني أو عدة أتجاهات كل مواطن يتوقع حدوث أي منها
    ولو أستطلعنا رأي الشارع العام في الأنتخابات لوجدنا أن الكل يعترف قبل الأنتخابات
    بما سيحدث في الأنتخابات من عدم الصدق وأنها ملعوبة من ..........الظالمين أنفسهم ....
    ولوجدت الشعب منهم مأمل ومنهم الخايف ومنهم اليآئس


    أما المؤمل فهو يكون تفكيره في // مرشح اللقاء المشترك الذي سيظهر في الميدان لكي يحقق طموح الشعب المسكين الذي لم يزال في مشاريع السفلته وأنشاءماطور كهارباء وحفرآبار
    المياه ينعم بنعيم هذه المشاريع ......

    ومنهم الخايف فهو يفكر في أن كان المرشحون للرئاسة أي المتنافسون في ما بينهم كانوا ذو
    سلطه كبيرة وظهر يشجع كل من الطرفين في سفك دم أي مواطن لم يكون في صفه
    أو بجنبة لأخذ منصب الكرسي .......................

    ولو نظرنا للجانب الآخر // الشعب اليآس وهوالصنف الأعم في الشعب اليمني ونظرنا لماذا هو في هذا القسم

    يقول أكثر الناس إن الشعب أهان نفسه بنفسه يعني ذالك
    حماس ... ورفع أعلام ... ودعايات ورسومات ... وشعارات ..........الخ ))
    وفي الليل المظلم يتم البيع الصريح ثلاث مأئة ريال بس لا أكثر ولا أقل لكل مواطن
    ويبيع ذمة وبعد ذالك سبع سنين عجاف
    (( وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون )) صدق الله العظيم

    هذا هو حال الشعب اليمني المسكين
    ولو بحثنا الآن عن سياسة علي في تجاوز (( أزمة الأنتخابات )) .......

    لوجدنا أنها ستحدث بطريقة التاليه وهو التوقع المحتل ولا تستغربوا ولا تستبعدوا ذالك

    باجمال .................^ رئيس الجمهورية
    أحمد علي ............^ نائب للرئيس

    لكي يطمئن الشعب ويؤمن بأنه في الحظارة العظماء
    باجمال هو صورة فقط للرئاسة وبعد ذالك الأنتخابات المقبلة الذي سوف تكون لأحمد السهول للطلوع بدرج الأمان


    والله أعلم
    ونقول الله يعديها على خير

    تحياتي للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-04-20
  3. هـذا كتـابـي

    هـذا كتـابـي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    وهذي السياسة ا لقذره
     

مشاركة هذه الصفحة